تحذيرات من الاستخدامات غير المنضبطة للفيتامينات

صحة- مصدر الإخبارية

نشر موقع Health Digest الطبي المتخصص تقريراً سلط الضوء على الاستخدامات غير المنضبطة للفيتامينات.

وأكد تقرير الموقع على أن تناول الفيتامينات يمكن أن يكون ضرورياً لصحة الجسم، إلا انها لا تكون جميعها مجدية بدرجة متساوية في جميع الحالات، الأمر الذي يسبب تناولها بشكل غير صحيح إلى ضرر جسيم.

ووفقاً للتقرير فإنه إذا أفرط الشخص في تناول الفيتامينات معتقداً بذلك أنه يمكنه تحقيق نتائج سريعة أو تعزيز صحته فهو مخطئ؛ إذ ربما يكون للكمية الزائدة آثار جانبية خطيرة ومميتة.

وأوضح الموقع أن الفيتامينات تنقسم لنوعين الأول قابل للذوبان في الدهون والثاني قابل للذوبان في الماء.

وبحسب ما ذُكر فإن الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء لا يتم تخزينها في الجسم بشكل عام كفيتامين (C) مثلاً الذي يخرج مع البول، ورغم ذلك لا ينصح بتناول كميات كبيرة منه. ولكن هناك بعض الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء يمكن أن تكون “سامة” ومدمرة للصحة إذا تم تناولها بكميات كبيرة كفيتامين (B6).

لكنّ الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون كفيتامين (E)، يكون ضاراً عندما يتراكم الكثير منه في الجسم؛ وهو ما قد يسبب دمارا للصحة فيما يطلق عليه سمية فيتامين E حيث يسبب ترقق الأوعية الدموية أو حتى النزيف المميت، وأيضاً إعاقة تخثر الدم وزيادة خطر الإصابة بسكتة دماغية نزفية.

وحذر الموقع من استخدامات الفيتامينات بشكل مفرط  وخاصة أنواع C أو A أو D حيث أثبتت دراسة انها تزيد خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وسرطان البروستاتا وحصوات الكلى.

انتفاخ المعدة.. أسبابه وأعراضه وطرق العلاج والوقاية منه

وكالات – مصدر الإخبارية 

يعاني كثيرون من اضطرابات في جهازهم الهضمي مثل انتفاخ المعدة، الذي يكون غالباً عارضاً بسيطاً، دون استبعاد كونه مؤشراً على مشكلة خطيرة أحياناً.

وغالباً ما يكون هذا الانتفاخ ناجماً عن تناول أطعمة تسبب الغازات كونها تسد الجهاز الهضمي.

ومع عدم وجود مكان تذهب إليه، تؤدي الغازات إلى تمدد المعدة، مما يؤدي إلى حدوث تقلصات مؤلمة.

ويشكل مرور الطعام البطيء عبر المعدة، “أرضا خصبة” للانتفاخ، وإصابة الجهاز الهضمي بأمراض أخرى.

وبحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، فإن الانتفاخ يعود بشكل رئيسي إلى مشكلة في الأعصاب والعضلات التي تتحكم بإفراغ المعدة.

وإلى جانب الانتفاخ، تحدد هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية عددا من أعراض “خزل المعدة” وهي حالة تؤثر على الحركة العفوية الطبيعية للعضلات في المعدة، وتشمل:

  • الشعور بالشبع والامتلاء بسرعة كبيرة عند تناول الطعام.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  •  فقدان الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • ألم في البطن.
  •  حرقة في المعدة.

ماذا تفعل عندما تعاني من انتفاخ المعدة؟

توصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بزيارة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض “خزل المعدة”، إذ قد يؤدي إهمال ذلك إلى بعض المضاعفات الخطيرة مثل:

  • الجفاف بسبب القيء المتكرر.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي، إذ يتسرب الحمض من المعدة إلى المريء.
  • سوء التغذية لأن الجسم لا يحصل على حاجته من العناصر الغذائية.
  • تذبذب مستوى السكر في الدم، وهي مشكلة خطيرة لمن يعاني السكري.

    اقرأ أيضاً: انتفاخ المعدة قد يكون علامة على هذا الضرر بجسمك!

    تداعيات خطيرة 

تشير جامعة هارفارد إلى أن سرطان القولون والمبيض والمعدة والبنكرياس من بين السرطانات التي يمكن أن يكون انتفاخ المعدة أحد أعراضها، وفق ما نقلت صحيفة “إكسبريس” البريطانية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن أخصائي أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد، كايل ستالر: “إذا أصيب أحدنا بانتفاخ المعدة بشكل مفاجئ على مدار عدة أيام، فقد يكون ذلك مؤشرا على شيء خطير، لذا ينبغي مراجعة المشكلة مع الطبيب المختص”.

