الصحة الإسرائيلية تسجل أعلى حصيلة إصابات بكورونا منذ أكتوبر الماضي

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية 

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، تسجيل 719 مصاباً بفيروس كورونا أمس، بعد إجراء 125.929 فحصااً مخبرياً، بحيث بلغت نسبة الفحوصات الموجبة 0.68%، في أعلى حصيلة يومية تسجل منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوزارة أنه بعد انخفاض معامل تناقل العدوى عن 1، عاد ليرتفع إلى 1.02، ويبلغ عدد مصابي كورونا الحاليين 5663، منهم 148 يرقدون في المستشفيات، و106 حالتهم خطيرة، بينهم 61 مريضاً يخضعون للتنفس الاصطناعي، وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 8209.

وأضافت أن 4.104.491 شخصاً الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وتلقى 5.783.404 شخصاً الجرعة الثانية، وتلقى 6.378.820 شخصاً الجرعة الثالثة.

وفي السياق، أعلنت الصحة الإسرائيلية، يوم أمس ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بمتحور “أوميكرون” إلى 21، بينهم خمسة أشخاص انتقلت إليهم العدوى في البلاد، بعد مخالطتهم لعائدين من الخارج.

وأشارت معطيات الصحة أنه تم تسجيل 88 مريضاً بفيروس كورونا توفوا خلال تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، بينهم 50 توفوا في النصف الأول من الشهر، و38 توفوا في النصف الثاني، فيما توفي خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي 318 مريضاً بالفيروس.

 

“إسرائيل”: مشاورات حول تعقب مصابي “أوميكرون” وارتفاع في حصيلة كورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي أن هناك ارتفاع في حصيلة إصابات ووفيات فيروس كورونا، حيث توفي 5 أشخاص تأثراً بإصابتهم بالفيروس، فيما شخصت 636 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأعلنت صحة الاحتلال عن فحص 101858 عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، حيث أظهرت النتائج أن 0.63% منها موجبة.

وبحسب إحصاءات الوزارة بلغ العدد التراكمي للمصابين بلغ 1343218 من بينهم 5570حالة نشطة، بينما الوفيات ارتفعت إلى 8195 حالة وفاة منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس 2020.

في نفس الوقت لاحظت صحة الاحالال ارتفاعاً بالحالات التي بحاجة لرعاية صحية، حيث يرقد في مستشفيات البلاد 117 مصابا بحالة خطيرة بنهم 69 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ويأتي هذا الارتفاع في إصابات كورونا، في وقت تجددت في لجان الكنيست ذات الاختصاص المشاورات بشأن قانونية قرار الحكومة الإسرائيلية، الذي ينص على تعقب جهاز الأمن العام “الشاباك” للمصابين بالمتحورة الجنوب أفريقية الجديدة “أوميكرون”.

كما تواصل وزارة الصحة بالتعاون مع صناديق المرضى حملة التطعيم ضد كورونا، إذ بلغت حصيلة من حصل على الجرعة الأولى 6326037، بينما الجرعة الثانية 5775598، فيما حصل على الجرعة الثالثة 4078395.

وأشارت تقديرات صحة الاحتلال إلى أن الجرعة الثالثة يمكنها أن تحمي من متحورة “أوميكرون”، إذ يواصل المعهد البيولوجي في “نس تسيونا” بفحص مميزات المتحورة الأفريقية، بغية معرفة مدى وسرعة انتقالها وتفشيها وخطورة الاصابة بها.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يفرض إجراءات مشددة للتعامل مع متحور أوميكرون ويقرر تتبع المصابين

30 وفاة ونحو 6500 إصابة جديدة بكورونا لدى الاحتلال

الداخل المحتل- مصدر الإخبارية

أفادت وزارة صحة الاحتلال اليوم الإثنين، أنها سجلت 30 وفاة، و6456 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وبحسب موقع “عرب 48″، فإن عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفع إلى 7541، منذ بدء الجائحة، فيما بلغ عدد مرضى كورونا الحاليين 76,541 مريضا، يرقد 1109 منهم في المستشفيات، بينهم 714 في حالة خطيرة، و194 منهم موصولون بأجهزة تنفس اصطناعي.

