حماس تنفي علاقتها بأعمال تخريبية تستهدف الأردن

غزة_مصدر الإخبارية:

نفت حركة حماس، اليوم الأربعاء، علاقتها بأي أعمال تخريبية تستهدف الأردن.

واستهجنت حماس في بيان مقتضب، التسريبات الإعلاميّة التي تشير إلى علاقة الحركة بأعمال وُصِفت بأنها “تخريبية” تم التخطيط لتنفيذها في الأردن.

وأكدت الحركة أنه لا علاقة لها بأي أعمال تستهدف الأردن، وهي لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول، وأن سياسة الحركة ثابتة وواضحة في حصر مواجهتها مع الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

وكانت وكالة “رويترز” للأنباء عن المصادر الأردنية أن “جماعات مسلحة موالية لإيران في سوريا حاولت تهريب أسلحة إلى خلية تابعة لتنظيم الإخوان المسلمين في الأردن لها علاقة بالجناح العسكري لحركة حماس”.

وفي كانون الأول/ ديسمبر، الفائت، قال الناطق باسم الحكومة الأردنية إن وزير الخارجية أيمن الصفدي تحدث مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان “وشدد على رفض مرور الأسلحة والمخدرات التي تنطلق من مناطق خاضعة لسيطرة الفصائل الإيرانية”.

اقرأ أيضاً: حكومة الاحتلال ترفض قرار الأمم المتحدة تشجيع الاعتراف بدولة فلسطين

الأردن يعقب على فشل مجلس الأمن بانتزاع قرار يمنح فلسطين عضوية الأمم المتحدة

وكالات – مصدر الإخبارية 

أعربت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية عن الأسف الشديد جراء فشل مجلس الأمن في تبني قرار لصالح حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، بسبب حق النقض “فيتو” الذي استخدمته الولايات المتحدة.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير الدكتور سفيان القضاة، في بيان، ان المجتمع الدولي يدعم حل الدولتين الذي تقوضه إسرائيل، ما يجعل من الاعتراف بالدولة الفلسطينية واجبا على مجلس الأمن، لمنع إسرائيل من الاستمرار في حرمان الشعب الفلسطيني من حقه في الحرية والدولة.

وقال “يدعو الأردن كل الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية التي لن يتحقق الأمن والسلام في المنطقة من دون تجسدها، على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وقبول عضويتها في الأمم المتحدة حق ثابت للشعب الفلسطيني، ومسؤولية قانونية وأخلاقية على مجلس الأمن، خصوصاً في هذا الوقت الذي تشن فيه إسرائيل عدوانها على غزة، وتستمر في اجراءاتها اللاشرعية التي تكرس الاحتلال، وتقوض حل الدولتين، وكل فرص تحقيق السلام العادل والشامل.

وشدد على أن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على التراب الوطني الفلسطيني حتمية، لن يسهم إعاقة تجسيدها إلا في إطالة الصراع وزيادة التوتر، والاعتراف بالدولة الفلسطينية هو تنفيذ لقرارات الشرعية ومجلس الأمن، التي تؤكد ضرورة تلبية حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد أن العالم كله يعرف أن إسرائيل تقوض حل الدولتين، وتقتل فرص تحقيقه، ما يجعل من الاعتراف بالدولة الفلسطينية والاعتراف بعضويتها كاملة خطوة ضرورية؛ لفرض السلام العادل الذي ينهي الاحتلال، وينهي الصراع، ويلبي حق كافة شعوب المنطقة في العيش بأمن، واستقرار.

وفشل مجلس الأمن، الخميس، في تمرير مشروع قرار بقبول العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، بعد استخدام الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو”.

وأحبطت مساعي فلسطين في الحصول على عضويتها الأمميّة الكاملة في جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي، رغم تصويت 12 دولة من أصل 15 من دول الأعضاء الدائمين لصالح مشروع القرار.