كيف نعالج الانتفاخ؟

إذا كان انتفاخ المعدة ناجما على النظام الغذائي فيمكن علاج الأمر بسهولة عبر تناول أدوية خاصة بتلك المشكلة يقترحها الطبيب.

وينبه المختصون إلى ضرورة التعامل مع الأطعمة التي تسبب الغازات بحذر، دون إلغائها نهائيا من نظامنا الغذائي، وتشمل كلا من الملفوف والبروكلي، والفواكه المجففة، والبقوليات، وبعض البذور مثل دوار الشمس، ومنتجات الألبان.

ومن بين النصائح التي تساعدنا على تناول هذه الفئة من الأغذية، زيادة كمية أكلها تدريجيا لتعتاد المعدة عليها، بالإضافة إلى نقع البقوليات قبل طهوها لتقليل الغازات، وتجنب المحليات الصناعية قدر المستطاع، هذا إلى جانب تناول الفحم النشط الذي يخفف من نوبة الانتفاخ بسرعة بحسب توصيات هيئة سلامة الأغذية الأوروبية.

لماذا يجب أن نطهو الطعام باستخدام الملاعق الخشبية؟

وكالات – مصدر الإخبارية 

الملاعق الخشبية ذات شكل فني يضفي على مطبخك طابعا ريفيا، ويعيدك إلى الماضي عندما كان الأجداد يطهون بالأخشاب لا بالمعادن، كما هو الحال اليوم.

وعلاوة على طابعها الفني، ثمة مزايا عديدة في الملاعق توجب استخدامها عوضا عن بدائها المعدنية خاصة لجهة جودة الطعام ، بحسب موقع “تين بيست” المرتبط بصحيفة “يو أس إيه توداي”.

واستعرض الموقع عددا من مزايا الملاعق الخشبية:

  • التعامل مع الحرارة: بخلاف الملاعق المعدنية، فإن الملاعق الخشبية مقاومة للحرارة، لذلك لا داعي للقلق من حرارة عالية ومباغتة في حال لمس هذه الملاعق.
  • يمكن استعمالها مع الأطعمة الحمضية: الملاعق الخشبية غير تفاعلية، مما يعني أنها لن تتفاعل عند ملامستها للأطعمة الحمضية، وبالتالي لن تترك أثرا عليها.
  • لا تحتوي مواد كيميائية ضارة: بمرور الزمن يمكن أن تتسرب إلى الطعام مواد ضارة من الأواني المعدنية، وهذا أمر غير موجود في الملاعق الخشبية.
  • لا تنمو الجراثيم والبكتيريا عليها بسرعة: إن واحدة من أكبر الخرافات التي تدور حول الملاعق هي أنها أرض خصبة للبكتيريا. في الواقع، هذا ليس صحيحا.

اقرأ أيضاً: تعرّف ماذا يحدث لجسمك حين تتخلّى عن تناول ملح الطعام!

وتظهر الدراسات إلى أنه على الرغم من أن الخشب مسامي ويحتفظ بالمياه، فإن البكتيريا لا تنمو على الأسطح الخشبية وتموت في النهاية بمرور الوقت.

  • ضرورية للتعليب: لكونها مقاومة للحرارة وغير تفاعلية، فإن الخشبية هي الأداة المثالية لتعليب الفواكه والخضراوات.
    تستمر وقتا أطول: إنها مصممة بطريقة تجعلها تستمر في الخدمة إلى فترة أطول من الملاعق المعدنية.
  • متعددة الاستخدامات: يمكن استخدامها فيما يتعدى الطبخ، مثل تعليب الخضراوات والفواكه، وخلط المكونات الرطبة والجافة، وإعداد الحلوى.
  • لا تخدش أواني الطعام الأخرى: تؤذي الملاعق المعدنية الطبقة العازلة في الأواني، وهو أمر لا تفعله في الخشبية.
  • صديقة للبيئة: مصنوعة من الخشب الطبيعي، مما يعني أنه لن يكون هناك تداعيات سلبية على البيئة، كما في حالة الأواني البلاستيكية والمعدنية.
  • مصممة للسهولة والراحة: يساعد المقبض القوي والسميك للملاعق الخشبية طهاة المنزل في الحفاظ على قبضة صلبة، وتصميمها يناسب الراحة.

