شاهدها صدفة.. الشيخ محمد بن زايد يستجب لمناشدة صياد فلسطيني

غزة_مصدر الإخبارية:

استجاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات العربية المتحدة، لمناشدة الصياد الفلسطيني رجب أبو ريالة بتوفير مصدر دخل لأسرته ومستلزمات معيشية أخرى تساعدها، في ظل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وجاءت استجابة الشيخ محمد بن زايد، عقب مشاهدته مناشدة الفلسطيني أبو ريالة على الانترنت صدفة.

وفور المشاهدة، وجه بن زايد إلى طواقم دولة الإمارات العاملة في مجال المساعدات الإنسانية وإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ضمن عملية الفارس الشهم، بتوفير مركب صيد ومعدات أخرى، لأبو ريالة.

كما جرى تقديم حزمة إغاثية عاجلة عبارة عن مساعدات غذائية وملابس ومستلزمات منزلية أخرى.

وشكر الصياد أبو ريالة، بن زايد على استجابته للمناشدة، معبراً عن سعادة أفراد أسرته الكبيرة فور إبلاغهم بالأمر، وبدء التماسهم بتحسن ظروفهم المعيشية.

وتواصل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، في إطار عملية “الفارس الشهم 3” الإنسانية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

وبلغ إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة للشعب الفلسطيني الشقيق، 32000 طن من الإمدادات العاجلة نقلت عبر 260 رحلة جوية و1243 شاحنة، وثلاث سفن رست في ميناء العريش قبل نقل حمولتها إلى قطاع غزة.

وحملت السفينة الأولى 4016 طناً من المساعدات الإغاثية والطبية، فيما حملت السفينة الإغاثية الثانية 4544 طناً من المساعدات، بينما تضمنت السفينة الثالثة 4630 طناً من المواد الإغاثية.

كما استطاعت دولة الإمارات بالتعاون مع المطبخ المركزي العالمي من إيصال نحو 300 طن من المساعدات الغذائية إلى القطاع عن طريق البحر وتسليمها إلى شمال القطاع.

وأنشأت الإمارات 6 محطات تحلية مياه بقدرة إنتاجية تبلغ مليوناً و200 ألف جالون يومياً، يستفيد منها أكثر من 600 ألف شخص من سكان القطاع.

وتنتج 5 مخابز أوتوماتيكية افتتحتها دولة الإمارات نحو 15000 رغيف خبز في كل ساعة، ويستفيد منها 72 ألف شخص، كما توفر مادة الطحين لـ 8 مخابز أوتوماتيكية لتوفير الاحتياجات اليومية من الخبز لـ 17140 شخصاً.

اقرأ أيضاً: لبيد: يجب الإطاحة بحكومة بنيامين نتنياهو

الامارات وعُمان تدعوان إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس

وكالات- مصدر الإخبارية:

دعت كل من دولتي الامارات وعُمان اليوم السبت إلى الفلسطينين والاسرائيليين إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس.

أعربت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان عن قلقها العميق إزاء التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وشددت على ضرورة وقفه وحماية حياة المدنيين.

وتقدمت الخارجية بخالص تعازيها “لجميع الضحايا الذين سقطوا نتيجة هذا القتال”.

وقالت الخارجية إن “دولة الإمارات تدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والوقف الفوري لإطلاق النّار لتجنّب التّداعيات الخطيرة”.

وأضافت “الإمارات وبصفتها عضوًا غير دائم في ​مجلس الأمن الدولي​، تدعو إلى ضرورة إعادة التّفعيل الفوري للجنة الرّباعيّة الدّوليّة لإحياء مسار السّلام العربي الإسرائيلي”.

وحثت الإمارات “​المجتمع الدولي​ على دفع الجهود كافّة المبذولة لتحقيق السّلام الشّامل والعادل، ومنع انجرار المنطقة لمستويات جديدة من العنف والتّوتّر وعدم الاستقرار”.

من جانبها، دعت سلطنة عمان، إسرائيل والفلسطينيين إلى “الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس”.