ووافقت فرنسا وروسيا والصين والعديد من الدول على قرار الاعتراف بعضوية فلسطين، فيما امتنعت بريطانيا وسويسرا عن التصويت.

وأفشل اعتماد القرار هو استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض “الفيتو” الذي حال دون إقرار العضوية الكاملة لفلسطين.

اقرأ/ي أيضاً: مقررة أممية: قرار مجلس الأمن لوقف إطلاق النار بغزة يجب تنفيذه

دول عربية تعيد فتح أجواءها على خلفية الرد الإيراني

وكالات_مصدر الإخبارية:

أعلنت الأردن ولبنان والعراق، اليوم الأحد، عن إعادة فتح أجواءها على إثر الرد الإيراني على إسرائيل.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن سلطة الطيران المدني تعلن إعادة فتح الأجواء أمام حركة الطائرات بعد إغلاقها بسبب الهجوم الإيراني على إسرائيل.

من جانبها أعلنت السلطات اللبنانية إعادة فتح أجوائه أمام حركة الطائرات بعد إغلاقها مساء أمس السبت.

إلى ذلك، أعلن التلفزيون الأردني عن إعادة فتح الأجواء الأردنية أمام حركة الطيران.

وكانت صور ملاحية صادرة عن موقع “فلايت رادار 24” أظهرت في وقت سابق، استمرار تعليق حركة الطيران المدني في أجواء دول عربية، بالتزامن مع إعلان إيران عن رد عسكري بطائرات مسيرة ضد إسرائيل.

ووفق المشاهد المباشرة، فقد كانت أجواء دول الأردن ولبنان وسوريا وإسرائيل والعراق خالية من رحلات الطيران المدني، بعد إعلان تلك الدول عن تعليق الطيران المدني مؤقتا.

يشار إلى أن إيران شنت مساء أمس السبت هجوماً بأكثر من 300 مسيرة وصاروخ على إسرائيل.

وأتى الهجوم الإيراني على خلفية غارة اسرائيلية استهدفت مجموعة من القادة الإيرانيين في القنصلية الإيرانية في سوريا، بينهم قائد قوة القدس في سوريا ولبنان محمد رضا زاهدي.

اقرأ أيضاً: جيش الاحتلال: الرد الإيراني لم ينتهي بعد واعترضنا 99% من الهجمات

الأردن ينفذ ستة عمليات إنزال للمساعدات شمال قطاع غزة

غزة_مصدر الإخبارية:

أعلن الجيش الأردني مساء اليوم الأحد عن تنفيذ ستة عمليات إنزال جوي لمساعدات غذائية شمالي قطاع غزة، بمشاركة 3 دول أخرى.

وقال الجيش في بيان إن الانزالات شاركت فيها كل من جمهورية مصر العربية مصر والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

ويواصل الأردن بمشاركة عدة دول تنفيذ إنزالات جوية لمساعدات إغاثية للقطاع، أبرزها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأعلنت وزارة الدفاع الإماراتية، أمس السبت عن تنفيذ عملية الإسقاط التاسعة للمساعدات الإنسانية والإغاثية على شمال قطاع غزة، بواسطة أطقم مشتركة تابعة للقوات الجوية الإماراتية والمصرية.

وحسبما ذكرت الوزارة في بيان لها، على حسابها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “إكس X”، جرت عمليات الاسقاط عبر طائرتين حملتا 33 طناً من المساعدات الغذائية و الإغاثية.

وأشارت إلى أن إجمالي المساعدات الغذائية والإغاثية التي تم إسقاطها منذ انطلاق عملية “طيور الخير” وصلت حتى الآن إلى 405 أطنان.

اقرا أيضاً: صحيفة عبرية تكشف عن مطلبين يشكلان عائقا في مفاوضات التهدئة

مصر والأردن تجريان مشاورات بشأن جهود وقف التصعيد الفلسطيني الإسرائيلي

وكالات – مصدر الإخبارية

أعربت مصر والأردن عن قلقهما البالغ تجاه التدهور الخطير للأحداث المتسارعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وسط تنسيقات لمساعٍ تبحث وقف التصعيد.

