بنك فلسطين يُعلن تأجيل سداد القروض 3 أشهر وهذه شروط الاستفادة

غزة – مصدر الاخبارية

أعلن بنك فلسطين في قطاع غزة، تأجيل سداد القُروض لثلاثة أشهر، داعيًا الراغبين في الاستفادة من “التأجيل”، إلى مراجعة البنك غدًا الأربعاء لتوقيع العقد.

بدوره أشار مدير العلاقات العامة في بنك فلسطين خلدون أبو سليم، إلى أن تأجيل الأقساط سيكون من شهر حتى 3 أشهر حسب رغبة العميل.

وأوضح خلال تصريحاتٍ له، أن تأجيل السداد سيشمل كل أنواع القروض عدا قروض السيارات والقروض الجامعية، لافتًا إلى أن التأجيل مَعفي من العمولات.

وبيّن أهمية توفر راتب منتظم لآخر ٣ أشهر للراغبين في الاستفادة مِن تأجيل السَداد، وألا يزيد عُمر المقترض عند نهاية القرض عن ٧٠ عامًا.

وكان بنك فلسطين أعلن أن عام 2022 سيُتوج بإعلان التزامه الكامل بتبني استراتيجية الاستدامة الشاملة التي تتضمن تنظيم علاقاته مع جميع الأطراف الشريكة معه بما يشمل العملاء والمُساهمين والموظفين والمجتمع المحلي، مراعاة لتأثير عمليات البنك على المجتمع والبيئة.

وأشار البنك إلى أنه سيعتمد على مبادئ المبادرة العالمية لإعداد التقارير المستدامة (GRI) في تقاريره عن الاستدامة، ملتزماً بمعايير ESG والتي تشمل المعايير البيئية والمجتمعية والحوكمة الرشيدة، في ممارساته وعملياته كافة.

وأوضح بنك فلسطين أنه يعتمد في ِهذا التوجه الاستراتيجي، على قيمه الراسخة منذ تأسيسه عام 1960، ملتزماً بالاهتمام بحاجة المجتمع والموظفين على حدٍ سواء.

فيما نجح البنك في صياغة استراتيجيةٍ مجتمعية قائمة على أساس خطة الشمول المالي المُستهدفَة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والنساء والمناطق الريفية.

واتسم برنامج البنك للمسؤولية الاجتماعية بمراعاة التنوع واستهداف شراكات استراتيجية لدعم التعليم والصحة والثقافة والرياضة والتنمية البشرية.

ويشمل التوجه الجديد للبنك توظيف منصات الشمول الرقمية التي طورها البنك من أجل استهداف الشباب، والعملاء المغتربين، إلى جانب 50٪ من السكان الذين لا يتعاملون مع البنوك، مع إيلاء مزيد من الاهتمام بالبيئة.

من جهته، نوه السيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، إلى أن هذا الالتزام الجاد نحو الاستدامة يُمثّل أحد أهم معالم العام 2021.

أما الدكتورة تفيدة الجرباوي، رئيسة لجنة الاستدامة في مجلس إدارة بنك فلسطين، علّقت على توجه البنك نحو الالتزام الاستراتيجي بالاستدامة قائلة: “تتمثل مهمة بنك فلسطين في الالتزام بممارسة الاستدامة في جوهر العمل، والحفاظ على النمو المسؤول للبنك، ومراعاة احتياجات أصحاب المصلحة لا سيما أجيال المستقبل”.

يُذكر أن بنك فلسطين حاصل على بطاقة قياس الأداء من التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقِيم، لالتزامه بالاقتصاد الحقيقي والاستثمار في العنصر البشري والموارد المتاحة وتحقيق الازدهار، ويعد البنك العضو الوحيد من منطقة الشرق الأوسط في التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقيم (GABV).

