غزة على رأسها.. أبرز الملفات التي يناقشها لقاء السيسي وبينيت

وكالات – مصدر الإخبارية

في وقت من المقرر أن يلتقي فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالى بينيت، في مدينة شرم الشيخ، اليوم الاثنين، كشفت مصادر مطلعة عن أهم الملفات التي سيناقشها اللقاء.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن اللقاء المرتقب يبحث سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وعدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات.

كما كشف دبلوماسيون ومراقبون، أن لقاء السيسي وبينيت سيركز بالأساس على جملة من الملفات، على رأسها دفع جميع الأطراف لاستئناف مباحثات السلام، وتثبيت التهدئة في قطاع غزة، إلى جانب بدء إعادة إعمار القطاع، وعدد من ملفات التعاون الثنائية من بينها التعاون في مجال الغاز.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري السابق، حسين هريدي إن زيارة بينيت إلى القاهرة “تأتي في إطار تحركات مصرية واسعة للتعامل مع الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية، وبحث سبل استئناف مباحثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وتابع هريدي أن هذه الزيارة تأتي أيضاً “بعد القمة المصرية الأردنية الفلسطينية من جانب، وزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للولايات المتحدة منذ أسبوعين ولقائه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، والاتفاق على تحسين الظروف الاقتصادية والمعيشية للشعب الفلسطيني، واستكشاف سبل استئناف محادثات السلام”، بحسب ما ذكر موقع سكاي نيوز عربية.

وأشارت تقارير في وقت سابق، اليوم، أن طائرة تابعة لشركة “إل عال” الإسرائيلية اقلعت من مطار بن غوريون قرب “تل أبيب” وتوجهت إلى شرم الشيخ، وفي موازاة ذلك أقلعت طائرة تابعة للحكومة البحرينية من المنامة، وتوقفت في دبي، ثم توجهت إلى شرم الشيخ، من دون تفاصيل أخرى.

الرئيس السيسي يلتقي رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت اليوم في شرم الشيخ

القاهرة – مصدر الإخبارية

من المقرر أن يلتقي الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في شرم الشيخ اليوم، الإثنين، برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت.

جاء في بيان صادر عن المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية أنه “يلتقي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت”.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن “اللقاء المقرر عقده بمدينة شرم الشيخ من المنتظر أن يتناول التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات، وكذلك سبل وجهود اعادة احياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وأشارت تقارير في وقت سابق، اليوم، أن طائرة تابعة لشركة “إل عال” الإسرائيلية اقلعت من مطار بن غوريون قرب “تل أبيب” وتوجهت إلى شرم الشيخ، وفي موازاة ذلك أقلعت طائرة تابعة للحكومة البحرينية من المنامة، وتوقفت في دبي، ثم توجهت إلى شرم الشيخ، من دون تفاصيل أخرى.

وكانت الرقابة الإسرائيلية قد فرضت حظر نشر عن اللقاء من توضيح أسباب ذلك، لكن وسائل إعلام مصرية أكدت انعقاد اللقاء لاحقا اليوم، استنادا إلى بيان الرئاسة المصرية.

وكانت الإذاعة عبرية قالت في وقت سابق إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في شرم الشيخ الأسبوع المقبل.

كما تأتي الزيارة بعد قمة ثلاثية؛ فلسطينية ومصرية وأردنية، عقدت في العاصمة المصرية القاهرة، وتركزت على الملف الفلسطيني-الإسرائيلي.

وستكون هذه الزيارة الخارجية الثانية لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بعد زيارته للولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي، ولقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

أضافت: “هذه الزيارة الأولى من نوعها لرئيس وزراء إسرائيلي لمصر، منذ أكثر من عشر سنوات”.

وتابعت أن الزيارة “تستهدف الزيارة، التمهيد لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيّين والإسرائيليّين خلال الفترة المقبلة”،

وجرى الإعلان عن لقاء السيسي وبينيت لأول مرة، خلال زيارة قام بها مدير المخابرات العامة المصري اللواء عباس كامل إلى “إسرائيل” مؤخرا.

السيسي: المساس بالأمن القومي المصري خط أحمر

القاهرة- مصدر الإخبارية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن المساس بالأمن القومي المصري خط أحمر، ولا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى.

جاء ذلك في كلمته خلال المؤتمر الأول للمشروع القومي “حياة كريمة”، باستاد القاهرة الدولى، بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزارء، وعدد من الوزراء.

وأكد السيسي على أن ممارسة الحكمة والجنوح للسلام، لا يعنى بأى شكل من الأشكال السماح بمقدرات هذا الوطن، قائلا: “نقررها طبقا للظروف”.

وأضاف خلال حديثه ” مصر لديها قوة عسكرية تمكنها من حماية مقدراتها وإنفاذ إرادتها، ونحن نملك أدوات سياسية وعسكرية تمكننا من حماية مقدراتنا”.

