كيف أخرج أفيخاي أدرعي جوليا بطرس عن صمتها؟

وكالاتمصدر الإخبارية – جوليا بطرس في مواجهة أفيخاي أردعي

كسرت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس صمتها بسبب المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، وأكدت رفضها القاطع للمعايدة التي وصفتها بـ”المسمومة” بعيد ميلادها التي صدرت عنه.

وأصدر مكتب الفنانة جوليا بيانا مساء أمس الأربعاء عبر حسابها على “تويتر” و”فيسبوك” جاء فيه: “ليس من عادة السيدة جوليا بطرس الدخول في نقاش مع أحد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن المعايدة المسمومة بعيد ميلادها التي وصلتها اليوم من الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي تفرض رفض هذه المعايدة المريبة”.

وأضاف البيان: “من امتهن الاحتلال وارتكاب الجرائم والمجازر لا يملك الحد الأدنى من الحس الموسيقي وتذوق الفن واللحن لأنه مفطور على القتل والإرهاب والتعذيب والتنكيل بالأبرياء وانتهاك الحقوق المشروعة للشعوب”.

وأكدت في البيان على أنه “مهما حاول العدو الظهور بمظهر الحمل الوديع وصاحب الإحساس المرهف، لن يتمكن من محو ما ارتكبه -ولا يزال- بحق الشعب الفلسطيني المقهور والمعذب، وبحق الشعوب العربية عموما والشعب اللبناني خصوصا، وستبقى ممارساته المدانة وصمة عار لن تمحوها عاطفة كاذبة من هنا وتمنيات مخادعة من هناك”.

ليرد أفيخاي مرة أخرى على بيان جوليا، مُتهماً بلادها بالتعامل العنصري مع الفلسطينيين، وغرد قائلاً: “يا سيدة جوليا، إنت ومناصريك تزعمون دائمًا انكم تدعمون الفلسطينيين لكنكم لم تستنكروا التعامل العنصري ضدهم في لبنان ولو مرة واحدة …واضح انهم بمثابة اداة لعبة بالنسبة إليك”.

وكان أفخاي أدرعي نشر على صفحته على “تويتر” مقطع فيديو يظهر فيه أحد جنود الاحتلال وهو يعزف إحدى أغنيات جوليا، مرفقة بمعايدة بمناسبة عيد ميلادها قائلا: “كل عام وأنت بخير يا جوليا بطرس..لطالما كنت نصيرةَ الإرهاب وداعمته لكننا شعب يفقه معنى الموسيقى وقيمة الفن لذا نتجاوز الخلافات والاختلافات ونهديك عزفا لأغنيتك بأنامل جيشنا في مناسبة عيد ميلادك وإن شاء الله العام الجاي بتعيدي مع الأصدقاء وبعيد عن فيروس كورونا”.

أفيخاي أدرعي يعلق على ألبوم “سهران” لعمرو دياب

وكالاتمصدر الإخبارية

علق المتحدث باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي ، يوم السبت 29 فبراير/ شباط 2020 ،على ألبوم الفنان المصري عمرو دياب الجديد (سهران).
وقال أدرعي في تغريدة له على حسابه الرسمي في “تويتر”، “مبروك الألبوم الجديد (سهران) يا عمرو دياب”.

وأضاف: “بتأمل تستمر بعملك الفني الرائع، وللمشاهدين بشارككم أجمل أغنية من الألبوم برأيي جامد بس”.
طرح الفنان المصري عمرو دياب ألبومه الغنائي الجديد “سهران”، الشهر الماضي، عبر إحدى شركات الهواتف النقالة، وسط إشادة واسعة من جانب جماهيره في مصر والوطن العربي.


ومع الدقائق الأولى لطرح الألبوم، استطاع عمرو دياب أن يتصدر قائمة الأكثر تداولا عبر محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويمثل ألبوم سهران للفنان المصري عمرو دياب عودة قوية بعد ألبومه السابق ”كل حياتي“ الذي لم يلقَ النجاح ذاته الذي يشهده الألبوم الجديد، حيث تميز ألبوم ”سهران“ بالعديد من اللقطات.
14 أغنية لأول مرة

أحدث عمرو دياب حالة مختلفة من التفاعل هذه المرة في ألبومه الجديد الذي بدأه بطرح أغانٍ منفردة من بينها ”أنا غير، قدام مرايتها، يوم تلات، أول يوم في البعد، يحيرك“، إضافة إلى أنه قام بتغيير اسم الألبوم ليصبح ”سهران“ بعد أن كان بعنوان ”أنا غير“.

