مصر تبدأ رسمياً بإدخال الحديد وقطع الغيار لغزة خلال أسبوع

غزة- مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أن الجانب المصري أبلغ نظيره الفلسطيني “الجهات المسئولة في غزة” رسمياً بالموافقة على إدخال جميع أصناف الحديد وقطع غيار السيارات لقطاع غزة عبر معبر رفح.

وقالت المصادر في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن أولى الشحنات ستدخل للقطاع خلال أسبوع.

وأضافت المصادر، أن عدد الشاحنات التي تدخل لقطاع غزة أسبوعياً تصل إلى 600 شاحنة محملة بجميع أصناف المواد الغذائية والمحروقات ومواد البناء.

وتعمل “بوابة صلاح الدين” الشق التجاري من معبر رفح أيام الأحد والثلاثاء والخميس من كل أسبوع وتدخل ما يصل إلى 200 شاحنة يومياً.

ومن شأن إدخال الحديد من الجانب المصري تسريع عمليات إعادة الإعمار في ظل حاجة القطاع لتعمير ما تدمر خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة إلى 64 ألف طن من الحديد، فيما يحتاج 426 ألف طن من الإسمنت.

وتحتاج الوحدات المهدومة كلياً بقطاع غزة 300 ألف طن إسمنت، و36 ألف طن حديد، أما المتضررة بشكل بليغ فتحتاج 16 ألف طن اسمنت و3 ألاف طن حديد، والمتضررة بشكل طفيف ومتوسط تتطلب 60 ألف طن إسمنت و18 ألف حديد، والمباني العامة تحتاج 50 ألف طن اسمنت و7 ألاف طن حديد.

الجدير بالذكر، أن معبر رفح يلبي 17% من احتياجات قطاع غزة من البضائع والسلع فيما تدخل 83% من الأصناف عبر معبر كرم أبو سالم التجاري مع الجانب الإسرائيلي.

سرحان لمصدر: توافقنا مع مصر على 3 مدن سكنية وإصلاح قطر للطرق الرئيسة

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشف رئيس اللجنة الحكومية لإعمار غزة ووكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان المهندس ناجي سرحان اليوم الخميس على التوافق مع الجانب المصري على إنشاء 3 مدن سكنية بقطاع غزة ضمن المنحة المصرية لإعادة الإعمار.

وقال سرحان في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إنه تم التوافق مع الجانب المصري خلال الاجتماعات الأخيرة بالقاهرة على الشروع بإنشاء أولى المدن السكنية المصرية بقطاع غزة بمنطقة المدرسة الأمريكية على مساحة 40 دونم وتطوير الشارع الواصل بين مفترق العطاطرة شرقاً، وحتى شارع الرشيد شمال بيت لاهيا.

وأضاف سرحان أن هناك مدينتان تم الاتفاق على تنفيذهم في مراحل أخرى وهم في منطقتي الكرامة والزهراء لافتاً إلى أن المدينة المصرية التي ستكون بمنطقة المدرسة الأمريكية يجري حالياً تجهيز مخططاتها تمهيداً للشروع بإنشائها.

وأشار إلى أنهم سيتم إنشاء جسور في منطقتي الشجاعية والسرايا ويجري حالياً التجهيز لمخططات جسر الشجاعية كمرحلة أولى سيباشر المصريين بها.

ولفت سرحان إلى أن الجانب المصري أكد خلال اللقاءات الأخيرة بالقاهرة التزامه بإعادة إعمار غزة وإدخال كافة مواد البناء والمواد الأخرى اللازمة لإنعاش الأوضاع الاقتصادية.

وفيما يتعلق بالمنحة القطرية، أكد أنهم ينتظرون زيارة العمادي للإعلان بد عمليات الإعمار لأصحاب الهدم الكلي بعدما تم تسليم الجانب القطري كشوفات المتضررين.

وأفاد سرحان أنه سيتم الشروع بإصلاح التقاطعات الرئيسية المدمرة بغزة كمرحلة أولى لإصلاح البنى التحتية وقد طالبت اللجنة الحكومة للإعمار الجانب القطري بتخصيص 5 مليون دولار لذلك، وينتظرون حالياً الاعلان عن المبلغ الذي سيتم الموافقة عليه لذلك.

أونروا: بدء إصلاح 1200 منزل متضرر بالعدوان الأخير.. ولا سيولة لدفع الرواتب

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، اليوم الثلاثاء، عن البدء بعملية إصلاح مئات المنازل التي تضررت بشكل بليغ، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقال المفوض العام للأونروا  فيليب لازاريني، خلال مؤتمر عقده، أمام أحد المنازل المتضررة، بمخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين، غربي مدينة غزة، إن الأولوية لإصلاح 1200 من المنازل المتضررة لعائلات فلسطينية لاجئة، من الذين لم يتمكّنوا من العودة لمساكنهم بسبب الدمار الذي لحق بها.

