تعويضات المتضررين- الأشغال - غزة هيومن رايتس ووتش

وزارة الأشغال: تجهيز الكشف الأول من أصحاب المنازل المدمرة كلياً بغزة

غزة- مصدر الإخبارية:

قال منسق المشاريع في وزارة الأشغال والإسكان العامة محمد العسكري اليوم السبت إنه يجري إعداد المناقصات الخاصة بالأبراج المتضررة جزئياً من العدوان الأخير تمهيداً لإصلاحها ضمن المنحة المصرية لإعمار غزة.

وأوضح العسكري في تصريح إذاعي، أنهم يتم حالياً أيضاً رسم المخططات الهندسية للأبراج المتضررة جزئياً للمباشرة بإعلان انطلاق عمليات ترميمها.

وأشار إلى أنه يجري حالياً تأهيل شارع الرشيد شمال بيت لاهيا بمساحة عرض 40 متراً وكورنيش 13 متراً مخصصة به مساحات تجارية واستراحات لافتاً إلى أنه يتم إزالة بعض التعديات بالمناطق المحيطة.

وأكد العسكري أن ما يجري هو عمليات تطوير للشارع وليس إعادة إعمار.

وطمأن العسكري سكان القطاع أن عمليات إعمار الوحدات السكنية المدمرة كلياً عبر المنحة القطرية ستكون هذا الأسبوع.

ولفت إلى أنه جاري تجهيز الكشف الأول وتسليمه للجانب القطري لصرف أموال الإعمار وفق الآلية المتفق عليها” الدفع المباشر للمستفيدين”.
وتساهم مصر وقطر بالحصة الأكبر من أموال إعمار غزة بواقع نصف مليار دولار لكل دولة، علماً بأن قيمة الخسائر التي تكبدها القطاع خلال العدوان الأخير تقدر بـ 479 مليون دولار، فيما جرى جميع أضرار ثلاث حروب سابقة ويحتاج القطاع لثلاثة مليارات دولار ، واحد للإعمار، واثنين للإنعاش الاقتصادي، وفق وكيل وزارة الأشغال والإسكان العامة ناجي سرحان.

ويعتبر قطاع الإسكان المتضرر الأكبر من العدوان الإسرائيلي الأخير عقب تدمير ألاف الوحدات السكنية وعدد من الأبراج والبنى التحتية والمرافق الاقتصادية والخدماتية الأخرى.