إسبانيا تقصى فرنسا وتتأهل لنهائي اليورو

وكالات – مصدر الإخبارية

حقق منتخب إسبانيا، الانتصار بنتيجة (2-1) في مواجهة فرنسا مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، ليحقق رقما تاريخيا في البطولة القارية.

وتأهلت إسبانيا لنهائي اليورو، للمرة الخامسة في تاريخها.

وبحسب شبكة “سكواكا” للإحصائيات، فإن إسبانيا هو أول فريق في تاريخ بطولة أوروبا يفوز ب6 مباريات في نسخة واحدة وأول فريق يفوز ب6 مباريات متتالية.

وأضافت الشبكة: “إسبانيا على بعد مباراة واحدة من الفوز بلقب بطولة أوروبا الرابعة وهو رقم قياسي”.

عوضت إسبانيا تأخرها بهدفين لهدف واحد لتهزم فرنسا في مباراة مثيرة بالدور قبل النهائي لبطولة أوروبا 2024 يوم الثلاثاء بفضل هدف مذهل من لامين يامال وهدف من داني أولمو لتضمن مكانها في النهائي الذي سيقام يوم الأحد في برلين.

وسجلت فرنسا هدفها مبكرا عندما مرر كيليان مبابي، الذي لم يكن يرتدي قناعا بعد أن كسر أنفه في وقت سابق من البطولة، الكرة إلى راندال كولو مواني الذي وضعها برأسه في المرمى من مسافة قريبة محرزا الهدف الأول لفريقه من اللعب المفتوح في البطولة.

وأدرك يامال التعادل لإسبانيا في الدقيقة 21 عندما أطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم قبل أن تدخل المرمى، ليصبح اللاعب البالغ من العمر 16 عاما أصغر هداف في بطولة أوروبا أو كأس العالم.

وتقدمت إسبانيا بعد أربع دقائق بعد فترة من الضغط المتواصل عندما استقبل أولمو لمسة ذكية داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة قوية اصطدمت بجول كوندي لاعب فرنسا.

وحافظت فرنسا على حصار إسبانيا خلال الشوط الثاني وخلقت بعض الفرص لكنها لم تتمكن من العودة.

وسيواجه المنتخب الإسباني في النهائي، الفائز في مباراة الغد بين هولندا وإنجلترا.

 

 

 

 

 

 

 

فرنسا تضرب موعدا ناريا مع إسبانيا في نصف نهائي اليورو

وكالات – مصدر الإخبارية

احتفظت فرنسا بهدوئها ونجحت في تسجيل جميع ركلاتها في ركلات الترجيح لتفوز 5-3 على البرتغال بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل بدون أهداف في دور الثمانية لبطولة أوروبا لكرة القدم يوم الجمعة.
وسجل ثيو هيرنانديز ركلة الفوز بعد أن سدد جواو فيليكس ركلة الجزاء الثالثة للبرتغال لكن الكرة ارتدت من القائم. وستلعب فرنسا الآن ضد إسبانيا في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء في ميونيخ.
ومن المرجح أن تعني هزيمة البرتغال نهاية المسيرة الدولية التي استمرت 21 عاما لكريستيانو رونالدو البالغ من العمر 39 عاما والذي سجل أول ركلة ترجيحية للبرتغال لكنه كان مسؤولا أيضا عن واحدة من أكثر الركلات التي أهدرها في المباراة.
ويعوض النجاح الذي حققه المنتخب الفرنسي عن خيبة الأمل التي تعرض لها في ركلات الترجيح في بطولة أوروبا الأخيرة، عندما خرج على يد سويسرا في دور الستة عشر، وفي نهائي كأس العالم 2022 أمام الأرجنتين.
وسجل عثمان ديمبيلي ويوسف فوفانا وجول كوندي وبرادلي باركولا ركلات الترجيح لصالح فرنسا الفائزة.
انتهت المباراة التي كانت بطيئة في الاشتعال بعدد لا يحصى من الفرص الضائعة من كلا الجانبين، مع فرص واضحة لكلا الجانبين على مدار 90 دقيقة وكذلك نصف ساعة من الوقت الإضافي.
وتجد فرنسا نفسها الآن في الدور قبل النهائي دون تسجيل أي هدف من اللعب المفتوح في البطولة، بعد أن استفادت من هدفين ذاتيين وركلة جزاء في مبارياتها الأربع السابقة.

