الرجوب يعلن إقامة عطوة عشائرية لحل الخلاف بين عائلة الجعبري والعويوي

الخليل- مصدر الإخبارية

أعلن أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، عن عطوة عشائرية ستتم إقامتها الساعة الخامسة من مساء يوم غدٍ الثلاثاء في ديوان عائلة الجعبري بمدينة الخليل لحل الخلاف بين عائلة الجعبري والعويوي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بالخليل بحضور المحافظ جبرين البكري، ورئيس اللجنة المشكلة من قبل الرئيس محمود عباس الشيخ داود الزير، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي.

وقال الرجوب إن العطوة لن تكون بديلاً عن القانون الذي سيأخذ مجراه، مشدداً على أن أخذ العطوة يعني إنهاء حالة التوتر والاحتقان التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأشاد الرجوب بهذا الإنجاز الذي قادته اللجنة الرئاسية بحل الخلاف بين عائلة الجعبري وعائلة العويوي، إضافة إلى توجيهات الرئيس لوزير الداخلية والمحافظة بضرورة تعزيز الأمن للحيلولة دون حصول صدام من قبل عناصر ترغب بمواصلة هذه الاحتقان.

وأكد الرجوب على أن العائلتين تجاوزتا حالة الاحتقان وأكدتا التزامهما الأخلاقي بذلك، وهذا الالتزام ينفذ ويحترم من الجميع.

ودعا إلى مد جسور التواصل بين الأشقاء، وألا يخلق الخلاف الذي حصل حالة من القطيعة أو الجفاء بينهما.

وأيضاً، دعا اللجنة الرئاسية المُكلفة بفتح كل ما له علاقة من ترسبات ماضية، بما يضمن أن ينهي كل ما من شأنه ان يخدم الاحتلال الاسرائيلي الذي يرغب باستمرار هذه الحالة بالمحافظة وفي كل محافظات الوطن.

وأوضح الرجوب أن “الرئيس شكل لجنة برئاسة الشيخ داود الزير الذي يعتبر قامة وطنية نعتز بها، وليس له أهداف أو مصلحة فهو خارج كل التجاذبات، وإلى جانبه كوكبة خيرّة من المحافظة وخارجها، وأعطاهم الصلاحيات لوأد الفتنة بين العائلتين التي لهما إرث تاريخي في الوطن”.

وأضاف: “العائلتان كانتا تبحثان منذ البداية عن مخرج لوأد الفتنة، كما أن كافة عشائر الخليل تداعت لاجتماع على قلب رجل واحد مؤكدين أهمية أن يكون هذا الخلاف هو آخر المشاكل والمآسي، وهذا الاجتماع كان عنصر ضغط على الجميع ليدرك أن الاستحقاق المطلوب هو الايجابية في التعاطي مع العرف والقانون”.

قلقيلية: مقتل شابين وإصابة آخرون في شجار عائلي

قلقيلية-مصدر الإخبارية

قُتل مواطنين، وأصيب آخرون بجروح فجر يوم الخميس، إثر شجار عائلي في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بوفاة الشاب حسام عماد أبو عصب (24 سنة) وأمجد سالم أبو سنينة (18 سنة) وإصابة عدد آخر على أثر الشجار العائلي بقلقيلية، مبينة أن المصابين نقلوا إلى مستشفى درويش نزال الحكومي.

فيما أوضح المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات،  خلال تصريحات أن شجاراً وقع بين عائلتين في مدينة قلقيلة في وقت متأخر من الليلة الماضية، أسفر عن مقتل شابين وإصابة عدد أخر بجروح في قلقيلية.

وأشار إلى أن قوة من الشرطة والأجهزة الأمنية تنتشر في المدينة لحفظ الامن والاستقرار، وأنّ التحقيق جار للوقوف على أسباب الشجار والقبض على الجناة.

كما أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الجثتين واحالتهما الى معهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على اسباب الوفاة.

البطنيجي يعلن حصيلة شجار الشجاعية

غزة- مصدر الإخبارية

قال المتحدث باسم الشرطة بغزة الفلسطينية العقيد أيمن البطنيجي، إن حصيلة شجار الشجاعية قتيل واحد وعدد من الإصابات وصفت جميعها بالطفيفة.

