سلامة يكشف لمصدر أسباب ارتفاع أصول المصارف الإسلامية بفلسطين

صلاح أبو حنيدق – مصدر الإخبارية:

أرجع الخبير المالي والمصرفي محمد سلامة اليوم الأحد ارتفاع أصول المصارف الإسلامية في فلسطين إلى 3.6 مليار دولار مع نهاية حزيران 2021 لتوسع ودخولها بقوة في التجارة والعقارات.

وقال سلامة في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن الصيرافة الإسلامية في الوطن العربي تشهد توسعاً بشكل عام، وهو ما انعكس على فلسطين، والتي تصل حصتها من القطاع المصرفي العربي 20% بإجمالي يصل إلى 750 مليار دولار.

وأضاف سلامة، أن القطاع المصرفي الإسلامي الفلسطيني دخل بقوة مؤخراً في مجال الاستثمار في قطاعات التجارة والعقارات.

وأعلن محافظ سلطة النقد الفلسطينية فراس ملحم ارتفاع أصول المصارف الإسلامية من 693 مليون دولار أمريكي في 2011 إلى 3.6 مليار دولار مع نهاية حزيران 2021.

وأكد ملحم ، أن صناعة الصيرفة الإسلامية في فلسطين شهدت تطوراً ملحوظاً، بمعدل نمو سنوي بلغ 17% وهو 3 أضعاف ما حققته المصارف التقليدية.

وأوضح، أن قطاع الصيرفة الإسلامية، استحوذ على 13.2% من موجودات القطاع المصرفي الفلسطيني.

وفي فلسطين 13 بنكاً يعملون في السوق المالية سبعة منها محلية وثلاثة إسلامية وأربعة تجارية وستة وافدة خمسة منها أردنية وواحد مصري.

وتشرف على البنوك الفلسطينية سلطة النقد “بمثابة البنك المركزي” وتتولى مهمة تقديم التعليمات والارشادات إليها بما يتناسق مع السياسات المحلية والدولية للمعاملات المالية وتقديم الخدمات المصرفية للمواطنين والمؤسسات بمختلف أنواعهم وصفاتهم.

الجدير بالذكر، أن البنوك الفلسطينية حققت أرباحاً بقيمة 76 مليون دولار أمريكي بالنصف الأول 2021 محققةً نمواً بنسبة 46.1%.

ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك في آب

غزة- مصدر الإخبارية:

ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 0.29% خلال شهر آب 2021 مقارنة بتموز، بواقع 0.59% في قطاع غزة، و0.23% بالضفة الغربية، و0.15% بالقدس.

وبين الجهاز المركزي للإحصاء في بيان، اليوم الثلاثاء، أن السبب الرئيس لارتفاع الأسعار في فلسطين، هو صعود أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 16.83%، والبطاطا 9.20%، والمحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “الديزل” 3.85%، والبيض 3.65%، والخضروات المجففة 2.47%، والزيوت النباتية 2.25%، و”البنزين” 1.49%، على الرغم من انخفاض أسعار الدجاج الطازج 4.37%، والفواكه الطازجة 1.14%، والغاز 0.53%.

كما ارتفعت أسعار السلع الآتية لتبلغ بالمتوسط؛ بندورة بيوت بلاستيكية 5 شيقل/1كغم، وكوسا 7 شيقل/1كغم، وزهرة بيضاء 6 شيقل/1كغم، والبطاطا والبصل 3 شيقل/1كغم لكل منها، وزيت الذرة 26 شيقل/3لتر.

وعند مقارنة الأسعار خلال شهر آب 2021 مع نفس الشهر العام الماضي، تشير البيانات إلى ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 2.55%، بواقع 2.64% في غزة، و2.57% في القدس J1*، و 2.52% في الضفة.

الرقم القياسي لأسعار المستهلك على مستوى المناطق الفلسطينية

وسجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في قطاع غزة ارتفاعاً نسبته 0.59% خلال شهر آب 2021 مقارنة مع شهر تموز 2021، نتيجة لارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 29.65%، وأسعار الزيوت النباتية بنسبة 8.08%، وأسعار البطاطا بنسبة 7.35%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 6.49%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “الديزل” بنسبة 3.85%، وأسعار الأسماك الحية طازجة أو مبردة أو مجمدة بنسبة 2.53%، وأسعار اللحوم الطازجة بنسبة 2.01%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “البنزين” بنسبة 2.02%، على الرغم من انخفاض أسعار الدجاج الطازج بمقدار 4.08%، وأسعار البيض بمقدار 3.39%، وأسعار الغاز بمقدار 1.16%.