فرنسا بهدف عكسي تتأهل الي الربع النهائي على حساب بلجكيا في اليورو

وكالات – مصدر الإخبارية

واصل منتخب فرنسا الاستفادة من هدايا منافسيه ليتأهل لدور الثمانية في بطولة يورو 2024 بألمانيا بعد الفوز على بلجيكا بهدف دون رد مساء الإثنين ضمن منافسات دور ال16.

وسجل يان فيرتونخن مدافع بلجيكا بالخطأ في مرماه الهدف الوحيد لمنتخب فرنسا ليتأهل الديوك في انتظار الفائز من مباراة البرتغال ضد سلوفينيا.

ضغط المنتخب الفرنسي بقوة وشراسة سعيا لتسجيل هدف مبكر وهدد المرمى البلجيكي بتسديدات عديدة لكيليان مبابي وأنطوان جريزمان وأوريلين تشواميني، ولكنها افتقدت للدقة اللازمة.

كما اخترق جوليس كوندي من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية لم يجد من يقابلها في الشباك.

أما منتخب بلجيكا فكانت محاولاته قليلة للغاية، حيث سدد جيريمي دوكو كرة ضعيفة أمسكها الحارس الفرنسي مايك مانيان الذي أبعد ركلة حرة بقدمه سددها كيفن دي بروين.

وكاد يانيك كاراسكو أن يهز الشباك بتسديدة بيسراه لكن ثيو هيرنانديز أنقذ الموقف في الوقت المناسب.

واستعاد الديوك نشاطهم بكرة عرضية من كوندي قابلها ماركوس تورام برأسه بجوار المقص الأيسر في الدقيقة 34 بينما سدد تشواميني أكثر من كرة فوق العارضة.

لم يتغير السيناريو في الشوط الثاني واستمر منتخب فرنسا في هجومه الكاسح بأكثر من 20 محاولة على المرمى حيث تصدى الحارس البلجيكي كوين كاستيلس لتسديدة تشواميني في الدقيقة 54.

وسدد مبابي وتشواميني وساليبا ثلاث كرات خارج إطار المرمى، بينما كانت محاولات بلجيكا القليلة أكثر خطورة حيث تصدى الفرنسي مانيان لتسديدة روميلو لوكاكو، وأبعد محاولة أخرى أمام كيفن دي بروين.

وأسفر الضغط الفرنسي عن هدف في توقيت قاتل سجله راندال كولو مواني بعد دقائق من نزوله بديلا حيث سدد كرة غير المدافع البلجيكي مسارها نحو الشباك، ليستفيد الديوك من ثاني هدف ذاتي في مشوارهم ببطولة اليورو بعد الفوز على النمسا بهدية أخرى في الجولة الأولى.

ودفع دومينيكو تيديسكو مدرب بلجيكا بأكثر من ورقة هجومية في الدقائق الأخيرة، لكن عامل الوقت لم يسعفه وخسر المدرب الإيطالي رهانه على اللجوء لخطة دفاعية، بينما انتزع الفرنسيون فوزا مستحقا بعد سيطرة شبه تامة.

محكمة فرنسية تؤيد أمر اعتقال بشار الأسد لاتهامه باستخدام أسلحة كيماوية

دمشق – مصدر الإخبارية

أيّدت محكمة استئناف في باريس يوم الأربعاء مذكرة اعتقال صدرت بحق الرئيس السوري بشار الأسد لاتهامه باستخدام أسلحة كيماوية محظورة ضد مدنيين.