وحذرت الخارجية العمانية في بيان من أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي اللامشروع للأراضي الفلسطينية يُنذر بتداعيات خطيرة وتصاعد حدّة العنف.

وأشارت إلى أنها “تتابع باهتمام وقلق، التصعيد الجاري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي نتيجة استمرار الاحتلال الإسرائيلي اللامشروع للأراضي الفلسطينية والاعتداءات المستمرة، الذي يُنذر بتداعيات خطيرة وتصاعد حدّة العنف”.

وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أعلنت عن إطلاق عملية “طوفان الأقصى” ضد إسرائيل شملت إطلاق آلاف الصواريخ وتسللا واقتحام مستوطنات، وأسر وقتل وجرح مستوطنين.

ونشرت الكتائب صوراً وفيديوهات توثق مقتل وأسر عشرات الإسرائيليين في مستوطنات غلاف غزة.

كم أكدت مصادر طبية فلسطينية، حصيلة الشهداء في قطاع غزة وصلت إلى أكثر من 160 فلسطينياً وجرح نحو ألف آخرين منذ صباح اليوم السبت.

وقالت المصادر إن “إجمالي عدد الشهداء في مدينة غزة منذ صباح اليوم 35 شهيداً و160 جريحاً، وفي خان يونس 45 شهيداً و180 مصاباً وفي شمال غزة، 40 شهيداً و200 مصابا”.

وأضافت المصادر أن “المحافظة الوسطى سجلت حتى الآن 29 شهيداً و311 مصاباً ورفح 12 شهيداً و80 مصاباً”.

وأشارت إلى أن إجمالي الشهداء بلغ 161 شهيداً و931 مصاباً في جميع محافظات القطاع.

اقرأ أيضاً: تطورات عملية طوفان الأقصى والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

 

الإمارات والسعودية يتنافسان على الاستثمار في باكستان

 المونيتور- مصدر الإخبارية:

سرعت دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وتيرة الاستثمار في باكستان.

وقررت أبو ظبي زيادة الاستثمار في باكستان، فمن المحتمل جداً أن تحذو الرياض حذوها كجزء من التنافس غير المعلن.

وتقدم المملكة منذ عام 2021حوافز للشركات متعددة الجنسيات لتتخذ من الرياض مقراً لها.

لذلك، على الرغم من أن دبي مركز أعمال إقليمي راسخ، أصبحت الرياض أكبر منافس لها كمركز لوجستي رائد.

وإذا بدأ سباق الأعمال الإماراتي السعودي في باكستان، فسيتعين على إسلام أباد أن توازن بين حليفتيها المقربين.

وبحثًا عن حل قابل للتطبيق على المدى الطويل لدعم اقتصادها المتعثر، أنشأت إسلام أباد التي تعاني من ضائقة مالية مجلساً خاصاً لتيسير الاستثمار (SIFC)، والذي قدم 28 مشروعاً عالي القيمة بمليارات الدولارات إلى الدول الصديقة. ينصب التركيز الرئيسي على المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين.

والامارات أول من اغتنم هذه الفرصة، حيث قامت مجموعة AD Ports Group ومقرها الإمارات العربية المتحدة بتأجير أربعة أرصفة في ميناء كراتشي لمدة 50 عاماً وحوالي 220 مليون دولار في يونيو / حزيران. بعد أسابيع فقط، وقعت أبو ظبي صفقة ثانية لمحطة ميناء بحري رئيسي. ونتيجة لذلك، ستسيطر الشركة الإماراتية على حوالي 85٪ من إيست وارف.

زيشان شاه، المحلل المالي في FINRA في واشنطن، قال “لا ينبغي التغاضي عن التنافس المتزايد بين السعوديين والإماراتيين لأن كلا البلدين سيحاولان على الأرجح تحقيق أحدهما للآخر… يجب أن تكون باكستان حذرة في أن تكون منصفة بين البلدين إذا صادف أنهما تنافسا على فرص استثمارية مختلفة”.