للأشخاص الذين يتناولون اللحوم والدواجن بانتظام.. دراسة تكشف المخاطر

وكالات – مصدر الإخبارية 

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم والدواجن بانتظام هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مزمنة، حسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووجد البحث، الذي أنجزته جامعة أكسفورد البريطانية أن الأشخاص الذين يتناولون 70 غراما من اللحوم والدواجن – المصنعة أو غير المصنعة – معرضون أكثر من أقرانهم لخطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 15 في المئة، و30 في المئة بمرض السكري و31 في المئة بالالتهاب الرئوي.

وقال البحث إن هذه المخاطر تنطبق أيضا على عشاق الدواجن، مشيرا إلى أن النتائج تم التوصل إليها بعد تحليل بيانات ما يقرب من نصف مليون بريطاني. واستمرت الدراسة 10 سنوات.

كما كشفت البيانات أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم والدواجن ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع هم أكثر عرضة للتدخين وشرب الكحول والسمنة.
وتشير هذه النتائج إلى الارتباط المهم بين المشكلات الصحية واللحوم، على اعتبار أن هذه الأخيرة من المصادر الرئيسة للأحماض الدهنية المشبعة.

اقرأ أيضاً: نصائح ذهبية لـ”مرضى السكري” .. بينها رقصات ويوغا وطعام نباتي

وقال المؤلف الرئيسي للبحث الدكتور كيرين بابير، من جامعة أكسفورد: “هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم العلاقة السببية بين اللحوم والأمراض المزمنة الخطيرة.. وإذا كان الأمر كذلك سنعرف إلى أي مدى يمكن الوقاية من هذه الأمراض عن طريق تقليل استهلاك اللحوم”.

ويقول الباحث في جامعة يورك الكندية، روي يونغ، وهو عميد في كلية العلوم بالجامعة الكندية، إنه يتوجب عليا أن ننتبه إلى البروتينات التي نتناولها حتى وإن كانت مفيدة.

وشرح الخبير أن البروتينات التي نحصل عليها من خلال اللحم تحدث هذا الأثر السلبي وغير المرغوب فيه بسبب مادة تعرف بـ”هيدروجين السولفيد”.

وأوضح يونغ أن البروتينات التي تدخل جسمنا عن طريق تناول اللحم تجبرُ أنسجة الجسم على إفراز هيدروجين السولفيد، وهو غاز سام له رائحة شبيهة بالبيض الفاسد لو اشتمه الإنسان.

ويحتاج الجسم بالفعل إلى هذا الغاز، لكن بكميات محدودة، وهو ما يعني أن الإكثار من اللحم هو المشكلة، وليس تناولها بشكل معتدل.
ويتعرض المفرطون في تناول اللحم، لاضطرابات صحية كثيرة عندما يتقدمون في العمر، مثل الكولسترول وارتفاع ضغط الدم.

وأوضح الأكاديمي أن جسمنا يقوم بإفراز هذا الغاز الذي يعرف بـ”H2S” على شكل جزيئات تؤدي وظيفة مرسلات كيميائية، لكن تبين لعلماء الصحة أن إفراز هذه المادة مرتبط أيضا بنظامنا الغذائي.

ومنذ تسعينيات القرن الماضي، كشفت دراسات طبية أن التقليل من بعض المواد الغذائية يساعد على بقاء الإنسان في حالة أفضل عندما يتقدم في العمر.

 

حيل لعلاج الصداع في المنزل دون اللجوء للأدوية.. تعرّف عليها

وكالات – مصدر الإخبارية 

تنتشر عدة حيل لعلاج الصداع بشكل فعّال في المنزل دون اللجوء للأدوية، وقد عدد موقع Boldsky في تقريره أعده حول الموضوع أبرزها، ناصحاً باتباع أسلوب حياة وتغذية صحي لتفادي هذه النوبات صداع.

  • الزنجبيل

يعتبر الزنجيل من أهم حيل لعلاج الصداع في المنزل إذ يحتوي على خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. كما يحتوي على مادة تسمى جينجيرول ذات وهي خصائص طبية قوية. ويعرف الزنجبيل بأنه دواء للصداع، وهو علاج منزلي مثالي يقلل من التهاب الأوعية الدموية في الرأس، وبالتالي يريح من الألم.

وللاستفادة منه لعلاج الصداع، ينقع جذر الزنجبيل في الماء المغلي أو يتم مزج كميات متساوية من عصير الليمون والزنجبيل. ويتم تناول هذا المشروب مرة أو مرتين في اليوم.

  • الفلفل

يمكن أن يساعد الفلفل في تخفيف احتقان الأنف عن طريق ترقق المخاط. ويحتوي الفلفل على مادة كابسيسين، التي يمكن أن تساعد في التخلص من الصداع النابض.

يمكن أن يتم رش مسحوق الفلفل على الطعام أو الشاي للتخلص من الصداع.