وتشير مذكرة الاعتقال الصادرة عن قضاة فرنسيين في نوفمبر تشرين الثاني 2023 إلى اتهامات بالضلوع في جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، وجاءت في أعقاب تحقيق فرنسي في هجمات بأسلحة كيماوية في دوما والغوطة الشرقية في أغسطس آب 2013 تمخضت عن مقتل أكثر من 1000 شخص.

وتنفي حكومة الأسد استخدام أسلحة كيميائية ضد معارضيها في الحرب الأهلية التي اندلعت في مارس آذار 2011. ولم ترد السلطات السورية بعد على طلب للتعليق على حكم محكمة الاستئناف.

وطعن ممثلو الادعاء، الذين سيتولون مهمة مطالبة الشرطة بإصدار مذكرة الاعتقال، في مشروعية أمر الاعتقال مشيرين إلى أن الأسد، باعتباره رئيس دولة لا يزال في السلطة، يتمتع بالحصانة من المحاكمة والملاحقة القضائية في فرنسا.

وقالت المحكمة في بيان تؤكد فيه مشروعية أمر الاعتقال إن “حظر استخدام الأسلحة الكيميائية جزء من قانون دولي متعارف عليه بوصفه قاعدة إلزامية، والجرائم الدولية التي يفحصها القضاة لا يمكن عدها جزءا من واجبات رسمية لرئيس دولة ما. لذلك يمكن فصلها عن السيادة المرتبطة بهذه الواجبات”.

وقال مازن درويش، المدير العام للمركز السوري للإعلام وحرية التعبير “اليوم يوم جدا مميز وهذا نصر تاريخي، مش بس للضحايا السوريين بل كل الضحايا حوالي كل العالم”.

وأضاف “اليوم قرار المحكمة يؤكد على ما كنا نقوله بشكل دائم – عندما يخص الموضوع جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب واستخدام الأسلحة الكيمائية، لا يجب الاعتداد أبدا بالحصانة”.

ونادرا ما تصدر أوامر الاعتقال بحق رؤساء أثناء توليهم السلطة لأنهم يتمتعون عموما بالحصانة من الملاحقة القضائية.

وهناك استثناءات في القانون الدولي لهذه الحصانة منها أن يكون رئيس الدولة متهما بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية. وفرنسا من الدول التي تسمح برفع قضايا جرائم ضد الإنسانية أمام محاكمها.

وقال ستيف كوستاس، المسؤول القانوني البارز في ﻣﺒﺎدرة اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﻔﺘﻮح، في معرض تعليقه على الحكم “يوضح هذا القرار أن القواعد الدولية المتعلقة بالحصانة لا يتعين أن تكون مرادفة للإفلات من العقاب، خاصة بالنسبة لأخطر الجرائم الدولية”.

النمسا تصعق هولندا والتعادل الإيجابي يحسم لقاء فرنسا وبولندا في اليورو

وكالات – مصدر الإخبارية

صعقت النمسا نظيرتها هولندا بالتغلب عليها بنتيجة (3-2) مساء اليوم الثلاثاء، في اللقاء الذي أقيم على الملعب الأولمبي ببرلين، ضمن لقاءات الجولة الثالثة من دور المجموعات لمنافسات يورو 2024.

في الشوط الأول وعند الدقيقة 6، تمكن منتخب النمسا من تسجيل الهدف الأول فيف مرمى هولندا، بهدف عكسي من المهاجم الهولندي مالين.

وأهدر مالين فرصة تسجيل هدف التعادل في شباك النمسا بحلول الدقيقة 23.

وفي الشوط الثاني وعند الدقيقة 47، أحرز كودي جاكبو هدف التعادل لـ هولندا بتسديدة رائعة في شباك النمسا، بعدما تلقى تمريرة حاسمة من تشافي سيمونز.

وسجل رومانو شميد الهدف الثاني لـ النمسا برأسية في شباك فيربروجين من صناعة جريليتش بحلول الدقيقة 59.

