الصحة والتعليم تطلقان حملة تطعيم لطلبة المدارس من الصف العاشر إلى الثاني عشر

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارتا الصحة والتربية والتعليم، عن إطلاق حملة تطعيم لطلبة المدارس من الصف العاشر وحتى الصف الثاني عشر بدءا من الاثنين المقبل، تنفيذا لقرار مجلس الوزراء، وبما ينسجم مع المعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في مبنى وزارة الصحة بمدينة رام الله، اليوم الخميس، ضم وزيرة الصحة مي الكيلة ووكيل وزارة التربية بصري صالح ووكيل وزارة الصحة وائل الشيخ.

وأوضحت الصحة في بيان لها، أن الحملة تستهدف 250 ألف طالب وطالبة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبينت أن التطعيم سيكون في المدارس الحكومية والخاصة، وفق ترتيبات إدارية وفنية وصحية خاصة.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة التعليم في قطاع غزة أحمد النجار: إنه سيتعين على الطلبة الراغبين بتلقي التطعيم حصولهم على موافقة مسبقة من أولياء أمورهم، وفقاً لوكالة الرأي “حكومية”.

وذكر النجار، أن حملة تطعيم الطلبة هذه المراحل الدراسية الذين يقدر عددهم بـ ألف طالب وطالبة سيزيد من الحصانة المجتمعية والمدرسية.

وأشار إلى أن الوزارة وضعت خطة متكاملة وسيناريوهات عدة لضمان أن تكون بيئة المدارس آمنة ومستقرة من حيث إجراءات التطهير اليومي والالتزام بارتداء الكمامة.

وأوضح النجار، أن وكيل الوزارة زياد ثابت أصدر قرارا بإلزام كل مكونات العملية التعليمية بتلقي التطعيم حتى نهاية الشهر الجاري لتوفير بيئة آمنة في المدراس والمجتمع والحد من الجائحة.

وكانت وزارة الصحة بغزة أعلنت، اليوم الخميس، عن تسجيل حالة وفاة و920 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتعافي 105 حالة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وجاء في التقرير اليومي للحالة الوبائية أن مختبرات وزارة الصحة أجرت 3570 فحصاً مخبرياً، أظهرت إصابة 920 إصابة من مجمل الفحوصات، وبذلك يرتفع العدد التراكمي للمصابين بالفيروس إلى 125191 اصابة، فيما وصل عدد الحالات النشطة إلى 7726 حالة.

وذكرت وزارة الصحة في تقريرها أن الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 188 حالة، وأن عدد اجمالي الحالات الخطيرة والحرجة هي 121 حالة.

الصحة توضّح مراحل حملة التطعيم في فلسطين

محلية - مصدر الإخبارية

صرحت وزيرة الصحة د. مي الكيلة أن حملة التطعيم في فلسطين ضد فيروس كورونا ستكون على أربع مراحل، بحيث تشمل كل الفئات المستهدفة بما يتوافق مع توصيات منظمة الصحة العالمية.

وقالت الكيلة في تصريحات لها اليوم الاثنين إن المراحل الأربعة ستكون وفق الجدول المرفق، مشيرة إلى أن تقسيم الجمهور على هذه المراحل جاء بسبب وصول اللقاحات إلى فلسطين على دفعات من الشركات المصنعة أو من الدول والمؤسسات المانحة.
وأضافت: “خطة التطعيم استندت إلى توصيات منظمة الصحة العالمية، واللجنة الاستشارية العالمية الخاصة بالمطاعيم”.

ولفتت الكيلة إلى أن فلسطين عملت كل ما يلزم لتوفير المطاعيم سواء كان ذلك من خلال الشراء المباشر مع الشركات حيث تم تخصيص 12 مليون دولار لشراء هذه المطاعيم منذ اليوم الأول من اعتمادها عالمياً، إضافة إلى التبرعات من مؤسسة كوفاكس العالمية، والدول المانحة، والشركاء الدوليين لتوفير هذه المطاعيم.

