وزير الصحة: 80% من المشافي ومراكز الرعاية الصحية في غزة خرجت عن الخدمة

رام الله – مصدر الإخبارية 

قال وزير الصحة ماجد أبو رمضان، إن أكثر من 80% من المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية في غزة خرجت عن الخدمة نتيجة عدوان الاحتلال المتواصل على القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأضاف في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، أن الوضع الصحي في غزة كارثي جدا ما يحرم المواطنين من حقهم في الحصول على العلاج والدواء، وما يستدعي تدخلاً دولياً عاجلا لإنقاذ المنظومة الصحية في القطاع.

وأشار أبو رمضان إلى أن الوزارة تواصل عملها مع كافة المنظمات الصحية الدولية لتأمين الحد الأدنى من الأدوية والمستلزمات الطبية، وما يلزم من مواد لتشغيل المستشفيات، كما تعمل على إرسال وفود طبية لعلاج الحالات الصعبة في القطاع، في ظل عدم سماح الاحتلال لخروج العدد الكافي منهم للخارج لتلقي العلاج اللازم.

وأوضح أن وزارة الصحة وضعت خطة لإعادة إعمار القطاع الصحي بشكل تدريجي، حيث تبدأ في مرحلتها الأولى بعمل الفرق الصحية المتخصصة، ثم إنشاء عيادات متنقلة تصل للمرضى والمصابين في مكان تواجدهم، إضافة لإقامة المستشفيات الميدانية، وفي المرحلة الاخيرة سيتم إعادة تأهيل وترميم المباني الصحية المتضررة نتيجة عدوان الاحتلال.

وحول مشاركة فلسطين في مؤتمر منظمة الصحة العالمية في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، أوضح أبو رمضان أنه سيتم تقديم تقرير مفصل حول الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة ضد المنظومة الصحية في قطاع غزة، إضافة للمطالبة بوقف العدوان وإعادة المنظومة الصحية لعملها.

اقرأ/ي أيضاً: الصحة العالمية تحذر من توقف خدمات مستشفيات جنوب قطاع غزة

وزارة الصحة برام الله تُعلن حالة الطوارىء في جميع المشافي

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية برام الله، السبت، عن رفع حالة الطوارئ في جميع المستشفيات، وأوعزت إلى مستودعات الوزارة وبنوك الدم بإمداد المستشفيات بالمستلزمات الطبية والأدوية.

وقالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة: إن “مستشفيات الضفة الغربية جاهزة لاستقبال الجرحى من قطاع غزة جراء العدوان الذي يشنه الاحتلال على القطاع”.

فيما لم يتم الإعلان عن العدد الحقيقي لأعداد المصابين أو الشهداء جرّاء عدوان الاحتلال على قطاع غزة والمستمر منذ ساعات الصباح الأولى.

وأُستشهد، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق البريج وسط قطاع غزة، خلال تغطيته الأحداث الجارية داخل مستوطنات غلاف غزة.

وأكدت مصادر محلية،  استشهاد الصحفي محمد تُهامي الصالحي، خلال تغطيته الأحداث قُرب السياج الأمني شرق القطاع.

واستنكرت مؤسسات صحفية عاملة في القطاع، جريمة الاحتلال بحق الزميل محمد الصالحي، وحملت الاحتلال مسؤولية جرائمه بحق الصحفيين، وجددت دعوتها بتوفير الحماية للصحفيين.

وناشدت جميع الزملاء بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، خلال تغطية الأحداث الجارية، والالتزام بإجراءات السلامة المهنية.

ودعت إلى عدم التعامل مع الاشاعات والمعلومات غير الصحيحة، والحرص على الحصول عليها من مصادرها.

وصباح اليوم، أعلنت حركة المقاومة “حماس” وبشكلٍ مفاجئ عن خوض معركة الشرف والمقاومة والكرامة للدفاع عن المسرى والأقصى تحت عنوان “طوفان الأقصى” الذي أعلنه القائد العام للكتائب محمد الضيف.

اقرأ أيضا/ محللون: مقبلون على أيام مفتوحة والمقاومة اتخذت خطوة جريئة باقتحام مستوطنات الغلاف

وزارة الصحة بغزة تشكل لجنة تحقيق للوقوف على تعرض طفل لمضاعفات طبية

غزة- مصدر الإخبارية:

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الاثنين عن تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على تفاصيل حالة طفل تعرض لمضاعفات طبية في مستشفى الشفاء.

وقالت الوزارة في بيان إنها “قررت تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على كافة التفاصيل التي مرت بها حالة الطفل (ع. س) وبمشاركة العائلة للاطلاع على مجريات التحقيق بشفافية تامة”.

