الصين تعلن اكتشاف بؤرة جديدة لفيروس كورونا

دولي- مصدر الإخبارية

قالت لجنة الصحة الحكومية في الصين، اليوم الأربعاء، إن تم اكتشاف ثلاث حالات إصابة محلية جديدة بفيروس “كورونا” في مدينة هاربين، المركز الإداري لمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق الصين.

ولمنع انتشار العدوى، أغلقت سلطات المدينة رياض الأطفال والمدارس الثانوية ودور السينما والصالات الرياضية لمدة أسبوع، وبدأت حملة اختبار جماعي للسكان.

ونُصح السكان بتجنب السفر بوسائل النقل العام ما أمكن، وعدم مغادرة منازلهم، وتم تحديد العديد من المناطق في هاربين بأنها مناطق “خطر متوسط للإصابة”.

وقبل الإعلان عن اكتشاف إصابات داخلية بعدوى “كورونا”، كان محور انتشاره على مقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين، حيث تم تسجيل 418 حالة إصابة منذ 10 أيلول/سبتمبر، غير مرتبطة بإصابات وافدة من الخارج.

الجدير ذكره أن مقاطعة هيلونغجيانغ تقع على الحدود مع روسيا وترتبط بعلاقات وثيقة مع المناطق الحدودية للاتحاد الروسي.

وكانت الصين قد سجّلت منذ بداية الجائحة 95851 إصابة، فيما توفى 4636 بمضاعفات العدوى.

تحذيرات من حرب باردة قادمة ستؤثر على العالم والسبب

وكالات – مصدر الإخبارية

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين من احتمال نشوب حرب باردة جديدة تؤثر على العالم.

ودعا غوتيريش في مقابلة مع الأسوشيتدبرس الصين والولايات المتحدة لإصلاح علاقتهما “المتوقفة تماماً” قبل أن تمتد المشكلات بين الدولتين الكبيرتين المتمتعتين بنفوذ كبير إلى بقية الكوكب.

وتحدث غوتيريش قبيل الاجتماع السنوي لقادة العالم في الأمم المتحدة هذا الأسبوع، وهو اجتماع يهيمن عليه مرض كوفيد-19 والمخاوف المناخية، والخلافات في كافة أنحاء الكوكب.

وتابع غوتيريش إنه ينبغي على القوتين الاقتصاديتين الرئيسيتين في العالم أن تتعاونا بشأن المناخ وأن تتفاوضا بعزيمة أكبر حول التجارة والتكنولوجيا، حتى في ظل الانقسامات السياسية المستمرة حول حقوق الإنسان والاقتصاد والأمن عبر الإنترنت والسيادة في بحر الصين الجنوبي.

المجلس الوطني يطالب برلمانات العالم بالضغط على الاحتلال

فلسطين- مصدر الإخبارية

طالب المجلس الوطني الفلسطيني برلمانات العالم واتحاداتها الضغط على حكومات دولها الأطراف في اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة لعام 1949 لعقد مؤتمر عاجل للبحث في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وحقوقهم، التي تتنكر لها وتنتهكها القوة القائمة بالاحتلال إسرائيل.

ولفت المجلس الوطني في رسائل أرسلها رئيسه سليم الزعنون، لرؤساء الاتحادات والجمعيات البرلمانية الإقليمية والدولية، ولرؤساء برلمانات نوعية في قارات العالم، إلى ضرورة تحمل برلمانات العالم مسؤولياتها وبذل جهودها لعقد مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف لبيان طبيعة الالتزامات القانونية الناشئة على دولة الاحتلال تجاه أسرى دولة مُحتَلة، ودور الدول الأطراف في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الأسرى الفلسطينيين.

ودعا المجلس البرلمانات الإسهام بجهود توفير الحماية الدولية للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من العقاب الجماعي والإجراءات الانتقامية التي تمارس بحقهم من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية.

وحمّل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياة الأسرى والمعتقلين وتداعيات ونتائج استمرار التنكيل بهم وانتهاك حقوقهم.

وأكد المجلس على أن رد فعل الاحتلال، عقب تمكّن ستة أسرى فلسطينيين من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع الإسرائيلي، كان ردا قاسيا وانتقاميا، وشكّل عقابا جماعيا، حيث القمع والتنكيل وفرض عقوبات جماعية على الأسرى والمعتقلين، ومصادرة حاجياتهم الأساسية.

وذكر أن ما تعرض له الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم من اعتداءات وتنكيل وتحقيق قاسٍ وتعذيب بغرض الثأر والانتقام.