يشار إلى أن مدراء المستشفيات الإسرائيلية، كشفوا عن نقص حاد في الأسرة وأجهزة التنفس الاصطناعي (ECMO) في أقسام “كورونا”.

صحة الاحتلال تسجل 14 وفاة و5567 إصابة جديدة بكورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، عن وفاة 14 شخصاً تأثراً بإصابتهم بفيروس كورونا في البلاد، خلال نهاية الأسبوع، فيما تم تشخيص 5567 إصابة جديدة بالفيروس، في مؤشر لارتفاع ملحوظ بالإصابات الخطيرة.

وبحسب معطيات صحة الاحتلال لوحظ تراجعاً في الإقبال على فحوصات كورونا، حيث تم خلال الـ48 ساعة الأخيرة، أخذ 92 ألف عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، أظهرت النتائج أن 6.3% منها موجبة، علما أن المعدل اليومي للفحوصات 130 ألفا.

في نفس الوقت سجلت ارتفاعاً في عدد الإصابات الخطيرة التي تتلقى العلاج في المستشفيات لترفع إلى 717 إصابة، بينها 195 إصابة تم ربطها بأجهزة التنفس الاصطناعي.

كما شخصت 112 إصابة خطيرة خلال آخر 24 ساعة، في أعلى حصيلة بإصابات كورونا الخطيرة منذ نهاية آب/أغسطس الماضي، بينهم 79 مصاباً لم يحصلوا على التطعيم، و23 حصلوا على الجرعة الأولى و4 من المصابين تلقوا الجرعة الثالثة.

وبينت الأرقام الصادرة أن 480 من المصابين بحالة خطيرة لم يحصلوا على التطعيم ضد كورونا، و157 مصاباً حصلوا على الجرعتين، و55 حصلوا على الجرعة الثالثة، حيث أن 70% من الإصابات الخطيرة شخصت بصفوف أناس لم يتلقوا التطعيم.

وكانت اللجنة الاستشارية لسلطة الأدوية الأميركية (FDA)، أعلنت عدم إلزام الجميع بالتطعيم بجرعة ثالثة من لقاح “فايزر” المضاد لكورونا، وسمحت لمن هم بجيل 65 عاماً وما فوق ومن يعاني أمراض مزمنة الحصول على الجرعة الثالثة.

في حين لوحظ بعد هذا الإعلان العزوف عن التطعيم، حيث سجلت صحة الاحتلال تطعيم 3788 شخصاً بالجرعة الثالثة، علماً أنه يوم السبت الماضي بلغ إجمالي من حصل على الجرعة الثالثة 14706، وقبل أسبوعين 29810، بينما، أمس الجمعة، وقبل صدور القرار، تلقى 42620 الجرعة الثالثة ضد كورونا.

“إسرائيل”: نصف مليون ملقّح بالجرعة الثالثة.. والأغلبية العظمى ستصاب بكورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت وسائل إعلام عبرية أن عدد الملقحين بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا في “إسرائيل” تجاوز حاجز نصف مليون اليوم الاثنين.

وقال موقع “والا” العبري، إنه خلال محادثة بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هورويتش مع مديري صناديق المرضى، حدد بينيت عطلة نهاية الأسبوع القادمة كهدف لتحصين 90٪ من المؤهلين للقاح الثالث لكورونا في “إسرائيل”.

في حين اعتبر رئيس طاقم مكافحة الأوبئة في وزارة الصحة لدى الاحتلال، د. طال بروش، أن “الأغلبية العظمى من الناس سينكشفون ويصابون بعدوى فيروس كورونا”.

وقال في مقابلة للإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” إن “السؤال هو إذا كان المصاب بالعدوى قد تلقى التطعيم أن لا”.

وأضاف بروش أنه “ليس مستبعداً أن يصاب بالعدوى معظم السكان فهذا الفيروس لن يختفي بعد نصف سنة”.

وأكد أنه لا جدوى من إغلاق مطار بن غوريون، وقد يكون خطيراً بالقدر نفسه الوصول إلى جزء من المدن في إسرائيل، ودائما يوجد خطر الإصابة بالعدوى، لكن التمسك بإغلاق مطار بن غوريون يحرف الانتباه عن المشكلة المركزية، وهي انتشار الفيروس داخل الدولة”.