وأضافت الوزارة أنها تتابع عن كثب الحالة الصحية للطفل والذي تعرض لمضاعفات طبية سريعة وحرجة على إثر كسر في عظمتي الساعد الأيسر وانتشار الغرغرينا الغازية (شديدة الخطورة) مما اضطر الفريق الطبي الى اتخاذ قرار لم يكن هناك مفراً منه ببتر اليد حفاظا على حياته”.

وأشارت إلى أنها “التقت صباح اليوم عائلة الطفل بحضور ادارة مجمع الشفاء الطبي وأكدت وقوفها بجانب الطفل واستكمال الرعاية الطبية المطلوبة، وأوضحت ما تم من إجراءات للتعامل مع الحالة”.

وأكدت أن “عائلة الطفل ثمنت اهتمام الوزارة وحرصها على استضافتهم والاستماع اليهم وعبروا عن ثقتهم بأن لجنة التحقيق ستضع الامور في نصابها”.

اقرأ أيضاً: الصحة الفلسطينية تشرع بإجراء عمليات قلب مفتوح للأطفال برام الله

وزاة الصحة تكشف نتائج التحقيق الخاصة بوفاة المواطنة ملك عليان

فلسطين – مصدر الإخبارية

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم تفاصيل التحقيق الخاص بوفاة المواطنة ملك عليان في إحدى المستشفيات الخاصة في رام الله بالضفة المحتلة بعد ولادتها بأيام.

أنهت لجنة التحقيق الخاصة بالقضية أعمالها أمس، ورفعت نتائجها لوزيرة الصحة د.مي الكيلة، وبدورها أعلنت الوزارة عن انتهاء التحقيق.

وذكرت الوزارة أن الوزيرة أطلعت أهل المواطنة المتوفاة على نتائج اللجنة، والتوصيات الصادرة عنها.

وجاء في تقرير اللجنة المشكلة، أنها قامت بمراجعة الملف الطبي للمواطنة المتوفاة، وجميع الفحوصات والتقارير والصور الطبقية والمغناطيسية، إضافة إلى تخطيط الجنين، وذكر بأن اللجنة استمعت للطاقم الطبي من الأطباء والقابلات والممريض الذين قدموا الرعاية للمتوفاة.

عدا عن الإطلاع على شكوى أهل المتوفاة، والاستماع لرواية الزوج والأم وأخ الزوج.

وفي النتائج، أوضحت التقرير أن سبب الوفاة الرئيس هو التهاب حاد في السحايا الدماغية، والبكتيريا المسببة هي بكتيريا الالتهاب العنقودي، والتي أدت إلى تدهور حاد ومتسارع في حالة المتوفاة، ما أدى إلى وذمة دماغية شديدة سببت فتقاً في جذع الدماغ.

ولفتت اللجنة أن هذا النوع من الالتهاب البكتيري حسب الأدلة العلمية يأتي نتيجة عدوى مجتمعية تنتقل عبر المجرى التنفسي، وتعد من الالتهابات الخطرة التي قد تودي بالحياة خلال ساعات.

وبناء عليه، فإن اللجنة لا ترى أن سبب الوفاة يتعلق بحدوث خطأ طبي.

وأوصت اللجنة بزيارات تفقدية للمستشفى للوقوف على معايير الخدمة التي يقدمها، وإتباع إجراءات السلامة العامة، وأكدت على مهارات التواصل والاتصال بين الطواقم الطبية نفسها، وبين الطواقم والمرضى وأهاليهم.

وكانت الشابة ملك توفيت بعد أيام من إنجابها لطفلتها بإحدى المستشفيات الخاصة، إثر تعرضها لوعكة صحية لم تُعرف تفاصيلها، وقدم فيها الأهل شكوى بحدوث خطأ طبي.

وعلى إثره شكلت وزيرة الصحة د. مي الكيلة أمي الأحد لجنة تحقيق بظروف وفاتها، لتظهر النتائج اليوم أن لا علاقة للأمر وأي خطأ طبي بوفاتها، وإنما هي عدوى خطيرة تعرضت لها، وتسارعت وتدهورت حالتها إلى أن توفيت.

اقرأ أيضاً:وزارة الصحة تشكل لجنة تحقيق في ظروف وفاة الشابة ملك عليان

وزارة الصحة بغزة تنشر تقرير عمل مستشفياتها خلال أيام عيد الأضحى

غزة – مصدر الإخبارية

نشرت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت، تقرير عمل المستشفيات في قطاع غزة طِيلة أيام عيد الأضحى المبارك.

وأشارت الوزارة خلال تقريرها الصادر إلى أن أقسام الطوارئ في مستشفياتها استقبلت 16300 مواطنًا خلال إجازة عيد الأضحى.

فيما استقبلت أقسام طوارئ الأطفال 2990 حالة، إضافة لاستقبال 700 حالة في أقسام طوارئ النساء والولادة.