وسجلت أسعار السلع الآتية ارتفاعاً في قطاع غزة لتبلغ بالمتوسط؛ بندورة بيوت بلاستيكية 4 شيقل/1كغم، وكوسا 3 شيقل/1كغم، والبطاطا 2 شيقل/1كغم، وزيت الذرة 25 شيقل/3لتر.

كما سجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في الضفة الغربية ارتفاعاً نسبته 0.23% خلال شهر آب 2021 مقارنة مع شهر تموز 2021، نتج هذا الارتفاع بصورة رئيسية عن ارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 12.76%، وأسعار البطاطا بنسبة 12.21%، وأسعار البيض بنسبة 8.69%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “الديزل” بنسبة 3.85%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “البنزين” بنسبة 2.06%، على الرغم من انخفاض أسعار الدجاج الطازج بمقدار 4.88%، وأسعار الفواكه الطازجة بمقدار 1.59%، وأسعار الخضروات المجففة بمقدار 0.83%.

ارتفعت أسعار السلع الآتية في الضفة الغربية لتبلغ بالمتوسط؛ بندورة بيوت بلاستيكية 5 شيقل/1كغم، وكوسا 8 شيقل/1كغم، وزهرة بيضاء 6 شيقل/1كغم، والبيض 14 شيقل/2كغم، والبطاطا والبصل 3 شيقل/1كغم لكل منها.

وسجل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في القدس ارتفاعاً نسبته 0.15% خلال شهر آب 2021 مقارنة مع شهر تموز 2021، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 17.45%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات “الديزل” بنسبة 3.74%، على الرغم من انخفاض أسعار البطاطا بمقدار 11.09%، وأسعار الخضروات المجففة بمقدار 3.71%، وأسعار الدجاج الطازج بمقدار 1.04%.

سجلت أسعار السلع الآتية ارتفاعاً في القدس لتبلغ بالمتوسط؛ بندورة بيوت بلاستيكية 6 شيقل/1كغم، وكوسا 13 شيقل/1كغم، وزهرة بيضاء 8 شيقل/1كغم، وخيار بيوت بلاستيكية 7 شيقل/1كغم.

سلطة النقد تصدر تقريرها السنوي.. وأزمة المقاصة أدت للعجز والدّين

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت سلطة النقد الفلسطينية عن تقريرها الاقتصادي السنوي لعام 2020، موضحة أنه يشمل أربعة فصول رئيسة، وهي: التطورات الاقتصادية العالمية والمحلية؛ وتطورات المالية العامة، والقطاع الخارجي بما يشمل ميزان المدفوعات والتجارة الخارجية السلعية المسجلة، وتطورات القطاع المالي الفلسطيني.

بدوره قال محافظ سلطة النقد فراس ملحم، في بيان اليوم الأحد إن إصدار هذا التقرير يأتي في فترة شهدت العديد من التقلبات والتحديات الاقتصادية والسياسية، وشهد الاقتصاد المحلي واحداً من أسوأ الأوضاع منذ ما يزيد على عقدين من الزمن، جراء تزامن تفشي الجائحة الصحية (كوفيد- 19) مع عودة أزمة إيرادات المقاصة إلى المشهد الاقتصادي من جديد، إضافة إلى تراجع المساعدات الخارجية، وكانت هذه الأسباب كفيلة بتراجع الأداء الاقتصادي بشكل ملحوظ، حسب قوله.

وأوضح ملحم أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي قد تراجع خلال العام 2020 بنسبة بلغت 11.5%، لينخفض إلى حوالي 14.0 مليار دولار، (تراجع اقتصاد الضفة الغربية بنسبة 11.3%، في حين انكمش اقتصاد قطاع غزة بنحو 12.5%)، وقد تسبب هذا المستوى من الأداء في تراجع متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي بنسبة 13.7%، لينخفض إلى حوالي 2,914 دولار في السنة.

وأضاف: “كما تسببت الأزمات في تراجع الطلب الكلي (الاستهلاكي والاستثماري)، وبالتالي تراجع المستوى العام للأسعار في فلسطين بنحو 0.7% (تراجع في الضفة الغربية بنحو 0.9%، وفي قطاع غزة بنحو 0.5%)، وتعطل غالبية الأنشطة الاقتصادية، وفقدان العديد لوظائفهم، دافعة إياهم إلى صفوف البطالة المرتفعة أساساً، وخصوصاً في قطاع غزة، التي وصلت فيها نسبة البطالة إلى 46.6%، مقابل 15.7% في الضفة الغربية، و25.9% من إجمالي القوى العاملة على مستوى فلسطين”.

