أفواج من المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة- مصدر الإخبارية:

اقتحمت أفواج من المستوطنين صباح الأحد باحات المسجد الأقصى المبارك وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر مقدسية إن “16 فوجًا اقتحموا باحات الأقصى ليرتفع عدد المقتحمين إلى872 منذ بدء الاقتحامات الساعة السابعة صباحاً”.

وأضافت أن “المستوطنون رفعوا علم الاحتلال لحظة اقتحامهم المسجد الأقصى”.

وأكد المصادر أن ” عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير شارك في اقحام الأقصى”.

وشدد المتطرف بن غفير خلال اقتحامه الأقصى: “لا الصواريخ ولا التهديدات ترهبنا.. نحن أصحاب الأرض”.

في غضون ذلك دوت صافرات الإنذار فوق مدينة القدس وتل أبيب المحتلتين تزامناً مع اقتحام المستوطنين.

وأشارت مصادر عبرية إلى أن “القبة الحديدية حاولت اعتراض صاروخين في سماء القدس”.

اقرأ أيضاً: جيش الاحتلال يعتقل 20 ناشطاً من الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية في باحاته

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، تحت حماية أمنية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية إن “عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل المزعوم”.

وأضافت أن “المستوطنين أدوا طقوساً تلمودية في باحات الأقصى، ولا سيما في منطقة باب الرحمة.

وفرضت قوات الاحتلال قيوداً على دخول المصلين إلى المسجد، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية، وواصلت إبعاد العشرات عنه لفترات متفاوتة.

وتتواصل الدعوات المقدسية لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه، لصد اقتحامات المستوطنين، ومواجهة مخططات الاحتلال التهويدية.

اقرأ/ي أيضاً: القدس.. قوات الاحتلال تصادر فرحة طلبة التوجيهي وذويهم

كمال الخطيب يدعو إلى مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى

القدس- مصدر الإخبارية

دعا نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل الشيخ كمال الخطيب، إلى مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى عبر الحشد والرباط في باحاته بفجر وجمعة “القدس عربية إسلامية”.

وفي وقت سابق انتشرت دعوات مقدسية وفلسطينية، للمشاركة الواسعة والنفير الحاشد في فجر وجمعة “القدس عربية إسلامية” بالمسجد الأقصى المبارك، وذلك يوم الجمعة المقبل الموافق 29 تموز (يوليو) 2022.

وأوضح الخطيب أن “نصرة قضية القدس والأقصى شرف”، مضيفا أنه “لهذا الشرف رجاله وللمروءة رجالها وللشهامة رجالها، وللقدس رجالها وللأقصى رجاله”.

وقال إن شرف الدفاع عن الأقصى لا يستحقه العرب الذين يتنافسون ويتسابقون على التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى أن المستوطنين أصبحوا اليوم أكثر جرأة في إقامة طقوسهم وصلواتهم داخل الأقصى.

وبين كمال الخطيب أهمية تلبية دعوات الحشد في صلاة الفجر والجمعة بالمسجد الأقصى، للتأكيد على عروبته وإسلاميته.

وقال “نشجع ونبارك حملات الفجر العظيم والدعوات التي تحث على الحشد الكبير في المسجد الأقصى، سواء في صلاة الجمعة القادمة، أو غيرها من الأيام”، وذلك للتصدي لاعتداءات الاحتلال والمستوطنين المتكررة بحق المقدسات الإسلامية.

ولفت الخطيب إلى أن الحشود الفلسطينية في المسجد الأقصى تمثل صمام أمان، لحمايته من انتهاكات الاحتلال، ومخططات التهويد التي لا تتوقف، مضيفا أن “عبادة الرباط مسؤولية كل فلسطيني يستطيع الوصول إلى الأقصى”.

مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح الأربعاء، المسجد الأقصى، وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وساحاته، تحت حراسة قوات الاحتلال.

جدير بالذكر أن المسجد الأقصى يتعرض بشكلٍ يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، بحماية شرطة الاحتلال.

وتهدف الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى، إلى فرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات قِبلة المسلمين الأولى، وتزداد حِدة الاقتحامات الاستفزازية في الأعياد والمناسبات اليهودية.

أقرأ أيضًا: تجدد الاقتحامات الاستفزازية لباحات المسجد الأقصى بغطاء أمني

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

القدس- مصدر الإخبارية

قالت مصادر محلية إن عشرات المستوطنين اقتحموا اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى تحت حماية عناصر شرطة الاحتلال.

ولفتت إلى أن عشرات المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى وباحاته من جهة باب المغاربة.

كما أدوا صلوات تلمودية في الجدار الغربي للمسجد، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسهم التلمودية العنصرية، خصوصا في المنطقة الشرقية منه، تحت حماية وحراسة شرطة الاحتلال.

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال

القدس- مصدر الإخبارية

أفادت مصادر محلية أن مستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت وكالة وفا الرسمية إن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسًا تلمودية عنصرية في باحاته، خاصة في المنطقة الشرقية منه، واستمعوا لشروحات مزورة حول “هيكلهم”، تحت حماية شرطة الاحتلال.

وبشكل دوري يتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات المستوطنين على فترتين صباحية ومسائية يوميا باستثناء يومي الجمعة والسبت، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في قبلة المسلمين الأولى.

إبعاد مقدسية عن المسجد الأقصى بعد اعتداء مستوطن عليها

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

سلّمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، المقدسية سعاد عبيدية قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع قابل للتجديد، بعد اعتداء مستوطن عليها بالقرب من باب القطانين أحد أبواب المسجد.