وأدخل عمرو دياب أغنيات جديدة وصلت إلى 14 أغنية لأول مرة في ألبوماته الغنائية التي عوّد جمهوره على طرحها كل عام، وروّج لألبوم ”سهران“ من خلال طرح برومو لأكثر من أغنية جديدة بينها ”هيعيش يفتكرني، عم الطيب“، إلى أن طرح الألبوم الجديد قبل ساعات قليلة.

والدليل على عمل عمرو دياب على ألبومه حتى الساعات الأخيرة هو وجوده في الاستوديو حتى ليلة طرح الألبوم، حيث كان يضع صوته على أغنية ”جامدة بس“ التي تمت كتابتها وتلحينها وتوزيعها في يوم واحد، وقام بوضع صوته عليها، وهو ما أكده عمرو دياب بصورة من الاستوديو نشرها عبر ”تويتر“ مع صناع الأغنية وقال ”ليلة نزول البوم #سهران، شغل لاخر لحظة!“.

أفيخاي أدرعي يوجه رسالة إلى اليسا.. رغم “البلوك”

بعد الصفعة التي وجهتها المغنية اللبنانية إليسا في مارس الماضي، إلى المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، بنعته بـ”المحتل الوقح” وحظر حسابه على موقع تويتر، يسعى الأخير بعد أشهر من الحادثة، لخطب ود المغنية ودفعها لإزالة الحظر من خلال “هدية” بمناسبة عيد ميلاها.

وتعود تفاصيل السجال بين إليسا وأفيخاي أدرعي، عندما تصاعد التوتر بين فلسطين والاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق صاروخ من غزة، لترد “إسرائيل” بسلسلة غارات جوية على القطاع.

وانتقدت حينها الفنانة اللبنانية سياسية “إسرائيل” تجاه الفلسطينيين في تغريدة قالت فيها: “أرض فلسطين تضيع ببطء ونحن متفرجون. أي قانون وأي شرع يحول هذه الأرض من أرض سلام إلى أرض حروب”؟”.

وما أن نشرت إليسا التغريدة، حتى سارع أدرعي بالتعليق عليها، قائلا: “نعم حماس مسؤولة عن كل هذا الوضع المؤلم. صور المنزل في البلدة الإسرائيلية الذي تعرض لخجوم حماس الصاروخي الإرهابي خير دليل على عدوانية وبشاعة هذه الحركة، التي تدفع سكان قطاع غزة نحو المزيد من العنف”.

من جانبها، ردت إليسا على التغريدة بحزم، قائلة: “هذه الوقاحة لا يتم الرد عليها إلا ببلوك (حظر)”، مطلقة وسم #محتل_وقح.

وعقب الصفعة التي وجهتها إليسا لأدرعي، لم يحاول الأخير الاحتكاك بها، حتى حل عيد ميلادها في السابع والعشرين من أكتوبر، ليقوم بنشر فيديو على حسابه موجه لها.
وظهر في الفيديو جندي “إسرائيلي” بالزي العسكري وهو يعزف على مجموعة من الآلات الموسيقية على أنغام أغنية “بتمون” لإليسا.

وفي لقطات أخرى وجه الجندي رسالة لإليسا بلغة عربية ركيكة، قائلا: “إليسا الغالية يا ملكة الإحساس، صحيح أن عيدك كان في السابع والعشرين من الشهر، وطبعا لا نستطيع أن نستغنى عن تهانينا لك”.

واستطرد قائلا: “هل تودين معرفة ما هي هديتنا؟.. تابعينا”، في محاولة لدفعها إلى إزالة الحظر عن حساب أدرعي.

من جانبها، لم تعلق الفنانة اللبنانية على الفيديو، إلا أن التعليقات انهالت من مستخدمي تويتر، للسخرية من أدرعي وتوجيه انتقادات لاذعة له، والإشادة بإليسا.