وفي حديثه عن المالية العامة، بيّن ملحم أن أزمة المقاصة التي امتدت لنحو سبعة أشهر من العام 2020، إلى جانب تراجع إيرادات الجباية المحلية، وانخفاض حجم المنح والمساعدات الخارجية، قد تمخضت عن عجز ومتأخرات ودين، مضيفاً: “مع انخفاض الإيرادات العامة، لم تتمكن الحكومة من الوفاء بكامل الالتزامات المترتبة عليها، فارتفع العجز في الرصيد الكلي (على أساس الالتزام) إلى حوالي 1.2 مليار دولار، إضافة إلى تزايد المتأخرات المتراكمة بنحو 14.5% من جهة، ولجوء الحكومة من جهة ثانية إلى مزيد من الاقتراض الداخلي والخارجي، ليرتفع الدين الحكومي (مقوما بالدولار) بنحو 30.6% عما كان عليه في العام 2019”.

وحول القطاع الخارجي، لفت إلى أن التراجع في الطلب الكلي أدى إلى انخفاض الواردات الفلسطينية، والذي انعكس على شكل تحسن في الميزان التجاري، وبالتالي تحسن وضع الحساب الجاري في ميزان المدفوعات، بانخفاض العجز فيه بنحو 39.7%، ليبلغ حوالي 1.1 مليار دولار، مشكلاً نحو 6.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأردف محافظ سلطة النقد الفلسطينية أن الإجراءات التي اتخذتها سلطة النقد لتعزيز استقرار القطاع المصرفي انعكست إيجاباً على المؤشرات المالية لهذا القطاع، إذ تشير البيانات إلى ارتفاع إجمالي الموجودات بنسبة 11.0%، لتصل إلى 19.9 مليار دولار، كما ارتفعت الودائع إلى 15.1 مليار دولار، متزايدة بنحو 13.1%، وارتفعت المحفظة الائتمانية بحوالي 11.5%، لتبلغ حوالي 10.1 مليار دولار.

ولفت إلى أن من تداعيات أزمات العام 2020 تراجع الدخل الصافي للقطاع المصرفي بنحو 37.3% مقارنة بالعام السابق، لينخفض إلى 100.6 مليون دولار.

في نفس الوقت أشارت الأرقام الصادرة عن سلطة النقد بتنبؤاتها حول إمكانية تحقيق الاقتصاد الفلسطيني لمعدل نمو في حدود الـــ4%، مع تحسن مرتقب في مستوى الدخل الفردي بحوالي 1.8%، غير أن هذا التعافي يبقى عرضة لبعض المخاطر المحتملة، التي قد تنجم عن عدم السيطرة على الجائحة، بسبب النقص في اللقاحات أو ظهور طفرات جديدة، إضافة إلى تجدد الأزمات السياسية والاقتصادية مع الجانب الإسرائيلي.

وزارة التعليم تُطلق مسابقة التمكين الاقتصادي لطالبات الجامعات

رام الله _ مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن إطلاق مسابقة التمكين الاقتصادي لطالبات الجامعات، بالتعاون مع الصندوق الفلسطيني للتشغيل وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي في القدس.

وأوضحت وزارة التعليم، اليوم الاثنين، أن مسابقة التمكين الاقتصادي جاءت بتمويل بلغ قدره إلى 4000 يورو للمشروع الفائز.

ودعت الوزارة الطالبات من مختلف الجامعات في الضفة الغربية وقطاع غزة لتقديم مشاريع ريادية قابلة للتنفيذ، لافتةً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لاختيار المشاريع الفائزة، على أن تخضع جميع الطالبات المشاركات لدورات تدريبية في هذا المجال.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، قد وقّع مع مدير الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي في القدس جويلمو جوردانو، مذكرة تفاهم للبدء بتنفيذ مشروع تعزيز عملية تمكين المرأة في فلسطين.

وبيّن أبو مويس أنّ المشروع يهدف إلى دعم النشاطات المتعلقة بتمكين المرأة والتنمية المحلية في الجامعات الفلسطينية، ودعم السياسات والإجراءات للقضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي، وتعزيز المشاركة الكاملة للمرأة في التنمية الاقتصادية والحياة العامة.