أمل كلوني تتولى منصب مستشارة خاصة لادعاء الجنائية الدولية

وكالات – مصدر الإخبارية

تولّت المحامية البريطانية أمل كلوني، اليوم الجمعة منصب مستشار خاص للمدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية الدولية، لتكون واحدة من سبعة عشر مستشار في ذات المنصب.

وبحسب التقارير الإعلامية فقد عينت كلوني مستشارة خاصة بإقليم دارفور السوداني، حيث يزعم ممثلو الادعاء أن قوات حكومية وجماعات مسلحة مرتبطة بنظام البشير نفذت حملة إبادة جماعية.

في حين يركز مستشارون آخرون على ملفات تشمل الجرائم ضد الأطفال والاضطهاد الجنسي والعنف الجنسي والرق.

في السياق قال المدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، في بيان “يسعدني أن أرحب بمثل هذه المجموعة المتميزة من الخبراء، وأنا ممتن لاستعدادهم للعمل كمستشارين خاصين لي”.

وأوردت وكالة أسوشيتد برس عن خان قوله “لا يساورني شك في أنهم بخبراتهم الهائلة ومؤهلاتهم المثيرة للإعجاب بشدة، سيساهمون بشكل كبير في عمل المحكمة وقضية العدالة الجنائية الدولية”.

وكانت أمل كلوني تولت مؤخراً مهمة تمثيل مائة وستة وعشرين ناجياً من جرائم ارتكبت في دارفور، في إحدى القضايا المحالة ضد أحد قادة قوات الجنجويد المدعومة من الحكومة السودانية السابقة.

إعصار لاي يبدأ بالتحول إلى الفئة الثانية في الولايات المتحدة

دولي- مصدر الإخبارية

أفادت مصادر إعلامية أن الإعصار “لاري”، بدأ في التحول لإعصار من الفئة الثانية، ومن المتوقع أن يصبح إعصارا كبيرا في عطلة نهاية الأسبوع.

وأوضح المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة، أن “لاري اشتد ليتحول لإعصار من الفئة الثانية، وإنه من المتوقع له المزيد من الاشتداد خلال الأيام القليلة المقبلة”، وفق وسائل إعلام محلية أميركية.

ولفت المركز إلى أن “لاري على بعد حوالي 1890 كيلومترا غربي جزر الرأس الأخضر، وهي بمحاذاة أقصى الجنوب بالنسبة للولايات المتحدة، وتصحبه رياح تصل سرعتها القصوى إلى 155 كيلومترا في الساعة”.

والخميس الماضي، لقي ما لا يقل عن 46 شخصا حتفهم في الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار التي سببها إعصار “إيدا” في الولايات المتحدة الأميركية.

وكان إعصار “إيدا” ضرب سابقا ساحل الخليج بقوة، ووفقا لآخر الإحصائيات، فقد دمرت أماكن كاملة، وقدرت قيمة الأضرار بالمليارات.

وقد طلب حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز إمدادات الإغاثة والمساعدات لملايين الأشخاص المتضررين من انقطاع التيار الكهربائي ولحوالي 600 ألف شخص لا يحصلون على مياه الشرب.

ويعيد “إيدا” ذكريات إعصار “كاترينا”، الذي خرب مدينة نيو أورلينز قبل 16 عامًا، وقتل في ذلك الوقت حوالي 1800 شخص.

الصحة العالمية تكشف عن متحور جديد وخطير من فيروس كورونا

وكالات – مصدر الإخبارية

كشفت منظمة الصحة العالمية أن متحور جديد من فيروس كورونا أطلق عليه اسم “مو”، أصبحت تحت مراقبة المنظمة/ مبينة أنها رُصدت أول مرة في كولومبيا في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقالت المنظمة في نشرتها الوبائية الأسبوعية حول تطور جائحة كورونا، إنه لدى هذا المتحور طفرات يمكن أن تنطوي على خطر مقاومة وهو ما جعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها.

وبينت المنظمة في نشرتها ان النسخة المتحورة بي.1.621 بحسب تسميتها العلمية – تم تصنيفها في الوقت الراهن “متحورة يجب مراقبتها”.

وأوضحت أن لدى هذه المتحورة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” (مقاومة للقاحات)، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها بشكل أفضل.

وجميع الفيروسات، بما في ذلك سارس-كوف-2 المسبب لمرض كوفيد-19، تتحور بمرور الوقت.

وتابعت: “إذا كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، إلا أن بعض هذه الطفرات يمكن أن يؤثر على خصائص الفيروس كأن يزيد على سبيل المثال من سهولة انتشاره أو من مدى شدة المرض الذي يسببه أو من مدى مقاومته للقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص أو غيرها من التدابير الاجتماعية والصحية العامة”.