وقالت المقدسية عبيدية بعد الإفراج عنها إنها “تفاجأت بمستوطن يعتدي عليها عندما ذهبت لشرب المياه من سبيل بالقرب من باب القطانين، ثم اعتقلها شرطي إسرائيلي واقتادها إلى مركز القشلة”.

وأضافت أن “مخابرات الاحتلال سلمتها قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، واشترطت عليها العودة إلى مركز القشلة عند نهاية مدة الإبعاد”.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، سيدة لم تعرف هويتها بالقرب من باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى، واقتادتها إلى مركز القشلة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وشنت قوات الاحتلال اليوم حملة اعتقالات طالت عدة شبان من باب العامود وشارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

اقرأ/ي أيضاً: انتهاكات الاحتلال: مواجهات في البيرة وإبعاد مقدسية عن الأقصى 6 شهور

22 اقتحاماً إسرائيلياً للمسجد الأقصى خلال مايو الماضي

القدس- مصدر الإخبارية

أفادت وزارة الأوقاف الإسلامية أنها وقفت خلال أيار (مايو) الماضي، 22 اقتحاماً للمسجد الأقصى المبارك.

وذكرت في تقريرها الشهري أنه تم تم منع رفع الأذان في الحرم الابراهيمي 50 وقتا.

ولفتت إلى أن أكبر عدد للاقتحامات سُجّل في التاسع والعشرين من شهر أيار، حيثُ اقتحم المسجد الأقصى أكثر من 1700 مستوطن، تزامناً مع احتفال المستوطنين بذكرى احتلال الشطر الشرقي للقدس وأدى بعضهم “سجودهم الملحمي”.

من جهته، بين وزير الأوقاف الشيخ حاتم البكري، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل، خمسين وقتاً خلال أيار الماضي، وشرعت بتركيب أجزاء من المصعد الكهربائي بعد قصِّ “الدرج الأبيض”، في خطوة خطيرة تتعرض للتراث الإسلامي في هذا المكان الذي يتعرض بشكل يومي لانتهاكات تمسُّ بمكانته الدينية والروحية للمسلمين صاحبي الحق الوحيد في استخدامه مكاناً للعبادة لحصرية سيادتهم عليه.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال واصلت الحفريات في استراحة الحرم الإبراهيمي، ولا تزال تمارس التشويش على سماعاته، واقتحمت منطقة الباب الشرقي ووضعت طاولات وكراسي لعقد اجتماعات لجنودها.

وشدد الوزير على خطورة الانتهاكات المتزايدة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد المقدسات الإسلامية والمساجد في عمل منظم وممنهج لضرب مشاعر المسلمين.

وشرح أنه، هدم الاحتلال مسجداً في تجمع “عرب الرماضين” الجنوبي في قلقيلية، وهاجم مستوطنون بلدة عوريف وحطموا نوافذ مسجد الرباط، واقتحم وفتش جنود الاحتلال مسجد “التقوى” بالتوانه بيطا، فيما اقتحمت أعداد كبيرة من قطعان المستوطنين محيط مسجد النبي يونس في حلحول تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، وحاولوا خلع شبابيك المسجد، وأطلق جيش الاحتلال النار بكثافة، مستهدفا مئذنة المسجد أثناء رفع أذان الفجر.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مبنى مديرية أوقاف شمال الخليل في حلحول والملاصقة لمسجد النبي يونس، وكذلك مبنى مدرسة وروضة جيل الأمل التابعة للجنة زكاة حلحول.

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اقتحمت مجموعات من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك بغطاء أمني من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، ونفذوا خلالها جولات استفزازية في المسجد الأقصى.

ويتعرض المسجد الاقصى المبارك بشكل شبه يومي لاقتحامات استفزازية من قبل المستوطنين والمتطرفين، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني فيه.

اقرأ/ي أيضاً: نشطاء بالداخل المحتل: الاحتلال يحاول منعنا من زيارة القدس والأقصى

1687 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم الأحد

القدس- مصدر الإخبارية

أفادت مصادر محلية أن 1687 مستوطناً إسرائيلياً اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم الأحد الأولى وحتى وقت العصر.

وذكرت المصادر أن المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية.

ومنذ ساعات الصباح الأولى يشهد المسجد الأقصى المبارك توتراً إثر اقتحامات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية بمناسبة ما يعرف إسرائيلياً باسم “يوم القدس”.

وشارك في اقتحامات الأقصى عدد من الشخصيات السياسية الإسرائيلية أبرزها، رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو وعضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير.

وأدت الاعتداءات الإسرائيلية على المواطنين لإصابة عشرات الفلسطينيين المرابطين في باحات الأقصى منذ الصباح، كما اعتقلت الشرطة آخرين وأبعدت البعض.

وفي ردّ فعلها على الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى ومدينة القدس، دانت الرئاسة الفلسطينية والفصائل تلك الاعتداءات ودعت لضغط دولي فوري من أجل وقفها، في المقابل شجّعت مستويات سياسية لدى الاحتلال هذه الاقتحامات وأشادت بها.

وسبق أن هددت فصائل فلسطينية بغزة بالرد على الانتهاكات الإسرائيلية إذا تمادت في الأقصى وإذا ما تم تنظيم مسيرة الأعلام في شوارع القدس حسب الطريق المعلن عنها.

ومسيرة الأعلام الإسرائيلية، هي مسيرة ينظمها المستوطنين منذ عام 1967 وترفع فيها الأعلام وتردد الأغاني ويرقص اليهود المتشددون.

ويسير المشاركون في فعاليات المسيرة بشوارع مدينة القدس والبلدة القديمة وهو ما يشكل استفزازاً للفلسطينيين وفجّر أكثر من مواجهة خلال السنوات الماضية كان أبرزها في 2021.

Exit mobile version