  • القرفة

تُعد القرفة من التوابل الغنية بمضادات الأكسدة، التي تحمي صحة القلب وتحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، لذا يمكن أن تعالج الصداع بشكل فعال.

ويجب طحن بعض أعواد القرفة وإضافة بعض الماء إليها لتتحول إلى عجينة سميكة. توضع العجينة على الجبهة مع الاستلقاء على الظهر لمدة 30 دقيقة، ثم يُغسل الوجه بالماء الفاتر.

  • الثوم

يمكن أن يساعد الثوم في علاج نزلات البرد والصداع المرتبط بالزكام، علاوة على أن له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات ويساعد أيضاً في تخفيف الاحتقان، وبالتالي تقليل الألم المرتبط بالصداع.

يجب سلق ثلاث فصوص من الثوم المهروسة وإضافة ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقتين صغيرتين من العسل. ويتم تناول هذا الشراب مرتين في اليوم.

  • الكركم

يستخدم الكركم لعلاج الصداع والصداع النصفي بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات. وثبت أن شرب حليب الكركم يساعد في تقليل الصداع وتخفيف الاحتقان.

ويتم غلي كوب من الحليب ويضاف إليه ملعقة صغيرة من الكركم. يتم شربه ثلاث مرات في اليوم لتخفيف الصداع وآلام الجسم المرتبطة بالبرد.

حيل لعلاج الصداع في المنزل تعتمد الأعشاب والبهارات

  • القرنفل

يمكن استخدام القرنفل كعلاج منزلي للصداع بفضل خصائصه المهدئة وتخفيف الآلام. ويتم إضافة قطرتين من زيت القرنفل مع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند وملح البحر. ويتم تدليك الجبهة والصدغين برفق بهذا المستحضر. أو يتم إضافة ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون في كوب من الماء المغلي، ويترك لمدة 10 دقائق قبل تناول المشروب.

  • أوراق الريحان

تتميز أوراق الريحان بفوائدها لتسكين الألم. ويعمل زيت أوراق الريحان كمُرخي للعضلات ويساعد على التخلص من الصداع الناتج عن التوتر.

تضاف 4 أوراق ريحان في كوب من الماء المغلي وتترك لتنضج. ثم يُضاف قطرة من العسل إلى المشروب ويتم تناوله ساخناً مثل الشاي.

  • أوراق النعناع

تحتوي أوراق النعناع على المنثول والمنثون، التي لهما تأثير مهدئ ويمكن أن تساعدان في تخفيف آلام الصداع.

بعد طحن بعض أوراق النعناع يضاف إليه بعض الماء ليصبح عجينة. توضع العجينة على الجبهة كلما شعر الشخص بصداع شديد لمدة 10 إلى 15 دقيقة.

  • زيت النعناع

يساعد زيت النعناع على فتح الأوعية الدموية المسدودة، التي ربما تكون سبباً للصداع. يحتوي هذا الزيت على عنصر المنثول، الذي يساعد في تنظيم تدفق الدم في الجسم ويساعد على تخفيف الألم.

يتم خلط 3 قطرات من زيت النعناع في ملعقة كبيرة من زيت اللوز. ويستخدم لتدليك الصدغين أو العنق برفق. ويمكن أيضاً وضع أوراق النعناع المهروسة على الجبهة بعد التدليك بزيت النعناع.

  • زيت اللافندر

ثبت أن رائحة زيت اللافندر تساعد في تقليل الصداع. كما أنه يحسن وظائف المخ ويحسن النوم ويشفي الجروح ويعيد لون البشرة لطبيعته ويحمي من أعراض مرض السكري ويخفف الألم.

يمكن إضافة قطرتين من زيت اللافندر إلى كوب من الماء المغلي واستنشاق بخاره. يمكن أيضاً مزج 3 ملاعق كبيرة من زيت النعناع أو زيت اللوز أو زيت الزيتون ثم يتم تدليك الرأس بالمزيج.

  • شاي الينسون

يمكن أن يعالج الصداع، وخاصة الصداع النصفي، بنبات الينسون. عند الإصابة بحالة الصداع النصفي تتوسع الأوعية الدموية في الرأس وتضغط على الأعصاب. يساعد الينسون في إرخاء وتضييق الأوعية الدموية، وبالتالي يخفف الألم الناجم عن الضغط. كما أنه يحتوي على مادة تسمى البارثينوليد التي تقلل الالتهاب والألم. ويمتاز بآثاره المماثلة للأسبرين ولكن دون أي آثار جانبية.

يتم صب كوب من الماء المغلي على أوراق الينسون المجففة، ثم تنقع لمدة 30 دقيقة قبل تناول مشروب الينسون.

