اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية الإثنين لبحث جرائم الاحتلال بالقدس

القاهرة-مصدر الإخبارية

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم السبت، عقدها دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين يوم بعد غد الاثنين، حضوريًا بمقر الأمانة العامة برئاسة قطر الرئيس الحالي لمجلس الجامعة.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي في تصريح له، “إن الاجتماع سيبحث خطورة الاعتداءات الوحشية على المصلين بالمسجد الأقصى ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة لتهويد القدس وتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم للمدينة ومقدساتها”.

وتأتي الدورة بناء على طلب دولة فلسطين وأيدته عدد من الدول العربية، لبحث الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة، والمقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة المسجد الاقصى المبارك والاعتداء على المصلين في شهر رمضان المبارك، إضافة إلى الاعتداءات الوحشية والمخططات للاستيلاء على منازل المواطنين المقدسيين، خاصة بحي الشيخ جراح في محاولة لتفريغ المدينة من سكانها وتهجير أهلها.

وكان قد أعلن سفير فلسطين في القاهرة دياب اللوح، عن طلبه عقد اجتماع طارئ، لمجلس جامعة الدول العربية، لمناقشة اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

وشدد على أن الاعتداء التي يتعرض له المسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، يتطلب تحركًا سريعًا لاتخاذ إجراءات لمنع استمرار هذه الانتهاكات ولجم عصابات المستوطنين ووقف ممارساتهم الاجرامية ضد ابناء الشعب الفلسطيني.

وأكد السفير الفلسطيني دياب اللوح، على أن الاجتماع سينتج قرارات وإجراءات عملية ترتقي الى مستوى جرائم الاحتلال وانتهاكاته في القدس.

وأشار إلى أنه يأتي لتوصيل رسالة عربية موحدة من جامعة الدول العربية تؤكد ضرورة توفير الحماية الدولية اللازمة للشعب الفلسطيني ضد مثل هذه الممارسات الممنهجة والانتهاكات المتصاعدة والخطيرة.

اعتداءات الاحتلال