أقرأ أيضًا: نمو أرباح مجموعة بنك فلسطين بنسبة 152% العام الماضي

البنوك الفلسطينية توقع اتفاقيات بقيمة 200 مليون دولار

رام الله _ مصدر الإخبارية

أعلنت الحكومة الفلسطينية في رم الله  مساء اليوم الأربعاء, عن توقع  الاتحاد الأوروبي، وحكومتي فرنسا وألمانيا، اتفاقيات شراكة مع عدد من البنوك الفلسطينية، بقيمة 200 مليون يورو لتعزيز الاستثمار الأوروبي في فلسطين.

وتأتي هذه المبادرة، كجهد مشترك بين شركاء فريق أوروبا والحكومة الفلسطينية، ومؤسسات القطاع الخاص للمساهمة بما في خلق فرص العمل والنمو المستدام.

وأوضحت الحكومة أن المبلغ سيشمل 90 % قروضا, وضمانات على القروض، و10 ٪عبارة عن منح، وجميعها موجهة للقطاع الخاص الفلسطيني وعبر البنوك.

وتشمل الاتفاقيات إطلاق المرحلة الثانية من برنامج “Palestine SUNREF ،”وهو برنامج تمويل أخضر مشترك بين “AFD – PROPARCO Group “والاتحاد الأوروبي، بالشرا كة مع بنك فلسطين وبنك القاهرة عمان، إضافة الى تفويض جديد من الاتحاد الأوروبي للصندوق الأوروبي الفلسطيني لضمان الائتمان، تم تنفيذه مع بنك التنمية لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تضررت من جائحة “كورونا”.

وسيسمح التمويل الذي تم تجنيده باستثمارات جديدة من قبل آلاف الشركات الفلسطينية عبر مختلف قطاعات الاقتصاد، وسيمكن الاستثمار في الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة والمشاريع البيئية، ودعم التحول الاقتصادي الأخضر لفلسطين وتحسين استقلالها في مجال الطاقة.

كما سيساعد ذلك في تعافي الشركات التي تضررت بشدة من جائحة “كورونا”، وتوسيع نطاق الوصول إلى السيولة بالنسبة للشركات العاملة في مجالات مثل السياحة والضيافة.

ومن جهته أكد محافظ سلطة النقد فراس ملحم على أهمية هذه  الاتفاقيات من أجل إيجاد التمويل لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في فلسطين.

ورحّب بالبنوك التي قامت بتوقيع الاتفاقات وهي: فلسطين والإسلامي الفلسطيني والقدس والقاهرة عمان.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف: “منذ عام أطلقنا منتدى سياسي جديد لجذب الاستثمار الأوروبي بشكل أفضل في فلسطين، ومنصة الاستثمار بين الاتحاد الأوروبي وفلسطين”.

وأعرب بورغسدورف عن ثقته من أن حزمة التمويل هذه ستمكن فلسطين من إعادة بناء اقتصادها بشكل أفضل، وجعله أ كثر خضرة وشمولية، ما مهد الطريق لازدهار والرفاهية وتحسين نوعية الحياة للشعب الفلسطيني.

خاص: البنوك توافق على استقبال أموال المنحة القطرية بعد رفع الفيتو الإسرائيلي

رؤى قنن_ مصدر الإخبارية

قال مدير عام الاعمار بوزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة المهندس محمد عبود ، أنه تم تجاوز معوقات تحويل الأموال القطرية الخاصة بعملية إعادة الإعمار، بعد موافقة كافة البنوك الفلسطينية على استقبال أموال المنحة عبر حساباتها.

وتوقع أن تسير عملية إعادة إعمار قطاع غزة بشكل جيد خلال هذا العام، بعد معالجة أزمة تحويل الأموال القطرية، دون عوائق بعد أن رفع الاحتلال الإسرائيلي النقض (الفيتو) المفروض على تحويل الأموال.

وأستدرك عبود في تصريحات خاصة لشبكة مصدر الإخبارية أن بنك فلسطين هو البنك الوحيد الذي لم يوافق على استقبال وصرف أموال المنحة القطرية لإعادة الاعمار في غزة.