كما قررت الصحة العالمية أن تطلق على المتحورات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق أسماء أحرف الأبجدية اليونانية بدلاً من اسم البلد الذي رصدت فيه للمرة الأولى، وذلك منعاً لإلحاق أي وصمة بهذا البلد ولتسهيل نطق الأسماء على عامة الناس.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية يوجد في الوقت الراهن أربع نسخ متحورة مثيرة للقلق، بينها المتحورة “ألفا” التي انتشرت حتى اليوم في 193 دولة والمتحورة دلتا التي انتشرت حتى اليوم في 170 دولة، في حين هناك خمس متحورات أخرى يجب مراقبتها، بما في ذلك المتحورة “مو”.

ورصدت المتحورة “مو” للمرة الأولى في كولومبيا في كانون الثاني/يناير. ومنذ ذلك الحين تم الإبلاغ عن إصابات بها في عدد من دول أمريكا اللاتينية وأوروبا.

وأردفت المنظمة: “على الرغم من أن الانتشار العالمي للمتحورة “مو” بين الحالات المتًسلسلة قد انخفض ويقل حالياً عن 0.1%، إلا أن انتشارها في كولومبيا (39%) والإكوادور (13%) يزيد باضطراد”.

الهند: فيروس جديد مجهول المصدر يطيح بطلاب المدارس

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت سلطات ولاية أوتار براديش بشمال الهند، عن منع التلاميذ من الصف الأول إلى الثامن، من الذهاب إلى المدارس، وذلك حتى 6 سبتمبر بسبب فيروس جديد مجهول المصدر بالهند.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إنديا” إن سبب هذا الإجراء، هو انتشار حمى فيروس جديد مجهول المصدر في منطقة أوتار شمال الهند، تشبه في أعراضها، حمى الضنك ولكنها تترافق مع معدل وفيات أعلى.

وبحسب الموقع فإن بؤرة تفشي المرض، تتمركز في منطقة فيروز آباد، حيث توفي من 40 إلى 50 شخصاً، من ضمنهم 32 طفلاً على الأقل.

ووفقاً للصحيفة توفي 12 شخصاً في مأثوراً وثمانية في ماينبوري، يتميز المرض بارتفاع درجة الحرارة، وانخفاض مفاجئ في عدد الصفائح الدموية، والجفاف الشديد في الجسم.

في نفس الوقت قال رئيس وزراء الولاية يوغي أديتياناث، إنه يتم إرسال فرق طبية خاصة إلى المناطق التي تم الإبلاغ عن تفشي المرض فيها، ويجري فحص عينات من دماء المرضى. وأضاف: “سندرس هذا المرض، وسنتخذ إجراءات عاجلة للتصدي له”.

ويعتقد بعض الأطباء، أن الحديث يدور عن تفشي حمى الضنك في شكلها المزمن والثقيل، ينتشر هذا المرض عن طريق البعوض.

وتشهد الهند حاليا موسم الأمطار، حيث يتزايد البعوض والبرغش بشكل كبير جداً.

أفغانستان: طالبان تحتفل بـ”النصر” بعد انتهاء حرب 20 عاماً مع أمريكا

وكالات – مصدر الإخبارية

أكدت تقارير إعلامية أن حركة طالبان فرضت سيطرة كاملة على مطار كابل الدولي، اليوم الثلاثاء، بعد أن غادرت آخر طائرة أميركية أفغانستان لتنتهي بذلك أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

وتبعاً لذلك جابت مركبات طالبان ذهاباً وإياباُ المدرج الوحيد لمطار “حامد كرزاي” الدولي، وسار مقاتلوها المسلحون عبر حظائر الطائرات قبل الفجر، ومروا ببعض المروحيات السبع، من طراز (سي إتش-46)، والتي استخدمتها وزارة الخارجية الأميركية في عمليات الإجلاء قبل جعلها غير قابلة للتحليق.

كما سار قادة طالبان بعد ذلك عبر المدرج، في استعراض لانتصارهم، بينما كانوا محاطين بمقاتلين من كتيبة النخبة “بدري 313”.

وفي بث مباشر قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد: “كان على العالم أن يتعلم الدرس، هذه لحظة نصر رائعة”.

وتابع: “أتمنى أن تكونوا حذرين للغاية في التعامل مع الوطن، أمتنا عانت من الحرب والغزو، الشعب بات لا يمتلك المزيد من التسامح”.

في نفس الوقت أعلنت السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابل على موقعها الإلكتروني أنها علقت عملياتها اعتباراً من اليوم الثلاثاء 31 أغسطس 2021.

وقالت السفارة في بينا لها: “في حين سحبت الحكومة الأميركية جنودها من كابل، فسنواصل مساعدة المواطنين الأميركيين وأسرهم في أفغانستان من قطر”.