وتابع لاازيني: “هناك 7 آلاف عائلة أيضاً، سيتم التعامل معها وتقديم المساعدات في حال توفير الدعم الكامل”.

وبيّن أن الوكالة بحاجة لـ20 مليون دولار أمريكي، للتعامل مع احتياجات القطاع فيما يتعلق بإصلاح المنازل المدمّرة.

في سياق متصل أكد لازاريني أن الأونروا لا تملك السيولة النقدية التي تمكّنها من دفع رواتب نحو 28 ألف موظف، يعملون في مقراتها، خلال شهري نوفمبر/ تشرين ثاني، وديسمبر/ كانون أول، المقبلَين.

وعبر المسؤول عن قلقه من استمرار العجز في ميزانية أونروا، الأمر الذي يعرّض استمرارية تقديم الخدمات للخطر، مضيفاً: “يجب أن يكون هناك تمويل مستدام للأونروا للتغلب على المشاكل، إذ أن كافة الخدمات معرضة للخطر في حال لم نجد هذا التمويل”.

وفي حديثه عن اتفاقية التعاون المشترك بين الوكالة وواشنطن، نفى لازاريني وجود أي “اشتراطات سياسية، أو اتفاق يمكن أن يؤثر على تفويض أونروا، أو يتعارض مع القيم التي تلتزم بها الوكالة”.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلنت أبريل المنصرم عن إعادة الدعم المالي لنشاطات الوكالة والمقدر بـ 150 مليون دولار.

وقال المكتب التنفيذي للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية إنه ضمن بنود الاتفاق “وقف مساعدة الوكالة عن كل لاجئ ينتمي لجيش التحرير الفلسطيني أو أي منظمة من فئات العصابات، ومن يشارك في أي عمل تصنفه إسرائيل والولايات المتحدة بالإرهابي”.

وأوضح المكتب أن الاتفاقية اشترطت أيضاً مراقبة “المنهاج الفلسطيني وحذف وشطب أي محتوى لا يتناسب مع وجهة نظر الاحتلال، ومراقبة كافة مؤسسات الأونروا”.

اقرأ أيضاً: أونروا: صرف 40 دولار لـ39 ألف أسرة لاجئة بغزة

الأعرج لمصدر: الإعمار بطئ جداً ونطالب بطرح العطاءات وفق هذه الألية

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

وصف نقيب المقاولين الفلسطينيين علاء الأعرج ،اليوم السبت، سير عمليات إعادة الإعمار في قطاع غزة بالبطيئة جداً.

وقال الأعرج في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن السبب في البطيء يرجع لعدم وفاء المانحين بإلزاميتهم المالية، وعدم وجود جسم فلسطيني متوافق عليه لقيادة عمليات الإعمار بغزة.

وأضاف الأعرج، أن تسريع الإعمار بحاجة لتحويل المانحين لأموال الإعمار بشكل عاجل، ووجود فريق مختص للإعمار متوافق عليه فلسطينياً بعيداً عن الخلافات السياسية الداخلية، مؤكداً أن ملف الإعمار هو إنساني بدرجة أولى ويهدف بشكل أساسي لرفع الضرر عن أبناء الشعب الفلسطيني المتضررين من الاعتداءات الإسرائيلية.

وأشار الأعرج إلى أنه للأن لم يتم الحديث عن طرح عطاءات للشركات المحلية الشهر الجاري سوى الخاصة بتطوير كورنيش شمال بيت لاهيا فقط.

وأكد الأعرج أن الفريق الفني المصري وعد بطرح عطاءات للشركات المحلية لكن هناك نقطة خلافية لم يتم التوافق عليها بخصوص المواد وهي أن العطاءات التي ستطرح ستكون شاملة كافة المتطلبات بما يشمل المواد والأجور وكامل المستلزمات، أم توريد المواد بشكل مستقل من الجانب المصري وطرح العطاءات بشكل أجرة عمل.

وشدد الأعرج أن وجهة نظر اتحاد المقاولين أن تطرح العطاءات بشكل سليم شاملة كافة البنود مبيناً إلى أنهم مع توريد المواد من الجانب المصري بشرط تحديد أسعارها، وأن يقوم الطرف الفلسطيني بشرائها ضمن بنود العطاء وفقاً للسعر المحدد وخصمها من المستخلصات الجارية للمناقصة.

