الداخلية تكشف عن تفاصيل صادمة حول حريق عائلة أبو ريا شمال غزة

غزة – متابعة مصدر الإخبارية

عقدت وزارة الداخلية والأمن الوطني، بالتعاون مع النيابة العامة، مؤتمرًا صحفيًا للكشف عن تفاصيل حريق عائلة أبو ريا بمخيم جباليا شمال قطاع غزة بتاريخ 17-11-2022.

وقال النائب العام المستشار محمد النحال، إن “باب العمارة الخارجي كان مُغلقًا، حيث تمكن عددٌ من المواطنين من الصعود للطابق الثالث وفتحوا باب الشقة إلا أنهم لم يستطيعوا دخولها بسبب شدة النيران”.

وأضاف، أن “اجتماع جميع الضحايا في منزل المواطن نادر فرج أبو ريا كان بسبب الحفل الذي دعاهم إليه في منزله بمناسبة عودة شقيقه ماهر من السفر وأفاد الشاهد (م, ج) من أقارب العائلة أن نادر دعا الجميع وصديق نادر أكد أنه جهز للاحتفال، مشيرًا إلى أن تقارير الصفة التشريحية وأقوال شاهد عيان أثبتت وجود جالون بنزين خارج غرفة الضيافة”.

وأكد على أن “سبب اندلاع الحريق هو قيام المواطن نادر أبو ريا باستخدام مادة البنزين بحركات احتفالية، إلا أنه فقد السيطرة على جالون البنزين الذي كان بجانبه، مضيفًا، “مصدر قوة النيران كانت من جهة الباب ما جعل الضحايا يتجهون نحو النوافذ للاستغاثة”.

ونوه إلى أن عوامل عدة ساعدت على اشتعال النيران أهمها السجاد وكثرة الأثاث في المنزل، خاصةً وأن إطارات الكوشوك كانت معلقة كنجف في منزل نادر أبو ريا وساعدت على الاشتعال، حيث حاول “الأخير” الحيلولة دو وصول النيران للغرفة من خلال إغلاق الباب إلا أن تسرب البنزين ووجود مواد قابلة للاشتعال كالأثاث والسجاد وغيرها حالت دون ذلك”.

وقال النحال، إن “طواقم الدفاع المدني تلقت إشارة الحريق الساعة 6:18 ووصلت عند الساعة 6:25، حيث وصلت وتمكنت من السيطرة على النيران بالعمارة دون امتدادها للبنايات المجاورة، وبمجرد وصول إشارة الحدث توجه النائب العام للمكان ووفد مرافق له وأشرف على التحقيق في الواقعة”.

وأضاف، “ثبت للنيابة العامة أنه ليس هناك متسبب خارجي في حريق عائلة أبو ريا بجباليا، وتؤكد ذلك التقارير الفنية وكاميرات المراقبة، وتم التأكد من عدم وجود متسبب بالحادث وهذا ما أثبته كاميرات المراقبة وشهود العيان”.

وتابع، “تعرض وزارة الداخلية فيديوهات وأدلة حصلت عليها لجنة التحقيق وتم الاستناد إليها فيما يتعلق بحادثة حريق عائلة أبو ريا، من بينها فيديو مستخرج من هاتف الفقيد نادر أبو ريا تُظهر شغفه بالديكور، واستخدامه لخشب المشاطيح والكوشوك كنجف معلق بالحائط”.

وأشار إلى أن الفيديو الأول تم استخراجه من جوال نادر أبو ريا، يُبيّن الغرفة التي وقع فيها الحريق وكان فيها جميع أفراد العائلة، حيث أن الفيديو يتحدث فيه نادر عن هوايته في صناعة الديكورات وتظهر في أعلى السقف إطارات سيارات معلقة على هيئة نجف، كما يُوثق الديكورات التي صنعها نادر من الخشب وإطارات السيارات.

أما الفيديو الثاني فيُظهر زوجة عم الضحايا، وهو تُؤكد شغف “نادر” بنوعية مُغايرة للأمور الطبيعية خلال الاحتفال بالمناسبات، وهو ما أكده أصدقاؤه المقربون خلال التحقيقات التي أجرتها جهات الاختصاص.