وتشمل الخطة التنفيذية للمشروع عقد ندوات وورش عمل في الجامعات الفلسطينية حول موضوع المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان، وتنظيم حلقات دراسية في الضفة الغربية وقطاع غزة حول المشاريع الإبداعية؛ لا سيما في مجال التحرّر الاقتصادي، ودعم المشاريع الواعدة، إضافةً لتخصيص جائزة لأفضل مشروع تخرج أو بحث في موضوع تمكين المرأة والتنمية المحلية.

مليار و182 مليون دولار قيمة قروض قطاع الإسكان في فلسطين

رام اللهمصدر الإخبارية:

سجلت القروض التي تستهدف قطاع الإسكان في فلسطين نمواً هو الأعلى خلال الربع الأخير من العام الماضي، لتبلغ 1.182 مليار دولار.

وصعدت القروض إلى الرقم السابق، بعدما سجلت 1.142 مليار دولار في الربع الثالث من ذات العام.

وارتفعت القروض التي تستهدف قطاع السكن من 1.051 مليار دولار في 2019.

وتقدر نسبة العقارات الموجهة للإسكان، من صافي القروض البنكية المقدمة محلياً 11.7%، بقيمة مالية إجمالية 10.07 مليار دولار.

ولا تشمل الأرقام السابقة عمليات بيع العقارات بصورة مباشرة بين المقاولين والمشترين، والتي تجري من خلال الشيكات.

وشهدت عمليات البيع في العقارات السكنية ارتفاعاً بين طرفي البيع والشراء عبر تقديم دفعة أولى، وتكملة المبلغ المتبقي من خلال شيكات على فترات محددة بين الجانبين.

وتصل قيمة الفائدة على القرض العقاري الخاص بالإسكان ما بين 4-5.5%، ويحدد ذلك مجموعة من المتغيرات ذات العلاقة بالقيمة المالية للقروض، وطول فترة السداد، واجمالي التقسيط، وأمور أخرى.

وعلى سبيل الذكر، تقدر قيمة الفائدة على قرض بقيمة 100 ألف دولار ، بنسبة 4%، وقيمة 46 ألف دولار، ومدة سداد 20 عاماً، بما يعني سداد 146ألف دولار كإجمالي للقرض.

ويبلغ عدد المصارف العاملة في الأراضي الفلسطينية 13 بنكاً محلياً ووافداً، 7 منها محلية و3 إسلامية، و6 مصارف وافدة 5 منها إسلامية، وواحد مصري.

وبلغت قيمة القروض في فلسطين العام الماضي قرابة 10 مليارات دولار أمريكي.

أغنياء العالم يجتمعون لأول مرة منذ عامين ضمن مجموعة السبع

رويترزمصدر الإخبارية:

يعقد أغنياء العالم اليوم الاثنين اجتماعا في بريطانيا في لقاء هو الأول منذ سنتين، ضمن لقاءات مجموعة السبع التي تضم كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وأمريكا والمملكة المتحدة.

كما يحضر الاجتماع ممثلون عن الاتحاد الأوروبي، ووزراء خارجية الهند ،وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا.

ويجتمع وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب بنظيره الأميركي أنتوني بلينكين بعدما حط على أراضيها ليلة الأحد.

ويبحث الجانبان انسحاب قوات الولايات المتحدة من الأراضي الأفغانستانية، وبرنامج إيران النووي، والاتفاق التجاري بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والملف الصيني.

وقال راب لـ”ويترز”، إن مجالات التعاون والتشاور مع شركاء بريطانيا في الولايات المتحدة يعتبر الأكبر من أي وقت مضى، واصفاً إياه بالمكثف.

كما ستناقش لقاءات مجموعة السبع ملف الدعاية الروسية والبيانات المضللة.

وأكد راب أن بريطانيا شددت على ضرورة التعاون بين دول المجموعة للوصول لأساليب دحض سريعة لعمليات التضليل الروسية.

وأضاف أن الاجتماع يهدف لكشف حقيقة التضليل والدعاية والكذب الروسي.

وتحمل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والدول الأوروبية، لاسيما مجموعة السبع، روسيا والصين مسئولية نشر معلومات وبيانات كاذبة ومضللة عن سير الانتخابات، وعن لقاحات فيرس كورونا، وفي المقابل تقول روسيا والصين، إن أوروبا تعيش حالة من الهستيريا المعادلة للروس، وتتميز بالتنمر.

وتسيطر دول مجموعة السبع على نصف اقتصاد العالم، وتركز على قيم الحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية كأسس لحل المشاكل الكبرى.