  • شاي البابونج

تحتوي أزهار البابونج على العديد من المركبات الفينولية، وأهمها مركبات الفلافونويد الأبيغينين واللوتولين والغلوكوزيدات والكيرسيتين والباتوليتين، ذات الخصائص المضادة للالتهابات والتي تسكن الآلام والصداع النصفي والصداع الناتج عن التوتر.

يتم صب ماء مغلي في فنجان يحتوي على 3 أو 4 ملاعق كبيرة من البابونج. ثم يترك لمدة 5 دقائق قبل تناوله.

  • شاي بلسم الليمون

يشتهر بلسم الليمون بأنه عشب مهدئ للألم. إذا كان الصداع ناتجاً عن الإجهاد، فإن خصائص بلسم الليمون تعزز استرخاء العضلات وتزيل التوتر عنها.

بعد تسخين الماء تُضاف أوراق بلسم الليمون المقطعة إليه ويتم نقعها لمدة 10 دقائق، ثم تصفى ويضاف العسل إلى المشروب.

  • خل التفاح

يمكن استخدام خل التفاح والتفاح للوقاية من الإصابة بالصداع. ويساعد خل التفاح في استعادة التوازن الحمضي والقلوي في الجسم.

يتم صب نصف كوب من خل التفاح في وعاء مع ماء ساخن. ثم يتم وضع منشفة على الرأس للتحكم البخار المتصاعد منه إلى الوجه لمدة 5 إلى 10 دقائق، مع الشهيق والزفير بعمق.

  • أكياس الثلج

يمكن أن يؤدي وضع كيس ثلج على الرقبة إلى التخفيف من الصداع. لأن الثلج يساعد في تقليل الالتهاب الذي يساهم في حدوث الصداع وله تأثير مخدر على الألم.

تستخدم منشفة مغموسة في ماء بارد مثلج ثم يتم وضعها على مؤخرة الرأس لمدة 5 دقائق. ويتم تكرار هذه العملية عدة مرات.

تمارين التنفس واسترخاء العضلات حيل مجدية للتخلص من الصداع 

  • تمرينات التنفس

يمكن أن تساعد تمرينات التنفس ببساطة على علاج الصداع بل والوقاية من الإصابة به.

يجب الجلوس بشكل مريح، مع إغلاق العينين ببطء ثم يتم أخذ نفس عميق ويتم إخراج الزفير ببطء. يتم تكرار العملية حوالي 10 مرات مع الاسترخاء في كل مرة.

  • تمرين استرخاء العضلات

تساعد تمرينات استرخاء العضلات بشكل فعال في تهدئة أعراض الصداع وتخفيفه الآلام المصاحبة له.

يجب تدوير الرأس قليلاً في اتجاهات جانبية ثم بطرق دائرية. ثم يدحرج الكتف للأمام وللخلف. مع تكرار التمرين عشر مرات لكل خطوة تحدث حالة إرخاء للعضلات وبالتالي تخفيف التوتر المسبب للصداع.

فوائد الديتوكس وأضراره على الجسم.. نصائح مهمة في حالة اتباع هذا النظام الغذائي

وكالات – مصدر الإخبارية 

تعرفي على فوائد الديتوكس وأضراره على الجسم من خلال هذا المقال الطبي بالإضافة إلى عدة نصائح لا بد أن تتبعيها اذا قررت المضي قدما واتباع نظام الديتوكس بشكل منتظم.

ما هو الديتوكس؟

الديتوكس هو مصطلح معروف علمياً وهو وسيلة للتخلص من السموم داخل الجسم وخسارة الوزن الزائد بشكل طبيعي من خلال خلط الماء مع الفواكه أو الخضار أو الأعشاب وتركهم عدة ساعات حتى تذوب الفيتامينات داخل الماء. دعينا إذاً نعرّفك على فوائد وأضرار الديتوكس.

فوائد الديتوكس

  • تخفيف الإلتهابات: يساعد تناول مشروبات الديتوكس على تخفيف الإلتهابات في أنسجة الجسم خاصة عندما تحتوي على فواكه وخضار مغذية مثل الخيار، الكرفس، الفراولة والبطيخ. بالإضافة إلى ذلك، تؤمن مشروبات الديتوكس نوعاً من الراحة للجهاز الهضمي إذ تشعرك بالشبع لفترة طويلة.
  • خسارة الوزن: إن تناول مشروبات الديتوكس يساعد الجسم على تحفيز أداء عملية الأيض، الأمر الذي يساعد على خسارة الوزن بسرعة وتوفير النشاط اللازم لتستمتعي بالطاقة خلال النهار.
  • تعزيز نضارة البشرة: تلعب مشروبات الديتوكس دوراً في تخليص الجسم من احتباس السوائل وتعزيز عملية تصريف السموم، الأمر الذي يضفي نضارة وإشراقاً على البشرة.
  • تقوية جهاز المناعة: يساهم الديتوكس في تخليص الجسم من الفيروسات والبكتريا كما يمدّه بنسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، الأمر الذي يؤدي إلى تقوية جهاز المناعة.

