مصدر الإخبارية
تابعونا على

الصحة بغزة تسجل حالتي وفاة و514 إصابة جديدة خلال 24 ساعة

جائحة كورونا .. عدد الإصابات يقترب من المليون الأول حول العالم- الحجر الصحي - أحدث الإحصاءات العالمية - الضحايا - تطورات الجائحة العالمية - الصحة بغزة - موجز التقرير الوبائي اليومي
قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

أعلنت وزارة الصحة بغزة، اليوم الأربعاء، تسجيل حالتي وفاة و514 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال ال24 ساعة الماضية، مشيرة إلى أن عدد العينات الجديدة التي جرى فحصها 2689 عينة، بنسبة مئوية وصلت إلى 19%.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه الوزارة  من المخاطر الكارثية لتفشي الموجة الثانية من الفيروس في القطاع.

وأضافت الصحة في موجز التقرير اليومي، الذي وصل مصدر الإخبارية نسخة عنه، أن عدد حالات التعافي وصل إلى 149 حالة ليصبح الإجمالي 55897 حالة.

وأوضحت الوزارة، أن الإجمالي التراكمي للمصابين منذ آذار/ مارس الماضي بلغ 60294 إصابة منها 3806 حالة نشطة.

وأشارت إلى أن عدد حالات الوفاة بلغ 591 حالة بعد تسجيل حالتا وفاة جديدة.

وقالت أن إجمالي الحالات التي تحتاج الى رعاية طبية داخل المستشفى 153 حالة، من بينها 89 حالة خطيرة وحرجة.

وبينت أن إجمالي الجرعات التي وصلت قطاع غزة، 81600 جرعة، مبينة أن الذين تلقوا الجرعات 13733 شخص.

وحذر مستشار وزيرة الصحة الفلسطينية في غزة، الدكتور فتحي أبو وردة، اليوم الأربعاء، من مخاطر كارثية تنتظر أهالي قطاع غزة حال تفشي فيروس كورونا، نظراً للارتفاع في الكثافة السكانية العالية الموجودة في القطاع.

وقال أبو وردة لوكالة الأنباء الرسمية، “في حال تفشي أكثر لهذا المرض سيكون الوضع كارثيا في قطاع غزة نظراً للارتفاع في الكثافة السكانية، حيث تم تسجيل 514 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية في غزة، بعد فحص ٢٦٨٩عينة بنسبة إصابة حوالي ١٩٪، إضافة إلى حالتي وفاة جديدتين.

وأشار إلى أن السبب الأساسي لارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في محافظات قطاع غزة هو عدم الالتزام الواضح من قبل المواطنين بجميع أساليب الوقاية، من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي، وهذا هو سبب رئيسي جداً، وللأسف أصبح المواطن مستهتراً وغير ملتزم بالإجراءات المتبعة في الوقاية.

اقرأ أيضاً: تزايد خطير بعدد إصابات كورونا في غزة خلال يوم واحد

وأوضح مستشار وزيرة الصحة أن هناك عودة لبعض المرضى الذين أصيبوا في الأول بفيروس كورونا عودة إصابتهم بالمرة الثانية، إضافة إلى أن وزارة الصحة عادت لأخذ مسحات عشوائية من جميع المناطق في محافظات قطاع غزة.

ولكي يصل المجتمع إلى حالة آمنة وشبه مستقرة، أشار أبو وردة إلى وجوب أن يكون هناك تطعيم يصل إلى نسبة 70% ولا يقل عن هذه النسبة للمواطنين الذين يجب أن يتلقوا اللقاح لكي يصل المجتمع إلى مرحلة الاستقرار.
ووجه نصيحة للمواطنين، للعودة للالتزام بأساليب الوقاية، داعياً جميع المرضى الذين لديهم أمراض مزمنة وجميع الفئات التي لديها مثل أمراض الكلى وأمراض الضغط والسكر أن يراسلوا وزارة الصحة لكي يتم إرسال إليهم مواعيد التلقيح.

وتابع أبو وردة: “ونحن ننظر إلى أهلنا في الضفة الغربية لما يمروا به، ونحن في حال تفشي أكثر لهذا المرض سيكون الوضع كارثيا في قطاع غزة نظراً للارتفاع في الكثافة السكانية العالية الموجودة في القطاع”.

 


أقرأ أيضاً

Exit mobile version