وتابع أن “قلق المصريين من سد النهضة قلق مشروع”، مستدركا “لا أحد يستطيع الاقتراب من مياه مصر”.

وأكمل “تحركنا الأخير في مجلس الأمن كان لوضع الموضوع على أجندة الاهتمام الدولي.. هناك كلام استطيع قوله وآخر لا أستطيع”.

السيسي يوجه بسرعة إدخال معدات للمساهمة في إعادة إعمار غزة

القاهرة – مصدر الإخبارية 

أفادت وسائل إعلام مصرية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بسرعة إدخال معدات للمساهمة في إعادة إعمار غزة، استجابة لطلب نظيره الفلسطيني محمود عباس.

وذكر موقع “بوابة الأهرام” الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن توجيهات الرئيس السيسي جاءت عقب طلب من الرئيس عباس بعد اجتماعه مع رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل مع وزراء السلطة الفلسطينية.

من جانبه وجه الرئيس عباس أيضاً، وزراء الحكومة الفلسطينية بالتعاون الكامل مع مصر سعياً لسرعة تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعادة إعمار غزة.

ومن المقرر وصول وزراء فلسطينيين إلى العاصمة المصرية، القاهرة، خلال الأسبوع المقبل، للتنسيق بشأن إعادة الإعمار بتوجيهات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكان الرئيس السيسي أكد أمس الإثنين، أن مصر تقوم بجهد كبير من أجل تثبيت التهدئة والعمل على إفساح المجال للعودة إلى العملية السلمية بالتعاون مع القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة، موجها دعوة إلى كافة القوى الإقليمية والدولية لدعم جهود مصر لإعادة الإعمار في غزة.

وفي السياق، أفادت وسائل إعلام مصرية رسمية، أن مصر وجهت دعوة إلى الفصائل الفلسطينية لزيارة القاهرة الأسبوع المقبل، للاتفاق على خطوات لازمة لإنهاء الانقسام ووضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

وقال التلفزيون المصري الرسمي، اليوم الثلاثاء، إن مصر دعت الفصائل الفلسطينية لاجتماع الأسبوع المقبل في القاهرة برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك في سبيل الاتفاق على رؤية موحدة للتحرك الفلسطيني، والاتفاق على الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام، وأيضاً لوضع خارطة طريق للمرحلة القادمة.

كما أكد نائب رئيس حركة التحرير الوطني فتح، محمود العالول، على أن مصر سترسل دعواتها لإجراء حوار وطني للفصائل في القاهرة، موضحًا إلى أنه لم يتم تحديد المواعيد حتى الآن.

وشدد العالول، على أهمية الدور المصري للعمل على تثبيت وقف إطلاق النار، وملف المصالحة الوطنية، والحوار الوطني، وإعادة الإعمار لقطاع غزة.

جاء ذلك في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين قال فيها: “إن اللجنة المركزية في حالة انعقاد دائم لمتابعة كل ما يجري على الأرض من اعتداءات الاحتلال المتواصلة على شعبنا، والاستيطان، والتصدي للمخططات الإسرائيلية”.

كما أشار إلى أن اللجنة المركزية تبحث في القضايا الحركية والوضع الداخلي، فضلاً عن الحراك السياسي العربي والدولي تجاه القضية الفلسطينية.

وأضاف العالول، بأن اللجنة المركزية شكلت لجانا لمتابعة تفصيلية لكل القضايا المطروحة للنقاش مشيرا الى أن هناك تواصلا فلسطينيا مع الدول العربية لبحث الوضع الفلسطيني والملف الداخلي.

عباس يلتقي برئيس المخابرات المصرية في رام الله

رام الله- مصدر الإخبارية

استقبل الرئيس محمود عباس، اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، الوزير اللواء عباس كامل والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء استعرض الطرفان آخر المستجدات المتعلقة بالتهدئة الشاملة، بما يشمل القدس والضفة وغزة، وإعادة إعمار قطاع غزة، وملف الحوار الوطني الفلسطيني، والأفق السياسي الذي يعتبر مدخلاً للاستقرار والأمن والسلام في المنطقة.

وأكد عباس خلال اللقاء، مواقف وجهود ومبادرة الشقيقة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة.

ووفقاً لبيان الرئاسة فقد نقل الوزير عباس كامل، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي لأخيه الرئيس محمود عباس، وتأكيده بأنه رأس الشرعية الفلسطينية وعنوانها، وستواصل مصر التنسيق والعمل مع دولة فلسطين في جميع الخطوات والمبادرات.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

أمير قطر يدعو الرئيس السيسي لزيارة الدوحة لتوثيق العلاقات وتطويرها

القاهرة – مصدر الإخبارية 

وجه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، دعوة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لزيارة الدوحة، وذلك في إطار توثيق العلاقات بين البلدين ومناقشة سبل تطويرها، وأيضاً مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.