أضرار الديتوكس

  • تشكّل الحصى في المرارة: عند التغيير المفاجئ للنظام الغذائي تقلّ نسبة الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تدخل الجسم وبالتالي قد يفرز هذا الأخير كمية مفرطة من الكوليسترول والعصارة الصفراء مما يجعله عرضة لحصى المرارة.
  • الإصابة بفقر الدم: عندما يعتمد الجسم فقط على مشروبات الديتوكس، يفقد التوازن الذي يؤمنه الغذاء الصحي مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض مثل فقر الدم ونقص الحديد. أحرصي على تناول أطعمة غنية بالحديد مثل الجرجير، السبانخ واللحم الأحمر حتى تتفادي هذه المشكلة.
  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي: عند الإعتماد على تناول المشروبات الغنية بالزنك، البروتين وفيتامين A , B، تحصل عدة في مشكلات صحيةللجهاز الهضمي مثل : الإسهال، آلام الأمعاء، الجفاف والنفخة،
  • ضعف العضلات: إتباع الديتوكس لفترات طويلة يحول حالة الجسم إلى حالة حرمان ومجاعة فيتوقف عن حرق الدهون ويستهلك أنسجة العضلات بدلاً من الدهون فتتدهور صحة العضالات وتفقد قوتها بمرور الوقت.

الأطعمة التي ينبغي على النساء تجنبها أثناء فترة الحمل

وكالات – مصدر الإخبارية 

تحدثت مجلة (ميخور كون سالود) الإسبانية عن بعض الأطعمة التي ينبغي على النساء تجنبها في أثناء فترة الحمل ، وأسباب إلغائها من نظامهن الغذائي.

وأكدت المجلة، وفق ما نقل عنها موقع (عربي 21) أنه يجب على المرأة في أثناء فترة الحمل، تجنب استهلاك بعض الأطعمة من أجل حماية صحة الجنين. وبما أن حاجيات الجسم من المغذيات تزيد في أثناء الحمل، فإنه لا بد للمرأة أن تتوخى الحذر.

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لا يحتاج الجسم الكثير من المغذيات؛ لأن احتياجات الجنين من الطاقة تكون محدودة. ولكن مع مرور الأشهر، سيكون من الضروري توفير عدد أكبر من السعرات الحرارية لتلبية الاحتياجات الغذائية للجنين.

وقدم الموقع الأطعمة التي ينبغي على النساء تجنبها أثناء فترة الحمل وأسباب ذلك.

1. تجنب القهوة في أثناء الحمل

وأوضحت المجلة أن القهوة من المشروبات الممنوعة في أثناء الحمل. لكن من غير الواضح علميا كيف يؤثر الكافيين على تكوين الجنين، لذلك من الحكمة تجنبه على الأقل في فترة الحمل. وتشير بعض الأبحاث، على غرار ما هو منشور في المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد، إلى أن الكافيين يزيد من احتمال الإجهاض، لذلك من الأفضل تجنبه خلال هذه الفترة. ومن الممكن تناول القهوة منزوعة الكافيين.

2. السمك النيء

أشارت المجلة إلى أن استهلاك الأسماك النيئة أصبح رائجا في السنوات الأخيرة بفضل العادات الشرقية وطريقة تحضيرها. عموما، هذا النوع من الأطعمة لا يشكل مخاطر على الصحة، لكن هذا الأمر لا ينطبق على المرأة الحامل؛ ففي هذه الفترة بالتحديد، من الضروري عدم تناول الأسماك النيئة، لأنه من المحتمل أن تحتوي على بكتيريا أو كائنات دقيقة قادرة على تعريض صحة الأم والطفل للخطر.

فعلى سبيل المثال، يمكن لكائنات حية دقيقة تسمى المتشاخسة – وهي ديدان أسطوانية الشكل – توليد رد فعل تحسسي خطير إذا وصلت إلى جسم أي شخص. ويمكن لهذه الكائنات التسبب فيما هو أخطر من ذلك بالنسبة للمرأة الحامل وجنينها.

3. الأسماك كبيرة الحجم

أكدت المجلة ضرورة تجنب النساء الحوامل الأسماك التي تحتوي على المعادن الثقيلة، لأن هذه العناصر يمكن أن تصل إلى الطفل عبر المشيمة، مما قد يتسبب في اضطرابات على مستوى نمو الجنين.