ووقعت أرامكو السعودية مذكرة تفاهم مع أربع شركات نفط باكستانية مملوكة للدولة لبناء مصفاة نفطية بقيمة 12 مليار دولار في جوادار بإقليم بلوشستان. وستساهم الشركات المحلية بنسبة 70٪ في حين أن أرامكو ستبدأ المشروع بنسبة 30٪.

وفي الوقت نفسه، عرضت باكستان أيضاً مطاراتها الرئيسية للاستثمار، وتهتم الشركات السعودية بالاستعانة بمصادر خارجية للمطارات.

وقال زبير فيصل عباسي، أخصائي سياسة التنمية والإدارة ومقره إسلام أباد ، لـ “المونيتور”: “تتطلب باكستان الاستثمار الأجنبي لتوسيع وتنويع اقتصادها. وتسعى باكستان أيضاً إلى تحديث الاستثمارات في قطاع الزراعة لزيادة الإنتاجية. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الدولة بإمكانات هائلة في قطاع التعدين”.

وبدءاً من مناجم النحاس والذهب في تشاجاي، وخطة ثار لتوصيل سكة حديد الفحم إلى سد ديامير-بهاشا والمزارع الزراعية، يمكن أن يزيد الاستثمار من هذه المشاريع حتى الآن عن 28 مليار دولار مستثمرة في إطار الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، إذا تم الاستيلاء على جميع المشاريع من قبل الدول العربية.

وفي الماضي، كان عدم وجود عملية سريعة من نافذة واحدة للمستثمرين الأجانب يشكل عقبة. ولكن الآن، جعلت آلية المجلس الخاص لتسيير الاستثمار SIFC الأمور أسهل، خاصة مع توفير غطاء قانوني مناسب.

وقال عباسي “أحد القيود المفروضة على النمو الاقتصادي في باكستان هو الجمود البيروقراطي والحوكمة الاقتصادية الإشكالية بسبب” الحمأة “في تنفيذ السياسة الاقتصادية. وأشار إلى أن SIFC يمكن أن “يقلل من الروتين، وتحقيق الكفاءة، وخلق التزامن في عمليات صنع القرار. لذلك، قد لا تغير الاستثمارات نمو القطاع فحسب، بل قد تغير أيضاً الترتيبات المؤسسية للحوكمة الاقتصادية”.

ومن أجل توفير رأس المال للمشاريع المعتمدة من SIFC للمشاريع المشتركة، تم أيضاً إنشاء صندوق الثروة السيادية الباكستاني. في الوقت المناسب، سيتم تحويل سبعة كيانات مملوكة للدولة مربحة تصل قيمتها إلى 8 مليارات دولار إلى هذا الصندوق.

وحذر شاه من أن اهتمام السعوديين والإماراتيين ينبع من “إزالة الروتين، والقدرة على شراء الأصول المربحة، وتأمين استثماراتهم، بدلاً من الانجذاب إلى الاستثمار في باكستان من خلال الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية التي من شأنها تعزيز الاقتصاد الباكستاني على المدى الطويل وكذلك القدرة التفاوضية الباكستانية”.

وفي الوقت الحالي، وكرد فعل للاستثمارات الخليجية، لا تزال البورصة الباكستانية إيجابية، حيث وصلت إلى أعلى مستوى لها في عامين.

ومن الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، تدرس قطر أيضاً عرض الاستثمار، وتجري الدوحة محادثات مع باكستان لإدارة مشتركة لمحطات مطاراتها الثلاثة الرئيسية – كراتشي ولاهور وإسلام أباد. إذا تحقق ذلك، ستستثمر الدوحة حوالي 3 مليارات دولار في مناولة البضائع، بالإضافة إلى توفير إقامة من فئة الخمس نجوم ومرافق حديثة في المطارات.

تدرس الدوحة أيضاً من أجل تحسين أمنها الغذائي، مشروعاً زراعياً للشركات بمساحة 10 آلاف فدان في صحراء تشولستان في مقاطعة البنجاب.