وأكد عبود أنه تم البدء فعليا بصرف التعويضات لأصحاب الأضرار الجزئية في قطاع الإسكان، وتم الانتهاء من 50% منهم، و25% قيد التنفيذ، موضحا أن اللجنة القطرية بدأت في اعمار الأضرار الكاملة من قطاع الإسكان.

وبين عبود أنه من المتوقع أن تصرف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الدفعة الأولى لمتضررين العدوان الأخير، خلال الشهر الجاري.

وبين أن الأبراج التي دُمرت في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، لا يوجد تمويل لإعادة بنائها حتى هذه اللحظة، مؤكداً أنه يجري التواصل مع الأشقاء المصريين للعمل على ضمها ضمن المنحة المصرية.

وأشار إلى أن الجانب المصري بدأ بتنفيذ المنحة في شارع الكورنيش، والمدينة الأولى من المدن المصرية في منطقة بيت لاهيا، بمساحة 40 دونم، والتي تزيد عن 600 وحدة سكنية.

وأضاف أنه تم التجهيز لبناء القواعد في المدينة المصرية الأولى وتم طرح المناقصة قبل أسبوعين، ومن المتوقع أن تبدأ في الأسبوع الجاري يتم تسوية العطاء على الشركات الفلسطينية.

بنك فلسطين يُعلن تبني استراتيجية الاستدامة الشاملة لعام 2022

رام الله _ مصدر الإخبارية

أعلن بنك فلسطين, أن عام 2022 سيتوج بإعلان التزامه الكامل بتبني استراتيجية الاستدامة الشاملة التي تتضمن تنظيم علاقاته مع جميع الأطراف الشريكة معه بما يشمل العملاء والمساهمين والموظفين والمجتمع المحلي، ومراعاة تأثير عمليات البنك على المجتمع والبيئة.

جاء ذلك خلال بيان أصدره البنك,مساء اليوم الثلاثاء, موضحاً أنه تنفيذاً لهذا التوجه، سيعتمد البنك مبادئ المبادرة العالمية لإعداد التقارير المستدامة (GRI) في تقاريره عن الاستدامة، ملتزماً بمعايير ESG والتي تشمل المعايير البيئية والمجتمعية والحوكمة الرشيدة، في ممارساته وعملياته كافة.

ويعتمد بنك فلسطين في اتخاذه لهذا التوجه الاستراتيجي، على قيمه الراسخة منذ تأسيسه عام 1960، ملتزماً بالاهتمام بحاجة المجتمع والموظفين على حد سواء.

وصاغ البنك استراتيجية مجتمعية تقوم على أساس خطة الشمول المالي التي تستهدف المشاريع الصغيرة والمتوسطة والنساء والمناطق الريفية.

واتسم برنامج البنك للمسؤولية الاجتماعية بمراعاة التنوع واستهداف شراكات استراتيجية لدعم التعليم والصحة والثقافة والرياضة والتنمية البشرية.

ويشمل التوجه الجديد للبنك توظيف منصات الشمول الرقمية التي طورها البنك من أجل استهداف الشباب، والعملاء المغتربين، إلى جانب 50٪ من السكان الذين لا يتعاملون مع البنوك، مع إيلاء مزيد من الاهتمام بالبيئة.

وبدوره, اعتبر السيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، أن هذا الالتزام الجاد نحو الاستدامة إنما يمثل أحد أهم معالم العام 2021.

ومن جانبها، علّقت الدكتورة تفيدة الجرباوي، رئيسة لجنة الاستدامة في مجلس إدارة بنك فلسطين، على توجه البنك نحو الالتزام الاستراتيجي بالاستدامة قائلة: “تتمثل مهمتنا في بنك فلسطين، في الالتزام بممارسة الاستدامة في جوهر العمل، والحفاظ على النمو المسؤول للبنك، ومراعاة احتياجات أصحاب المصلحة لا سيما أجيال المستقبل.