في نفس الوقت أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، لصناديق المرضى اليوم، بتطعيم 90% من الأشخاص فوق سن 60 عاماً بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى يوم الجمعة المقبل، وتعيين مواعيد من أجل تطعيم الذين لم يتلقوا التطعيم وإرسال رابط إلى المؤمنين في صناديق المرضى من أجل تعيين موعد لتلقي التطعيم.

“إٍسرائيل”: جملة إجراءات مشددة تبدأ اليوم في ظل حصيلة مرتفعة لـ”كورونا”

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

تواصل وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي تسجيل حصيلة مرتفعة لفيروس كورونا في “إسرائيل”، حيث أظهرت معطياتها مساء السبت، تسجيل ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا والحالات الخطيرة، خلال نهاية الأسبوع.

وقالت صحة الاحتلال نها سجلت 3849 إصابة جديدة إثر إجراء 116,029 فحصاً لكورونا، لتصل نسبة الفحوصات الموجبة إلى 3.79%.

وبينت المعطيات ارتفاع عدد مرضى كورونا في حالة خطيرة إلى 324، بينهم 49 مريضاً يخضعون لتنفس اصطناعي، وبلغت حصيلة الوفيات 6,535 منذ بداية الجائحة.

وفي حصيلة إجمالية أصيب 897,326 شخصاً بكورونا منذ بداية الجائحة، بينهم 31,736 مريضاً نشطاً حالياً ويرقد 545 منهم في المستشفيات.

في نفس الصدد أقر “كابينت كورونا” دخول تقييدات “الشارة الخضراء” حيز التنفيذ في “إسرائيل” بدءاً من صباح اليوم الأحد، في محاولة لاحتواء تسارع انتشار فيروس كورونا.

كما أقرّ وضع الكمامات الواقية على المتجمهرين في الأماكن المفتوحة، بالإضافة إلى تشديد قيود “الشارة الخضراء”، في ظل الارتفاع الحاد بالإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا.

كما شملت القرارات توصية بانتقال القطاعين العام والخاص إلى آلية العمل عن بعد، فيما تقرر تخفيض نسبة العاملين في الوزارات الحكومية بـ50%.

ومن المقرر عزل كل شخص بالغ تم تطعيمه يقوم برعاية قاصر دون سن 12 عام أو شخص عاجز، تم التحقق من إصابته، وإنفاذ قرارات العزل بصرامة على المخالفين.

وحول السفر  أوضح “كابينت كورونا” أن الدول الحمراء يسري حولها حظر طيران شامل، إلا في الحالات التي توافق عليها لجنة الاستثناءات.

أما الدول البرتقالية فيكون توسيع في قائمة الدول لتشمل معظم دول العالم، وستتطلب العودة منها الخضوع للعزل، سواء بالنسبة للمُطعَّمين أو المتعافين.

والدول الخضراء سيتم وضع قائمة محدودة للغاية منها، وستتطلب العودة منها العزل حتى يتم الحصول على نتيجة فحص سالبة.

كما أوصى بالامتناع عن المصافحة والتقبيل، وتجنب أي تجمع غير ضروري في مكان مغلق، ودعا الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاماً فأكثر لتجنب التجمعات وأي لقاءات مع الأشخاص غير المطعمين داخل المنزل.

“إسرائيل”: قلق بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا.. و10 وفيات خلال يوم واحد

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الاثنين، إن هناك قلق حقيقي في “إسرائيل” بسبب الارتفاع الحاد في معدلات الإصابة بفايروس كورونا.

وذكرت القناة العبرية “كان” على لسان مدير عام وزارة الصحة في “إسرائيل” نحمان آش، أنه يتم دراسة إمكانية فرض قيود إضافية في ظل زيادة معدلات الإصابة بمتحورة دلتا لفيروس كورونا وارتفاع معامل العدوى.