النائب العام بغزة يُشرف على إعادة تمثيل جريمة مقتل المواطن صليبا أبو نصيرة

غزة – مصدر الإخبارية

أشرف النائب العام بغزة المستشار محمد النحال، على إعادة تمثيل مسرح جريمة مقتل المواطن صليبا أبو نصيرة، 64 عاماً.

وقالت النيابة العامة، إن “إعادة تمثيل الجريمة جاء بعد إلقاء القبض على المتهم بواقعة القتل (م، ج)، 46 عاماً، واعترافه بالواقعة أمام النيابة”.

وأثناء حضوره لتمثيل مسرح الجريمة؛ تابع النائب “المدهون” بشكل مباشر إجراءات رئيس وعضو النيابة المختص، وخطوات اعتراف المتهم وتمثيله لما حدث أثناء الواقعة، وما نَجَمْ عنها من عملية القتل.

وشددت “النيابة” على أنها تُتابع جميع إجراءات التحقيق، واستكمال جمع الأدلة، وإتمام التحقيقات وإنهائها، والتأكد من سلامتها؛ تحقيقاً للردع العام، وإحقاقاً للحق وسيادة القانون، وطمأنةً للمجتمع واستقراراً لأمنه.

وكانت الشرطة الفلسطينية بغزة، أعلنت السبت عن مقتل مواطن في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة.

وأفاد الناطق باسم الشرطة أيمن البطنيجي في بيان صحفي، بأن “المواطن صليبا أبو نصيرة 64 عاماً، قُتل طعناً بآلة حادة جراء اعتداء في منطقة تل الهوا”.

وأشار إلى أن “الشرطة أوقفت الجاني (م، ج) 46 عاماً، وتبين من التحقيقات الأولية أن الاعتداء بسبب خلاف مالي”.

وأكد البطنيجي على أنه “يجري استكمال الإجراءات القانونية في القضية وفق الأصول”.

أقرأ أيضًا: الشرطة تعلن مقتل مواطن طعناً جنوب مدينة غزة

النيابة العامة في حيفا تقدم لائحة اتهام ضد شاب طعن زوجته

الداخل المحتل- مصدر الإخبارية

قدمت النيابة العامة الاسرائيلية إلى المحكمة المركزية في مدينة حيفا لائحة اتهام ضد شاب (27 عاما) من مدينة باقة الغربية.

وبحسب وسائل إعلام نسبت إليه “طعن خطيبته وإصابتها بجروح متوسطة”.

وقالت الوسائل إنه تم توجيه تهمة للشاب طعن عنصرين من شرطة الاحتلال وإصابتهما بجروح طفيفة، بعد أن وصلا مكان الحدث.

كما تم توجيه “الاعتداء الخطير عمداً، والتسبب بالإصابة في ظروف خطيرة، والاعتداء في ظروف خطيرة، والتهديد وعرقلة عمل ضابط الشرطة أثناء أداء عمله”.

وطالبت النيابة بتمديد اعتقال المتهم لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية بحقه.

البعد السياسي لتسليم رصاصة أبو عاقلة ودلالات نتائج التحقيق الأمريكي؟

صلاح أبو حنيدق- خاص شبكة مصدر الإخبارية:

أثار تسليم السلطة الفلسطينية للرصاصة التي قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تساؤلات عديدة عن الثمن والبعد السياسي للتسليم، لاسيما مع اقتراب زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة منتصف الشهر الجاري.

ورأى محللون سياسيون أن تسليم الرصاصة يدلل على خضوع السلطة لضغوط كبيرة من الجانب الأمريكي لاسيما مع اقتراب زيارة بايدن إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

المقابل .. فتح أفاق للسلام

وقال المحلل بلال الشوبكي في تصريح خاص لشبكة مصدر الإخبارية إن “السلطة أملت بان تقدم واشنطن مساراً يحي عملية السلام مع إسرائيل مقابل إشراكها في التحقيقات”.

وأضاف الشوبكي أن “الولايات المتحدة لن تقدم ثمن واضح يشعر به الفلسطينيون في وقت قريب، لاسيما مع تركيز بايدن على الملف السعودي الإسرائيلي وجهود إنهاء أزمة الطاقة العالمية والحرب الأوكرانية”.

وأشار إلى أن “سلوك تسليم الرصاصة صادم للشعب الفلسطيني خصوصاً وأن قضية مقتل أبوعاقلة على سلم أولوياته والمؤشرات السابقة كانت تشير إلى أن السلطة عازمة على تحويل الملف إلى محكمة الجنايات الدولية”.