ومن الجدير بالذكر أن بنك فلسطين حصل على بطاقة قياس الأداء من التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقيم، وذلك لالتزامه بالاقتصاد الحقيقي والاستثمار في العنصر البشري والموارد المتاحة وتحقيق الازدهار، هذا ويعد البنك العضو الوحيد من منطقة الشرق الأوسط في التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقيم (GABV).

المصارف الفلسطينية تربح 78 مليون دولار خلال 9 أشهر

غزة- مصدر الإخبارية:

نمت أرباح المصارف الفلسطينية المدرجة ببورصة فلسطين بنسبة 128% وصولاً إلى 78 مليون دولار خلال الشهور التسعة الأولى من 2021 مقابل 34.23 مليون دولار العام الماضي.

وتشمل الأرباح النتائج المكررة للمصارف الفلسطينية التابعة لمصارف أخرى كمجموعة بنك فلسطين التي تضم عوائد البنك الإسلامي العربي مكررة بأرباح البنك الإسلامي العربي مرة أخرى.

ووفق النتائج المالية للمصارف المنشورة على البورصة، اعتلى بنك فلسطين الأرباح بقيمة 39.35 مليون دولار، شاملة أرباح البنك الإسلامي العربي، وشركة وساطة للأوراق المالية وشركة بال باي، بنسبة ارتفاع 197.6% مقابل العام الماضي.

وبينت النتائج، أن البنك الإسلامي الفلسطيني جاء ثانياً بقيمة أرباح 9.77 ملايين دولار، بزيادة 58.57% مقارنة بذات الفترة العام الماضي.

واحتل البنك الإسلامي العربي المرتبة الثالثة بأرباح بقيمة 9.717 ملايين دولار، بنسبة ارتفاع 63.67%.

وأشارت البيانات إلى أن أرباح بنك القدس بلغت 9.675 ملايين دولار بارتفاع 22.3% على أساس سنوي.

خامساً كان البنك الوطني بأرباح 9.594 ملايين دولار، بنسبة صعود 492.5% مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

وأخيراً، بنك الاستثمار بأرباح 2.9 مليون دولار، مقابل 2.68 مليون دولار أي زيادة بنسبة 8.33%.

الجدير بالذكر، أن الاقتصاد الفلسطيني يشهداً تعافياً ونمواً بنسبة 6% جراء عودة غالبية القطاعات الاقتصادية للعمل بشكل طبيعي وتخفيف الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا والاغلاقات، علماً بأن 45 شركة مدرجة ببورصة فلسطين أفصحت عن نتائجها المالية للربع الثالث من 2021.

هيئة المطاعم تبحث مع بنك فلسطين سبل التعاون والعمل المشترك

رؤى قنن _ مصدر الإخبارية

بحث مجلس إدارة الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية، مساء اليوم الثلاثاء، مع إدارة بنك فلسطين، سبل التعاون وتقديم المزيد من التسهيلات المالية لأصحاب المنشآت السياحية.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية ممثل برئاسة رئيس مجلس الهيئة عبدو غنيم ونائب الرئيس ايمان عواد وأعضاء مجلس الإدارة.

وقالت عواد خلال اللقاء أن القطاع السياحي أكثر المتضررين من جائحة كورونا والعدوان الإسرائيلي على غزة, مبينة أن الهيئة تضم في عضويتها أكثر من 240 منشأة سياحية.

وأوضحت أن القطاع السياحي بحاجة إلى المساندة من قبل البنك الوطني الأول (فلسطين) من خلال تقديم المزيد من التسهيلات المالية، بإنشاء برنامج تسهيلات مالية خاص بالقطاع السياحي، للمساهمة برفعه وتعافي السياحة في قطاع غزة بعد الأزمات العديدة الذي مر بها.