انكماش اقتصاد ألمانيا بنسبة 1.7 % منذ بداية 2021

رويترز مصدر الإخبارية:

قال جهاز الإحصاء الألماني اليوم الجمعة إن اقتصاد ألمانيا انكمش لمستوى كبير وصل لـ 1.7 % خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام 2021.

وقال الإحصاء لوكالة رويترز، إن أزمة فيروس كورونا وما خلفته من أثار صادمة على مستوى العالم، ساهمت بشكل كبير بتراجع حجم الاستهلاك في الاقتصاد الألماني، والذي يعتبر الأكبر على الساحة الأوروبية.

وأضاف الإحصاء أنه على الرغم من استطاعت ألمانيا السيطرة على حلقة تفشي كورونا في البلاد إلا أن اقتصادها شهد تراجعاً ملحوظاً في حجم الاستهلاك.
وأشارت إلى أنه على الرغم من هذا التراجع إلا أن صادرت السلع ظلت داعمة للاقتصاد الألماني حتى الآن.

وضربت جائحة كورونا كبرى اقتصادات العالم، وساهمت بتراجع النمو السياحي والتجاري والاقتصادي في غالبية البلدان، إلا أنها بدأت بالتعافي تدريجياً مع بدء عمليات تلقيح واسعة. وخسر الاقتصاد العالمي ما يقارب 12 تريليون دولار، بمتوسط انكماش بلغ عند 4.9 خلال العام الماضي.

وواجهت قطاعات السياحة والطيران الإفلاس، وكانت جائحة كورونا أكثر قوة تأثيراً في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على خلاف الدول الأوروبية.

وكان للإغلاقات الناتجة عن الارتفاع الغير مسبوق في أعداد مصابي كورونا من وقت لأخر، الأثر الأقوى على القطاعات الاقتصادية حول العالم، لاسيما في الدول المصدرة للنفط نتيجة التراجع الكبير في أسعار النفط، وزيادة تكاليف الشحن العالمية مع وصول الفيروس لذروته في كثير من المناطق.

فتح تحقيق مع حاكم مصرف لبنان بتهمة اختلاس 300 مليون دولار

رويترزمصدر الإخبارية:

فتحت السلطات القضائية اللبنانية، تحقيقاً مع حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، بناءً على طلب قدم من سويسراً يتهمه باختلاس ما يتجاوز 300 مليون دولار، بواسطة شركة يملكها شقيقه.

وقال مصدر قضائي رفيع المستوى لـ”رويترز” إن مكاتب رجا سلامة التي يملكها الشقيق الأصغر لسلامة، أغلقت بالشمع الأحمر، وتم مصادرة جميع الحواسيب والملفات التي فيها، مبيناً أن ذلك يأتي ضمن الخطوات الأولية للتحقيق.

بدوره رفض سلامة التعليق لرويترز على الحادثة ، وفتح أي تحقيق معه، أو تشميع مكاتب شقيقه ومصادرة ملفاتها.

كما رفض المصرف المركزي في لبنان التعليق أيضاً على الأمر، أو تقديم أي بيانات للتواصل مع رجا سلامة.

وكان المدعي العام في سويسرا قد طلب مساعدة من السلطات اللبنانية لفتح تحقيق في جريمة غسيل أموال واختلاس في بنك لبنان المركزي.

وحسب القضاء السويسري فإن شركة “فوري أسوسيتس” المملوكة لرجا سلامة ، ولديها حساب مصرفي بسويسرا، قد تلقت حوالات مالية بقيمة 326 مليون دولار بين عامي 2002 و2014، قيل إنها عبارة عن رسوم لعمولات بيع سندات مقومة باليورو وأخرى خاصة بخزانة لبنان.

وحولت غالبية هذه الحوالات من حساب الشركة إلى رجا سلامة شخصياً.

كما أظهرت وثيقة أن حساب رياض سلامة تلقى حوالات بقيمة 7 مليون دولار من حساب شركة أخيه، بين عامي 2008 و2012.

وحتى الأن عجزت رويترز عن الحصول على أي معلومات تساعدها على الاتصال بشركة “فوري أسوسيتس”.

وزير الريادة يكشف لمصدر تفاصيل مشروع مدينة سما قرنطل بأريحا

صلاح أبو حنيدق -مصدر الإخبارية:

أكد وزير الريادة والتمكين أسامة السعداوي، أن القطاع الخاص الفلسطيني سيتولى مهام إنشاء مشروع مدينة “سما قرنطل” في أريحا.

