الحكومة الفلسطينية: رواتب الموظفين ستصرف كاملة والمالية ستحدد آلية صرف المستحقات

2
رام الله – مصدر الإخبارية 

قال المتحدث باسم الحكومة الفلسطینیة ، إبراهيم ملحم ، الیوم الأربعاء، أن رواتب الموظفين ستصرف كاملة بدایة الشھر القادم، فیما ستقوم وزارة المالیة بتحدید آلیة لصرف المستحقات.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إن ممثلین عن وزارة المالیة سیجتمعون مع نظرائھم الإسرائیلیین قبل نھایة الشھر الجاري، لإجراء ترتیبات استلام أموال المقاصة المحتجزة منذ ستة أشھر، وذلك بعد تدخلات أوروبیة ومن بعض الدول العربیة والإسلامیة والصدیقة، جاءت استجابةً لاتصالات من الرئیس محمود عباس دعاھم فیھا إلى التدخل والضغط على “إسرائیل” لتسلیم أموال المقاصة، والالتزام بالاتفاقات الموقعة.

وتوجه ملحم باسم رئیس الوزراء الدكتور محمد اشتیة والحكومة بالشكر لأبناء الشعب الفلسطیني ولموظفي القطاع العام على صبرھم ُّ وتحملھم وثباتھم مع الحكومة والقیادة طیلة أیام الأزمة الماضیة، “والتي ما كان بالإمكان اجتیازھا لولا صمودھم وصبرھم وصلابة الموقف الفلسطیني الرسمي والشعبي”،بحسب صحیفة القدس.

وحول مستحقات الموظفین العمومیین، قال ملحم إنه بعد استلام أموال المقاصة، فإن وزارة المالیة ھي التي ستحدد آلیة صرف تلك المستحقات.

ولم تتسلم الحكومة الفلسطینیة أموال المقاصة منذ مایو/ أیار الماضي، التي تمثل ثلثي الإیرادات المالیة بمتوسط شھري 200 ملیون دولار، ما دفع الحكومة إلى صرف أنصاف رواتب لموظفیھا.

ویعود عدم تسلم أموال المقاصة إلى قرار الرئیس عباس في 19 مایو الماضي، وقف كافة أشكال التنسیق مع “إسرائیل”، بما فیھا جلسات المقاصة بین الجانبین.

وأموال المقاصة، إیرادات ضریبیة فلسطینیة على السلع الواردة من “إسرائیل” أو عبرھا، تجبیھا سلطات الاحتلال نیابة عن السلطة وتحولھا للخزینة الفلسطینیة نھایة كل شھر، بعد اقتطاع عمولة 3 بالمئة.

ومساء يوم أمس الثلاثاء، صرح مصدر حكومي مطّلع لإذاعة “أجيال” المحلية، أن رواتب الموظفين العموميين ستكون كاملة في نهاية الشهر، على ضوء التطورات السياسية الجديدة.

وقال الوزير حسين الشيخ اليوم الثلاثاء إن مسار العلاقة مع “إسرائيل” سيعود كما كان بعد تعهدها بالالتزام بلاتفاقيات.

وتابع الشيخ حسين الشيخ: صفقة القرن لم تعد موجودة على الطاولة، ونحن أمام إدارة أميركية جديدة ونأخذ ما أعلنته في برنامجها الانتخابي، وهم تحدثوا أنهم غير ملتزمين بالصفقة وسيتم اعادة مكتب المنظمة واعادة دعم الاونروا وغيره .. وهذا سيبني عليه اعادة علاقاتنا مع الإدارة الجديدة”.

وذكر الشيخ أن ما جرى هو “انتصار لشعبنا العظيم الذي تحمل الكثير في السنوات الأخيرة والأشهر الأخيرة”.

وكتب الشيخ في تغريدة له عبر تويتر : ‏”على ضوء الاتصالات التي قام بها سيادة الرئيس بشأن التزام اسرائيل بالاتفاقيات الموقعه معنا، واستنادا الى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبه وشفوية بما يؤكد التزام اسرائيل بذلك. وعليه سيعود مسار العلاقة مع اسرائيل كما كان”.