الشرطة الفلسطينية في الخليل تضبط كميات ضخمة من المواد المخدرة

الخليل- مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة الفلسطينية فجر اليوم السبت أنها تمكنت وبدعم وإسناد من القوة المشتركة للأجهزة الأمنية من ضبط كميات ضخمة من المواد المخدرة داخل منزل تاجر في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم الشرطة، العقيد لؤي ارزيقات، أنه وبناء على معلومات دقيقة توافرت لشرطة مكافحة المخدرات تتعلق بحيازة أحد الأشخاص على كميات كبيرة من المواد المخدرة داخل منزله بالمنطقة الجنوبية في مدينة الخليل، على الفور تحصلت الشرطة على محضر تفتيش من النيابة العامة لتفتيش المنزل وضبط ما بداخله من مخدرات.

ولفت إلى أنه وخلال عملية التفتيش عثرت الشرطة بداخل المنزل على ما يزيد عن 11 كغم من مادة يشتبه انها مادة الحشيش المخدر وعلى ما يزيد عن 6.5 كغم من مادة يشتبه انها مادة الماريجوانا (الهايدرو) وعلى 1000 حبة من حبوب يشتبه انها حبوب الاكستازي المخدرة، بناء على ذلك تم ضبط هذه المواد والقبض على صاحب المنزل.

وأشار ارزيقات توقيف المشتبه به مدة 24 ساعة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحقه حسب الأصول.

وناشد ارزيقات المواطنين بضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية في إجراءاتها المستمرة الهادفة لمحاربة الجريمة وملاحقة الخارجين عن القانون وضرورة عدم تقديم أي مساعدة لهم والابلاغ عن تحركاتهم.

الشرطة تكشف ملابسات قضية ” فتاة رام الله الشقراء “

القدس المحتلة_ مصدر الإخبارية

كشفت شرطة محافظة رام الله والبيرة مساء الاثنين عن ملابسات قضية ” فتاة رام الله الشقراء ” بعد ان قبضت عليها قوة من إدارة الحراسات في المدينة صباح اليوم.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات بان مواطنين ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحدثوا عن فتاة شقراء تتجول في مدينة رام الله اثارت الرعب بين المواطنين حسب وصفهم وتم احضارها لمديرية الشرطة وتسليمها لإدارة المباحث العامة والتي قامت بدورها بإجراءات البحث والتحري وسماع اقوالها وتعرفت على هويتها ومكان سكناها وهي مواطنة من سكان الداخل الفلسطيني ومتزوجة ولديها ولدان.

وأضاف ارزيقات بانه وبالتعاون مع الطب النفسي بوزارة الصحة تم الكشف عليها وتبين انها تعاني من اضطرابات نفسية حادة وتتلقى العلاج لدى أطباء نفسيين وحصلت الشرطة على تقارير طبية حول وضعها وحالتها من الطبيبة التي تعالجها.

إجراءات مشددة لتأمين مباراة الشجاعية وشباب رفح

غزة _ مصدر الإخبارية

أعلنت العمليات المركزية في جهاز الشرطة عن وضع إجراءات مشددة لتأمين مباراة الشجاعية وشباب رفح في الأسبوع العشرين من الدوري الممتاز التي ستقام السبت على ملعب اليرموك.

وكشف العميد علي النادي مدير العمليات المركزية في الشرطة في تصريحات اعلامية, عن وضع خطة أمنية لتأمين المباراة بإجراءات مشددة بالتنسيق مع الأجهزة الشرطية المختلفة.

وقال النادي إن الشرطة الفلسطينية عقدت اجتماع في مقر اتحاد كرة القدم بحضور إدارة ناديي الشجاعية وشباب رفح والاتفاق خلاله على الأعداد المتاحة لدخول وحضور المباراة داخل الملعب.

وأشار العميد النادي إلى أن كل نادي سيحصل على (165) تذكرة رسمية بختم الشرطة الفلسطينية قبل ساعتين من المباراة لدخول الجماهير لأرض الملعب إضافة لكشف خاص بـ(35) شخص يشمل اللاعبين والجهاز الفني ومجالس إدارة الناديين، مؤكداً أن عملية دخول الجماهير للملعب ستكون ضمن خطة ستنفذها الشرطة لتأمين دخولهم بالشكل المطلوب.

ونوه النادي إلى أن الشرطة ستعمل على فرض النظام بشكل كامل دون أي تجاوزات من خلال إحكام السيطرة على المداخل والشوارع المؤدية لملعب اليرموك وتأمين دخول الجمهور المسموح لهم بطريقة تضمن عدم التدافع والتجمهر على بوابات الملعب.