وقال السعداوي في تصريح لـ “مصدر الإخبارية” إن المشروع يستهدف إسكان ما يصل إلى 20 ألف مواطن فلسطيني، ومقام على مساحة 6600 دونم، بتكلفة أولى تصل لـ 210 مليون دولار أمريكي، وتسعى دولة فلسطين من خلاله لتقديم نموذج حضاري قائم على التنمية الشاملة والمستدامة وفق رؤية عصرية حديثة.

وأضاف السعداوي أن قيمة الأرض المالية تُشكل 30% من المبلغ السابق، لافتاً إلى أن باقي المبلغ المرصود سيقدم ضمن المشروع كاستثمارات.

وأوضح السعداوي أن الجهات المختصة بدأت بإجراء دراسات اقتصادية واجتماعية ووضع تصورات لمصادر المياه والكهرباء، ومخططات هيكلية وتفصيلية للمشروع وتصميماته، وجداول للبنى التحتية التي تمهد للانطلاق بتنفيذ عمليات البناء وفقاً للقسائم المخصصة للسكن، وتوزيعها بشفافية للمستفيدين.

ولفت إلى أن عمليات البناء ستقوم بشكل أساسي بمراعاة معايير الاستدامة والعصرية في التنظيم والبنى التحتية والخدمات.

ونوه السعداوي، إلى أن القطاع الفلسطيني الخاص سيتولى مهام بناء المرافق السكنية والتجارية، والأبنية الأخرى، بما يجعل المشروع مشتركاً بين القطاع الخاص والدولة، مبيناً أن المشروع ستضمن أيضاً إقامة مدارس ومناطق خضراء ومراكز إدارية وثقافية وصحية وملاعب وغيرها مما يشكل البنية التحتية المجتمعية الشاملة.

وأكد السعداوي، أن المدينة ستكون وجهة سياحية هي الأولى من نوعها في فلسطين.

وشدد السعداوي أنه لم يتم التطرق حتى الآن لأساليب التملك في المدينة، وسيتم الإعلان عن الأسعار بعد انتهاء عمليات البناء، والقسائم اللازمة للإسكان، وفق أسس وأليات شفافة وعادلة.

الحكومة تجبي أكثر من 2 مليار شيكل بأول شهرين من 2021

رام اللهمصدر الإخبارية:

أظهرت بيانات مالية، اليوم الأحد، أن إجمالي ما جبته الحكومة الفلسطينية خلال أول شهرين من 2021، يقدر بـ 2.416 مليار شيكل.

وبينت البيانات أن المبلغ السابق يشمل الضرائب المحلية، وأموال المقاصة، وكانت الضرائب المفروضة على السلع المستوردة في المرتبة الأولى، كالأعلى إيراداً بقيمة إجمالية قدرت بـ7.64.2 مليون شيكل.

كما حازت ضريبة البلو المفروضة على المحروقات، على المرتبة الثانية، بقيمة مالية قدرت 416.2 مليون شيكل.

فيما شكلت ضريبة القيمة المضافة “المقاصة”، ثالث قيمة مما جبته الحكومة خلال أول شهرين من 2021، لتسجل 319.2 مليون شيكل.

في المرتبة الرابعة، كانت ضريبة الدخل بقيمة مالية بلغت 235.9 مليون شيكل.

وخامساً، كانت إيرادات وزارة المالية التي تجبى كضريبة قيمة مضافة عن السلع المحلية، بقيمة مالية 223.1 مليون شيكل.

ويخضع نظام الضرائب في الأراضي الفلسطينية لاتفاقية أوسلو، وتحديداً اتفاق باريس الاقتصادي، الذي وقع في عام 1994، وينظم العلاقة الاقتصادية بين الفلسطينيين وإسرائيل، وبموجه تم تنظيم اتحاد جمركي بين الجانبين على أن يتم بمقتضاه، دمج الاقتصاد الفلسطيني بنظيره الإسرائيلي، وبإمكان الفلسطينيين بمقتضاه جبي الضرائب من المواطنين في أراضي السلطة، فيما تجبي إسرائيل ما يقارب الـ 75% من الضرائب التي أوكلت لإسرائيل مهام جبايتها عن السلطة، على أن تحول شهرياً.

وأموال المقاصة هي مبالغ ضريبية تصل لحوالي 700 مليون شيكل شهرياً تجبيها إسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية، وتأخذ عمولة على ذلك بنسبة 3%.