ومن جانبه، شكر رئيس الهيئة عبدو غنيم بنك فلسطين على مساهمتهم المجتمعية لدعم القطاعات المختلفة ودعاهم لتخصيص تسهيلات مالية خاصة بالقطاع السياحي سواء عبر منح القروض بنسب فائدة مخفضة أو عبر التسويات لأصحاب المنشآت في السياحة التي لها تعاملات مالية مع البنك.

وأوضح مدير منطقة غزة لإدارة فروع بنك فلسطين خضر الغلاييني أن هناك مشروع قائم وهو (استدامة) للمنشآت والأفراد الذين تضرروا من جائحة كورونا بنسبة فائدة 30% وهو متاح لجميع القطاعات المتضررة من كورونا ومدة التمويل 4 سنوات، مؤكداً يجب توفر العديد من الضمانات لمنح التسهيل.

وبدوره شدد أ. اياد سليم مدير منطقة غزة للشركات الكبرى أنه عند تقديم التسهيلات المالية من قبل البنك لأصحاب المنشآت السياحية سيتم دراسة كل حالة على حدة حسب الشروط والظروف المالية للحالة.

وذكر أنه لم يتم إيقاف أي تسهيلات مالية للقطاع السياحي وتم اقتراح إقامة ورشة عمل لشرح التسهيلات وسيتم التعاون مع الهيئة لحل أي موضوع مالي يخص الأعضاء فيها.

بنكي فلسطين والعربي يتصدران أرباح المصارف بالنصف الأول 2021

رام الله- مصدر الإخبارية:

أظهرت بيانات مالية مصرفية اليوم الخميس أن بنكي فلسطين والعربي يستحوذان على 64.2% من أرباح البنوك الفلسطينية خلال النصف الأول 2021.

وأشارت البيانات الصادرة عن جمعية البنوك بفلسطين إلى أن القطاع المصرفي حقق أرباحاً بقيمة 88.424 مليون دولار بالنصف الأول 2021، ولا تشمل الأرباح المكررة لبنكي الإسلامي الفلسطيني والإسلامي العربي.

ووفق بيانات الأرباح للبنك الوطني تشمل أرباح البنك الإسلامي على اعتباره شركة تتبع له، كما تشمل بيانات بنك فلسطين البنك الإسلامي العربي كونه جزء من مجموعة بنك فلسطين.

وبينت الأرقام، أن قيمة أرباح فلسطين والعربي وصلت لنهاية النصف الأول 56.84 مليون دولار.

وبلغ إجمالي أرباح مجموعة بنك فلسطين (تشمل بيانات بنك فلسطين، والبنك الإسلامي العربي، وبال باي، وشركة وساطة)، 28.946 مليون دولار بنهاية حزيران الماضي، بنسبة 32.7% من الإجمالي للأرباح.

وجاء البنك العربية ثانياً بإجمالي 27.893 مليون دولار، بنسبة 31.54% من إجمالي الأرباح.

ولفتت البيانات إلى أن النسبة المتبقية من الأرباح 35.8% وقيمتها 31.58 مليون دولار توزعت على باقي البنوك.

ووفق سلطة النقد، يعمل في فلسطين 13 مصرفاً محلياً ووافداً، بواقع 7 بنوك محلية منها 3 إسلامية، و6 بنوك وافدة، منها 5 بنوك أردنية ومصرف مصري واحد.

الجدير بالذكر، أن 12 بنكاً فلسطينياً سجلوا صافي أرباح بالنصف الأول 2021، تكبد مصرف الصفا وحيدا، صافي خسارة في النصف الأول، بقيمة 820.95 ألف دولار.

بنك فلسطين يحقق أرباحاً للربع الثالث من العام 2021 بنسبة 209.3%

رام الله _ مصدر الإخبارية

أفصحت مجموعة بنك فلسطين، عن بياناتها المالية والمصرفية, محققة نمواً في صافي أرباحها للربع الثالث من العام 2021 بنسبة 209.3%.