وبحسب وزير الصحة فإن الخطوات التالية تتمثل في تشديد الشارة الخضراء والخيارات الإضافية -قدر الإمكان- دون الإضرار بالنشاط الاقتصادي وفق توجيهات الحكومة.

وبيّن نحمان آش أن التعليم والصحة تناقشان حالياً مخطط العودة إلى المدرسة في 1 سبتمبر، مضيفاً أن”المبدأ هو السماح بإجراء تعليم وجاهي قدر الإمكان، وسيتم وضع الخطوط العريضة في الأيام المقبلة.

يأتي هذا القلق بعدما سجلت صحة الاحتلال، مساء اليوم، الإثنين، 2,441 إصابة جديدة بفيروس كورونا منذ منتصف الليلة الماضية، عدا عن تسجيل 10 حالات وفاة جديدة منذ أمس الأحد.

ووفقاً لصحة الاحتلال أتت هذه المعطيات بعد إجراء نحو 70 ألف فحص جديد لتشخيص الإصابات بكورونا، منذ منتصف ليل الأحد – الإثنين، إذ بلغت نسبة الفحوصات الموجبة 3.62%، في ارتفاع حاد أدت إلى تسجيل حصيلة يومية قياسية منذ بدء انتشار الموجة الرابعة للفيروس.

كما أظهرت المعطيات الرسمية ارتفاع عدد المصابين الذين يتلقون العلاج في أقسام كورونا في المشافي الإسرائيلية إلى 387 حالة؛ 217 منهم بحالة خطيرة، من بينهم 43 يخضعون للتنفس الاصطناعي؛ فيما تم وصف 48 حالة بـ”الحرجة”.

في سياق متصل قالت قناة كان إن كابينيت كورونا يجتمع يوم غد، الثلاثاء، للنظر بتشديد الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، في ظل تصاعد حدة الحالة الوبائية.

كورونا الاحتلال: بعد بدء التطعيم بجرعة ثالثة.. قيود جديدة ولا نية للإغلاق

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت وسائل إعلام أن وزارة الصحة لدى الاحتلال بدأت صباح اليوم الأحد، بحملة التطعيم بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا، على أن تشمل من هم بجيل 60 عاماً وما فوق.

في هذا الشأن حث مدير عام وزارة صحة الاحتلال نحمان أش، من هم بجيل الستين وما فوق في “إسرائيل” التوجه لصناديق المرضى لتلقي التطعيم بالجرعة الثالثة لكورونا، مشير إلى أن الوزارة ستقوم بحلمة تشجيع لتطعيم هذه الشريحة بالجرعة الثالثة.

وقال آش لإذاعة “كان” العبرية: “آمل ألا نحتاج إلى لقاح ضد كورونا كل ستة أشهر، ويمكن أن يكون ذلك مثل الأنفلونزا أي لقاح سنوي”.

ولفت إلى أن الإصابة بالفيروس تسجل معدل قياسي يومي، مبيناً بأن البيانات تظهر بأنه لا يوجد تراجع بالعدوى، وعليه، لا يستبعد أن يتم فرض إجراءات مشددة، لكن دون أن تصل إلى حد الإغلاق خصوصاً خلال فترة الأعياد في أيلول/سبتمبر المقبل.

وتابع آش أن تلقي التطعيم والحصول على الجرعات لمختلف الفئات العمرية التي تم تحديدها ومنها الفتية أيضاً وطلاب المدارس، سيسهم في مكافحة الفيروس والحد من انتشار الفيروس وتقليل معدل الإصابة والعدوى، والحفاظ على نمط الحياة الاعتيادي وافتتاح العام الدراسي الجديد بانتظام والاحتفال بالأعياد.

في سياق متصل أعلنت صحة الاحتلال، في بيان صدر عنها، السبت، عن إدراج تركيا، قبرص، جورجيا وبريطانيا ضمن قائمة الدول بمستوى خطورة قصوى، بسبب تفشي فيروس كورونا فيها.

يأتي ذلك بعدما أعلن نهاية الأسبوع عن التطعيم بالجرعة الثالثة، وذلك بعد أن تم تطعيم الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ. وزوجته، وذلك بعد استمرار صحة الاحتلال في تسجيل حصيلة مرتفعة لكورونا.