وأوضح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن وزير الخارجية سامح شكري أجرى اليوم السبت اتصالاً هاتفياً مع أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، من أجل التنسيق والتشاور فيما يتعلق بجهود وقف التصعيد الجاري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

ونقل أبو زيد عن الوزيرين قلقهما من الوضع الحالي الخطير للأحداث، وشدد على ضرورة بذل جهود دولية وإقليمية في الوقت الراهن لوقف التصعيد والعنف، للحيلولة دون إزهاق مزيد من الأروح.

ولفت إلى أهمية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، لعدم خروج الوضع الأمني عن السيطرة.

وأكد أن الوزيرين اتفقا على استمرار التشاور والتنسيق الوثيق خلال الساعات القادمة.

وبدأ منذ فجر اليوم الخميس عملية أعلنت عنها كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس، انضمت لها سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، أطلق عليها “طوفان الأقصى”.

تسللت فيها إلى المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، وقامت بعمليات أسر، وقتل من أجل استعادة الأرض الفلسطينية، ورداً على اعتداءات الاحتلال التي لا رادع لها ضد المسجد الأقصى والمقدسات في القدس المحتلة.

اقرأ أيضاً:البرلمان العربي يُحذّر من التصعيد الخطير على قطاع غزة

نتنياهو يحذر من تسلل لاجئين أفارقة عبر الحدود الشرقية مع الأردن

القدس المحتلة- مصدر الإخبارية:

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من تحول الحدود الشرقية مع الأردن إلى مسار لتسلل اللاجئين إلى إسرائيل لاسيما الأفارقة.

وأكد نتنياهو في آخر جلسة عقدتها حكومته وفقاً لتقرير نشرته هيئة البث العام الإسرائيلية (“كان 11”)، على ضرورة إغلاق هذه الحدود الطويلة بشكل كامل.

وشدد على أن “إسرائيل إحدى البلدان القليلة المسيطرة على حدودها بشكل كامل”.

وقال إن “الحدود الوحيدة التي لا تقيم معها إسرائيل جداراً مع الأردن، ما يحتم ضرورة إغلاقها أيضاً”.

وأضاف أنه “حال لم تغلق الحدود مع الأردن لن يكون هناك دولة يهودية”.

وأشار إلى أن “العديد من البلدان لا يمكنها التعامل مع موجات اللاجئين الحالية القادمة من أفريقيا والدول الإسلامية”.

واستدل على مسألة تدفق اللاجئين، بأن ما يصل إلى 7% من سكان قبرص مسلمون. مستدركاً “كنا سنكون بوضع مماثل لو لم نغلق الحدود الجنوبية والشمالية”.

وأكد على أن طول الحدود الشرقية وقلة الحراسة فيها يجلها المنفذ القادم لتدفق المتسللين لا إرادياً، خاصة في ظل ازدياد سوء الأوضاع والجوع في إفريقيا.

ولفت إلى أن حكومته تعتزم بناء جدار على الحدود مع الأردن على مساحة تمتد إلى 238 كيلو متراً.

وبحسب تقارير إخبارية فإن إغلاق الحدود يهدف أيضاً لمنع تسلل المهاجرين وأي عمليات تهريب للسلاح إلى الضفة الغربية المحتلة.

اقرأ أيضاً: لمنع تسلل طالبي اللجوء.. الاحتلال يقرر بناء جدار على طول الحدود مع الأردن

العشائر الأردنية تُؤكّد: الوصاية على المقدسات غير قابلة للنقاش

عمان- مصدر الإخبارية

تحدثت العشائر الأردنية “أبناء البادية الشمالية”، “أهمية خطاب العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين في الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية”.