اقرأ أيضاً: الامارات تستنكر اقتحام بن غفير باحات المسجد الأقصى

بترول أبوظبي ترفع سقف عرضها لشراء كوفيسترو الألمانية إلى 11 مليار يورو

وكالات- مصدر الإخبارية:

رفعت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” سقف عرضها لشراء شركة كوفيسترو للمنتجات الكيماوية إلى 11 مليار يورو.

وقالت مصادر لوكالة بلومبرج للأنباء إن رفع سقف العرض يأتي في إطار جذب شركة بترول أبو ظبي كوفيسترو الألمانية للمفاوضات.

وأضافت المصادر أن العرض الجديد قدر قيمة سهم كوفيسترو بـ 57 يورو مقارنة بـ 55 يورو في العرض الأول.

وأشارت إلى أن شركة بترول أبوظبي أكدت على ثقتها في استراتيجية عمل وإدارة الشركة الألمانية.

وأكدت أنه في حال قبلت كوفيسترو المفاوضات فإن العرض قد يرتفع.

وعقب الكشف عن الأمر، قفزت أسهم كوفيسترو بنسبة 3.4% وصولاً إلى 49.24 يورو.

وكانت شركة كوفيسترو، رفضت الشهر الماضي، عرضاً للاستحواذ عليها من قبل شركة أدنوك، وطرحت تساؤلات حول تخصيصها.

يشار إلى أن أدنوك تنتج الغالبية العظمي للنفط في دولة الامارات العربية المتحدة، وتعتزم استثمار 150 مليار دولار لرفع إنتاجية الخام والغاز والكيماويات.

اقرأ أيضاً: موانئ أبوظبي تُسجّل أرباحًا قياسية في الربع الثالث من 2022

الإمارات.. 61 صفقة كبيرة في أسواق الأسهم

دبي- مصدر الإخبارية:

أظهرت بيانات مالية، اليوم الأحد، تنفيذ 61 صفقة كبيرة في أسواق الأسهم في الإمارات خلال الشهور الخمسة الأولى من عام 2023.

ووفق وكالة أنباء الامارات “وام”، فإن الـ 61 صفقة أجريت من خلال 13 شركة مدرجة بقيمة مالية بلغت 20 مليار درهم (حوالي 5.45 مليار دولار).

وقالت وام، استناداً إلى سوقي أبو ظبي ودبي للأوراق المالية إن الصفقات أجريت من خلال تداول 1.62 مليار سهم منذ شهر تشرين الثاني (يناير) إلى نهاية مايو (أيار) 2023.

وأضافت أن الصفقات نفذت على أسخم تسع شركات مدرجة في سوق أبو ظبي ضمت: “العالمية القابضة، وأدنوك للغاز، وملتيبلاي، وأبو ظبي الإسلامي، والدار العقارية، وإشراق للاستثمار وغذاء القابضة، وحياة للتأمين، والعين الأهلية للتأمين”.

وأشارت إلى أنها أجريت أيضاً عبر أربع شركات في سوق دبي، شملت ” أمانات القابضة، ودبي التجاري، والإمارات للمرطبات، وتعليم القابضة”.

ولفتت إلى أن سوق أبو ظبي حاز على الجزء الأكبر من الصفقات الكبيرة بعدد 56 صفقة أجريت على 1.036 مليار سهم بقيمة مالية 19.1 مليار درهم، مقابل 5 صفقات نفذت عبر 584.4 مليون سهم قيمتها 653.3 مليون درهم.

اقرأ أيضاً: الأسهم الآسيوية تتداول على ارتفاع بعد إغلاق إيجابي في وول ستريت

الإمارات تعلن عن إطلاق سوق عالمي للمركبات الكهربائية

اقتصاد – مصدر الإخبارية

كشفت دولة الإمارات، الثلاثاء، بعضًا من تفاصيل المشروع التحولي “سوق عالمي للمركبات الكهربائية”.

وبحسب وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، فإن “المشروع يعتبر أحد المشاريع التحولية ضمن اتفاقيات الأداء للجهات الحكومية الإماراتية لعام 2022”.