سرحان لمصدر: عودة وفد القاهرة لغزة الأحد حاملاً نتائج مباحثات الإعمار

صلاح أبو حنيدق – مصدر الإخبارية:

توقع وكيل وزارة الأشغال والإسكان العامة ناجي سرحان، اليوم الخميس، عودة الوفد الحكومي المتواجد بالقاهرة الأحد القادم حاملاً نتائج المباحثات مع الجانب المصري حول تنفيذ المنحة المصرية لإعادة الإعمار.

وقال سرحان في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن الوفد حمل بجعبته العديد من الملفات المتعلقة بالشروع بمشاريع الإعمار بالمنحة المصرية المتعلقة بالمجمعات السكنية والكباري وبناء الأبراج والبنى التحتية.

وأضاف سرحان، الوفد فوض بإبلاغ الجانب المصري والتأكيد أن العمال والشركات الفلسطينية هي التي ستتولى تنفيذ عمليات إعادة الإعمار، وبحث آليات طرح المشاريع والمناقصات وإدخال مواد الإعمار من مصر لقطاع غزة عبر معبر رفح، وطبيعة الدور الذي ستلعبه الشركات المصرية بالإعمار.

وأشار سرحان إلى أنهم ينتظرون من الجانب القطري إجراء الاعتماد المالي على الكشف الأول من أصحاب المنازل المدمرة كلياً خلال الشهر الجاري للشروع بإعمارها.

ولفت إلى أنهم ينتظرون زيارة السفير القطري للأراضي الفلسطينية محمد العمادي للاتفاق على المرحلة الثانية التي ستتبع إعمار قطاع الإسكان والخطوات التي تنوي الدوحة السير بها في ملف الإعمار.

وكان رئيس الوفد الاقتصادي بالقاهرة وليد الحصري قد كشف لشبكة مصدر الإخبارية، عن موافقة الجانب المصري على تقديم تسهيلات كبيرة لقطاع غزة من ضمنها السماح بإدخال كافة أنواع الحديد والأجهزة الكهربائية والأدوية والسيارات وقطع الغيار والآلات اللازمة لتشغيل المصانع، بالإضافة لتسهيل حركة تنقل الافراد والتجار وخروج الصادرات من قطاع غزة لمصر.

الأعرج لمصدر: وفد مصري غادر غزة لبحث مطالب المقاولين حول الإعمار

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشف نقيب المقاولين الفلسطينيين علاء الأعرج، اليوم الاثنين، أن جزء من طواقم الوفد المصري الهندسي المتواجد بقطاع غزة وعقدت اجتماعا قبل أيام مع اتحاد المقاولين والقطاع الخاص غادر لجمهورية مصر العربية لبحث المطالب التي تسلمها حول تسلم الشركات الفلسطينية لمشاريع الإعمار وطرح العطاءات عليها وإدخال مواد الإعمار عبر معبر رفح بأسعار مناسبة ومحددة.

وقال الأعرج في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن الوفد غادر لبحث المطالب التي طرحت عليهم وجلب إجابات عليها وتوضيح الرؤية المصرية لمشاريع الإعمار.

وأضاف الأعرج، أن “عمليات تطوير شارع الرشيد شمال بيت لاهيا وصلت للمرحلة الثانية ويجري حالياً التجهيز لطرح المناقصات على الشركات المحلية”.

وأشار الأعرج إلى أن إعمار المباني المدمرة كلياً بتمويل قطري انطلقت رسمياً مع تسليم الجهات القطرية الكشف الأول من أسماء المتضررين لبدء صرف الدفعات المالية لهم.

وأكد الأعرج، أن الوفد الاقتصادي الذي غادر للقاهرة متفق عليه بشكل سابق بين الجهات الحكومية بغزة والجانب المصري، وغير مشارك اتحاد المقاولين به بشكل رسمي.

بدوره، كشف مصدر مطلع أن القطاع الخاص أبلغ الجانب المصري خلال اجتماعاته الأخيرة معها أن مسألة تولي الشركات المحلية والعمال عمليات الإعمار هي خط أحمر لا يمكن التنازل عنه.

وقال المصدر، إن القطاع الخاص أبلغهم بأن الشعب الفلسطيني دفع ثمن تولي الشركات والعمال الإعمار بالدم، ولن يسمح بإقصائه من ذلك.

وتبحث وفود سياسية فصائلية واقتصادية من قطاع غزة ملف التهدئة مع الاحتلال وإعمار غزة وعقد صفقة تبادل أسرى.