وقال أبناء البادية إن “حديث الملك الصريح والشجاع وتحذيره الشديد وغير المسبوق من تداعيات ما يجري على الأرض الفلسطينية إزاء الممارسات الإسرائيلية المقوضة لقرارات الشرعية الدولية، يعكس وبلا أدنى شك لسان حال أبناء هذا الوطن الأردني العزيز في مخيماتهم وبواديهم وأريافهم ومواقف الشرفاء من أبناء أمتنا العربية والإسلامية”.

وشدد العاهل الأردني في خطابه بالأمم المتحدة على أن “القدس ما تزال بؤرة للقلق والاهتمام الدوليين، وبموجب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، يواصل الأردن التزامه بالمحافظة على هوية المدينة المقدسة”.

وطالب بـ”عدم ترك اللاجئين الفلسطينيين فريسة لقوى اليأس، فهناك حاجة طارئة للتمويل المستدام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

وذكرت العشائر الأردنية: “يرى أبناء البادية الشمالية أن وصاية الهاشميين على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف هو أمرٌ حتميٌ وغيرُ قابل للنقاش أوالمساومة، وان رعايتهم لهذه المقدسات هو واجب مقدس وأخلاقي لا يمكن التزحزحُ عنه قيد أنملة ويرى أبناء البادية”. و

اعتبرت أن “الحديث عن أي قفزٍ على الدور الأردني والهاشمي على ساحة المقدسات الإسلامية والمسيحية، هو ضربٌ من الوهم والخيال”.

وشددت على ضرورة “إيجاد حلٍ عادلٍ ومنصفٍ للقضية الفلسطينية، يضع حداً لمعاناة شعب فلسطين، ويمكنه من إقامة دولته المستقلة على أرضه الطاهرة والمقدسة”.

إنتربول فلسطين يتسلم مطلوباً فاراً من العدالة عبر نظيره الأردني

رام الله- مصدر الإخبارية

أفاد المكتب المركزي الوطني “إنتربول فلسطين” أنه من إنتربول المملكة الأردنية الهاشمية اليوم مطلوباً فاراً من وجه العدالة مشتبه فيه بالاحتيال بمبالغ مالية كبيرة.

وفي تصريحات قال العقيد لؤي ارزيقات الناطق الإعلامي باسم الشرطة إنه وفي إطار متابعة القضايا المسجلة لدى النيابة العامة والشرطة بحق مواطن مشتبه فيه بارتكابه قضايا احتيال بمبالغ مالية كبيرة في محافظة الخليل وتمكنه من الهروب خارج فلسطين قبل عدة أيام.

ولفت إلى أنه تم استصدار مذكرة قبض دولية بحقه وذلك وفقاً لأمر قبض صادر من قبل النائب العام وتم تسليم المطلوب اليوم السبت عبر القنوات المختصة.

وأشار إلى أنه تم التحفظ على المطلوب لحين إحالته لجهات الاختصاص لمتابعة المقتضى القانوني بحقه أصولاً.

ونادى العقيد ارزيقات كل المواطنين الذين سلموا أموالاً لهذا الشخص أن يتوجهوا للنيابة العامة والشرطة لتقديم شكاوى حيال ذلك.

وفي ختام تصريحاته حذر، كل الفارين خارج البلاد بضرورة العودة وتسليم أنفسهم لتسوية أوضاعهم القضائية.

الأردن: محكمة أمن الدولة تعقد أولى جلسات محاكمة النائب عماد العدوان الأربعاء

وكالات- مصدر الإخبارية:

تبدأ محكمة أمن الدولة في الأردن أولى جلسات محاكمة النائب عماد العدوان و13 متهماً آخرين يوم الأربعاء المقبل.

