ترامب يفتح النار على تويتر ويلجأ إلى القضاء لإعادة حسابه

وكالات – مصدر الإخباربة

ذكرت تقارير إعلامية اليوم السبت أن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، لجأ للقضاء لاستعادة حسابه عبر منصة تويتر بعد أن تم إغلاقه من قبل الشركة.

وفي التفاصيل طلب ترامب من قاضي اتحادي في فلوريدا، أمس الجمعة، مطالبة الشركة بإعادة حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الشهير بعد أن حذفته الشركة في يناير، بسبب ما وصفته بمخاوف من التحريض على العنف.

كما قدم ترامب التماساً ضد تويتر قائلاً إن أعضاء في الكونغرس”أجبروا” شركة على تعليق حسابه.

وكانت عدة منصات على رأسها تويتر قد حجبت حسابات ترامب بعدما هاجم حشد من أنصاره مبنى الكونغرس (الكابيتول) في أعمال شغب دامية يوم السادس من يناير 2021.

ويذكر أن الهجوم وقع بعد كلمة لترامب كرر من خلالها ادعاء بأن خسارته في الانتخابات التي جرت في نوفمبر كانت بسبب تزوير واسع النطاق؛ وهي اتهامات دحضتها محاكم عديدة ومسؤولو الانتخابات في بعض الولايات.

فيما قال محامو رئيس الولايات المتحدة السابق في الالتماس إن المنصة تحظى “بقدر من السلطة والتحكم في الخطاب السياسي في هذا البلد بشكل لا حدود له ولا مثيل ويعد خطرا كبيرا على النقاش الديمقراطي المفتوح”.

ورغم ذلك امتنعت شركة تويتر عن التعليق على هذا الالتماس الذي تقدم به الرئيس السابق، وفق ما نقلت رويترز.

اقرأ أيضاً: تويتر يغضب ترامب أكثر من هزيمته في الانتخابات الرئاسية

تويتر يزف بشرى سارة لمستخدمي أندرويد

تكنولوجيا-مصدر الاخبارية

أعلنت منصة تويتر عن فتح غرف الدردشة الصوتية المباشرة، المعروفة باسم Twitter Spaces، للمستخدمين عبر أجهزة أندرويد، بعد أن كانت مقتصرة على مستخدمى iOS فقط بعد إطلاق الإصدار التجريبي الخاص بالمنتج في أواخر شهر ديسمبر 2020.

وتقول الشركة: إن مستخدمي أندرويد سيكونون قادرين على الانضمام والتحدث في Twitter Spaces في الوقت الحالي، لكن لن يتمكنوا من بدء مساحتهم الخاصة.

وتوضح تويتر أنه من المتوقع أن يتم توفير هذه الوظيفة الإضافية قريباً، دون تقديم إطار زمني محدد.

وكانت الشركة تعمل بسرعة لطرح Twitter Spaces في الأشهر التي تلت الظهور التجريبي للمنتج للمرة الأولى، وكانت شفافة إلى حد ما بشأن خارطة الطريق الخاصة بها.

وفي الشهر الماضي، استضاف الفريق الذي طور Twitter Spaces مساحة حيث تمت دعوة المستخدمين لتقديم التعليقات وطرح الأسئلة والتعرف على ما قامت به تويتر بشأن الأعمال الخاصة بالمنتج على المدى القريب وعلى المدى البعيد.

وخلال هذه الدردشة المباشرة، أكدت تويتر أن المنتج قادم إلى أندرويد في شهر مارس، ووعدت أيضًا بإصلاح كيفية عرض المستمعين، التي تم طرحها منذ ذلك الحين.

وتتم مشاركة ميزات Spaces الأخرى بشكل عام نظرًا لتصميمها ونماذجها الأولية، بما في ذلك أشياء، مثل: العناوين والأوصاف وخيارات الجدولة ودعم المضيفين والمنسقين وقوائم الضيوف والمزيد.

وقامت تويتر أيضًا بتحديث بطاقة المعاينة التي تظهر في المخطط الزمني وإعادة تسمية ميزة التسميات التوضيحية الخاصة بها لتكون أكثر دقة، من وجهة نظر إمكانية الوصول.

وتم الوعد بالإطار الزمني لبعض التطورات الجديدة – مثل: أندرويد وخيارات الجدولة – في غضون أسابيع وليس أشهر.