وتابع أن “التسليم يأتي في سياق انكشاف النظام الداخلي الفلسطيني أمام المؤثرات الخارجية وليس بصالح الفلسطينيين بأي حال من الأحوال”.

وأكد الشوبكي أن “الرد الأمريكي بأن فريقه المستقل لم يتمكن بتحديد أصل الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة دون إقرار واضح بأن القتل كان متعمداً أمر غير مستبعد عن الولايات المتحدة المنحازة إلى جانب الاحتلال فيما يتعلق بالقضية، والمتماشي مع الرواية الإسرائيلية”.

ولفت إلى أنه “من الوارد أن تؤدي خطوة فحص الرصاصة لتبرئة الاحتلال الإسرائيلي سواء بصورة مباشرة وغير مباشرة من خلال القول بأنها غير مقصودة”.

إضافة غموض للقضة وضمان عدم تحويها إلى الجنائية

بدوره أكد المحلل السياسي طلال عوكل أن” نتائج التحقيقات الأمريكية هدفت لإضافة غموض إلى ملف قضية أبو عاقلة لمنع إحراج إسرائيل”.

وأعلنت وزارة الخارجية الامريكية عن نتائج التحقيقات في الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة. وقالت في بيان صحفي ” إن التحليل الجنائي وفاحصوا الرصاصة لم يتمكنوا من التوصل إلى نتيجة نهائية فيما يتعلق بأصلها”

وأضافت الخارجية أن “خبراء المقذوفات أبلغوا أن الرصاصة أصيبت بأضرار بالغة، مما حال دون التوصل إلى نتيجة واضحة”.

وشدد عوكل في تصريح خاص لمصدر الإخبارية على أن” واشنطن عملت على الخروج بتحقيقات لا تقود إسرائيل إلى الجنائية الدولية والمحاكم الأمريكية”.

وتوقع عوكل تمسك الاحتلال الإسرائيلي بروايته بعدم تحمل المسئولية عن مقتل أبو عاقلة بعد التحقيقات الأمريكية مرجحاً أن “واشنطن ستمارس مزيد من الضغوط قد تمنع توجه الفلسطينيين للجنائية”.

وخلص “مجلس الأمن الأمريكي إلى أن إطلاق النار من مواقع الجيش الإسرائيلي كان مسؤولاً على الأرجح عن مقتل شيرين أبو عقله دون وجود سبب للاعتقاد بأنه كان متعمدًا ولكنه نتيجة لظروف مأساوية خلال عملية عسكرية بقيادة جيش الاحتلال ضد حركة الجهاد الإسلامي”.

النيابة الفلسطينية تُكذب واشنطن

من جهتها أكدت النيابة العامة الفلسطينية أن تحقيقاتها بأن جيش الاحتلال الجهة المسئولة عن إطلاق النار على أبو عاقلة مبنية على مجموعة من الادلة والبينات الدامغة، تضمنت تقارير فنية ومعاينات وإفادات شهود العيان.

وقالت النيابة في بيان أن الأدلة أثبتت بالوجه القاطع أن وقت ومكان وقوع الجريمة لم يكن هناك أي مظاهر أو مواجهات مسلحة.

وأضافت أن “المقذوف من عيار 5.56 خارق للدروع وأطلق من مسافة 170 الى 180 متر بمسار إطلاق يتوافق مع مكان تمركز قوة جيش الاحتلال الإسرائيلي”.

وأشارت إلى أنها أطلعت الجانب الأمريكي على نتائج التحقيقات كون أبو عاقلة تحمل الجنسية الأمريكية، لافتةً إلى أن واشنطن أجرت تحقيقاً منفصلاً بعد تسليمها الرصاصة لمدة 24 ساعة لإجراء الفحص الفني اللازم لها من قبل خبراء أمريكيين.

وأكد النيابة الفلسطينية على عدم صحة الادعاء الأمريكي بوجود أضرار بالغة في المقذوف الناري حالت دون التوصل الى نتيجة واضحة بشأنه، مشددةً أن تقارير النيابة تفيد بأن حالة الرصاصة قابلة للمطابقة مع السلاح المستخدم.