وأوضح النادي أن هذه القرارات جاءت نتيجة تقييم للحالة الأمنية الخاصة بالمباراة والحساسية الكبيرة لأهميتها، إضافة لمستجدات الحالة الوبائية في غزة مؤخراً.

الشرطة تضبط أكثر من 900 قطع أثرية بحوزة شخص في نابلس

القدس المحتلة _ مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، عن قبضها على  908 قطع أثرية وأجهزة كشف عن المعادن بحوزة شخص في نابلس.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، بأنه وبعد ورود معلومات لفرع شرطة السياحة والآثار في شرطة نابلس حول حيازة شخص لمواد أثرية وجهاز كشف عن المعادن في منزله في المحافظة، تحركت قوه من شرطة السياحة والآثار بإسناد من مركز شرطة بيت فوريك الى المكان بعد استصدار إذن التفتيش اللازم من قبل النيابة العامة.

وأضافت “بعد تفتيش المنزل تم ضبط 908 قطع مختلفة الأشكال والأحجام يشتبه أنها أثرية وجهازي كشف عن المعادن، وبفحصها لدى مكتب وزارة السياحة والآثار تبين أنها أثرية وتعود لحقب زمنية متنوعة”.

وأكدت الشرطة أنه “تم التحفظ على المشتبه به والمضبوطات لحين إحالته لجهة الاختصاص لمتابعة الإجراءات القانونية اللازمة بحقه أصولاً”.

فلسطين: ارتفاع معدل الجريمة بنسبة 40% والقتل بنسبة 69% هذا العام

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة برام الله، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع نسبة الجريمة في فلسطين بنسبة 40% منذ بداية عام 2021 حتى حزيران، فيما ارتفعت جريمة القتل في فلسطين بنسبة 69% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2020.

وقال الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات في تصريحات له إنه منذ مطلع العام الجاري قتل 22 مواطناً، في 18 جريمة، مقارنة مع العام 2020 الذي قتل فيه 13 مواطناً في 13 جريمة.

وبيّن أن غالبية جرائم القتل في فلسطين تركزت في ضواحي القدس وأودت بحياة 10 أشخاص، تلتها الخليل 3 اشخاص، وطولكرم 3 اشخاص، وقلقيلية شخصان، ورام الله شخصان، ونابلس شخص، وجنين شخص.

ولفت إلى ارتفاع نسبة المشاجرات والعنف الأسري بواقع 11.5%، حيث سُجل 2760 مشاجرة وحادثة عنف أسري واعتداءات منذ مطلع العام، في حين سجل 2476 مشاجرة واعتداء في نفس الفترة من العام 2020.

في نفس الوقت نبه ارزيقات من خطورة ارتفاع نسبة الجريمة، في الوقت الذي تتعرض فيه المنظومة الأمنية لهجمة شرسة.

الجريمة الثانية خلال أيام.. مقتل سيدة على يد شقيقها في ظروف “غير واضحة” بغزة

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الأربعاء عن مقتل سيدة على يد شقيقها في ظروف غير واضحة.

وقال العقيد أيمن البطنيجي المتحدث باسم الشرطة في بيان صحفي: “وفاة المواطنة (ي، ق) 48 عاماً من حي الصبرة بمدينة غزة في ظروف لم تتضح بعد أثناء شجار عائلي، والشرطة تفتح تحقيقاً في الحادثة.

وكانت الشرطة أعلنت قبل أيام عن مقتل المواطنة (أ، ب)، البالغة من العمر (19 عاماً) من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، على إثر اعتداء بالضرب المبرح من قبل زوجها (م، ع) (25 عاماً).

وأضافت في تصريح مقتضب أنه تم توقيف الجاني وفتح تحقيق في القضية.

وكان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان كشف عن تفاصيل حول مقتل الفتاة على يد زوجها.

وقال المركز إنه عند الساعة 3:39 من مساء الأحد، وصلت إلى مستشفى ناصر بخانيونس المواطنة (إ.ب) 17 عاماً، من سكان بني سهيلا شرق خانيونس، وتبين أنها جثة هامدة.

وتابع المركز أنه “فور تلقي الشرطة نبأ وصول جثة المواطنة إلى المستشفى، وهي متزوجة وحامل، وكان على جسدها علامات ازرقاق، تم فتح تحقيقاً في الحادث”.

ولفت إلى أنه جرى اعتقال زوجها (م.أ) 24 عاماً، والذي أقر خلال التحقيق معه أنه اعتدى على زوجته بخرطوم مياه مجدول على أنحاء جسمها ولكمها بيده في الجزء العلوي من الجسم، على مدار يومين.