وأدت هذه الوتيرة السريعة الآن إلى هزيمة تويتر لمنافسها Clubhouse الرائد حاليًا في مجال التواصل الاجتماعي الصوتي فقط من حيث تقديم الدعم لنظام أندرويد، حيث لا يزال Clubhouse يعمل عبر iOS فقط.

كما أن هذه الوتيرة السريعة تعتبر مؤشرًا على الموارد التي تضعها تويتر لهذا المنتج الجديد، الذي تم الإعلان عنه للمرة الأولى في شهر نوفمبر.

ومن الواضح أن تويتر تؤمن بأن مجال التواصل الاجتماعي الصوتي فقط هو سوق تحتاج إلى الفوز به.

وترى الشركة أيضًا أن الإمكانات الأوسع لمنتج Spaces باعتباره جزءًا أساسيًا من منصة أكبر للمبدعين قيد العمل الآن.

وتحدثت تويتر خلال الأسبوع الماضي عن ربط منتجاتها الجديدة معًا، مثل: Spaces و Newsletters، مع الاشتراك المدفوع Super Follow.

وتختبر الشركة الآن بطاقة التسوق التي من شأنها أن تسمح للمستخدمين بنشر التغريدات التي ترتبط مباشرة بصفحات المنتج عبر زر التسوق.

ستضطر للدفع بعد الآن.. تويتر يطلق خاصية جديدة تفرض رسوم على المتابعين

وكالات – مصدر الإخبارية

في خطوة باتت معهودة لدى عدد من منصات التواصل الاجتماعي، أعلن موقع تويتر عن خاصية جديدة أطلق عليها اسم “Super Follows”، والتي من شأنها فرض رسوم على المتابعين لبعض مستخدمي المنصة من الشخصيات العامة والمشاهير في العالم.

وقالت شركة “تويتر” في بيان رسمي إن الميزة الجديدة والتي تعني “المتابعين الفائقين”، تسمح لمستخدمي تويتر بتحصيل المال مقابل جرعة إضافية وحصرية من المحتوى المقدم.

وأوضحت الشركة أن استكشاف فرص تمويل المغردين مثل ميزة “Super Follows” يوفر للمبدعين والناشرين دعم مباشر من قبل جمهورهم، ويحفزهم على مواصلة إنشاء محتوى يحبه جمهورهم.

وبحسب بيانها فقد يشمل المحتوى الإضافي تغريدات إضافية، أو فيديوهات، أو الوصول إلى مجموعة مجتمعية، أو الاشتراك في رسالة إخبارية.

وكانت منصات كـ Patreon وفيسبوك ويوتيوب و GitHub حققت نجاحاً من ميزات الدفع المباشر لصناع المحتوى.

اقرأ أيضاً: “تويتر” تدرس فكرة دفع رسوم اشتراكية مقابل الحصول على هذه الخدمة

وبحسب الخبراء جاء إطلاق الخطوة، التي يتم تجريبها حاليا، ضمن جهود “تويتر” للبحث عن مصادر تمويل جديدة، في إطار خطتها لزيادة مداخيلها إلى 7.5 مليار دولار مع حلول عام 2023.

كما تسعى تويتر التي يرتادها يومياً ما معدله نحو 192 مليون مستخدم، إلى إقناع السوق بقدرتها على جذب المزيد من المستخدمين وتنويع إيراداتها.

فيما من المتوقع أن تدخل “Super Follows” حيز التنفيذ في وقت لاحق من هذا العام، وحيث سيتم فرض رسوم على المتابعين شهرياً مقابل هذا المحتوى قد تصل إلى 5 دولارات.

ويتوقع أن تعلن تفاصيل إضافية عن هذه الخاصية الجديدة خلال الأشهر المقبلة.

الحسابات المسيئة على تويتر.. خطوة “تلقائية” للتخلص منها

وكالات – مصدر الإخبارية 

تعتزم منصة تويتر تقديم طريقة لك لحظر وكتم الحسابات المسيئة تلقائيًا، حسب ما أعلنت الشركة في العرض التقديمي Analyst Day.

ويبدو أن الميزة ستكون قابلة للتشغيل في وضع الأمان الجديد، وذلك وفقًا لشريحة في مجموعة شرائح Analyst Day.