وانتهت الولايات المتحدة من سحب قواتها من أفغانستان، أمس الاثنين، لتنهي بذلك حرب 20 عاماً وتعود حركة طالبان إلى السلطة.

خلال يوم واحد: كورونا ومتحوراته يصيب قرابة 544 ألف شخصاً حول العالم

وكالات – مصدر الإخبارية

لا زال شبح كورونا ومتحوراته يسيطر على العالم بتسجيله حصيلة يومية مرتفعة لإصابات ووفيات الفيروس المستجد، حيث أظهرت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول الجائحة، اليوم الأحد، أن عدد الوفيات جراء الاصابة بالفيروس بلغ 4 ملايين وأكثر من 508 آلاف وفاة، فيما بلغت حصيلة الإصابات الاجمالية 216 مليوناً، وما يقارب 767 ألف اصابة، تعافى منهم 193 مليوناً وما يزيد على 697 ألف مريض.

وبحسب الأرقام العالمية يواصل فيروس كورونا ومتحوراته تفشيها في 221 دولة وإقليماً ومنطقة حول العالم، وسجلت دول العالم أمس السبت 543 ألفاً و994 إصابة جديدة، وأوقعت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 8733 حالة وفاة.

كما أظهرت الإحصاءات أن الدول الخمس التي سجلت يوم أمس السبت أعلى حصيلة وفيات خلال يوم واحد في العالم، كانت على التوالي: المكسيك (863 وفاة)، وروسيا (799 وفاة)، والبرازيل (656 وفاة)، واميركا (648 وفاة)، وإيران (614 وفاة).

فيما كانت الدول الخمس التي سجلت أمس أعلى حصيلة إصابات جديدة، عالمياً، خلال يوم واحد، على التوالي: أميركا (72,785 إصابة)، والهند (45,058 إصابة)، وبريطانيا (32,406 إصابات)، وإيران (26,034 إصابة)، والبرازيل (24,699 إصابة).

وبينت الأرقام أن الدول الخمس التي تعتبر، حتى اليوم، الأكثر تأثراً جراء الجائحة في العالم من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الوفيات، هي: أميركا (654,381 وفاة)، والبرازيل (579,052 وفاة)، والهند (437,860 وفاة)، والمكسيك (257,906 وفيات)، والبيرو (198,167 وفاة).

وتعتبر الدول الخمس التي تعتبر الأكثر تأثراً عالمياً من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الإصابات: أميركا (39,617,417 إصابة)، والهند (32,695,030 إصابة)، والبرازيل (20,728,605 إصابات)، وروسيا (6,863,541 إصابة)، وفرنسا (6,728,858 إصابة).

مطار كابل: ارتفاع حصيلة قتلى الهجوم إلى 170 معظمهم من المدنيين

وكالات – مصدر الإخبارية

وصلت حصيلة الانفجارين الذين ضربا مطار كابل، مساء الخميس، إلى أكثر من 170 قتيلاً.

ونقلت شبكة “سي بي أس” الأميركية عن مسؤول في وزارة الصحة الأفغانية قوله إن حصيلة قتلى الانفجارين 170 قتيلا على الأقل، مشيراً إلى أن الغالبية العظمى من القتلى أفغان.

في حين قتل في الانفجارين، الذين تبناهما تنظيم داعش الإرهابي، 13 جندياَ أميركياَ، وذكرت حركة طالبان أنها فقدت 28 من مقاتليها في الهجوم.

في نفس الوقت أوردت رويترز عن مسؤول في أحد مستشفيات العاصمة كابل أن الانفجارين أوقعا نحو 120 جريحاً.

وتوقع مسؤول أفغاني أن تكون حصيلة القتلى أكبر بكثير، لأن عدد من السكان شاركوا في عملية نقل الجثث خارج مكان الانفجارين.

وكانت وسائل إعلام أفادت بوقوع انفجار مساء الخميس، في محيط مطار حامد كرزاي الدولي، في العاصمة الأفغانية كابل.

ووفقاً للمعطيات الأولية بما يخص انفجار مطار كابل، فجر انتحاري نفسه عند البوابة الرئيسية للمطار، مع ورود تقارير عن سماع دوي إطلاق الرصاص في المنطقة بعد الانفجار.

وقالت قناة “فوكس نيوز” إن هناك ثلاثة عسكريين أمريكيين على الأقل بين الجرحى، فيما ذكر مسؤول أمريكي أن عدد الضحايا في صفوف عسكريي الولايات المتحدة مرشح للارتفاع، وفقا للمعطيات الأولية.

يأتي ذلك بعد أيام من تحذيرات أمريكية وبريطانية بشأن معلومات استخباراتية مؤكدة عن تخطيط تنظيم “داعش” لشن هجمات ضد حشود الناس خارج المطار.