ووقع ممفيس ديباي على هدف التعادل لصالح هولندا عند الدقيقة 75، من صناعة فيجورست.

وأحرز سابيتزر الهدف الثالث لـ النمسا بحلول الدقيقة 80، بعدما تلقى تمريرة حاسمة من باومجارتنز.

وبهذه النتيجة، تجمد رصيد المنتخب الهولندي عند النقطة 4 في ترتيب المجموعة الرابعة، بينما يتواجد منتخب النمسا في صدارة ترتيب المجموعة بـ 6 نقاط، مستفيداً من تعادل فرنسا أمام بولندا.

وفي المباراة الثانية في ذات المجموعة، فرط منتخب فرنسا في صدارته للمجموعة الرابعة ببطولة أمم أوروبا بعد تعادله مع بولندا بنتيجة 1/1 مساء الثلاثاء في ختام منافسات الدور الأول.

وتقدم الديوك بهدف قائدهم كيليان مبابي في الدقيقة 56 من ركلة جزاء، ومنح روبرت ليفاندوفسكي التعادل لبولندا في الدقيقة 79 من ركلة جزاء أخرى.

ورفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى 5 نقاط ليتراجع للمركز الثاني خلف النمسا 6 نقاط بعد الفوز على هولندا بنتيجة 2/3 ليتراجع الطواحين أيضا للمركز الثالث، ويتأهلوا سويا للدور الثاني.

أما منتخب بولندا فقد حصل على نقطة شرفية قبل توديع منافسات يورو 2024.

وينتظر منتخب فرنسا في دور الـ16 وصيف المجموعة الخامسة بين منتخبات بلجيكا أو رومانيا أو سلوفاكيا أو أوكرانيا.

التعادل السلبي يحسم مباراة فرنسا وهولندا في اليورو

وكالات – مصدر الإخبارية

اكتفى منتخبا فرنسا وهولندا بالتعادل السلبي اليوم الجمعة في الجولة الثانية بالمجموعة الرابعة لبطولة يورو 2024 في ألمانيا.

ورفع  المنتخب الهولندي رصيده إلى أربع نقاط ليحتفظ بالصدارة بفارق الأهداف عن فرنسا، خلفهما النمسا ثلاث نقاط ثم بولندا بدون رصيد.

ويلتقي الجولة الثالثة منتخب هولندا ضد النمسا، بينما يلعب الديوك ضد بولندا التي ودعت منافسات اليورو إكلينيكيا.

بدأ اللقاء بإيقاع مثير منذ الثواني الأولى، وكاد جيريمي فريمبونج أن يهز الشباك في الدقيقة الأولى بتسديدة أرضية أبعدها الحارس الفرنسي ماينان بصعوبة.

ورد أنطوان جريزمان بتسديدة قوية أبعدها الحارس الهولندي فيربروخن إلى ركلة ركنية في الدقيقة الرابعة، وبعدها بدقائق سقط ديباي على الأرض قبل وصوله إلى مرمى فرنسا.

وفي الدقيقة 14 اخترق أدريان رابيو الدفاع الهولندي ومرر الكرة إلى جريزمان الذي تعثر بغرابة أثناء تسديد الكرة لتضيع فرصة مؤكدة للديوك.

واستمرت نفس الهجمة باختراق لنجولو كانتي ولعب كرة عرضية قابلها جريزمان بقدمه بجوار القائم.

ورد الهولندي كودي جاكبو بتسديدة أمسكها ماينان بسهولة، بخلاف تسديدة أخرى ضعيفة من لاعب الوسط تشافي سيمونز.

أما ماركوس تورام فقد أضاع فرصة جديدة للديوك بتسديدة بجوار المقص الأيسر، لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.

تغير السيناريو تماما في الشوط الثاني إلى هجوم فرنسي كاسح في أول 25 دقيقة، حيث شكل عثمان ديمبلي خطورة كبيرة بانطلاقاته وعرضياته من الجهة اليمنى.