ووفقا لبحث نُشر في مجلة البيئة الدولية، فإن تأخر تعلم اللغة لدى الطفل يعود إلى تعرضه لمادة الزئبق في أثناء فترة الحمل. لذا، من الضروري أن تتجنب المرأة الحامل استهلاك الأسماك الكبيرة، التي من المرجح أن تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق في أنسجتها الدهنية.

وأكدت المجلة أن الأسماك مفيدة في جميع مراحل الحياة، لهذا السبب توصى الحوامل بتناول الأسماك ذات الحجم الصغير لاحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد الجنين على النمو بشكل أفضل، بالإضافة إلى أنها تقلل من خطر إصابة الأم بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأكدت المجلة أهمية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في أثناء فترة الحمل لحماية الجنين وصحة الأم والحد من خطر الإجهاض؛ لذلك ينصح باتباع هذه النصائح واستشارة أخصائي تغذية، الذي سيساعد الحامل على تحديد نظام غذائي يلبي احتياجات جسمها وجنينها.

اللحوم فوائدها ومضارها.. هذا ما يحدث لأجسامنا عند الإقلاع عن تناولها

وكالات – مصدر الإخبارية 

يبدو أن الدعوة للامتناع التام عن اللحوم موضة رائجة حاليا، فهل لها ما يبررها، وماذا يحدث للجسم عند الامتناع عن تناول اللحوم؟

ورغم أن دراسات أظهرت أن تناول اللحوم له تأثيرات سلبية على صحة الإنسان، فإن الضرر يحدث عند الإفراط في تناول اللحوم، أو تناول اللحوم المصنعة أو المطبوخة بطريقة غير صحية.

دعونا نبدأ بالتعرف على بعض فوائد اللحوم، والتي قد يؤدي امتناعك عن تناولها إلى حرمانك منها، وربما إصابتك بمشاكل.

ما فوائد اللحوم؟

1- تقليل الشهية وتعزيز التحكم بالجوع، وفقا لدراسات.

2- الحفاظ على الكتلة العضلية في الجسم، وهو أمر مهم للغاية، لأن العضلات تحافظ على قوة الجسم، وتساعد في حرق مزيد من السعرات الحرارية وبالتالي مكافحة السمنة.

3- قد يحسن البروتين الحيواني في اللحوم -وفقا لدراسات– كثافة العظام وقوتها.

4- الحصول على امتصاص أفضل لعنصر الحديد، إذ تحتوي اللحوم على حديد الهيم (heme iron)، والذي يمتصه جسمك بشكل أفضل من الحديد غير الهيم الموجود (non-heme iron) في الأغذية النباتية مثل العدس.

الأضرار المحتملة لـ اللحوم

يقول خبير التغذية تيلمان كون -وفق ما نقلت دويتشه فيله عن موقع “فوكوس أونلاين” (FOCUS Online) الألماني- “من يتناول الطعام النباتي لا يحتاج جسمه إلى شيء، بل أظهرت الدراسات العلمية أن التغذية النباتية صحية للغاية”.

وأظهرت دراسات أن النظام الغذائي لمن يكثرون من تناول اللحوم يكون في العادة غير صحي، وذلك لاحتوائه على الدهون المشبعة وغيرها من المنتجات الضارة، وهو ما لا يترك مجالاً للأكل الصحي.

 لا توجد حقائق مطلقة

ويحذر موقع “فوكوس أونلاين” من رؤية الأمر من منظور “النباتيين ضد آكلي اللحوم” أو العكس، فالدراسات تبحث تأثير الأغذية المختلفة على جسم الإنسان في المختبرات، لكن أجسامنا أكثر تعقيدا من أن توضع في خانات، حيث يتدخل العديد من العوامل في تحديد معايير الصحة الجيدة مثل العوامل الوراثية والبيئية مثل التدخين، وممارسة الرياضة، والحالة النفسية وغيرها.

ومع أن الدراسات تقول إن التقليل من اللحمة أو الإقلاع عنها مفيد للصحة، لكنها لم تستطيع إثبات ذلك بشكل قاطع أو التعميم بذلك على جميع أنواع اللحوم.

ويرى البعض أن تناول اللحمة في حد ذاته ليس وحده المسؤول عن إصابة الجسم بالأمراض، ولكن المشكلة في طريقة الطهي أو المعالجة.

فمثلا اللحمة الحمراء قد تكون معالجة ومصنعة بمواد حافظة تتسبب في المشاكل الصحية مثل الأورام السرطانية وأمراض القلب، وهذه المواد يراها الجهاز المناعي للجسم كأجسام دخيلة عليه، مما يدفعه لمحاربتها عن طريق الالتهاب الحاد الذي يؤثر على جميع أعضاء ووظائف الجسم بشكل سلبي.

