219 مصاباً حصيلة المواجهات مع قوات الاحتلال بمحيط مدينة نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية:

أصيب 219 فلسطينياً، مساء الأحد، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في البلدات المحيطة بمدينة نابلس.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الاشتباكات مع قوات الاحتلال تركزت قرب حاجز حوارة العسكري وبلدة بيتا.

وأضافت أن 33 مواطناً أصيبوا برصاص الاحتلال الحي والمعدني والغاز المسيل للدموع في بيتا.

وأشارت المصادر إلى أن 83 أخرين أصيبوا أيضاً بالرصاص الحي والمعدني والحروق والاختناق قرب حاجز حوارة، ونقلوا إلى مستشفى رفيديا.

ولفتت المصادر، إلى أن المواجهات شملت أيضاً بزاريا، أسفرت عن إصابة شاباً بالقدم.

وأكدت أن عشرين مواطناً أصيبوا في بلدة برقة نقلوا إلى مستشفى رفيديا، ووقوع 39 مصاباً قرب دوار دير شرف.

وتابعت أن الاشتباكات شملت بورين وأسفرت عن عشرة مصابين بالرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع.

يذكر، أن 23 مواطناً أصيبوا خلال مواجهات مع الاحتلال اندلعت في قرية قصرة جنوب نابلس.

اقرأ ايضاً: اشتية: القدس عاصمتنا الأبدية وهي مدينة محتلة ولن تصنع غطرسة القوة سيادة عليها

عشرات المصابين في مواجهات مع الاحتلال في نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية:

أفاد الهلال الأحمر، الجمعة، بإصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة نابلس.

وقال الهلال الأحمر، إن طواقمه تعاملت مع 88 مصاباً خلال المواجهات مع الاحتلال في بلدات بيت دجن وجبل صبيح وبيتا وحوارة بنابلس.

وفي السياق، أضافت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال استولت على بناية سكنية في بلدة حوارة.

وأوضح الناطق باسم حركة “فتح” في البلدة عواد نجم، أن قوات الاحتلال استولت على عمارة سكنية مكونة من 7 طوابق، تعود ملكيتها للمواطن شادي عمير، وتقع على شارع البلدة الرئيسي.

وأضاف نجم أن الاستيلاء جاء بناءً على قرار إسرائيلي سابق يتضمن تحويل العمارة، المؤهل جزء منها، “للاستخدام لأغراض عسكرية”.

إقرأ أيضاً/ عشرات المصابين في مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

عشرات المصابين الفلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال في الضفة

محافظات- مصدر الإخبارية:

أصيب عشرات الفلسطينيين، الجمعة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية المحتلة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه طواقمنا مع ٢٦ مصاباً جراء المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في بيتا وبيت دجن بمحافظة نابلس.

وأوضح مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن عددا من المواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني، عرف منهم الدكتور عماد أبو جيش وهو متطوع في الهلال الأحمر، الذي أصيب بمنطقة الكتف.

وأضاف جبريل أن قوات الاحتلال استهدفت مركبة إسعاف بالرصاص ما أدى لتحطم زجاجها الخلفي، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

وفي السياق ذاته، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية، وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق جرى علاجهم ميدانيا.

وأشارت إلى أن الصحفي ناصر اشتية وثلاثة أخرين بينهم طفل أصيبوا أيضاً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات في كفر قدوم شرق قلقيلية.

طعنة في ظهر المقاومة الشعبية.. إدانة فصائلية لاعتقال أمن السلطة نشطاء من بيتا

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

دانت حركة حماس، اليوم الجمعة، اقتحام أجهزة السلطة الأمنية لبيوت المواطنين في بلدة بيتا بنابلس، والاعتداء على أهلها واعتقال عدد من أبناءها.

وقال حسام بدران عضو المكتب السياسي لحماس إن هذه الاعتقالات تمثل طعنة في ظهر المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، وأيقونتها بلدة بيتا، التي صمدت طويلاً في وجه الاحتلال والاستيطان، وقدمت الشهداء والجرحى، وما زالت ترابط على الثغور.

ودعا بدران القوى والفصائل إلى الوقوف في وجه الاعتقال السياسي، لأنه جريمة تهدد نسيجنا المجتمعي، وتدمر وحدة شعبنا، مضيفاً: “نؤكد أن هذه الاعتقالات لن ترهب أبناء شعبنا عن مواصلة طريق مقاومة الاحتلال والدفاع عن الأرض في وجه عربدة المستوطنين”.

بدوره قال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس إن “هجمة شرسة تشنها أجهزة أمن السلطة ضد المقاومة الشعبية والتي كان أخرها اعتقال الناشطين في الفعاليات التي تواجه الاستيطان في جبل صبيح”.