وزارة الأشغال: الأسبوع القادم أولى مراحل عملية الإعمار

غزة _ مصدر الإخبارية

أكد م. ناجي سرحان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ب غزة, أنه خلال الأسبوع القادم ستبدأ أولى مراحل عملية الإعمار والتي تستهدف البنايات السكنية المدمرة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وقال سرحان في تصريح لإذاعة صوت الأقصى، إنهم بدأوا بالشراكة مع القطريين بإرسال رسائل للمواطنين المتضررين لضرورة تسليم المخططات الهندسية لمنازلهم تمهيداً للبدء بالإعمار مع وصول المنحة القطرية.

وأشار أن المبالغ المالية للإعمار ستوزع على شكل دفعات مالية للمستفيدين حتى يتمكن المواطنون من إعادة إعمار منازلهم بأنفسهم.

وأفاد أن المرحلة الأولى من الإعمار ستشمل 1500 وحدة سكنية مدمرة كلياً.

وحول عملية إزالة برج الجوهرة ومراحل البدء بإعمار غزة، قال إن “عملية إزالة برج الجوهرة تجري على قدم وساق وسط اتخاذ إجراءات السلامة”.

وتوقع سرحان أن تستغرق عملية إزالة البرج مدة شهرين ولكنها ستتغير من وقت لآخر. وفق قوله

وأضاف سرحان في تصريحاته أنه “عند الانتهاء من إزالة الطوابق الخمسة العلوية والتي ستستغرق مدة عشرين يوماً، سيتم فتح مسار واحد من الشارع للتخفيف من الأزمة المرورية”.

وأكد سرحان على أن إزالة الجوهرة يأتي ضمن مشروع مقدم من ال UNP المدعوم بتمويل خارجي.

ويبلغ إجمالي خسائر قطاع غزة جراء العدوان الأخير 479 مليون دولار تشمل قطاعات الإسكان والبنى التحتية والاقتصاد والتعليم والصحة وغيرها.

وتُقدر تعهدات إعمار غزة بـ 2 مليار دولار أمريكي تكلفت مصر وقطر بنصفها بواقع 500 مليون دولار لكل منهما فيما يحتاج قطاع غزة إلى ثلاث مليارات دولار للإعمار والانعاش الاقتصادي

شركة أبناء سعد لمصدر: إزالة برج الجوهرة يحتاج 90 يوماً

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشف مدير عام شركة أبناء سعد للمقاولات سيمير سلامة سعد، اليوم الاثنين، أن عمليات إزالة برج الجوهرة القائم على مفترق الوحدة مع شارع الجلاء تحتاج لحوالي 90 يومياً وفقاً للدراسات والمخططات التي أجرتها الشركة بالتنسيق مع الـ UNDP ووزارة الأشغال والإسكان العامة.

وقال سعد في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن مشروع الإزالة هو ضمن منحة مقدمة من اليابان بقيمة 413 ألف دولار لإزالة حوالي 30 منزل صغير تضرروا خلال العدوان الأخير، وبرج الجوهرة.

وأضاف سعد، أن عمليات الإزالة تجري بتنسيق عالي مع وزارة الأشغال وشرطة المرور مع إغلاق عدد من الطرق بهدف الحفاظ على السلامة العامة للمباني المجاورة والسكان.

وأكد سعد أن لشركته خبرة واسعة في مجال إزالة المباني القابلة للسقوط مشيراً إلى أنهم حريصون على إنهاء عمليات الإزالة دون أخطاء.

الجدير بالذكر، أنه تم إغلاق جميع الشوارع المحيطة ببرج الجوهرة ومنع حركة المركبات فيها حفاظاً على السلامة المرورية للسائقين والسكان. كما تشرف طواقم هندسية تابعة لبرنامج العمل الإنمائي UNDP إلى جانب شركة أبناء سعد على عمليات الإزالة، فيما جاء قرار الهدم بمصادقة مباشرة من لجنة فنية أجرت دراسة واسعة على البرج.

ويبلغ إجمالي الخسائر التي تكبدها قطاع غزة جراء العدوان الأخير في جميع القطاعات المتضررة التي تشمل الإسكان والبنى التحتية والاقتصاد والخدمات وفق اللجنة الحكومية للإعمار بحوالي 479 مليون دولار أمريكي.

سرحان لمصدر: القطاع الخاص بغزة حصل على تطمينات من مصر حول الإعمار

صلاح أبو حنيدق_ خاص شبكة مصدر الإخبارية:

قال وكيل وزارة الاشغال والإسكان العامة ناجي سرحان، اليوم الاثنين، إن شركات المقاولات والقطاع الخاص في قطاع غزة حصلوا على تطمينات من الجانب المصري بشأن مشاركتهم بمشاريع إعادة الإعمار.