مرر ديمبلي عرضيتين إلى رابيو قابلها بقدمه فوق العارضة، وكرر تشواميني السيناريو برأسية فوق العارضة، بينما سدد ماركوس تورام بجوار القائم.

وأضاع جريزمان فرصة جديدة على بعد أمتار قليلة من المرمى بكرة أبعدها الحارس الهولندي فيربروخن، وبعدها سدد عثمان ديمبلي بكرة فوق العارضة.

وبعكس سير للعب تماما سدد ديباي كرة أبعدها الفرنسي ماينان لترتد إلى تشافي سيمونز ليقابلها بقدمه مباشرة في الشباك بالدقيقة 59.

وانطلقت فرحة هولندية كبيرة في ملعب لايبزيج، لكن تقنية حكم الفيديو المساعد “فار” أشارت بوجود تسلل ضد دينزل دومفريس.

هدأ الإيقاع كثيرا بعد هذا الهدف الملغي وغلب الحذر الدفاعي على أداء الفريقين، فلم يستفد المنتخب الفرنسي من مشاركة كينجسلي كومان وجيرو مكان تورام وديمبلي.

وكذلك لم يقدم بدلاء المدرب الهولندي رونالد كومان البصمة المطلوبة سواء جيرترويدا وفينالدوم وفيرمان وفيجورست، لتنتهي القمة الفرنسية الهولندية بتعادل سلبي وشباك نظيفة.

النيران الصديقة تهدي الفوز لفرنسا بهدف دون رد على النمسا

وكالات – مصدر الإخبارية

استهل منتخب فرنسا مشواره في المجموعة الرابعة ببطولة يورو 2024 بفوز بشق الأنفس على النمسا بهدف نظيف مساء الاثنين.

واستفاد الديوك من هدف ذاتي سجله ماكس ووبر مدافع النمسا بالخطأ في مرماه بعد مرور 38 دقيقة من الشوط الأول.

وانتزع رفاق كيليان مبابي أول ثلاث نقاط بأداء غير مقنع ليتساوى منتخب فرنسا مع هولندا التي فازت على بولندا 1/2 أمس الأحد.

استحوذ منتخب فرنسا على الكرة منذ البداية وكاد أن يسجل هدفا مبكرا بعد مرور 8 دقائق عندما مرر أدريان رابيو كرة إلى مبابي سددها الاخير بقوة لكن الحارس النمساوي باتريك بينتز إلى ركنية.

مع مرور الوقت كانت سيطرة الديوك سلبية بل كاد منتخب النمسا أن يدرك التعادل في الدقيقة 38 عندما أبعد الحارس الفرنسي مايك ماينان فرصة مؤكدة أمام كريستوف بومجارتنر. وبعدها بدقيقتين مر مبابي من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية أكملها النمساوي ماكسيمليان ووبر برأسه في الشباك ليتقدم الديوك بهدف أول.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لعب جريزمان كرة بينية إلى مبابي الذي انفرد بالمرمى لكن الحارس النمساوي بينتز انقض على الكرة لينقذ محاولة مؤكدة. هاجم منتخب فرنسا بشراسة في الشوط الثاني واقترب كثيرا من مرمى النمسا حيث أضاع مبابي انفرادا تماما بالمرمى في الدقيقة 55 وبعدها بدقائق سدد عثمان ديمبلي كرة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 66 أبعد دفاع النمسا تسديدة جوليس كوندي من على خط المرمى واهدر جريزمان فرصة أخرى مؤكدة بعد عرضية ثيو هيرنانديز، وبعدها مباشرة سدد ماركوس تورام كرة أبعدها الحارس النمساوي بينتز.

وقرر ديدييه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي تبديلين لتنشيط الوسط والهجوم بإشراك كولو مواني وكامافينجا مكان عثمان ديمبلي ورابيو. وعكس سير اللعب كاد منتخب النمسا أن يقلب الطاولة ويسجل هدفا عكس سير اللعب لكن ماينان أنقذ محاولة خطيرة أمام بومجارتنر في الدقيقة 78.