ونوهت إلى أن “النيابة العامة الفلسطينية الوحيدة المختصة بإجراء التحقيقات وفقاً للقانوي وأي نتائج أخرى غير ملزمة لها، وستكمل إجراءاتها القانونية لملاحقة إسرائيل أمام المحاكم الدولية”.

 

النيابة العامة تحقق في ظروف مقتل شاب بمدينة الخليل

الضفة الغربية- مصدر الإخبارية

بدأت النيابة العامة برام الله بالتحقيق في حادثة مقتل شاب (22 عاماً) في مدينة الخليل.

ووفقاً لبيان النيابة، فقد باشرت إجراءات التحقيق فيما باشرت الشرطة إجراءات البحث والتحري بواقعة وفاة شاب يبلغ من العمر 22 عاماً في مدينة الخليل.

وقال الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، إن غرفة عمليات الشرطة تلقت بلاغاً يتعلق بوقوع إطلاق نار داخل منزل في مدينة الخليل، على الفور تحركت الشرطة للمكان للوقوف على ملابسات الحادث.

وبحسب البيان أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الجثمان لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة أصولا.

النيابة العامة بغزة تصدر توضيحاً بشأن اعتقال الدكتور صباح

غزة- مصدر الإخبارية

أصدرت النيابة العامة في غزة تصريحاً بشأن توقيف عضو مجلس إدارة جامعة فلسطين سالم أحمد صباح.

وقالت النيابة في بيان إنها أنهت تحقيقاتها بشأن شكوى جامعة فلسطين ووزارة التربية والتعليم.

وأشارت إلى أنها أسندت التهم للمذكور وآخرين طِبقاً للوقائع والبينات والتقارير الفنية.

وأكدت النيابة العامة أنها قد أمهلت المتهم الفرصة الكافية لتقديم أوجه دفاعه دون جدوى مما استدعى توقيفه حسب الأصول.

ولفتت إلى أنها راعت سلامة الإجراءات المتخذة؛ بما يحقق سيادة القانون.

وسبق أن أفادت مصادر محلية أن الشرطة في غزة اعتقلت صباح الثلاثاء البروفيسور سالم صباح رئيس جامعة فلسطين.

وبحسب مصادر محلية فإن عناصر أمن قاموا باعتقال صباح “دون اتباع أيٍ من الإجراءات القانونية بما في ذلك عدم صدور أي مذكرة حضور بذلك وعدم تبليغه حسب الأصول القانونية.

وذكرت وكالة وفا الرسمية نقلاً عن المصادر، أن البروفيسور صباح معتقل دون أي سبب يذكر ما سيؤثر بشكل واضح وكبير على مسيرة الجامعة وأسرتها الأكاديمية والإدارية على حد سواء، كما يلقي بآثار واسعة النطاق على طلبة الجامعة الذين ما زالوا حتى اللحظة على مقاعد الاختبارات النهائية.

وأضافت، يبدو أن الاعتقال غير القانوني والتعسفي الذي يتعرض له صباح نتيجة حتمية لتدخلات أشخاص ذوي نفوذ واسع يرغبون بشكل أو بأخر السيطرة على الجامعة.

النيابة العامة بغزة تتخذ اجراءات مشددة ضد التُجار المُستَغلين تعرف على أبرزها

غزة – مصدر الاخبارية

حذرت النيابة العامة بغزة، أصحاب المحال التجارية، من استغلال المواطنين، ورفع الأسعار واحتكار السلع بكافة أصنافها، كما توعدت مروّجي الإشاعات الهادفة لزعزعة الأمن والاستقرار المجتمعي بالمساءلة القانونية.

وقال النيابة العامة خلال بيان صحفي لها وصل مصدر الاخبارية نسخة عنه: إن “النائب العام أصدر تعليماته لكافة النيابات الجزئية في محافظات قطاع غزة، بمباشرة التحقيقات الجزائية بحزمٍ وصرامة، في كافة وقائع الاستغلال ورفع الأسعار والاحتكار والغش التجاري والجرائم الاقتصادية الأخرى، بالتعاون مع وزارة والاقتصاد ومباحث التموين والجهات المختصة الأخرى”.