واعترف الزوج أنه خلال تكرار اعتدائه عليها في حوالي الساعة الثالثة من مساء الأحد أغمي عليها، فأبلغ والده وإخوانه بما حدث وأحضروا صيدلي جار لهم لفحصها وقاموا بنقلها إلى مستشفى ناصر حيث تبين أنها جثة هامدة، وحولت الجثة للطب الشرعي، وأظهر الفحص الطبي الظاهري تعرضها لكدمات وازرقاق في أنحاء الجسم نتيجة تعرضها للضرب.

مقتل مواطنة ضرباً على يد زوجها بخانيونس وبيانات للشرطة والعائلة حول ملابسات الجريمة

قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

أعلن المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية بغزة، العقيد أيمن البطنيجي، اليوم الإثنين، مقتل مواطنة تبلغ من العمر 19 عاماً من مدينة خانيونس جنوب القطاع.

وذكر البيان الصادر عن الشرطة الفلسطينية، أن المواطنة (أ، ب) قتلت إثر اعتداء بالضرب المبرح من قبل زوجها (م، ع) 25 عاماً، كما تم توقيف الجاني وفتح تحقيق في القضية.

وعلى خلفية جريمة مقتل مواطنة على يد زوجها، أصدرت عائلة بركة بياناً أوضحت من خلاله ملابسات الحادثة بحق ابنتهم المجني عليها.

وقالت عائلة بركة عبر البيان، إن “هذا المجرم مارس كل أصناف التعذيب والعنف المنظم حتى الموت ضد زوجته الحامل ابنتنا (أ، ب)، وتقارير الطب البشري والشرعي تشير بأن ما بين 60-70% من أعضاء جسدها الداخلية تهتكت نتيجة للعنف والاجرام الممارس من قبل القاتل (م، ع)”، وفق ما ورد في نص البيان.

وأضاف بيان العائلة: أن المجني عليها “عبرت بتلقائية المظلوم في بيت زوجها عن اعتراضها على زواج اختها الوحيدة من أخ المجرم وكانت النتيجة قتلها بأساليب وحشية”.

وأشارت العائلة في البيان إلى أن الجاني اعترف بجريمته، بعدما حاول إخائها.

وأكد بيان العائلة على أن دماء ابنتهم لن تذهب هدراً، وأن قضيتهم مثبتة بالأدلة الدامغة، كما طالبت العائلة الجهات القضائية والتنفيذية إنفاذ القانون بحق القاتل بشكل فوري.

وذكرت أنه سيتم دفن جثة المجني عليها اليوم الموافق الإثنين ١٤/٦/٢٠٢١ بعد صلاة الظهر وذلك بناءً على طلب والدها.

وفيما يلي نص بيان العائلة الذي جاء عقب مقتل المواطنة، كاملاً كما وصل مصدر الإخبارية:

بيان صادر عن عائلة بركه في الوطن والشتات حول جريمة قتل ابنتنا (أ، ب)

قال تعالى:” وَلَا تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلَّا بِٱلْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِۦ سُلْطَٰنًا فَلَا يُسْرِف فِّى ٱلْقَتْلِ ۖ إِنَّهُۥ كَانَ مَنصُورًا”

الحمد لله رب العالمين على نعمة الابتلاء والصبر والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم الذي أرسل رحمة للعالمين وكانت وصيته الأخيرة يوصينا فيها بالرحمة والرأفة بالنساء، ولكن هيهات من الذين تربوا على الغدر والإجرام.

في الوقت الذي ما زلنا فيه نطبب جراح أطفالنا ونسائنا من اعتداءات وإرهاب العدو الصهيوني، يطل علينا المجرم (م، ع) بجريمة نكراء لا يدركها العقل الإنساني، حيث أن هذا المجرم مارس كل أصناف التعذيب والعنف المنظم حتى الموت ضد زوجته الحامل ابنتنا (أ، ب) وتقارير الطب البشري والشرعي تشير بأن ما بين 60-70 % من أعضاء جسدها الداخلية تهتكت نتيجة للعنف والإجرام الممارس من قبل القاتل  (م، ع) ، وابنتنا إنسانة بريئة عبرت بتلقائية المظلوم في بيت زوجها عن اعتراضها على زواج اختها الوحيدة من أخ المجرم وكانت النتيجة قتلها بأساليب وحشية علماً بأن الجاني حول أن يخفى جريمته ولكن الله البصير والعليم والرقيب كان له بالمرصاد.