وفي الدقائق الأخيرة شارك يوسف فوفانا وجيرو مكان جريزمان ومبابي الذي غادر الملعب وهو ينزف دما من أنفه بعد الاصطدام بالمدافع النمساوي كيفن دانسو. ولم يستفد رالف رانجنيك مدرب النمسا من أبرز أسلحته لايمر وسابيتزر وأرناوتوفيتش على مدار تسع دقائق وقت بدل ضائع بل أضاع جيرو فرصة هدف ثان.

محكمة فرنسية تمنع وفودا وشركات إسرائيلية من حضور معرض يوروساتوري للأسلحة

باريس – مصدر الإخبارية

أمرت محكمة فرنسية يوم السبت بمنع مندوبين ووسطاء وشركات إسرائيلية من حضور معرض دولي للأسلحة، وفقا لأحد الملتمسين، في تمديد لقرار سابق لوزارة الدفاع الفرنسية بحظر جناح إسرائيلي.

وقالت منظمة “الحق” الفلسطينية غير الحكومية، التي تقدمت بالتماس إلى محكمة مقاطعة بوبيني إلى جانب ائتلاف من 50 منظمة غير حكومية ومنظمة مجتمع مدني، إن القاضي حكم لصالح الأمر القضائي الصادر في 6 يونيو/حزيران بحجة أن ترحيب ومشاركة الشركات الإسرائيلية والمندوبين في يوروساتوري يمكن أن يسهل الانتهاكات للقانون الدولي من قبل الجيش الإسرائيلي.

وقالت مؤسسة الحق إن محكمة بوبيني أمرت بنشر القرار على مداخل المعرض من الاثنين إلى الخميس.

وأضافت أن الإجراء سعى إلى اتخاذ إجراءات فعالة لمنع شركات الأسلحة الإسرائيلية وفروعها من حضور يوروساتوري لبيع تقنياتها عندما يرتكب الجيش الإسرائيلي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وما وصفته محكمة العدل الدولية بأنه إبادة جماعية معقولة.

وقالت المنظمات غير الحكومية المناصرة للفلسطينيين إنها غير راضية عن قرار وزارة الدفاع الفرنسية الصادر في 31 مايو بحظر المعارض الإسرائيلية، حيث أن العديد من شركات الأسلحة الإسرائيلية الـ 74 التي كان من المقرر أن تحضر المعرض من خلال تواجدها في منصات أخرى. الشركات والشركات التابعة. كما سعوا إلى منع الإسرائيليين من حضور العرض لشراء الأسلحة.

وبحسب ما ورد رفضت المحكمة جميع الحجج التي قدمتها شركة Coges Events المنظمة للمعرض بأن المنظمات غير الحكومية تفتقر إلى المكانة القانونية وأن المعرض ليس معرضاً تجارياً للمبيعات.

ووصفت مؤسسة الحق هذا النصر القانوني بأنه يمثل سابقة للشركات الفرنسية الخاصة ومساهمتها المحتملة في الجرائم الدولية المزعومة.

وكانت جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية (AFPS)، إحدى مقدمي الالتماس، قد أعلنت يوم الجمعة عن مظاهرة حاشدة خارج معرض الأسلحة للمطالبة بإنهاء تجارة الأسلحة مع إسرائيل.

وانتقد ساشا رويتمان، الرئيس التنفيذي لمنظمة مكافحة معاداة السامية، حكم المحكمة، قائلا إن معظم التقنيات الإسرائيلية مصممة لحماية المدنيين وتقليل الأضرار الجانبية. وقال أيضًا إنه تم حظر الشركات الإسرائيلية بسبب دفاعها عن بلادها في أعقاب هجوم 7 أكتوبر، وأن حظر الشركات اليهودية فقط هو أمر معاد للسامية.