فيما أصدر النائب العام تعليماته لمأموري الضبط القضائي، خاصة مباحث التموين، بالمتابعة والبحث عن كافة التُجار مُستغلي الظروف الاستثنائية الراهنة، وإحالتهم إلى النيابة العامة فوراً، لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم وفق الأصول.

وأعلنت النيابة العامة، اليوم الاثنين، مُباشرة الإجراءات القانونية بحق التُجار المستغلين، وتوقيفهم حسب الأصول، وفق المحاضر المُحالة لها من وزارة الاقتصاد الوطني، ومباحث التموين، بشأن كافة الجرائم التي تُشكّل مسّاسًا بالأمن والاستقرار الاقتصادي في الوطن، بهدف تحقيق الردع الخاص والعام لكافة مرتكبي هذه الجرائم.

وشددت النيابة، على قيامها بواجباتها تجاه حماية أبناء شعبنا في هذه الظروف الاستثنائية، مؤكدةً أنها ستعمل على توقيف كافة المتهمين في الجرائم الاقتصادية فور ثبوت الجُرم، ومروّجي الإشاعات، واتخاذ المقتضى القانوني ضدهم بكل حزم، وإيقاع أقصى العقوبة أمام القضاء خلال المحاكمة، التي تصل إلى الحبس عشر سنوات في بعض الجنايات المذكورة.

وطالبت النيابة العامة، التُجّار ورجال الأعمال وأصحاب المهن، بضرورة التحلّي بالحس الوطني والأخلاقي والأدبي، في ظل هذا الظرف الاستثنائي، وتحمل مسؤولياتهم في دعم صمود المجتمع، والالتزام بأحكام القانون.

يُذكر أن وزارة الاقتصاد الوطني بغزة، كانت دعت المواطنين للإبلاغ عن حالات رفع الأسعار واحتكار السلع من التجار، بعد تزايد الشكاوى حول غلاء بعض السلع بالأسواق المحلية خلال الأيام القليلة الماضية، في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية.

وحثت الوزارة خلال بيان صحفي لها وصل مصدر نسخة عنه، المواطنين للإبلاغ عن حالات رفع الأسعار واحتكار السلع عبر الاتصال على الرقم المجاني 1800112233، لافتة إلى أن الدعوة تأتي ضمن حملة تحت عنوان” المحتكر فاجر مش تاجر”.

كما كثفت المباحث العامة في الشرطة الفلسطينية جولاتها الميدانية على مدار الساعة؛ لمتابعة حالة الأسواق والمحال التجارية، وأسعار بيع السلع والمواد الغذائية الأساسية؛ لمنع الاحتكار والاستغلال لدى بعض التُجار.

أقرأ أيضًا: طالع أسعار المواد الأساسية في غزة خلال شهر مارس 2022

النيابة العامة لدى الاحتلال تقدم لائحة اتهام بحق 4 فلسطينيين بتهمة حيازة الأسلحة

الداخل المحتل- مصدر الإخبارية

قالت وسائل إعلام إن النيابة العامة لدى الاحتلال قدمت لائحة اتهام ضد 4 شبان من بلدة البعنة في منطقة الشاغور على خلفية “التخطيط لجريمة قتل وحيازة أسلحة.

ووفقاً لوسائل الإعلام، فإن النيابة العامة قدمت إلى الشبان تهم “التخطيط لقتل شخص وحيازة أسلحة وسيارة مسروقة، وذلك انتقاما على خلفية نزاع عائلي في القرية”.

وفي يوم شباط (آذار) 2022 جرى اعتقال المتهمين خلال سفرهم بسيارتين إحداهما مسروقة.

وقالت النيابة في بيان إنه “ضبطت الشرطة في إحدى السيارتين التي تواجد بها سائق وآخران، مسدسا وسلاحا أوتوماتيكيا وهما مجهزان لإطلاق النار، بالإضافة إلى قفازات وأقنعة وقبعات وجوارب بغرض إخفاء الأدلة، كما كانوا مزودين بزجاجة حارق، إذ خططوا لإحراق السيارة بعد الجريمة”.

وذكرت أن “المشتبه الرابع اعتُقل بعد مطاردة السيارة الأخرى، وضبطت الشرطة بحوزته على أجهزة مراقبة للرؤية الليلية وهاتف خليوي استخدمه للتواصل مع الشبان الآخرين”.