يا أهلنا وربعنا يا أبناء شعبنا الفلسطيني إننا في عائلة بركة وفي ضوء نتائج التقارير الطبية والتقرير الشرعي نضع بين أيديكم هذه الحقيقة التي لا لبس فيها، حيث أن القتل تم بالجرم المشهود ضد ابنتنا والقاتل (م، ع) تعمد قتلها واعترف بذلك وعليه.

١. إن دماء ابنتنا المغدورة لن تذهب هدراً وسنلاحق القاتل المجرم بكل السبل والوسائل ولن نتهاون في ذلك وهذا عهد الرجال الأوفياء.
٢. قضية قتل ابنتنا مثبتة بالأدلة الدامغة وشناعة الجرم التعذيب حتى الموت.
٣. نطالب الجهات القضائية والتنفيذية إنقاذ القانون في القاتل فوراً.
٤. سيتم دفن جثة المغدورة اليوم الموافق ١٤/٦/٢٠٢١ بعد صلاة الظهر وذلك بناءً على طلب والدها الحاج سليمان بركة.

الموت مصيبة وما بالكم بالتعذيب حتى الموت لامرأة حامل في شهرها الثاني وبريئة لا تعرف شكل العنف في بيت والدها الذي رباها تربية إسلامية وأخلاقية وعلى العز والكرم.

“مجلس عموم آل بركة في الوطن والشتات”

الشرطة الفلسطينية: مقتل مواطن من حي الصبرة بمدينة غزة

قطاع غزة – مصدر الإخبارية

أعلن المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة أيمن البطنيجي، بشكل رسمي، اليوم الإثنين، مقتل المواطن خالد جمال القرم (42 عامًا) من حي الصبرة بمدينة غزة.

وقال البطنيجي في تصريح مقتضب وصل مصدر الإخبارية نسخة عنه، إن المواطن القرم قُتل جراء الاعتداء عليه بآلة حادة من قبل عدد من الأشخاص فجر اليوم الإثنين.

اقرأ أيضاً: مقتل فتاة عن طريق “الخطأ” بخانيونس

وأشار إلى أن الشرطة فتحت تحقيقاً في الحادث ويجري العمل على توقيف الجناة.

الشرطة بغزة توضح مدى جهوزيتها لتأمين العملية الانتخابية

قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

قال المدير العام للشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، محمود صلاح، اليوم الأحد، أن الشرطة عكفت على تجهيز وإعداد وترتيب كل ما هو مطلوب لإتمام العملية الانتخابية، وتأمين جميع مراحلها، وذلك منذ لحظة صدور المراسيم الرئاسية بتحديد مواعيد الانتخابات العامة.

وأوضح صلاح، خلال لقاء أجراه مع صحيفة “فلسطين”، أن جهاز الشرطة عقد عدة دورات تخصصية لعناصرها ذات صلة مباشرة بتأمين مراكز الاقتراع ومحطات الانتخابات، مشيراً إلى أن إجراءات التأمين ستكون ضمن الترتيبات والإجراءات الاعتيادية للشرطة ولكن وفق خصوصية تتعلق بالانتخابات.

وحول إذا ما كانت الشرطة في رام الله قد تواصلت مع شرطة غزة، استناداً لمخرجات لقاءات القاهرة، أكد صلاح، عدم وجود أي تواصل حتى اللحظة، مع ترحيبه بهذه الخطوة التي تصب في صالح الشعب الفلسطيني، حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: اجتماع حول آليات ومعيقات العملية الانتخابية في القدس

وبين مدير عام شرطة غزة، أن عناصر شرطية من ضباط وضباط صف وأفراج، البالغ عددهم قرابة عشرة آلاف عنصر، سوف سيستعان بجزء كبير منهم لمتابعة وتأمين العملية الانتخابية، بالإضافة إلى أعمالهم الاعتيادية، مشيراً إلى أن الشرطة ستؤمن 333 مركزاً انتخابياً في القطاع.

خطة الشرطة بغزة في ظل جائحة كورونا

وبشأن خطة الشرطة للحد من انتشار الفيروس المستجد، قال إنه : “”لا شك أننا لسنا سعداء بأي تشديد، لكن بين التشديد والجانب الصحي قد نضطر لإجراءات لأخرى للحفاظ على صحة المواطن الفلسطيني”.

وفي معرض حديثه، لم يستبعد صلاح احتمالية العودة للإغلاق يومي الجمعة والسبت، أو خيار فصل المحافظات، منبهاً إلى أن الشرطة جزء من منظومة الطوارئ، وحين الاتفاق سيتم الإعلان عن أي خطوات جديدة.