وأظهرت البيانات أنّ  صافي الربح بعد احتساب الضرائب والمصروفات نما ليبلغ 44.79 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع صافي أرباح بلغت 14.48 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي.

كما تجاوزت موجودات المجموعة مع نهاية الربع الثالث من العام 2021 ما قيمته 6.4 مليار دولار، مرتفعة بنسبة 10.1% بالمقارنة مع 5.8 مليار دولار لذات الفترة من العام 2020.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا بأن سياسات المجموعة ونشاطاتها من خلال دعم النشاطات الاقتصادية، وتعزيز الأعمال والتسهيلات في القطاعات الاقتصادية المختلفة, أدت إلى ارتفاع النتائج المالية التي تحققت.

وأظهرت النتائج المالية الأولية المجمعة لمجموعة بنك فلسطين والتي تم الإفصاح عنها لبورصة فلسطين ارتفاعاً في إجمالي الدخل بنسبة 17.8% لتبلغ قيمتها 194.5 مليون دولار خلال الربع الثالث من العام الحالي مقابل 165.2 مليون دولار حققتها المجموعة في الفترة المقابلة لها من العام الماضي.

كما زادت قيمة التسهيلات الإئتمانية بنسبة 4.0% لتتجاوز 3.40 مليار دولار مقارنة مع 3.27 مليار دولار. أما ودائع العملاء فقد ارتفعت بنسبة 8.6% حيث بلغت حوالي 5.25 مليار دولار بمقابل 4.83 مليار دولار في الربع الثالث من العام 2020.

وارتفع مجموع حقوق الملكية لمساهمي البنك لتصل إلى 484 مليون دولار أمريكي، محققة نمواً بلغ قدره 11.7% مقارنة مع 434 مليون دولار سُجِلَت في الفترة المقابلة من العام الماضي. علماً بأن رأس المال المدفوع ارتفع ليبلغ 217 مليون دولار مقارنة مع 208 مليون دولار أمريكي وبنسبة نمو بلغت 4.5%.

بنك فلسطين يدعم أنشطة الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى

رام الله _ مصدر الإخبارية

أعلن بنك فلسطين توقيعه اتفاقية تعاون وشراكة مع الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى بهدف دعم أنشطة الاتحاد وتطويرها، بالإضافة إلى تأهيل لاعبين ومدربين وإداريين على أعلى المستويات.

و سيقوم بنك فلسطين بتلبية احتياجات الاتحاد عبر توفير الدعم اللازم لمختلف الفعاليات والأنشطة التي يضطلع بها اتحاد العاب القوى، لاسيما على صعيد تدريب لاعبيه ومدربيه لصقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم المختلفة من الناحية الجسدية ومن ناحية الأداء.

ووقع الاتفاقية مدير عام بنك فلسطين محمود الشوا ممثلاً عن البنك، والدكتور مازن الخطيب ممثلاً عن الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى.

وأعرب الشوا عن سعادته واعتزازه بتوقيع اتفاقية الشراكة مع اتحاد ألعاب القوى.

وأكد الشوا أن البنك يحرص على دعم ورعاية الأندية والاتحادات الرياضية وأنشطتها المختلفة في كافة أنحاء الوطن بشكل عام، بما فيها اتحاد ألعاب القوى على وجه الخصوص.

بالإضافة إلى توجيه طاقات الشباب نحو الألعاب الرياضية لبناء قدراتهم البدنية وتنميتها، وذلك تجسيداً لرؤية البنك والتزاماً منه بدعم الرياضة والشباب في فلسطين وتمكّين الشباب الرياضي من ترسيخ اسم فلسطين على خارطة الرياضة المحلية والعالمية.

من جانبه توجه الدكتور مازن الخطيب بالشكر لبنك فلسطين على هذه الرعاية عبر تلبية نداء الاتحاد.

مضيفاً أن البنك لديه بصمات استثنائية ومميزة في دعم مختلف القطاعات الحيوية، لا سيما الاتحادات والأندية والأنشطة الرياضية المختلفة على مستوى الوطن.