“إن حظر الشركات اليهودية لمجرد أن إسرائيل تدافع عن نفسها ضد أكبر هجوم على اليهود منذ المحرقة هو معاداة صارخة للسامية. واليوم، تقف إسرائيل في طليعة الحرب بين القيم الغربية والإسلام المتطرف. وسيتعين على البلدان قريبا أن تتعلم من إسرائيل كيفية التعامل مع هذه المشكلة”. وقال رويتمان على وسائل التواصل الاجتماعي: “مكافحة الإرهاب بشكل فعال”. “بدأت المحرقة بقوانين ضد اليهود. واليوم تبدأ من جديد بقوانين ومحاكم تسمح بمقاطعة الدولة اليهودية الوحيدة. في عام 1933، لم يكن أحد يعتقد أن ذلك سيؤدي إلى المحرقة والحرب العالمية الثانية، ومع ذلك حدث ذلك”.

وكان المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا (CRIF) قد شجب أيضًا قرار وزارة الدفاع الأصلي بتقييد الشركات الإسرائيلية، معتبرًا في 3 يونيو أن الجمهورية كانت تستسلم لبضعة آلاف من المتظاهرين في استعراض للنفاق.

“كيف يمكننا تبرير عدم الترحيب بالشركات من دولة حليفة ديمقراطية عندما يكون العارضون من دول بعيدة كل البعد عن الدفاع عن حقوق الإنسان حاضرين، مثل الصين أو تركيا؟”

 

الخارجية الإسرائيلية: فرنسا ليست معادية لإسرائيل وغالانت لا يقرر الدبلوماسية

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

قال مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن إسرائيل لم ترفض اقتراح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعقد قمة ثلاثية بشأن التوترات في الشمال.

وهاجم المصدر وزير الدفاع يوآف غالانت لرفضه الخطة وشيطنة فرنسا التي وصفها المصدر بالحليف القوي والثابت لإسرائيل.

وقال مصدر آخر في وزارة الخارجية الإسرائيلية لصحيفة جيروزاليم بوست: “إن الفرنسيين غاضبون للغاية من هذا الأمر”، موضحًا أنهم يشعرون كما لو أن جالانت “يتهمهم بمعاداة السامية”. وأضاف المصدر أن هذا الشعور كان يأتي من المقربين من ماكرون.

واتهم المصدر غالانت باغتصاب الأدوار الدبلوماسية المخصصة لرئيس الوزراء ووزير الخارجية إلى جانب منصبه. وكان غالانت قد أثار بالفعل حفيظة أعضاء حزب الليكود، الأسبوع الماضي، عندما صوت ضد مشروع قانون الحكومة في الكنيست.

وقال المصدر إن فكرة عملية ثلاثية لإيجاد حل دبلوماسي للعنف عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله في لبنان والتي ستشمل الحكومة اللبنانية أيضا، أثيرت عندما زار وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني إسرائيل في أبريل.

وقال المصدر إن إسرائيل مهتمة بالاقتراح لكنه لا يزال في مراحله الأولى، موضحا أنه يتعين على الحكومة اللبنانية أيضا أن تشارك، ولا يزال يتعين على الولايات المتحدة قبوله رسميا.

وقال مصدر آخر في وزارة الخارجية، الذي “رفض” تصريحات غالانت، إنه “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين إسرائيل وفرنسا، فإن التصريحات ضد فرنسا غير صحيحة وفي غير مكانها”.

وقال المصدر إن فرنسا كانت في أبريل/نيسان واحدة من خمس دول حلقت جيوشها في السماء لحماية إسرائيل من الصواريخ الإيرانية. وأوضح المصدر أنها تقود أيضًا “خطًا عدوانيًا فيما يتعلق بالعقوبات ضد إيران وصواريخها وطائراتها المسلحة بدون طيار داخل الاتحاد الأوروبي”.