ولفت البطنيجي في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إلى أن الشرطة “تفرض سيطرتها الكاملة على إشكالية الشجاعية والتحقيقات جارية والاعتقالات مستمرة لمطلوبين على خلفية الحادثة”.

وأشار إلى أن عناصر الشرطة ما زالت موجودة في مكان الحادثة لمنع وقوع أي إشكالية جديدة بين أطراف شجار الشجاعية.

ونفى البطنيجي ما يتم تداوله حول إغلاق المدارس في منطقة الإشكالية، منوهاً إلى أن الأوضاع عادت لطبيعتها في محيط الحادثة، وجرى إغلاق شارعين في المنطقة فقط.

قتيل وإصابات في شجار عائلي بمخيم الشاطئ غرب غزة

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، مقتل مواطن وإصابة عدد من المواطنين في شجار عائلي بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وقال الناطق باسم الشرطة، العقيد أيمن البطنيجي، خلال تصريح صحفي وصل “مصدر الإخبارية” نسخة عنه “إن الشرطة سيطرت على شجار عائلي في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، تخلله إطلاق نار أدى إلى وقوع قتيل وعدد من الإصابات”.

وأضاف البطنيجي: “ألقت الشرطة القبض على مُطلق النار وفتحت تحقيقاً في الحادث”.

 

وفيما يلي نص التصريح كما وصل “مصدر الإخبارية”:

نص بيان الشرطة

تصريح صحفي :

  • سيطرت قوة من الشرطة، مساء اليوم الإثنين، على شجار عائلي في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، تخلله إطلاق نار أدى إلى وقوع قتيل وعدد من الإصابات.
  • وقد ألقت الشرطة القبض على مُطلق النار، وفتحت تحقيقاً في الحادث.

عقيد/ أيمن البطنيجي
المتحدث باسم الشرطة
الإثنين 24 أغسطس 2020

 

وطالبت مراكز حقوقية فلسطينية سابقاً، بحصر حمل السلاح في قطاع غزة، بجهات إنفاذ القانون، ومنع عودة حالة الفلتان الأمني.

وأشار مركز الميزان، إلى أنه ينظر بخطورة بالغة لاستخدام السلاح من قبل مسلحين ليس لهم علاقة بجهات إنفاذ القانون، ما يهدد الأمن والسلم المجتمعيين، ويعيد إلى الأذهان حالات الفلتان الأمني المشابهة التي قوضت من سيادة القانون.

من جانبها قالت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، أنها تنظر بقلق إلى استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح ووقوع مزيد من الضحايا في صفوف المواطنين دون مبالاة لأرواح المواطنين وكرامتهم، والتي تندرج في إطار حالة فوضي استخدام السلاح.

وعبرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان عن أسفها واستهجانها الشديد لهذه الجرائم المتصاعدة، معتبرةً إياها تهديدًا حقيقيًا لأمن وسلامة المواطنين في قطاع غزة، مطالبةً الجهات الحومية بغزة باتحقيق الجاد في هذه الاعتداءات والجرائم، وعدم التهاون مع الجناة وتقديمهم للعدالة.

ودعت إلى ضرورة وضع حد لاستخدام السلاح وتفعيل الإجراءات والتدابير الهادفة إلى منع انتشاره وحصر استخدامه من قبل المكلّفين في إنفاذ القانون فقط.

شجار عائلي يخلف 6 إصابات بينهم حالة خطيرة جنوب غزة

قطاع غزة - مصدر الإخبارية 

أصيب 6 مواطنين، فجر اليوم الأربعاء، جراء شجار عائلي نشب في حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

وبحسب مصدر طبي صرح لإحدى الوكالات الإخبارية المحلية، فإن حالة أحد المصابين بحالة خطيرة، مشيرًا إلى أن جميع المصابين نقلوا لمستشفى الشفاء.

وأشار مصدر محلي إن قوات كبيرة من الشرطة بغزة وصلت المكان وفتحت تحقيقًا بالـ شجار الـ عائلي .

يتبع..