مصدر الإخبارية
تابعونا على

تعرف على آخر تحديثات خطة الوقاية من فيروس كورونا بغزة

الصحة في غزة حول فيروس كورونا
غزة - مصدر الإخبارية

استعرض مركز الإعلام والمعلومات الحكومي في قطاع غزة مساء اليوم الثلاثاء، آخر التحديثات حول خطة الوقاية من فيروس كورونا الذي يواصل الانتشار في أرجاء العالم.

أكد الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، د. أشرف القدرة أن طواقم الوزارة تتابع عن كثب جملة اجراءات استقبال واستضافة العائدين عبر معبر رفح البري .

وقال القدرة خلال حديث له في الإيجاز الصحفي لمركز الاعلام والمعلومات الحكومي لمواجهة فايروس كورونا الجديد: “إن وزارة الصحة تجري الترصد الحراري لكافة العائدين عبر معبر رفح البري للاطمئنان الاولي على سلامتهم، و أن فرق التثقيف الصحي بوزارة الصحة تعمل على توعية القادمين باجراءات السلامة والوقاية خلال استضافتهم في مراكز الحجر الصحي”.

و لفت الى أن وزارة الصحة وفرت طواقم طبية مختصة لفرز الحالات المرضية المتعددة فور وصولها لمعبر رفح لنقلها بسيارات اسعاف خاصة الى مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني ,والمراكز الصحية الاخرى.

و بحسب الناطق باسم الصحة، فإن الوزارة هيأت غرف حجر خاصة في المستشفيات الكبرى لاستقبال بعض الحالات التي تحتاج الى تدخلات طبية تخصصية من بين العائدين وفق اجراءات وقائية كاملة.

و أضاف: “لدى وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية سياسة واضحة لاستضافة العائدين مع الحفاظ على خصوصية الطالبات والسيدات والحالات الاجتماعية والمرضية المختلفة”.

و أشار القدرة في سياق حيثه الى أن مجمل حالات التعافي في قطاع غزة بلغت 14 حالة غادر منها 11 حالة وبقي 3 حالات متعافية في مركز الحجر الصحي بمعبر رفح.

و بين ان الطواقم الطبية المختصة تتابع اجراءاتها الطبية للحالات المتعافية من فيروس كورونا في قطاع غزة منزلياً أخداً بالأحوط وجميعهم بحالة صحية مطمئنة.

و لفت الى أن الطواقم الطبية تواصل متابعة 6 حالات مصابة بفيروس كورونا بمستشفى العزل بمعبر رفح وحالتهم مطمئنة.

و أكد القدرة الفحوصات التي أجراها المختبر المركزي منذ مطلع الاسبوع الجاري للمستضافين وحالات الاشتباه جميع نتائجها سلبية ولم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

و في سياق متصل أوضح القدرة الى أن وزارة الصحة انهت الحجر الصحي ل1971 مستضاف في مراكز الحجر الصحي منذ مطلع الاسبوع الماضي وفق البرتوكول المعتمد، كما أنها تتابع 410 مستضافاً في مراكز الحجر الصحي وجميعهم بحالة صحية جيدة ويقوم على رعايتهم 154 من الطواقم الطبية والشرطية والخدمات الاخرى.

و حذر القدرة من أن اللجنة الوطنية العليا لمواجهة جائحة فيروس كورونا في قطاع غزة برئاسة وزارة الصحة تؤكد ان منحنى انتشار الوباء يجعل قطاع غزة في دائرة الخطر ويدعونا الى التشديد في اجراءاتنا الاحترازية لسلامة المجتمع.

و قال إن تسارع تفسي الوباء في العالم والذي بلغ نحو 4 مليون و300 الف اصابة وكذلك ارتفاع معدلات الاصابة حول قطاع غزة وعودة المرض للعديد من الحالات المتعافية يشكل كابوس للقطاع المحاصر والذي يمثل اعلى كثافة سكانية في العالم.

و تابع يقول: “إن المناطق التي يتوافد منها المواطنين الى قطاع غزة عبر معبر رفح البري وعبر حاجز بيت حانون موبوءة وتدعونا الى مزيد من الحذر واتباع اجراءات السلامة كل لحظة”.

و استهجن الناطق باسم وزارة الصحة حالة التراخى والاستهتار الموجودة والازدحام غير المبرر في الاسواق وغيرها، مشدداً على تنفيذ جملة الاجراءات الوقائية من اجل سلامة المواطنين وتحصين المجتمع، لافتاً الى أن المرحلة الحالية تتطلب تعزيز الدور المجتمعي في اتباع اجراءات السلامة والوقاية دون استهتار أو تراخي , فالجميع مسئول من أجل حماية قطاع غزة من خطر فيروس كورونا .

و دعا القدرة كافة المواطنين لاسيما كبار السن والأطفال ومرضى ضعف المناعة والجهاز التنفسي والامراض المزمنة الى مزيد من الحذر والتزام المنازل وتجنب الأماكن العامة والتجمعات واتباع إجراءات الوقاية المستمرة.

و في سياق آخر، أشار القرة الى ن أزمة النقص في الموار الصحية تشدد يوماً بعد يوم جراء استمرار الحصار الاسرائيلي وعدم وصول حصة قطاع غزة من المساعدات الدولية للسلطة الفلسطينية حتى اللحظة رغم وصولها للمستودعات الوزارة برام الله.

و جدد القدرة تأكيده على انه لم يصل حصة قطاع غزة من مساعدات الدول والمؤسسات المانحة المخصصة لعموم شعبنا الفلسطيني لمواجهة جائحة فيروس كورونا، مطالباً الجهات ذات العلاقة بضمان ايصال حصة قطاع غزة من جملة المساعدات التركية , والمساعدات الطبية الاخرى التي وصلت الى مستودعات وزارة الصحة في رام الله من مختلف الدول والمؤسسات المانحة والتي تجاوزت 40 مليون دولار.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version