وحول إصابات العيد، فقد استقبلت مستشفيات القطاع 485 مصابين بجروح مختلفة نتيجة عملية الذبح أو السقوط أو الأعراض الأخرى.

وأجرت وزارة الصحة الفلسطينية 233 عملية جراحية في مستشفياتها خلال العيد، وهناك 109 عملية صُنفّت من الجراحات التخصصية منها 39 عملية عظام، و60 جراحة عامة، و54 جراحات نسائية، و70 عملية قيصريات.

ولفتت إلى أنها أجرت 289 حالة ولادة في مستشفياتها بمحافظات قطاع غزة خلال إجازة عيد الأضحى.

وتُقدّم وزارة الصحة الفلسطينية خدماتها الطبية لجميع سكان قطاع غزة البالغ عددهم عام 2022 حوالي 2.17 مليون نسمة، منهم 1.10 مليون ذكر و1.07 مليون أنثى، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

أقرأ أيضًا: عيد الأضحى.. فرص عمل موقتة للشباب وتفاؤل رغم التحديات

غدًا.. الصحة ترسل بعثة طبية لرعاية حجاج بيت الله

رام الله- مصدر الإخبارية

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الأحد، إنها سترسل بعثة طبية لرعاية حجاج بيت الله الحرام الفلسطينيين.

وذكرت وزيرة الصحة د. مي الكيلة أن “وزارة الصحة أرسلت بعثة طبية لرعاية الحجاج الذين يتوجهون إلى الديار المقدسة غدًا الاثنين”.

وأشارت الكيلة إلى أن “البعثة تشمل مختلف التخصصات الطبية لتقديم الخدمات الصحية لهم”، مؤكدًة أن الوزارة زودت البعثة بكافة الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة.

ومن المقرر أن يبدأ الحجاج الفلسطينيين في مختلف محافظات الوطن، وعددهم 6600 حاج بالسفر يوم غدٍ الاثنين، إلى السعودية لأداء مناسك الحج.

اقرأ/ي أيضًا: إرشادات مهمة من وزارة الصحة لحجاج فلسطين

الهيئة المستقلة تناقش الديون المستحقة على الفقراء لوزارة الصحة

رام الله- مصدر الإخبارية

نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم”، اجتماعاً خاصاً لبحث مسألة تكاليف العلاج المستحقة على الفقراء، خاصة النساء، لوزارة الصحة.

ووثقت الهيئة صدور العديد من أوامر الحبس عن دوائر التنفيذ في المحاكم الفلسطينية بناءً على طلب الجهات الرسمية، وذلك بسبب ديون بسيطة مستحقة على مواطنين، بما في ذلك نساء، ناتجة بالأساس عن تلقيهم خدمات الرعاية الصحية في مؤسسات وزارة الصحة، وعدد كبير ممن صدرت بحقهم أوامر الحبس هم حالات اجتماعية مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية.

وشارك في الاجتماع الذي عقد بمقر الهيئة الرئيس، ممثلون عن وزارات الصحة، والتنمية الاجتماعية، وشؤون المرأة، والنيابة العامة، والشرطة القضائية، وممثل عن مؤسسة “خود وأعطي” الخيرية المعنية بتغطية ديون الفقراء ممن عليهم أوامر قضائية بالحبس بسبب تلك الديون (الغارمين).

وأقر المجتمعون بوجود مشكلة في تعرض مواطنين مسجلين كحالات اجتماعية، بمن في ذلك نساء، لخطر الحبس بسبب الديوان المتراكمة عليهم لوزارة الصحة والناتجة عن تلقيهم العلاج. وقد أكدوا على ضرورة تعاون جميع الجهات ذات العلاقة لحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن.

واقترح المجتمعون عدة توصيات للآلية الواجب اعمالها لضمان حصول الفقراء وخاصة النساء على خدمة الرعاية الصحية، وسيتم رفعها لمجلس الوزراء والجهات المعنية ليتم اعتمادها والبدء في تنفيذها.

وشكر الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة جميع المشاركين لتفاعلهم مع هذه المسألة الهامة، وعلى ابداء الاهتمام بإيجاد حل بأسرع وقت بما يجنب الفئات الأكثر فقراً أية ملاحقات قضائية على خلفية تلقيهم خدمات الرعاية الصحية.

وزارة الصحة تشكل لجنة للتحقيق في ظروف وفاة رضيعة

رام الله- مصدر الإخبارية

أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة تشكيل لجنة تحقيق في ظروف وفاة الطفلة الرضيعة غرام ياسر عرفات (٣ أشهر)، من بلدة عينبوس.