وقال المزروعي: إن “اتفاقات الأداء تُمثّل مشاريع نوعية تنقل الإمارات نحو المستقبل وتُعزّز من تنافسيتها، وتتميز المشاريع التحولية بتحقيق أثر كبير في كافة القطاعات ضمن فترات زمنية قصيرة، وبما يضمن تطبيق منهجية العمل الحكومي الجديدة لحكومة دولة الإمارات”.

وبيّن أن “المشروع التحولي يدعم سعي حكومة دولة الإمارات في تسريع تحقيق مستهدفات الاقتصاد الأنشط والأكثر تنافسية ومستهدف بنية تحتية مترابطة ومتفوقة تكنولوجيا، ضمن رؤية “نحن الإمارات 2031”.

وأوضح أن “رؤية الإمارات 2031 تتطلب جهودًا نوعية ومضاعفة، تسهم في تحقيق التطلعات الحكومية وتنعكس إيجاباً على المجتمع وقطاعات الدولة المختلفة”.

وأكد على أن “المشروع يُشكّل داعمًا رئيسيًا للمساهمة في أن تكون الدولة المركز العالمي للاقتصاد الجديد، وأن تكون المنظومة الداعمة لدولة الإمارات الأكثر ريادة وتفوقاً خلال العشر سنوات القادمة”.

أقرأ أيضًا: روسيا: الامارات تنضم إلى قائمة أكبر 20 شريكاً اقتصادياً

الامارات تُدين اقتحام المستوطنين وأعضاء من الكنيست المسجد الأقصى

دبي- مصدر الإخبارية:

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة، مساء الخميس، بشدة اقتحام المستوطنين وأعضاء من الكنيست الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية شرطة الاحتلال.

وأكدت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان على موقف دولة الإمارات الثابت بضرورة توفير الحماية الكاملة للمسجد الأقصى، ووقف الانتهاكات الخطيرة والاستفزازية فيه.

وشددت الوزارة على أهمية احترام دور الأردن في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم، وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

ودعت الوزارة السلطات “الإسرائيلية” إلى وقف التصعيد وعدم اتخاذ خطوات تفاقم التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة، مؤكدة رفض دولة الإمارات لكافة الممارسات المخالفة لقرارات الشرعية الدولية والتي تهدد بالمزيد من التصعيد.

وأفادت مصادر إعلام عبرية، في وقت سابق، بأن أكثر من 1300 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم الخميس.

وقال موقع يديعوت أحرونوت إن مئات المستوطنين اقتحموا باحات الأقصى بمشاركة وزير النقب والجليل والمقاومة الوطنية المتشدد يتسحاق ويسارلاف وإيلا بن غفير زوجة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير وعضو كنيست الاحتلال السابق المتطرف  يهودا غليك.

وأضاف الموقع أن “أعضاء كنيست من حزب الليكود، أرييل كيلنر وأميت هاليفي ودان إيلوز شاركوا أيضاً في الاقتحام “.

وأشار الموقع إلى أن أعداد كبيرة من المستوطنين تجمعت في منطقة باب العامود وأدو رقصات الأعلام.

 

محكمة إماراتية تُلزم رجل أعمال بريطاني بإعادة نحو 1.3 مليار دولار

وكالات- مصدر الإخبارية:

قضت محكمة إماراتية بإعادة رجل الأعمال البريطاني سانجاي شاه المتهم بالتخطيط للقيام باحتيال ضريبي بقيمة خمسة مليارات درهم (1.36 مليار دولار) بإعادتها إلى مصلحة الضرائب الدنماركية.

وأمرت محكمة التمييز في دبي بإعادة المبلغ بعدما أدين من قبل محكمة الاستئناف في دبي، بتدبير مخطط استمر لمدة ثلاثة أعوام من 2012 إلى 2015.

وألزمت المحكمة سانجاي شاه والعديد من الشركات الأجنبية المتورطة في المخطط بدفع فائدة بنسبة 55 % على مبلغ الـ1.36 مليار دولار المستحق منذ رفع القضية لأول مرة في تشرين الأول (أغسطس) 2018.

