كورونا عالمياً - المنحنى الوبائي في غزة - التقرير اليومي للجائحة - التقرير الوبائي بغزة

لا وفيات وحصيلة منخفضة لإصابات فيروس كورونا في غزة

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة بغزة اليوم الأحد عن موجز التقرير اليومي لوفيات وإصابات فيروس كورونا في القطاع، حيث لم يتم تسجيل أي حالة وفاة خلال 24 ساعة.

وقالت الصحة إنها سجلت 139 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وتعافي 98 حالة جديدة من مصابي الفيروس، وذلك بعد إجراء 638 فحص مخبري خلال ال 24 ساعة الماضية.

وبحسب صحة غزة بلغ الإجمالي إصابات كورونا في غزة بشكل تراكمي للمصابين 110618 إصابة، منها: الحالات النشطة 4124 حالة، المتعافين 105466 حالة، الوفيات 1028 حالة وفاة، الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 97 حالة، والحالات الخطيرة والحرجة 54 حالة.

وحول التطعيمات ضد فيروس كورونا أوضحت الوزارة أن إجمالي الجرعات التي وصلت قطاع غزة: 120400 جرعة وهي تكفي لـ 60200 شخص، كما بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح: 41303 شخص.

وصرح مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة بغزة د. مجدي ضهير في وقت سابق أن الوضع الوبائي مستقر وتم الخروج من الموجة الثانية للفيروس.

وفي حديثه عن أسباب الانخفاض في الأعداد شرح د. ضهير لمصدر الإخبارية أن الفحوصات متوفرة ولكن يتم العمل ببروتوكولات جديدة وهي توقف الفحوص العشوائية وفحوصات المخالطين، وأن الفحوصات فقط للحالات المشتبه بها والتي تظهر عليها أعراض الفيروس.

وبيّن ضهير أن التوقعات تنذر بالدخول لموجة ثالثة من فيروس كورونا، موضحاً أن هذا أمر طبيعي ومشدداً على ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة، خاصة بعد رفع إجراءات محدودية الحركة والإغلاقات التي كانت في الفترة الماضية.

وتابع: “إذا تم فتح صالات الأفراح ستزيد الأعداد، وحتى الأسواق والمؤسسات والمآتم إذا لم يتم الالتزام بإجراءات السلامة وكله يعود لالتزام المواطنين”.

وأكد ضهير أن نزوح عدد كبير من المواطنين للمدارس خلال العدوان الأخير والازدحام الكبير فيها دون توفر إجراءات السلامة والوقاية، وعدم توفر معقمات أو كمامات “كان يمكن أن ينذر بتفجر للفيروس، وبفضل الله كانت فترة قصيرة”.