وأضاف سرحان في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، أن هذه التطمينات جاءت بعد اجتماع عقده الجانب المصري مع مؤسسات القطاع الخاص بغزة، ونسقت له وزارة الإسكان والأشغال العامة في ظل التخوفات التي أعلن عنها اتحاد المقاولين وجمعية رجال الأعمال واتحاد الصناعات الفلسطينية حول مشاركة شركات المقاولات والمصانع المحلية والعمال بمشاريع المرحلة الثانية من الإعمار.

وأشار إلى اتصالات تجريها عدد من الجهات الفلسطينية ومؤسسات الأمم المتحدة كالأونروا وبرنامج العمل الإنمائي “UNDP” مع دول عربية خليجية وأوروبية لجمع أموال ومنح جديدة لإعمار غزة.

وأوضح سرحان أن من أبرز الدول التي تجري معها الاتصالات الكويت والسعودية وعمان والامارات ودول أوروبية أخرى.

وأكد سرحان الذي يتولى رئاسة اللجنة الحكومية للإعمار أن مشاريع الإعمار التي تجري حالياً بغزة هي من المنح القطرية والمصرية وتسير بشكل تدريجي وشملت للأن إعمار المنازل المدمرة كليا وأعمال تطوير شارع الرشيد شمال بيت لاهيا.

وأشار إلى مشاريع الإعمار الأخرى التي من المقرر تنفيذها بواسطة مصر وقطر ضمن المرحلة الثانية سيسبقها مباحثات مع الجانبين للاتفاق حول تفاصيلها وآليات التنفيذ.

وأكد سرحان أن دخول دول جديدة بمساهمات للإعمار مرتبط بقرارات سياسية لتلك الدول، مؤكدا أن لأي دولة الحرية باختيار الوسيط الملائم لها لتحويل أي أموال للمشاركة بالإعمار سواء كانت حكومية بغزة أو مرتبطة بمؤسسات دولية كالأمم المتحدة.

ونوه سرحان إلى المرحلة الثانية من الإعمار لاتزال ببداياتها لاسيما وأن هناك قطاعات متضررة في الإسكان والمرافق الاقتصادية والتعليمية والبنى التحتية لم ترصد لها أي أموال ضمن المنح على الرغم من جاهزة المخططات اللازمة لها وفقا لحجم الأضرار التي تعرضت لها.

شركة سعد للمقاولات تبدأ بإزالة برج الجوهرة بغزة

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

بدأت شركة أبناء سعد للمقاولات صباح الأحد بإعمال إزالة وهدم برج الجوهرة القائم على مفترق الوحدة مع شارع الجلاء وسط مدينة غزة.

ووفق مصادر خاصة لشبكة مصدر الإخبارية، فإن عمليات الهدم تجري بتنفيذ شركة أبناء سعد بالتعاون مع برنامج UNDP و وزارة الأشغال بغزة.

وقالت المصادر، إن مشروع الإزالة يأتي ضمن تمويل من دولة اليابان، وقد أعطيت شركة سعد مهلة للإزالة تصل لثلاثة أشهر.

من جهتها أشارت شركة سعد، إلى أنه تم إغلاق شارع الجلاء، السايد الشرقي والغربي، من مفترق “شركة جوال” حتي مفترق مسجد أبو أيوب الأنصاري، مع عمل ممر مشاة في السايد الشرقي.

كما تم إغلاق شارع الوحدة، السايد الشمالي والجنوبي، من مفترق المحاكم حتي مفترق برج شوا وحصري، مع عمل ممر مشاة في السايد الجنوبي، وتم تحويل شارع اليرموك من مفترق أبو خضرة حتى مفترق المحاكم باتجاه واحد، من الجنوب باتجاه الشمال.

وجرى تحويل الشارع الواصل من مفترق “شركة جوال” حتى تقاطع شارع اليرموك باتجاه واحد، من الغرب باتجاه الشرق، وتم إغلاق الطرق بمكعبات إسمنتية، مع عمل جدار حماية لممر المُشاة، مع وضع إشارات مرورية.
وكانت لجنة فنية أوصت بإزالة برج الجوهرة بعد إجراء دراسة لقوة تحمل المبنى لعمليات إعادة الترميم وهي التي أفضت لقرار الهدم.

يذكر أن إجمالي الخسائر التي تكبدها قطاع غزة جراء العدوان الأخير قدرت من قبل اللجنة الحكومية للإعمار بحوالي 479 مليون دولار أمريكي.