مجلس الوزراء

جملة قرارات مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية برام الله

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلن مجلس الوزراء اليوم الاثنين عن جملة من القرارات خلال جلسته الأسبوعية برام الله.

وصادق المجلس على خطة عمل تعزيز الرواية الفلسطينية وتخصيص الموازنة لها للعام 2021، كما اعتمد خطة وإجراءات التواصل مع المؤسسات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة الحقوقية بشأن استعادة جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال.

واعتمد المجلس برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، الكادر المالي المعمول به في الجامعات الحكومية كأساس لرواتب رؤساء الجامعات الحكومية، وعدد من الإحالات النهائية لمشاريع تنموية في مجالات المياه والرياضة، والإطار العام لتطوير الهيئة العامة للبترول، واتفاقيات التسوية لعدد من المحطات المتعثرة بما يمكن من إعادة تشغيلها.

في حين أحال مجلس الوزراء عددا من مشاريع القوانين والأنظمة لرؤساء الدوائر الحكومية لدراستها وإبداء الملاحظات عليها.

على صعيد آخر استمع المجلس من وزير العدل إلى تقرير الفريق الوطني والمؤسسات الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الذين قتلتهم أو أعدمتهم قوات الاحتلال منذ احتلالها للأراضي الفلسطينية عام 1967، وتحتجزهم إما في مقابر جماعية أو في ثلاجات الموتى لعشرات السنوات.

وأشار التقرير إلى أن عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم بلغ 325 شهيداً، منهم 254 شهيداً محتجزون في مقابر الأرقام و71 شهيداً محتجزون في الثلاجات.

كما استمع المجلس إلى تقرير حول الجهود الدبلوماسية لمحاسبة “إسرائيل” على جرائمها التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني، حيث تم الإعلان عن تشكيل لجنة تحقيق دائمة في مجلس حقوق الإنسان لرصد الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، وكذلك الجهود المبذولة لحشد موقف للدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي وعددها 38 دولة للتراجع عن اعتماد اسرائيل كدولة مراقب في الاتحاد.

وعلى صعيد الحالة الوبائية في فلسطين استمع المجلس إلى تقرير حول الحالة الوبائية في ضوء تزايد القلق من ارتفاع أعداد المصابين بالسلالات الجديدة المتحورة لفيروس كورونا في العالم، والجهود التي تبذلها وزارة الصحة لمنع وصول تلك السلالات إلى فلسطين، من خلال الإعلان عن إجراءات تتضمن بروتوكولاً صحياً خاصاً للتعامل مع القادمين عبر المعابر من الدول التي ترتفع فيها أعداد الإصابات بالفيروس.