وفي ما يلي وصف تويتر لكيفية عمل الميزة إذا قمت بتشغيلها: قم تلقائيًا بحظر الحسابات المسيئة التي يبدو أنها تنتهك قوانين تويتر، وكتم الحسابات المسيئة التي قد تستخدم الإهانات أو الشتائم أو اللغة الفظة أو ملاحظات الكراهية.

اقرأ أيضاً: “تويتر” تدرس فكرة دفع رسوم اشتراكية مقابل الحصول على هذه الخدمة

ومع وضع الأمان الجديد، فإن تويتر تكتشف تلقائيًا الحسابات التي قد تتصرف بشكل مسيء أو غير مرغوب فيه وتحد من كيفية تفاعل هذه الحسابات مع المحتوى الخاص بك لمدة سبعة أيام، وفقًا للشريحة.

وعانى موقع تويتر تاريخيًا من إساءة الاستخدام عبر منصته وأصدر عددًا من الميزات على مر السنين للمساعدة في تقليل المحتوى المسيء، مثل: السماح للأشخاص بإخفاء الردود والسماح للمستخدمين بالتحكم في من يمكنه الرد على تغريدة فردية.

وتمتلك الشركة أيضًا بعض الأدوات الآلية المطبقة لإزالة التغريدات المسيئة، وقالت في عام 2019: إنها تزيل أكثر من 50 في المئة من التغريدات المسيئة قبل أن يبلغ المستخدمون عنها.

تكفّل علاج طفلة بأغلى عقار.. وسم “محمد بن راشد” يتصدر مواقع التواصل

وكالات – مصدر الإخبارية

بعد حملة إنسانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تصدر وسم #محمد_بن_راشد المنصات الاجتماعية، وذلك عقب إعلان نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد، تكفله بعلاج طفلة عراقية.

وقالت وسائل إعلام عربية إن الشيخ محمد بن راشد تكفل بعلاج الطفلة لافين إبراهيم جبار، التي تعاني من مرض ضمور العضلات الشوكي، والذي يتطلب علاجه عقارا طبيا يعد “الأغلى في العالم”.

حيث نجحت والدة الطفلة في خلق حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، لنشر قصة ابنتها والحصول على المساعدة في تأمين العلاج.
ليعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تكفله بعلاج الطفلة، إذ بدأت رحلة علاج في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي، بتكلفة تصل إلى 8 ملايين درهم، وهو ثمن عقار طبي مبتكر عبارة عن حقنة واحدة، يعد الأغلى في العالم.

وبحسب صحيفة “البيان” الإماراتية تعاني لافين إبراهيم من (المرحلة الثانية)، وهو مرض وراثي تسببه طفرة في جين الخلايا العصبية الحركية.

في حين نشرت والدة لافين على تطبيق إنستغرام، صورة تجمعها مع ابنتها أمام المستشفى، وعلقت عليها بالقول: “شكراً من القلب لمن مد يده الكريمة بجود لإنقاذ لافين، شكراً لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتلبية نداء أم وطفلة، وإحياء نفس ستظل ممتنة لكم بكل يوم من أيام حياتها”.

وتابعت والدة الطفلة: “وردنا اتصال من مستشفى الجليلة يبشرنا بالخبر الذي لطالما سألنا الله عنه في دعواتنا ولطالما تطلعت له قلوبنا.. فشكرا لله وشكرا لجيران الخير والإنسانية إمارات المحبة”.

شركة تويتر تعلن عن عودة شارة التحقق الزرقاء مطلع العام القادم

تكنولوجيا – مصدر الإخبارية

أعلنت شركة تويتر، أنها ستعيد إطلاق عملية توثيق الحسابات مطلع العام المقبل، كما أعلنت عن إرشادات جديدة تماما لمستخدمين تويتر الذين يبحثون عن تلك الشارة الزرقاء الصغيرة.

ويؤكد إعلان تويتر، تقريرا سابقا نشر في يونيو/حزيران الماضي من باحثة التطبيقات جين مانتشون وونغ، التي ذكرت وقتئذ أن الشركة كانت تنشئ نظاما جديدا للتوثيق.

وفي منشور على مدونتها، أكدت الشركة أن هذا النظام الجديد سيطرح في “أوائل عام 2021”. وتطلب الشركة الآن الحصول على تعليقات على مسودة اقتراح لعملية التوثيق.