وأكد قاسم أن هذه الاعتقالات خدمة واضحة للاحتلال والمستوطنين،وتعمل على هدم الرواية الفلسطينية ضد الاستيطان وتشجع المستوطنين على مواصلة اجرامهم بحق أهلنا في الضفة

في السياق دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  بشدة استمرار الاعتقالات السياسية وملاحقة المقاومين.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الجمعة: “قامت اجهزة أمن السلطة فجر اليوم باعتقال الأسير المحرر الأخ المجاهد/ الشيخ عبد الرؤوف الجاغوب من منزله في بلدة بيتا بمحافظة نابلس، بالإضافة لاعتقال اثنين من نشطاء المقاومة الشعبية في بلدة بيتا وجبل أبو صبيح هما: الناشط/ معتصم دويكات والناشط بلال حمايل”.

وأكدت الجهاد في بيانها على أن استمرار السلطة وأجهزتها في ممارسة القمع والاعتقال السياسي وملاحقة القادة والنشطاء الذين يقودون مواجهات التصدي للاستيطان والضم الاستعماري الذي يتصاعد على وقع لقاءات التنسيق الأمني المذلة، هو تناوب من قبل السلطة وأجهزتها مع الاحتلال في محاولة لإخماد حالة الاشتباك ومنعها من الاستمرار والاتساع.

ولفتت إلى أن “ما تقوم به السلطة من تنسيق وتعاون أمني واستخباري مع الاحتلال وصل إلى مستويات خطيرة وغير مسبوقة وتضاعف بشكل كبير، وهو نتاج مباشر للقاءات التي تجريها قيادات السلطة مع المسؤولين الصهاينة الذين يحرصون على تعزيز الدور الوظيفي للسلطة وأجهزتها”.

وتابعت: “إننا ندعو كل العقلاء والغيورين على المصلحة الوطنية العليا وعلى وحدة شعبنا في هذه المرحلة الدقيقة والخطيرة من تاريخ قضيتنا لوقف سياسات السلطة وأجهزتها، إلى إعلاء صوتهم، وعلينا جميعاً الحذر من محاولات تحويل الصراع مع العدو ومخططاته ومشاريعه إلى صراع داخلي”.

كما طالبت بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين والنشطاء والكف عن الملاحقات والاستدعاءات التي تتم بحق الأسرى المحررين في الضفة الغربية.

وأردفت الجهاد في البيان: “إن كل المحاولات التي تهدف لإشغال شعبنا ووأد الانتفاضة ووقف حالة الاشتباك مع العدو هي محاولات خاسرة ستبوء بالفشل، فإرادة الشعب الفلسطيني ووعيه أقوى من كل تلك المحاولات، وستبقى المقاومة نهج فلسطيني متجذر في الوعي والوجدان الفلسطيني”.

من جهته قال الأسير المحرر خضر عدنان إن “السلطة ممعنة بالاعتقال السياسي لمجاهدينا وأبناء شعبنا في نابلس والضفة وجل من اعتقلتهم مؤخرا اعتقلهم الإحتلال بعدها مباشرة”.

وأضاف: “السلطة تكرم الشيخ الجاغوب المحرر ووالد الأسير حمزة بسجون الاحتلال بالاعتقال بسجونها، ولن ندعو لافراج السلطة عن الشيخ الجاغوب والمعتقلين السياسيين فحسب بل سنرفع صوتنا أكثر بتجريم اعتقالهم والاعتقال السياسي والتنسيق الأمني”.

وشدد على أن ما تفعله السلطة لم يسبق ان حصل عالميا بأي ثورة بالعالم والتعاقب اعتقالاً لأبناء الشعب بسجون الإحتلال والمحتلة أرضهم.

إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية:
أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي المعدني المغلف بالمطاط والاختناق في مواجهات في بلدة بيتا وقرية بيت دجن شرق وجنوب مدينة نابلس.
وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، أن تسعة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات في بيتا، أحدهم باليد وجرى نقله إلى مستوصف البلدة.
وأضاف جبريل أن 52 مواطنا أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جيش الاحتلال خلال المواجهات، عولجوا ميدانيا.
وأشار جبريل إلى أن 17 مواطنا أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي اندلعت في قرية بيت دجن شرق نابلس.

نابلس: عشرات المصابين بمواجهات مع الاحتلال في جبل صبيح

نابلس – مصدر الإخبارية

أفادت مصادر طبية، اليوم الجمعة، بإصابة عشرات المواطنين بالرصاص المطاط والاختناق خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وبحسب المصادر تعاملت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني في جبل صبيح مع 19 مصاباً، منهم 4 مصابين بالرصاص المطاطي و15 مصاباً بالغاز.

وتشهد بلدة بيتا منذ شهور، مواجهات مع قوّات الاحتلال؛ رفضاً لسياساته الاستيطانية في البلدة، حيث تبلغ المواجهات ذروتها يوم الجمعة من كلّ أسبوع.

في سياق ذي صلة أطلق مستوطنون الرصاص باتجاه منازل المواطنين في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، فيما رشق شبان البلدة المستوطنين وقوات الاحتلال بالحجارة.

ووفقاً لمصادر محلية، فقد تجمع 50 مستوطناً وهم يرفعون أعلام “إسرائيل”، وسط تقوع قبل أن يغلقوا الشارع الرئيس تحت حراسة قوات الاحتلال التي تواجدت في المكان.