آملاً أن يتواصل هذا الدعم والتعاون ما بين البنك والاتحاد في تنفيذ مزيد من الفعاليات والأنشطة، بما يمكن الاتحاد من الاضطلاع بمسؤولياته تجاه الأندية والفرق الرياضية المحلية لتمثيل فلسطين في المحافل المحلية والعربية والدولية.

 

بنك فلسطين يرفع رأس ماله إلى 217.4 مليون دولار

غزة- مصدر الإخبارية:

أعلن بنك فلسطين اليوم الثلاثاء عن رفع رأس ماله إلى 217.4 مليون دولار أمريكي بعد إدراجه لأسهم جديدة ضمن اتفاقية دخول مؤسسة FISEA الفرنسية “فاسيليتيه دانفيستيسمون ايه دو سوتيان او انتربريز او فريك” التابعة لمؤسسة بروباركو Proparco، كشريك ومستثمر استراتيجي مع البنك.

وقال البنك في بيان صحفي، إن إدراج الأسهم جاء عبر إصدار خاص لعدد 7,272,727 سهماً عادياً بقيمة اسمية واحد دولار لكل سهم، وبعلاوة إصدار 65 سنتاً أي بسعر بيع 1.65 دولار أمريكي والذي تم احتسابه بناءً على اتفاق مُسبق مع الشريك الاستراتيجي، على أساس معدل سعر إغلاق السهم اليومي لآخر ثلاثة شهور من 12 نيسان 2021 حتى 12 تموز 2021.

وأضاف البنك أن الإصدار الخاص يأتي تماشياً مع قرار الهيئة العامة لبنك فلسطين، في اجتماعها غير العادي رقم 52 بتاريخ 29/03/2018، والتي وافقت على رفع رأس مال البنك إلى 250 مليون دولار، ومفوضةً مجلس إدارة البنك باختيار آليات التنفيذ.

بدوره رحب رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا بهذا الإدراج، والذي يبرهن على ثقة المساهمين والمستثمرين الدوليين في سهم بنك فلسطين، ويتماشى مع خطط البنك لتنمية استثمارات المساهمين.

وقال الشوا “نحن ماضون إلى رفع رأس مال البنك إلى 250 مليون دولار حسب توصية الهيئة العامة، ما سيكون له انعكاسات جيدة على الملاءة المالية للبنك، ويعزز قدرته على مواجهة التحديات الاقتصادية المختلفة، ويمكنه من مواصلة النمو والمساهمة في عملية التنمية المستدامة مع كافة الشركاء”.
وأعرب الشوا عن اعتزازه بالشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة بروباركو Proparco، الذراع الاستثماري للوكالة الفرنسية للتنمية AFD، والتي تتيح الاستفادة من الخبرات الاستثمارية والمالية التي تتمتع بها بروباركو بما سيسهم في تعزيز التوجه الاستراتيجي للبنك نحو النمو والتنمية بما يشمل التحول الرقمي، ودمج النساء والشباب، وتبني الإبداع والابتكار لتحقيق التمويل المستدام، ودعم الريادة المؤثرة مجتمعياً.

وأشار الشوا إلى أن بنك فلسطين ومنذ تأسيسه عام 1960، واصل إنجازاته على مدى السنوات الماضية محافظا على مكانته الرائدة بصفته البنك الوطني الاول وأحد أهم البنوك الفلسطينية.

وتابع “لقد نجح بنك فلسطين في ترسيخ موقعه كبنك فلسطيني ريادي مضطلع بدوره الاقتصادي والتنموي ليساهم في دعم الاقتصاد الوطني وفي جهود التنمية المجتمعية، وساعياً إلى تحقيق الشمول المالي مع التزامه باستراتيجية الاستدامة وبمبادئ الحوكمة وبمسؤوليته تجاه مجتمعه الفلسطيني في الوطن والمهجر”.

Exit mobile version