المطالبة بتحقيق حول اغتيال أبو عاقلة

نواب أميركيون يطالبون بايدن بالتدخل المباشر بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة

وكالات – مصدر الإخبارية

وجه 24 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي طلباً للرئيس جو بايدن بالتدخل المباشر من قبل الولايات المتحدة في التحقيق بشأن مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وذلك بعد معلومات جديدة ظهرت في التحقيقات.

وكتب النواب الديمقراطيون في الرسالة التي لم يوقع عليها أي من الجمهوريين “لم يكن هناك أي تقدم في فتح تحقيق مستقل وشامل وشفاف بما يتعلق بقتل أبو عاقلة”.

وقالوا فيها: “من الواضح أن أياً من الطرفين لا يثق بالآخر لإجراء تحقيق موثوق به ومستقل، لذا نعتقد أن السبيل الوحيد لتحقيق هذا الهدف هو أن تشارك الولايات المتحدة بشكل مباشر في التحقيق”.

وشارك الشهر الماضي 57 عضواً من مجلس النواب الشهر الماضي في المطالبة بالبدء بتحقيقات لوزارة الخارجية ومكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، برعاية الولايات المتحدة لكشف الحقيقة.

وانضم النواب الجدد إلى هذا الطلب، الأمر الذي يدعم القضية ويزيد إلحاحاً بالتحقيق المباشر، إضافة إلى ظهور معلومات جديدة الأسابيع الأخيرة، داعين الرئيس بايدن بتوفير المساءلة عن مقتل المواطنة والصحفية الأميركية.

وحول ما إذا كانت الولايات المتحدة تفكر في إجراء تحقيق خاص بها يجيب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس “هذا ليس مطروحا في الوقت الحالي، فالإسرائيليون والفلسطينيون يجرون تحقيقاتهم الخاصة، ونحن نريد أن نرى هذه التحقيقات بطريقة شاملة ومحايدة وشفافة وتتوج بالمساءلة”.

يذكر أن عدداً من المؤسسات الحقوقية والنواب والكثير من الجهات دعت لإجراء تحقيقات بقضية اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة من قبل قوات الاحتلال، وطالبت بمساءلة الاحتلال ومحاكمته، وقد أكدت بعض التحقيقات باستهداف مقصود لأبو عاقلة من جندي إسرائيلي.

اقرأ أيضاً: موقع بريطاني: رصاصة أمريكية الصنع قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة

Exit mobile version