وتسبب إغلاق الشارع بحدوث أزمة سير خانقة، وعرقلة تنقل المواطنين من محافظة الخليل جنوباً إلى بيت لحم ورام الله وسط الضفة.

اقرأ ايضاً: رغم عراقيل الاحتلال.. 60 ألف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة والغائب في الأقصى

مواجهات الاحتلال: إصابة عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق في نابلس وقلقيلية

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت مصادر محلية اليوم الجمعة عن إصابة العشرات من المواطنين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة أنحاء بالضفة المحتلة.

حيث  أصيب 6 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقلية.

وبحسب شهود عيان فإن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت بكثاقة صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة 6 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق.

وكانت مصادر أعلنت إصابة صحفي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفاد الهلال الأحمر في نابلس بأن مراسل تلفزيون فلسطين بكر عبد الحق أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الكتف، إضافة إلى ثلاثة صحفيين آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأوضح أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت صوب المواطنين بشكل كثيف، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالغاز المسيل للدموع، كما يتعمدون استهداف الصحفيين.

كما أعلن الهلال الأحمر إصابة 135 مواطناً خلال المواجهات مع الاحتلال في بلدتي بيتا وبيت دجن قضاء نابلس، من بينها 19 بالرصاص المطاطي.

وتدور مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال منذ عدة أشهر للمطالبة بإزالة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية عن قمة جبل صبيح في بلدة بيتا.

نابلس: عشرات الإصابات بالرصاص والاختناق خلال مواجهات بيتا

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلن الهلال الأحر الفلسطيني، اليوم الجمعة، عن إصابة 11 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و4 بالسقوط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتا جنوب نابلس.

بدوره قال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن مواجهات اندلعت بين الشبان وجيش الاحتلال في بيتا، أدت إلى إصابة 11 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ونحو 17 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و4 نتيجة السقوط خلال مطاردة قوات الاحتلال لهم.

وكانت مصادر محلية أعلنت عن إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات جراء قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

وبحسب المصادر فإن المواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال عقب انطلاق المسيرة، ما أدى لإصابة طفل (11 عاماً) بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم، إضافة إلى العشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وتابعت المصادر أن المسيرة انطلقت تنديدًا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، ردد خلالها المشاركون شعارات مناهضة للاستيطان وداعية إلى دعم المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن.

في السياق اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وبينت مصادر أن المواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، ثم اقتحموا وسط المدينة، وأطلقوا قنابل الصوت صوب المواطنين والمحلات التجارية في باب الزاوية مركز مدينة الخليل التجاري ما تسبب بإغلاقها.

بيتا: عشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال على جبل صبيح

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة عشرات المواطنين بجراح مختلفة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على جبل صبيح في قرية بيتا جنوب نابلس عقب صلاة الجمعة.

من جهته بيّن مسؤول الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر أحمد جبريل في تصريحات صحفية أن 33 مواطنا أصيبوا بجروح بينهم 26 إصابة بحالات الاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع وقد قدمت لهم الطواقم الطبية الفلسطينية الإسعافات الأولية الميدانية خلال المواجهات مع الاحتلال على جبل صبيح بقرية بيتا.

وتابع جبريل أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقد تم نقلهم إلى المستشفى الميداني لتلقي العلاج، كما أصيب خمسة مواطنين بكسور وجروح مختلفة نتيجة سقوط خلال مطاردة قوات الاحتلال الإسرائيلي لهم.

وكان مئات المواطنين أدوا صلاة الجمعة اليوم على جبل صبيح احتجاجاً على استمرار إقامة البؤرة الاستيطانية على قمة الجبل جنوب بيتا.

نابلس: الاحتلال يجرف أراضٍ زراعية في قصرة ويقمع مسيرة ضد الاستيطان في بيتا

نابلس – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على تجريق أراضٍ زراعية في بلدة قصرة جنوب نابلس.

بدوره قال عضو بلدية قصرة عماد جميل لوكالة الأنباء الرسمية “وفا” إن الاحتلال جرف أراضي زراعية قرب مستوطنة “مجدوليم” المقامة على أراضي المواطنين شمال البلدة، ووضع سياجا شائكا.

وبيّن جميل أن الاحتلال يمنع أصحاب الأراضي من حراثتها والوصول إليها منذ فترة طويلة، محذرا من خطورة ذلك، خاصة مع اقتراب موسم الزيتون.

كما قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنة “مجدوليم” المقامة على أراضي قصرة، تشهد أعمال توسعة.

وأضاف أنه قبل أسابيع كانت الأراضي المحيطة في المستوطنة تشهد أعمال تجريف، وجرى مؤخراً نقل السياج خارج المستوطنة في الجهتين الغربية والغربية الشمالية في منطقة القنا، وسكب باطون جاهز على التوسعة الجديدة على مساحة 20 دونماً.

في سياق متصل قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مسيرة ووقفة رافضة للطريق الاستيطاني الجديد في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين بالفعالية التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في بلدة بيتا، دون أن يبلغ عن إصابات.

اقرأ أيضاً: اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال جنوبي طوباس

Exit mobile version