وأظهرت الدراسات أن اللحمة الحمراء مسؤولة بشكل كبير عن الإصابة بالأمراض السرطانية، خاصة سرطان المعدة، بحسب موقع “فوكوس أونلاين”.

وفي بعض الدراسات المقارنة كانت اللحمة البيضاء، مثل لحوم الطيور، أقل ضررا لصحة الإنسان، كما نقل الموقع.

كما أن عملية التسخين التي تمر بها اللحمة تتسبب في تكون مواد مسببة للسرطان، لذلك تعد اللحوم المعالجة من أكثر اللحوم خطرا على الصحة، بحسب الموقع.

وينقل موقع “فوكوس أونلاين” نتائج دراسة أجريت على 9 آلاف شخص صدرت عن معهد ماكس بلانك وجامعة لايبزيغ، أظهرت أنه كلما قل معدل تناول اللحوم الحمراء لدى الشخص، قل مؤشر كتلة الجسم لديه.

وتقول مؤلفة الدراسة إيفيلين ميداوار للموقع، إن الدهون والسكر في المنتجات الحيوانية هي التي تتسبب في السمنة.

كيف تتناول اللحوم بطريقة صحية لتحصل على فوائدها وتتجنب الأضرار المحتملة؟

1- اختر اللحوم غير المصنعة، ابتعد عن النقانق والمرتديلا واللحوم المحفوظة.

2- قلل من درجة حرارة الطهي العالية، وعند الشواء جرب أولا سلق اللحم حتى ينضج، ثم ضعه على الشواية لإعطائه تحميرا سريعا.

3- لا تفرط في طهي اللحم حتى يتفحم.

4- لا تفرط في تناول اللحوم بشكل عام، ووفقا لموقع دويتشه فيله توصي الجمعية الألمانية للتغذية بعدم تجاوز 600 غرام أسبوعيا من اللحوم.

أضرار استخدام الهاتف المحمول في الليل.. أخطرها العمى والسرطان والاكتئاب

وكالاتمصدر الإخبارية 

يعد الهاتف المحمول في عصرنا الحالي الرفيق الدائم لمعظم الأشخاص على اختلاف فئاتهم العمرية وثقافاته، ويظل “الموبايل” ملازماً لهم حتى عند خلودهم للنوم، الأمر الذي يجلب لهم العديد من الأضرار التي تتلخص فيما يلي:

العمى من أهم أضرار استخدام الهاتف في ساعات الليل

قد يتسبب استخدام الموبايل في الليل في بعض المشاكل في الرؤية التي قد تصل في أحيان كثيرة إلى العمى.

السكري

أثبتت بعض الدراسات أن هُناك علاقة وثيقة بين استخدام الموبايل في الليل والإصابة بمرض السكري؛ بسبب الضوء الأزرق المنبثق من الجوال.

أمراض القلب

قد يؤدي استخدام الموبايل ليلًا إلى الإصابة بأمراض القلب؛ فأثبتت بعض الدراسات أن هُناك صلة بين الضوء الأزرق النابع من الهاتف المحمول وبين الإصابة بالقلب.

السرطان

يتسبب الضور الأزرق الخارج من الموبايل في الإصابة بمرض السرطان.

السمنة

يؤدي ضوء الهاتف إلى تأخير نومك؛ فيتداخل هذا مع الهرمونات المتحكمة في الجوع؛ فتضطر إلى الأكل كثيرًا قبل النوم؛ فتتحول الطاقة التي تصدر من تناول الطعام إلى دهون مخزنة في الجسم تتسبب بالطبع في زيادة الوزن.

الأرق وقلة النوم

يؤثر الضوء النابع من “الموبايل” بالسلب على هرمون النوم؛ وبالتالي يؤدي إلى عدم قدرتك على النوم باكرًا وشعورك بالأرق.

ضعف التركيز

كما ذكرنا في الأعلى يتسبب الهاتف المحمول في الأرق وعدم النوم باكرًا؛ وهو الأمر الذي يتسبب في انخفاض مستوى القدرات العقلية، وضعف التركيز.

الاكتئاب

يؤدي انخفاض هرمون النوم بسبب النظر إلى “الموبايل” ليلًا إلى زيادة فرصة الإصابة بالاكتئاب.

تليف الخلايا والأنسجة

كما يتسبب البث اللاسلكي النابع من الهاتف المحمول في تليف الخلايا والأنسجة بجسم الإنسان؛ لذلك ننصحك بعدم حمل الهاتف المحمول قبل النوم، وألا تتركه بجانبك أبدًا وأنت نائم، ويُفضل أن يكون خارج غرفة النوم.