كما أكدت أن الأولويات التي تم إعدادها مسبقاً لتلقي هذه المطاعيم ضمن حملة التطعيم في فلسطين مستندة إلى الحقائق العلمية والتوصيات العالمية، كون هذه الفئات إما معرضة لإصابة أكثر من غيرهم (كالطواقم الطبية والصحية)، أو معرضة للمضاعفات الخطيرة إذا ما أصيبوا بالمرض مثل (كبار السن، ذوي الأمراض المزمنة، إلخ .. ).

وسجلت وزارة الصحة ، اليوم، 31 حالة وفاة و2338 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت الكيلة إنه بمقابل ذلك تم تسجيل 1534 حالة تعاف جديدة، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبينت أنه تسجيل 25 حالة وفاة في الضفة الغربية: “قلقيلية 2، طولكرم 6، الخليل 2، نابلس 9، بيت لحم 4، رام الله والبيرة 1، طوباس 1″، وتم تسجيل 6 حالات وفاة في قطاع غزة.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: “جنين 288، ضواحي القدس 93، قلقيلية 97، طولكرم 175، الخليل 491، نابلس 331، بيت لحم 130، سلفيت 49، رام الله والبيرة 277، طوباس 32، أريحا والأغوار 17″، قطاع غزة 358.

الاحتلال على موعد مع وصول أكبر جرعة من لقاح “فايزر” اليوم

فلسطين المحتلة-مصدر الاخبارية

من المتوقع أن تصل اليوم الأربعاء، أكبر شحنة من لقاح “فايزر” المضاد لفيروس كورونا  إلى الاحتلال، واتفقت حكومة الاحتلال، مع الشركة على توريد 4 ملايين جرعة من اللقاح ستصل تباعًا خلال الفترة المقبلة.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن شحنة لقاح فايزر التي ستصل اليوم ستكون الأكبر وتشمل ما بين 300 إلى 400 ألف جرعة.

ومن المقرر أن تبدأ حكومة الاحتلال، يوم الأحد المقبل، عملية التطعيم، من خلال العاملين في الطواقم الطبية باستخدام من 600 إلى 700 ألف جرعة.

فيما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الأربعاء، أنه تم تشخيص إصابة 2862 شخصا بفيروس كورونا، أمس بعد إجراء 83,227 فحصا لكورونا. وبذلك يتجاوز عدد الإصابات اليومي سقف 2500 إصابة يومية الذي حددته الحكومة من أجل فرض المزيد من القيود واتباع إجراء “لجم مشدد”، الذي يعني إغلاق التجارة وجهاز التعليم.

ووفقا لمعطيات الوزارة، فإن 381 مريضا بكورونا في حالة خطيرة يرقدون في المستشفيات اليوم، بينهم 138 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي، فيما ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 3022 منذ بداية الجائحة.

وقال نائب وزير الصحة، يوآف كيش، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم، معقبا على عدد الإصابات بكورونا أمس، إنه “على ما يبدو لن نتمكن من التهرب من قيود شديدة قبل أن نرى تأثير اللقاح”.

وأضاف كيش أنه “يوجد ارتفاع واضح في انتشار الفيروس، وبالأمس جرى تشخيص 2862 مريضا بكورونا. والاتجاه واضح، نتجه إلى لجم مشدد. العمل سيستمر من دون استقبال الجمهور، وكذلك التعليم في المدن الصفراء.

بدورها حذرت رئيسة خدمات صحة الجمهور في الوزارة، شارون ألروعي – برايس، من الوضع في مطار بن غوريون في اللد، حيث يغادر البلاد ويعود إليها آلاف المسافرين، ووصفت الوضع فيه بأنه “إخفاق”.

وقالت إنه “يوجد تجمهر هائل وغير مبرر. وأضافت “لا شك في أننا داخل موجة ثالثة من انتشار الفيروس وعدد المرضى سيزداد. ونحن على بعد أسبوع أو عشرة أيام من فرض لجم مشدد”. وتابعت أنه حتى شهر آذار/مارس المقبل لن يكون للقاحات تأثيرا حقيقيا على لجم الوباء.

Exit mobile version