إن لم تجر أي تغييرات على هذا الاقتراح، فإن الحسابات التي ستكون مؤهلة للتوثيق ستشمل الحسابات الحكومية، والشركات، والعلامات التجارية، والمؤسسات غير الربحية، ووسائل الإعلام الإخبارية والترفيهية والرياضية، والناشطين، والمنظمين، بالإضافة إلى ما تسميه تويتر “الأفراد المؤثرين الآخرين”.

ويجب أن يفي كل نوع من أنواع الحسابات بمتطلبات محددة، مثل: التوصيف في إحدى وسائل الإعلام، وذلك من أجل الحصول على شارة التوثيق الزرقاء.

ويمكن الاطلاع على مسودة سياسة تويتر الجديدة من خلال الرابط الخاص بها، وتخطط الشركة لإصدار السياسة النهائية في 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأعلنت تويتر، أيضا عن مسودة جديدة للقواعد توضح متى يمكن سحب شارة التوثيق. فإذا غيّر مستخدم كان قد حصل على شارة التوثيق اسمه المعروض في الموقع، أو النبذة عنه لتضليل المستخدمين بشأن هويتهم الحقيقية، فيمكن للموقع سحب الشارة، كما قد تؤدي انتهاكات شروط الخدمة المتكررة أيضا إلى فقدان شارة التوثيق.

وتطلب شركة تويتر، من المستخدمين الإجابة عن أسئلة للاستطلاع بشأن سياستها قبل 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وإن كان المستخدم يفضل التعليق على السياسة بتغريدة، فقد طلبت تويتر من المستخدمين وضع الوسم #VerificationFeedbak في التغريدات.

يُشار إلى أن إعلان تويتر، اليوم يأتي بالتزامن مع الإعلان عن خطة لتوسيع وظيفة التحذير -التي أضافتها الشركة قبل انتخابات الرئاسة الأميركية 2020- وذلك عندما يحاول المستخدم الإعجاب بتغريدة مصنفة.

العلامة الزرقاء في تويتر .. معايير جديدة تفرضها منصة التغريدات

وكالاتمصدر الإخبارية

أكدت منصة التغريدات القصيرة وتحديداً قسم المعلومات أنها ستكشف بشكل علني عن الحسابات المؤهلة للحصول على العلامة الزرقاء في تويتر ، وذلك بعد أن كانت قوانين التحقق في تويتر داخلية كليًا، حيث يمكن لأي شخص تقديم طلب التحقق، لكن لم يتم تحديد القوانين الفعلية لتويتر بشكل واضح أبدًا، ولم يكن من الواضح أيضًا لماذا قدمت تويتر الإشارة الزرقاء لبعض الأشخاص وليس للآخرين.

وتعرضت العملية لصدمة كبيرة في عام 2017، عندما اكتشف النقاد حصول (جيسون كيسلر) Jason Kessler، منظم مسيرة التفوق الأبيض في شارلوتسفيل على الإشارة الزرقاء، وحاولت المنصة شرح أن نظامها يعطي العلامة الزرقاء في تويتر لحسابات المصلحة العامة، لكن النقاد جادلوا بأن كيسلر ليس شخصية يجب التحقق منها.

وقالت تويتر: إنها ستوقف عمليات التحقق مؤقتًا بينما تكتشف كيفية إصلاح النظام، كما أنها سحبت نموذج الإرسال العام الذي سمح للمستخدمين بطلب التحقق أثناء إعادة تفكيرها في كيفية عمله، وقلصت المنصة من عمليات التحقق بشكل كبير، مما يعني أنه لا يمكن لأي شخص التقدم بطلب للحصول على العلامة الزرقاء.

وبالرغم من أن تويتر قد منحت الإشارة الزرقاء خلال الفترة الماضية للمسؤولين الصحيين أثناء انتشار وباء كورونا، إلا أنها لا تقدم الخيار للمستخدمين الفرديين، ولكن بعد ما يقرب من ثلاث سنوات على توقفها يبدو أن المنصة تعيد طرح الميزة من جديد، وهي الميزة الأكثر طلبًا إلى جانب زر تعديل التغريدات.

وأكدت الشركة أن النتائج التي توصلت إليها وونغ تظهر الخيار القادم لطلب التحقق، لكنها لم توضح موعد تشغيل النظام الجديد أو ما الذي ستتضمنه الإرشادات الجديدة عندما تصبح متاحة، وغالبًا ما يتم انتقاد الشركة بسبب كيفية تطبيق قواعدها، سواء حول حظر أو معاقبة الحسابات التي تخرق شروط الخدمة.