وشددت على أن “اعتقال المتهمين جاء بعد إحباط جريمة قتل استهدفت 3 أشخاص بالقرب من كفر مندا، وجرى اعتقال 10 مشتبهين بوضع عبوة ناسفة لسيارة مصفحة، علما أن سائق السيارة المستهدفة هو قريب المتهمين، وعليه أرادوا الانتقام من أفراد عائلات المعتقلين”.

جنين: الشرطة تفتح تحقيقاً في وفاة شاب

جنين – مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة والنيابة العامة، مساء اليوم السبت، أنهما فتحتا تحقيقاً في وفاة شاب يبلغ من العمر (38 عاماً) في جنين.

وذكر الناطق الإعلامي باسم الشرطة، العقيد لؤي ارزيقات، أن الشرطة تلقت بلاغاً حول وفاة شاب ووصوله إلى المشفى متوفٍ في جنين، قبل أن يتحرك فريق من الشرطة والأدلة الجنائية في المباحث العامة للمكان والنيابة العامة ومباشرة التحقيق في الحادثة.

وكانت الشرطة والنيابة العامة فتحتا أمس الجمعة، تحقيقاً في وفاة شاب في نابلس.

وذكر الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أن الشرطة تلقت بلاغاً عن وجود شاب مشنوقاً داخل مشطب مركبات شرقي المدينة على الفور تحرك فريق من مركز شرطة المدينة و الأدلة الجنائية في المباحث العامة للمكان والنيابة العامة ومباشرة التحقيق في الحادثة.

يشار إلى أن ستة مواطنين، أصيبوا بجراح مساء أمس الجمعة إثر شجار عائلي عنيف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مدير العلاقات العامة والإعلام بشرطة نابلس العقيد أمجد فراحتة أن الشرطة والأجهزة الأمنية سيطرت على شجار عائلي نتج عنه 6 إصابات بأعيرة نارية بحي الضاحية بمدينة نابلس.

وأصيب أول أمس الخميس، شاب بجروح خطيرة، جراء شجار عائلي وقع في قرية سالم شرقي نابلس.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشجار وقع بين أفراد من عائلة واحدة، مشيرةً إلى أنه تم نقل المصاب إلى أحد المستشفيات، فيما وصلت قوة من الشرطة إلى المكان.

على خلفية التلاعب بالأسعار.. وزارة الاقتصاد تحيل 13 تاجرا للنيابة العامة

رام الله _ مصدر الإخبارية

أحالت وزارة الاقتصاد الوطني 13 مخالفًا للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية في محافظتي الخليل ورام الله والبيرة، على خلفية التلاعب بأسعار السلع الأساسية وعدم الالتزام بالأنظمة والقوانين المعمول بها.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، مساء اليوم الخميس، إن “طواقمها رصدت إقدام بعض التجار على التلاعب بأسعار الأرز والمشروبات الغازية دون أي مبرر، وعلى الفور أحالت الطواقم المخالفين للنيابة العامة، خاصة أن السلع الأساسية في السوق لم تشهد ارتفاعًا”.

وبينت أن هناك جهات تسعى لتحقيق أجندات تجارية وتحقيق أرباح واستغلال الرأي العام لتحريك الأسعار.

وشددت وزارة الاقتصاد على أن كل من سيرفع الأسعار سيحول للنيابة العامة، وهناك لجنة تتابع مع الشركات التي تحرك الأسعار لمعرفة الأسباب والتحقق منها.

وأضافت أن طواقمها عالجت عشرات الشكاوى التي وردت من قبل المواطنين، والتي تركّزت على ارتفاع بعض السلع الأساسية دون أي مبرر، داعية المواطنين إلى الإبلاغ عن أي شكوى يرونها في السوق الفلسطينية من خلال الاتصال المباشر عبر الرقم 129.

ونظّم فلسطينيون وقفة احتجاجية ضد الغلاء وارتفاع الأسعار جنوبي الضفة الغربية، بالتزامن مع إعلانات من جانب شركات ومورّدين محليين حول زيادة أسعار سلع رئيسة.

وشارك مئات الفلسطينيون في الوقفة التي نُظمت بدعوة من نشطاء على ميدان ابن رشد وسط مدينة الخليل. وهتف المشاركون بشعارات منددة بغلاء الأسعار، مطالبين الحكومة الفلسطينية بالتدخل العاجل

Exit mobile version