موازنة الجهاز وتطوير الكادر

وحول موازنة الشرطة في القطاع، بين صلاح أن الموازنة بالكاد تسير أساسيات العمل، “ولكن الشرطة تعول على إرادة أبنائها العالية وتضحياتهم الكبيرة التي تسد كثيرا عن الموازنات التي يحتاج إليها”، حد تعبيره.

وبالإجابة على سؤال صحيفة “فلسطين” عن مستوى تحديث كفاءة الكادر الشرطي، قال إن الاحتياج كبير والمدخلات الجديدة لا تناسب الحجم المطلوب.

اقرأ أيضاً: لجنة الانتخابات تهيب بالراغبين بالترشح عدم الانتظار لليوم الأخير

وأضاف صلاح: “يحاول الجهاز قدر المستطاع المحافظة على ما هو موجود داخل الجهاز، وترشيد النفقات، وتوجيهها وفقًا للأولويات، مع التعويل على رجال الشرطة الذين يتحلون بقدر عالٍ من المسؤولية لتحمل آثار الحصار من خلال مضاعفة جهدهم البدني لتذليل العقبات”.

وبخصوص ما إذا كان هناك توجه لتثبيت العناصر الشرطية المعينين على بند العقود المؤقتة، أوضح صلاح أن عددهم 2500 عنصر تمت الاستفادة من وجودهم معاونين لرجال الشرطة النظاميين في مواجهة أزمة كورونا، وستنتهي عقودهم المؤقتة بعد أن تم تشغيلهم ثلاثة أشهر ثم جُددت مرة أخرى حتى يونيو/ حزيران القادم.

وأكد حاجة الجهاز الشرطي لأعداد إضافية، لكن “أخذهم على القيود أو تثبيتهم إجراءات تتعلق بترتيبات داخل الحكومة”.

وبشأن التقاعد المبكر، أوضح صلاح، أنه يجب أن يكون العنصر لديه أسباب مقنعة حتى يحصل على التقاعد سواء لأسباب صحية أو أسباب لا تؤهل الشخص للقيام بالأعمال المطلوبة منه، وأن اعتماده يتم وفق الإجراءات القانونية المتبعة بعد تقديمه طلبا لهيئة التنظيم والإدارة.

وعن تناقل الخبرات الخارجية لتطوير أداء الشرطة ذكر أن لدى الجهاز خبرات متعددة ومتنوعة وخريجين في كليات شرطية من أغلب دول العالم، سواء دول عربية أو أجنبية، ويوجد عدد لا بأس به تلقى دورات مهمة في الأدلة الجنائية وهندسة المتفجرات، وبعض التخصصات الأخرى في دول متقدمة أخرى، للاستفادة من هذه الطاقات في تطوير جهاز الشرطة.

وقال: “تبادل الخبرات لا يتوقف مع أجهزة شرطية عالمية، لكن ظروف جائحة (كورونا) أدت للتخفيف أو التوقف، وأصبح التعليم عن بعد له إيجابيات في سد جزء من احتياجات الشرطة لتطوير الجهاز”.

وفيما يتعلق بمكافحة المخدرات، قال: “نحن كجزء من العالم نتعرض لهذه الآفة ونجتهد لمنع دخولها لغزة، والدليل هناك ضبطيات كثيرة، ولكن لا نستطيع منعها بنسبة 100%، ويسجل لنا أننا من الأماكن التي تقل فيها نسبة الاتجار بالمخدرات عن دول أخرى”، متهما الاحتلال وجهات أخرى وبعض الخارجين عن القانون بترويجها كي تعود بالسوء على أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة فئة الشباب.

المباحث العامة تلقي القبض على الشخص الذي طعن طليقته بطولكرم

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

ألقت شرطة المباحث العامة الفلسطينية اليوم الثلاثاء، على الشخص الذي قام بطعن طليقته قبل أيام ببلدة شويكة بضاحية طولكرم بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الشرطة أنه وخلال المتابعة الحثيثة لقضية طعن مواطنة من قبل طليقها بعدة طعنات قاتلة وإصابتها بإصابات وصفت بالبليغة ولاذا بالفرار ببلدة شويكة.

وأضافت “على الفور قامت شرطة المباحث العامة بالبحث والتحري والمتابعة الحثيثة كون المذكور يشكل خطرًا على الأمن والسلم الأهلي”.

اقرأ أيضاً: المباحث العامة: تغلق 138محلاً ومنشأة مخالفة لإجراءات الوقاية بغزة خلال 48 ساعة

وتمكنت شرطة المباحث بطولكرم من إلقاء القبض عليه من خلال عمل كمين محكم بعد ورود معلومات استخبارية عن مكان تواجده.

وأكدت أنه تم إحضاره لمديرية الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه أصولا لتقديمه للقضاء.