“إسرائيل”: بدء التطعيم بجرعة ثالثة من لقاح كورونا والرئيس أول المطعّمين

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت تقارير إعلامية أن صحة الاحتلال الإسرائيلي بدأت في إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كورونا في “إسرائيل”، حيث تلقى رئيس الاحتلال يتسحاق هرتسوغ وزوجته الجرعة الثالثة، برفقة رئيس الوزراء نفتالي بينت.

وعقب تلقيه اللقاح قال هرتسوغ إن “إسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي شرعت في عملية تطعيم مواطنيها ضد مرض كورونا، وإنه فخور اليوم لأنها الأولى أيضا عالميا التي تقوم بتطعيم مواطينها ضد هذا الداء بالتطعيم الثالث”.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي، أنها ستبدأ في تقديم جرعة ثالثة من لقاح “فايزر- بيونتيك” المضاد لفيروس كورونا، للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

وأورد راديو “كان” العبري عن وزير الصحة الإسرائيلي نيتسان هورويتز، قوله: “إن الذين يعانون ضعفاً في جهاز المناعة، مثل أولئك الذين خضعوا مؤخراً لعمليات زرع الأعضاء يمكنهم فوراً الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا”.

وتابع وزير الصحة في حديثه عن الجرعة الثالثة وبشأن ما إذا كانت تجربة “إسرائيل” في عملية التلقيح أعطت أي مؤشر بأن الحماية القوية التي تمنحها الجرعات الأولى والثانية قد تتضاءل بعد حوالي 6 أشهر، إنهم يبحثون في الأمر وليس لديهم إجابة حتى الآن.

وأردف: “على أية حال، نحن نقدم الآن بالفعل، جرعة ثالثة للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة”، والأطباء المعالجون لهؤلاء سيقررون ما إذا كانوا مؤهلين للحصول على جرعة ثالثة”.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه “إسرائيل” ارتفاعاً في إصابات فيروس كورونا، تعود أغلبيتها للمتحور “دلتا”.

بواقع 2000 إصابة.. “إسرائيل” تسجل رقماً قياسياً في الموجة الحالية لكورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، عن تشخيص 2123 إصابة جديدة بموجة فيروس كورونا الحالية خلال 24 ساعة في إسرائيل، بعد فحص 90513 شخصاً، وبذلك تكون 2.32٪ من الفحوصات إيجابية.

وذكرت صحيفة معاريف العبرية أنه تم تسجيل 122 مريضاً في حالة حرجة، كما أوضحت الوزارة أن 12957 شخصاً هم حاملون نشطون للفيروس، وأن 6461 ماتوا نتيجة مضاعفاته منذ تفشي المرض.

وبحسب معطيات صحة الاحتلال فإن حوالي 1920 من الذين تم التحقق منهم خلال الـ 24 ساعة الماضية هم من السكان المحليين في “إسرائيل”، و203 منهم عادوا من الخارج.

وكانت وزارة الصحة لدى الاحتلال سجلت، أمس الإثنين، ألف و538 إصابة جديدة بموجة فيروس كورونا الحالية في إسرائيل في أكبر حصيلة يومية تُسجل منذ 16 آذار/ مارس الماضي، وذلك بعد إجراء نحو 73 ألف فحص لتصل نسبة الفحوصات الموجبة إلى 2.1%.

وبينت الأرقام الرسمية تسجيل حالة وفاة واحدة أمس، و34 حالة منذ مطلع تموز/ يوليو الجاري، ما يرفع الحصيلة الإجمالية لحالات الوفاة تأثراً بالفيروس منذ بدء انتشار الجائحة في آذار/ مارس 2020 إلى 6,461.

على صعيد متصل طالب زعيم المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في وقت سابق، حكومة الاحتلال الجديدة بجلب اللقاح الثالث لكورونا.

وقال رئيس وزراء الاحتلال السابق نتنياهو: “لا توجد طريقة أخرى لإنقاذ أرواح كثيرة وترك الاقتصاد مفتوحاً والحفاظ على النجاح الذي حققناه عندما أخرجنا إسرائيل من كورونا لأول مرة في العالم”.