وبحسب قناة المملكة الأردنية يواجب النائب العدوان تهم تصدير أسلحة نارية بقصد استخدامها على وجه غير مشروع بالاشتراك خلافا لأحكام المواد ٣/ و٧/ج من قانون منع الإرهاب رقم ٥٥ لسنة ٢٠٠٦ وتعديلاته وبدلالة المادة ٧/ومن ذات القانون (مكرر أربع مرات).

وقالت القناة إن “اللائحة تضم تهمة بيع أسلحة نارية بقصد استخدامها على وجه غير مشروع خلافا لأحكام المواد / و٧/ج من قانون منع الإرهاب رقم ٥٥ لسنة ٢٠٠٦ وتعديلاته”.
وأضافت أنه “يواجه تهمة الشروع بتصدير أسلحة نارية بقصد استخدامها على وجه غير مشروع بالاشتراك خلافا لأحكام المواد ٣/و٧/ج من قانون منع الإرهاب رقم ٥٥ لسنة ٢٠٠٦ وتعديلاته وبدلالة المادة ٧/ومن ذات القانون”.

وأشارت إلى أن التهم تشمل أيضاً القيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر بالاشتراك.

وكان مجلس النواب الأردني قد رفع في شهر أيار (مايو) الماضي الحصانة عن النائب عماد العدوان بناءً على طلب من نيابة محكمة أمن الدولة.

وأوقف جيش الاحتلال الإسرائيلي النائب العدوان في شهر أبريل الماضي بشبهة تحريب أسلحة وذهب إلى الضفة الغربية، وسلمته في مايو إلى الأردن.

اقرأ أيضاً: أمن الدولة الأردنية تُوجه تهمة محاولة تهريب أسلحة للنائب عماد العدوان

موقع عبري يكشف التفاصيل الكاملة لشحنة الأسلحة المنقولة من الأردن للسلطة

القدس المحتلة- مصدر الإخبارية:

كشف موقع واي نت العبري، صباح الأربعاء، أن إسرائيل وضعت شروطاً لاستخدام شحنة الأسلحة التي نقلت من الأردن إلى السلطة الفلسطينية.

وقال الموقع إن شحنة الأسلحة المقدمة للسلطة تشمل مركبات عسكرية وذخيرة وبنادق، ونقلت من قواعد الجيش الأمريكي في الأردن، بموافقة إسرائيلية كاملة.

وأضاف الموقع أن “الشحنة تضمنت ما لا يقل عن 1500 قطعة سلاح، بعضها بنادق موجهة بالليزر من طراز M16”.

وأشار إلى أن إسرائيل وضعت عدة شروط للسلطة لاستخدام السلاح تتمثل بعدم استخدامه إلا في إطار أنشطة مكافحة المقاومين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وألا يصل إلى جميع أبناء الأجهزة الأمنية بل عدد محدود من أفراد الأمن العام، والمخابرات والشرطة.

وأكد على أن الموافقة على الأسلحة جاءت ضمن تطبيق بنود قمتي العقبة وشرم الشيخ.

وشدد الموقع أن وزير مالية الاحتلال الإسرائيلي بتسلئيل سموتريش يعتبر “موافقة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على نقل أسلحة إلى السلطة الفلسطينية تندرج ضمن مساعي تشكيل حكومة جديدة بالتنسيق مع رئيس معسكر الدولة بيني غانتس”.

ولفت موقع واي نت نقلاً عن مقربين من سموتريش إلى أنه “يغلي من الغضب”.

وتابع المقربون من سموتريش أن “المباحثات ما بين نتنياهو غانتس حول الإصلاحات القضائية ونقل الأسلحة إلى السلطة دفعة من من أجل تشكيل حكومة يسارية”.

من جانبه طالب وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، نتنياهو “بالتعهد بصوته بعدم نقل الأسلحة للسلطة وأن الأمر كان خطئاً وإلا ستكون هناك عواقب “.

اقرأ أيضاً: من بايدن إلى غانتس: لم يعد أحد يتقبل توجهات نتنياهو الساخرة

Exit mobile version