ولفتت الوزارة إلى أن الطفلة وصلت إلى مركز طوارئ حوارة برفقة أهلها وبسيارتهم الخاصة، أول أمس الجمعة (٢-٦-٢٠٢٣)، الساعة ٧:٢٤ مساءً، إذ تم أخذ التاريخ المرضي للطفلة، وتبين أن الأهل قد قاموا بإرضاع الطفلة ووضعها مباشرة في السرير.

وقالت: “كانت الطفلة تعاني من شحوب في الوجه مع وجود آثار حليب حول الفم وبرود في الأطراف، كما أن العلامات الحيوية كانت متوقفة تماماً، ولم يكن هناك نبض أو تنفس، إضافة إلى توسع في البؤبؤ وعدم استجابته لتأثير الضوء”.

وبينت أن الطواقم الطبية بدأت فور وصول الطفلة بعمل الإنعاش القلبي الرئوي لمدة ٢٠ دقيقة تقريباً، باستخدام أسطوانة الأوكسجين المتحركة وجهاز (ambo-bag)، وهو جهاز أوكسجين يدوي، ويتم استخدامه ضمن البروتوكول العلاجي السليم.

وأوضحت أن الطواقم اتصلت بسيارة إسعاف فور وصول الطفلة إلى المركز، وقد وصلت بعد نحو ١٠ دقائق، أي خلال عملية إنعاش الطفلة، وجرت إعادة تقييم لحالة الطفلة بعد الإنعاش، إذ تبين أن العلامات الحيوية ما زالت متوقفة، وتم نقلها إلى مستشفى رفيديا الحكومي بوساطة الإسعاف، ورافقتها الطبيبة المناوبة.

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين.. 34٪ نسبة المدخنين في فلسطين

رام الله _ مصدر الإخبارية

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية، أن 34 بالمائة من المواطنين مُدخنين، مؤكدة أن نسبة المدخنين في فلسطين تُعد الأعلى في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، أن 34% من الشعب الفلسطيني يمارسون عادة التدخين، مؤكدة أن 12.1% من الإناث يتعاطين التبغ وأن 55.1% من الذكور يتعاطونه.

ويحتفل العالم في 31 أيار(مايو) من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، بهدف المخاطر الصحية العديدة المرتبطة بتعاطي التبغ.

وأظهر المسح المتدرج للأمراض المزمنة الذي أجرته وزارة الصحة في العام 2022، أن نسبة المدخنين للفئة العمرية (18-69) عاماً والذين يدخنون منتجاً أو أكثر من منتجات التبغ المُدخن في فلسطين حوالي 33.5% من إجمالي الأفراد.

وأشارت الصحة إلى أن تأثيرات التدخين السلبية المدخنين إلى المخالطين لهم، حيث يزيد التدخين السلبي من فرص الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 25%.

ويتعرض المدخنين السلبيين لخطر أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بمن لا يتعرضون للتدخين السلبي، مثل سرطان الجيوب الأنفية، وأمراض القلب والأزمات القلبية، ويزيد نسبة إصابتهم بسرطان الرئة ب 25%.

وفي فلسطين تظهر الإحصائيات أن نسبة الأشخاص غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي في أماكن العمل تقارب 58%، أما من يتعرضون للتدخين السلبي في المواصلات العامة فتقارب 66%، أما نسبة من يتعرضون للتدخين السلبي في المنازل فتقارب 64%.

ويقتل التبغ حوالي 8 ملايين شخص كل عام، ويؤدي إلى إزهاق روح واحدة من كل عشرة بالغين في شتى أنحاء العالم، في منتصف العمر نتيجة لتعاطيه.

وقالت الوزارة، إنها تعمل على سن القوانين والتشريعات التي تحد من انتشار هذه الآفة وخاصة بين فئة الشباب، مؤكدة أنها ستشدد الرقابة على تطبيق قانون مكافحة التدخين، ومنع التدخين في الأماكن العامة المغلقة.

وأوضحت أنها تنفذ العديد من الحملات التوعوية الدورية في المدارس والعيادات والمجتمع لكافة فئات المجتمع عن مضار التدخين، موضحة أنها تبنت مجموعة من المبادرات المصممة خصيصاً لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضاً/ منظمة الأغذية تحذر من اشتداد أزمة انعدام الأمن الغذائي

صحة غزة تنشر إعلانًا مهمًا بشأن تطعيم الحجاج

غزة- مصدر الإخبارية

نشرت وزارة الصحة بغزة، صباح اليوم الخميس، إعلانًا للحجاج بشأن التطعيم، حيث ستفتح مراكز التطعيم لحجاج بيت الله الحرام للعام 2023.

وأشارت الصحة إلى أن التطعيم سيكون كل حسب محافظته، حيث ستبدأ الحملة يوم الأحد 28 مايو (أيار) 2023، حتى يوم الخميس 1 حزيران (يونيو) 2023.

وفيما يلي إعلان وزارة الصحة حول تطعيم الحجاج:

Exit mobile version