للأسبوع الـ30.. استمرار المظاهرات الليلية ضد نتنياهو ومطالبات بمحاكمته

6
الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

خرج آلاف “الإسرائيلين” الليلة الماضية في مظاهرات ضد حكومة الاحتلال ورئيسها بنيامين نتنياهو في أنحاء مختلفة من الأراضي المحتلة.

وتجمعت الحشود عند الجسور ومفارق الطرقات كما تظاهر المئات أمام منزل عائلة نتنياهو في مدينة قيسارية وأمام المقر الرسمي لإقامته في شارع “بلفور” في القدس.

وتستمر هذه التظاهرات للأسبوع الـ 30 على التوالي للمطالبة برحيل نتنياهو ومحاكمته بتهم فساد، واحتجاجاً على سوء تعامله مع أزمة كورونا التي أدت إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وتشهد المسيرات كل يوم سبت مواجهات مع الشرطة التي تقوم بتفريقها في حال حصل أي تجاوزات من المتظاهرين مثل بقائهم في الشوارع لما بعد منتصف الليل.

وفي وقت سابق أعلنت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في القدس المحتلة عن موعد محاكمة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو،.

وذكرت وسائل إعلام عبرية إنه جرى تحديد موعد جلسة جديدة والتي ستعقد في الثامن من فبراير المقبل بحضور نتنياهو وطاقم الدفاع عنه، وذلك قبل 6 أسابيع من الانتخابات التشريعية المقررة في 23 مارس المقبل.

وقال الإعلام العبري إن الحديث يدور عن جلسة استماع شفوية للتهم بحضور المتهمين، وجاء في قرار المحكمة الذي أتخذ مع دخول الإغلاق حيز التنفيذ، وأرسل إلى المتهمين نتنياهو والزوجين شاؤول وإيريس ألوفيتشن، وناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” أرنون موزيس، أنه “بالنظر إلى العدد الكبير من الأشخاص الحاضرين في الجلسة والإغلاق العام، تم إلغاء الجلسة”، علما أن لائحة الاتهام تنسب لنتنياهو تهمة الرشوة في الملف 4000.

كما من المقرر أيضاً تأجيل بدء مرحلة الإثبات وسماع الشهود التي كان من المفترض أن تبدأ مطلع الشهر المقبل إلى وقت لاحق.

وعُقدت الجلسة الأولى من محاكمة نتنياهو في 3 قضايا فساد قد بدأت في 24 أيار/مايو الماضي.