مصدر الإخبارية
تابعونا على

٢٢ دولة تسجل حالات شلل بسبب فيروس كورونا

كورونا الهندية

مصر _مصدر الإخبارية

كشفت دراسة نشرتها مجلة «فرونتيرز إن إميونولوجي» عن إصابة «غير متوقعة» لالتهاب في النخاع الشوكي، في 43 شخصاً مصاباً بفيروس كورونا، تسبب ذلك بتسجيل حالات شلل بسبب فيروس كورونا.

ووجدت الدراسة أن مرضى من 21 دولة أصيبوا بآفات في النخاع الشوكي بعد الإصابة بالفيروس، وشملت الأعراض الشلل وخلل العضلة العاصرة أو الأمعاء، وتراوحت أعمار المرضى من 21 إلى 73 عاما، نصفهم رجال والآخر نساء.

ويعتبر إلتهاب النخاع الشوكي حالة عصبية نادرة، تؤثر على ما بين 1.34 و4.6 شخص في كل مليون، سنوياً، ويعتقد الباحثون أن المعدل المرتفع بشكل «غير عادي» بين مصابي كورونا يستحق التحقيق الفوري، فقد تم الإبلاغ عن 3 حالات إلتهاب للنخاع الشوكي، خلال تجارب لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا مؤخراً.

وفي وقت سابق، أوضح الدكتور محمد صلاح مدير مستشفى الباجور لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد بمحافظة المنوفية، أن هناك أعراضا جديدة تم رصدها للكشف عن إصابات كورونا ومنها شلل بسبب فيروس كورونا.

وقال عبر رسالة مطولة له، على حسابه الخاص بفيس بوك: «السعال الجاف، والحمى، وفقدان لحاسة الشم أو التذوق، كانت هذه هي الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكنها تغيرت الآن مع ظهور موجودة جديدة للفيروس التاجي في مصر».

ورصد صلاح الأعراض الجديدة، ومنها: التهابات بالعين، وعدم التوازن بشكل عام، وتأثر عصب السمع، علاوة على الحساسية الجلدية (الطفح الجلدي)، وخاصة لدى الإصابات بين الأطفال.

وقال صلاح إن الموجة الحالية «الموجة الثالثة» ترتبط بتغيير في الحالة الإكلينيكية للمرضى بشكل سريع ومفاجئ، حيث تسوء الحالة الصحية لبعض المرضى من 12 إلى 48 ساعة فقط من الإصابة بكورونا، وتابع قائلاً: «نحن الآن في الاتجاه لذروة انتشار كورونا، وتزايد في الإصابات بجميع الأعمار أطفالا وشبابا وكبار السن».

وأكمل: «لذلك يجب ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامة، والحرص على التباعد الاجتماعي، وتناول اللقاح، لأنه يقلل أعراض الإصابة بالفيروس.

اللقاح الأساسي هو ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي وغسيل الأيدي، علاوة على الحصول على اللقاح، والاهتمام بالتغذية السليمة».

وعن الأعراض الجديدة، قال: ظهر بشكل لافت في الموجة الجديدة تأثير كورونا على عصب السمع، والطفح الجلدي خاصة على الأطراف، إضافة إلى انتشار الإصابة بين عائلات بأكملها، كورونا تؤثر في جميع أجهزة الجسم، وبينها الجهاز العصبي، ومن ضمن الأعراض التأثير على عصب السمع، تلك الأعراض في الغالب تكون مصحوبة بأعراض تنفسية أخرى، مثل السعال الجاف، فضلا عن الحمى، وشلل يسببه الفايروس.

يجب أن تعرف أن هناك بعض الأدوية الموجودة بالمستشفيات فقط، وغير متاحة في الصيدليات، والتي يجب تناولها في الـ 10 أيام الأولى من الإصابة، إلى أن التشخيص يتم إما عبر المسحة أو الأشعة وليس التحاليل.

ظهور أعراض ألم شديد في الظهر وعضلات الساقين، علاوة على الصداع الشديد، ثم بعد أيام قليلة تظهر أعراض الإصابة الأخرى.

هناك ظواهر جديدة لفيروس كورونا خلال الفترة الحالية، ومن أبرزها الانتكاسة الواضحة ونقص مفاجئ لنسبة الأكسجين، لدى بعض الحالات المصابة بكوفيد-19، بعد استقرار وتحسن تلك الحالات.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version