جاء ذلك من خلال رسالة أوصلها نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية دولة قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في لقاء جمعه بالرئيس السيسي وبحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، إلى جانب رئيس جهاز أمن الدولة القطري عبد الله الخليفي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، في بيان، بأن وزير الخارجية القطري نقل إلى الرئيس السيسي رسالة من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والتي تضمنت توجيه الدعوة إلى الرئيس المصري لزيارة الدوحة.

كما أعرب عن التطلع لتعزيز التباحث بين البلدين حول سبل تطوير العلاقات الثنائية، وكذا مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وتنسيق المواقف بشأنها، بما يخدم تطلعات الدولتين.

كما ثمن وزير الخارجية القطري الدور الاستراتيجي والمحوري الذي تقوم به مصر تحت قيادة الرئيس السيسي في حماية الأمن القومي العربي والدفاع عن قضايا الأمة العربية، وكذلك جهود مصر ومساعيها الدؤوبة في سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي.

بدوره، طلب الرئيس السيسي نقل تحياته إلى أمير دولة قطر، معرباً عن ترحيب مصر بالتطورات الأخيرة في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيراً إلى التطلع لتحقيق التقدم في هذا الشأن في مختلف المجالات، وبما يخدم أهداف ومصالح الدولتين والشعبين، وكذا الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية.

وشدد الرئيس السيسي على حرص مصر على تحقيق التعاون والبناء ودعم التضامن العربي كنهج استراتيجي راسخ لسياستها، وذلك في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة والنوايا الصادقة، مع تركيز الجهود لتحقيق الخير والسلام والتنمية لشعبي البلدين، وكذلك التكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي.

وتم التوافق خلال اللقاء على تكثيف التشاور والتنسيق المشترك بين مصر وقطر، بما في ذلك تبادل زيارات كبار المسئولين خلال الفترة المقبلة، لتعزيز مجمل جوانب العلاقات الثنائية، وكذلك على مستوى العمل العربي المشترك من أجل تحقيق البناء والتنمية والسلام والحفاظ على الأمن القومي العربي.

الرئيس عباس يهاتف السيسي ويثمن دور مصر بنجاح حوار الفصائل بالقاهرة

القاهرة – مصدر الإخبارية 

جرى اتصال هاتفي، مساء اليوم الخميس، بين الرئيس عباس ، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وحسب وكالة الأنباء الفسلطينية الرسمية “وفا”، قدم الرئيس عباس الشكر والتقدير للدور الذي تقوم به الشقيقة الكبرى مصر، والجهود التي تبذلها منذ سنوات لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، ورعايتها الكريمة للحوار الفلسطيني، مثمنا عاليا استضافة مصر لحوار الفصائل الذي حقق نجاحا كبيرا على طريق تنظيم الانتخابات الفلسطينية وفق المراسيم الرئاسية الفلسطينية.

وثمن الرئيس عباس عاليا جهود مصر الشقيقة وإلى جانبها الأردن الشقيق لمبادرتهم الكريمة في عقد اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي شكل أهمية كبيرة على طريق تدعيم القضية الفلسطينية، وتوحيد الموقف العربي تجاه هذه القضية باعتبارها قضيتهم المركزية الأولى.

كما أكد عباس التمسك بالذهاب لانتخابات حرة ونزيهة، وأهمية عقدها في جميع أنحاء فلسطين، وبما يشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية، وقطاع غزة.

من جانبه، أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن سعادته لنجاح الحوار الفلسطيني باعتباره مقدمة لإنهاء الانقسام، وصولا إلى نيل الشعب الفلسطيني حريته ودولته المستقلة.

وأضاف الرئيس السيسي أن مصر ستبقى دائما إلى جوار القضية الفلسطينية، وستبقى حريصة على دعم الحق الفلسطيني، بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني من أجل حماية المشروع الوطني الفلسطيني، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وجدد الرئيس السيسي التأكيد على استمرار مصر في دعم الحوار الفلسطيني، ودعم جهود عملية السلام، وصولا لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال.

العاهل الأردني والرئيس المصري يتباحثان مستجدات القضية الفلسطينية

عمان – مصدر الإخبارية 

ناقش العاهل الأردني عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، مستجدات القضية الفلسطينية وما يجري على الساحتين العربية والإقليمية.

جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها العاهل الأردني مع الرئيس السيسي، في قصر بسمان بالعاصمة الأردنية عمّان.

وأكد الملك عبد الله موقف الأردن الواضح والثابت حيال القضية الفلسطينية، والداعي إلى ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

ورحب بمخرجات قمة “العلا” التي عُقدت مؤخرا في المملكة العربية السعودية، وأسهمت في تعزيز التضامن ووحدة الصف العربي.

كما بحث ملك الأردن مع الرئيس السيسي سبل مواصلة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وأكدا عمق العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين