المالكي: يجب أن يلي العدوان على غزة عملية سياسية تفضي لإنهاء الاحتلال

نيويورك – مصدر الإخبارية 

قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي فيما يخص العدوان على غزة إن إسرائيل تقتل الأبرياء وتلقي المسؤولية على الضحية ويجب على كل دولة في العالم مساءلتها لا أن تسلحها.

وجاء حديث المالكي فيما يخص عدوان غزة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي عقد اليوم الخميس في نيويورك لمناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية التي تشهد عدواناً إسرائيلياً منذ أحد عشر يوماً على التوالي.

وأضاف المالكي، أن إسرائيل ترتكب جرائم ضد المدنيين في غزة وتسعى لمحو الوجود الفلسطيني في القدس.

وشدد المالكي على أن إنهاء العدوان ضد الشعب الفلسطيني يجب أن تليه عملية سياسية برعاية دولية تفضي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وحل قضية اللاجئين وفقا للقرار 194.

وذكر أيضاً، أنه “لمن يقول إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها عن أي حق يتحدث وهي تضطهد شعبا بأكمله”.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني أن التعامل مع إسرائيل على أنها فوق القانون يحثها على الاستمرار في التصرف كدولة خارجة عن القانون.

وغادر المالكي، أمس الأربعاء، رام الله متوجهاً إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة الأوضاع في الأرض الفلسطينية.

وشارك في الاجتماع عدداً من وزراء الخارجية العرب تعبيراً عن وقوفهم مع فلسطين، ورفضهم وإدانتهم لاستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، وبحق القدس وبقية الضفة الغربية.

وبعد الاستماع إلى مداخلات الدول المختلفة، من المتوقع أن يعلن رئيس الجمعية العامة عن موقف موحد يدين تلك الاعتداءات، ويرفض المساس بالوضع القانوني القائم في القدس، وخاصة المتعلق بالمسجد الأقصى وبقية المقدسات في المدينة.

وتأتي هذه الجلسة بطلب مشترك من المجموعة العربية، والمجموعة الإسلامية، وحركة عدم الانحياز، وذلك عقب فشل مجلس الأمن الدولي لأربع مرات متتالية، في إصدار بيان يدين العدوان على غزة.

وتشمل الجلسة مناقشات حول البند 37 بخصوص الوضع في الشرق الأوسط، والبند 38 بخصوص القضية الفلسطينية، كجزء من الدورة الخامسة والسبعين للجمعية.

الأمم المتحدةالعدوان على غزةرياض المالكيقطاع غزة