فيديو: توقف محطة توليد الكهرباء بغزة.. حالة من الغضب وتحذير من تفاقم الأزمات

5
رباب الحاج – مصدر الإخبارية

توقفت محطة توليد الكهرباء “الوحيدة” في قطاع غزة عن العمل عند الساعة العاشرة صباح اليوم الثلاثاء، بسبب منع الاحتلال إدخال الوقود منذ عدة أيام.

ويأتي هذا القرار ليفاقم أزمة الكهرباء والتي تعصف بالقطاع منذ خمسة عشر عاماً، ليتقلص بذلك جدول التوزيع إلى 3 أو 4 ساعات وصل يومياً

وقال محمد ثابت الناطق باسم شركة توزيع الكهرباء في تصريح لـ “مصدر الإخبارية” إن كمية الكهرباء التي كانت تصل القطاع من الخطوط “اإاسرائيلية” 120 ميجاوات , ومن محطة التوليد 63 ميجاوات ، مشيراً الى توقف المحطة أفقد القطاع 63ميجا وات أي ثلث الكمية .

وأوضح ان جدول توزيع الكهرباء المتوقع العمل به من 3-4 ساعات فقط وصل مقابل 16 قطع.

وأعرب عن أمله أن تتواصل المساعي لمنع الاحتلال عن الاستمرار في قراراه بمنع ادخال الوقود ، التي قد تكون لها نتائج كارثية على كافة المناحي .

ولفت ثابت إلى أن هذا الأمر سيزيد الضغط على الطواقم الفنية العاملة والميدانية “حيث علينا أن نتدبر أمرنا بكميات قليلة من الكهرباء وهو ما يشكل تحدي في ظل هذا الطقس الحار”

واستأنف :” هذه الأزمة ستلقي بظلالها على كافة قطاعات الحياة، فلا ننسى أننا فقدنا مصدر أساسي للكهرباء وهو الخطوط المصرية والتي كانت المحافظات الجنوبية تعتمد عليها بشكل رئيسي”.

الأزمة ستضرب كافة القطاعات

بدورها حذرت وزارة الصحة من نتائج كارثية على المرضى بسبب انقطاع التيار الكهربائى لساعات طويلة في أقسام مستشفيات القطاع.

وقال القدرة لـ “مصدر الإخبارية” إن هذ القرار سيكون له تأثير واضح على الأطفال في الحضانات، ومرضى غسيل الكلى والمرضى في العناية المركزة، عدا عن وقف العمليات الجراحية.

وعبر عدد من الموانطنين عن غضبهم نتيجة هذه الأزمة الجديدة مؤكدين أنها ستؤثر بشكل كبير على متطلبات حياتهم اليومية.

وأكد المواطنون أن مصالحهم اليومية ستتوقف، عدا عن تأثر المرضى والأطفال الذين سيعانون من انقطاع الكهرباء، وفساد الطعام.

وأوضح المواطنون أنهم سيضطرون للخورج من البيوت للمتنزهات للتخفيف عن أطفالهم، لأن الوضع لا يسمح بتشغيل مولدات خارجية نظرا لارتفاع أسعارها.