وثمن وكيل السلطات الدنماركية مكتب “آل عمر والصباح” للمحاماة في دبي، الحكم واصفاص إياه بالعادل بعد قرابة خمسة أعوام.

وقال إن “الحكم يؤكد على الموقف الجاد والصلب للقضاء الإماراتي ضد أي انتهاكات مالية”.

يشار إلى أن محكمة الاستئناف في دبي في أيلول (سبتمبر) الماضي، اتهمت شاه وشركاه بالحصول على مبالغ مالية بطريقة غير قانونية من سلطات الضرائب في الدنمارك.

اقرأ أيضاً: روسيا: الامارات تنضم إلى قائمة أكبر 20 شريكاً اقتصادياً

اختتام فعاليات معرض الدفاع الدولي آيدكس 2023

اقتصاد – مصدر الإخبارية

اختتمت فعاليات الدورة السادسة عشرة لمعرض الدفاع الدولي “آيدكس 2023” والدورة السابعة لمعرض الدفاع البحري “نافدكس 2023” والمُقام بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلى هامش المعرض عقدت أبو ظبي للصناعات الحربية 55 صفقة محلية ودولية بين الإمارات والشركات أصحاب المنتجات المعروضة القادمة من أوروبا وآسيا.

واستمر المعرض على مدار أربعة أيام، فيما بلغت قيمة الصفقات 23.34 مليار درهم (أكثر من 6.354 مليار دولار أمريكي) أي بزيادة تقدر بنسبة 12% مقارنة بالعام الماضي.

ويُعتبر معرض “آيدكس” أحد أهم المعارض على مستوى العالم، وأكبرها على مستوى المنطقة، وحظي بمشاركة ما يزيد عن 1350 شركة محلية وعالمية من 65 دولة حول العالم.

وشارك في معرض الدفاع الدولي 2023 تسع دول جديدة للمرة الأولى على التوالي وهي كل من: اوزبكستان، إيرلندا، نيجيريا، مونتينيغرو، ليتوانيا، الكويت، بنغلاديش، كولومبيا بالإضافة إلى موناكو.

فيما شاركت روسيا متمثلة بشركة “روس أوبورون إكسبورت”، باعتبارها تتولى إدارة صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية، بفعالية بالمعرض الدفاعي.

وعرضت الشركة 200 نموذجًا لأسلحتها العسكرية، للتأكيد على فعالية السلاح الروسي والذي أثبت نجاعته في الحرب الروسية – الأوكرانية التي دخلت عامها الثاني على التوالي.

أقرأ أيضًا: روسيا: الامارات تنضم إلى قائمة أكبر 20 شريكاً اقتصادياً

روسيا: الامارات تنضم إلى قائمة أكبر 20 شريكاً اقتصادياً

وكالات- مصدر الإخبارية:

أعلنت الخارجية الروسية أن دولة الامارات العربية المتحدة ستنضم إلى قائمة أكبر 20 شريكاً اقتصادياً أجنبياً رائداً لموسكو.

وقال نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف إن الامارات تنضم إلى أول قائمة 20 شريكاً اقتصادياً كأول دولة عربية.

وأضاف بوغدانوف أن “المستوى العالي مع الدول العام الماضي يضع الامارات في مقدمة البلدان العربية في مؤشر الشركاء الاقتصاديين”.

وأشار إلى أن شركات بلاده تعتبر الامارات مركز مناسباً للإنتاج واللوجستيات وتنظيم إمدادات التصدير واستيراد المعدات إلى روسيا.

واعتبر بوغدانوف انشاء روسيا مجموعة صناعية في منطقة كيزاد الاقتصادية الحرة قرب من أبو ظبي أمراً واعد.

ورحب بنية الامارات التصرف كضيفة في المنتدى الاقتصادي القادم في سان بطرسبورغ في شهر حزيران (يونيو) المقبل.

اقرأ أيضاً: تجميد روسيا معاهدة ستارت هل يكون مقدمة لسباق تسلح جديد؟

Exit mobile version