وقال المصدر إن فرنسا شاركت أيضًا في قرار “مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدفع عملية العقوبات ضد برنامج إيران النووي”.

وأضاف المصدر، علاوة على ذلك، أن “السلطات في فرنسا تكافح بنشاط آفة معاداة السامية وتحمي الجاليات اليهودية داخل بلادها”.

وأكد المصدر أن وزارة الخارجية ستواصل النضال من أجل حماية مصالح إسرائيل على الحدود الشمالية ضد كافة الأطراف المعنية.

الحلول الدبلوماسية لهجمات حزب الله

ومع ذلك، كانت التوترات شديدة بين باريس والقدس، منذ أن منعت فرنسا لأول مرة شركات الدفاع الإسرائيلية من المشاركة في أكبر معرض عالمي للأسلحة في هذه الصناعة، والذي يسمى Eurosatory، والذي من المقرر عقده في باريس في الفترة من 17 إلى 21 من هذا الشهر.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الخميس أن الدول الثلاث اتفقت على العمل معا لإيجاد حل دبلوماسي للعنف المتصاعد، والذي منع منذ 7 أكتوبر عشرات الآلاف من الإسرائيليين من العيش في منازلهم على طول الحدود الشمالية.

وقال جالانت يوم الجمعة إن “إسرائيل لن تكون طرفا في الإطار الثلاثي الذي اقترحته فرنسا”.

وقال غالانت: “في الوقت الذي نخوض فيه حربا عادلة، دفاعا عن شعبنا، تبنت فرنسا سياسات معادية ضد إسرائيل”.

وأضاف: “بفعلها هذا، تتجاهل فرنسا الفظائع التي ترتكبها حماس ضد الأطفال والنساء والرجال الإسرائيليين”.

وقال ماكرون للصحافيين: “اتفقنا مع الولايات المتحدة على مبدأ (مجموعة الاتصال) الثلاثية، إسرائيل والولايات المتحدة وفرنسا للمضي قدماً في خريطة الطريق التي اقترحناها وسنفعل الشيء نفسه مع السلطات اللبنانية”. على هامش قمة مجموعة السبع في إيطاليا.

قال حزب الله، الذي استبعد إنهاء الأعمال العدائية حتى يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس الوكيلة لإيران في غزة، إنه أطلق صواريخ وطائرات بدون طيار مسلحة على تسعة مواقع عسكرية إسرائيلية في هجوم منسق يوم الخميس، مما أدى إلى تصعيد الأعمال العدائية في جنوب لبنان. الحدود لليوم الثاني على التوالي.

وقال مسؤول فرنسي كبير إن هناك حاجة ملحة للولايات المتحدة وفرنسا لتكثيف جهودهما في ضوء التصعيد الخطير.

وقال مسؤول فرنسي: “فوجئنا بقراءة تصريحات متباينة من السلطات الإسرائيلية بشأن جهود فرنسا لخفض التصعيد في الشمال”.

وأضاف المسؤول: “نحن مستعدون للعمل مع جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة، بما في ذلك إسرائيل والولايات المتحدة، لتحقيق هذه الغاية”.

“لقد شاركت فرنسا إسرائيل في آلامها وحزنها منذ الهجمات الإرهابية الوحشية التي وقعت في 7 تشرين الأول/أكتوبر. وقد قُتل 46 مواطنًا فرنسيًا في هذه الهجمات، من بينهم رهينتان فرنسيتان. ولا يزال مواطنان فرنسيان محتجزين في غزة. وتدعو فرنسا حماس مرة أخرى إلى إطلاق سراح جميع المتبقين”. الرهائن وتؤكد مجددا التزامها القوي بأمن إسرائيل”.

وعملت فرنسا والولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة على محاولة نزع فتيل التوترات من خلال تقديم باريس مقترحات مكتوبة إلى الجانبين تهدف إلى وقف التبادلات المتفاقمة بينهما على الحدود بين لبنان وإسرائيل.

وترتبط فرنسا بعلاقة خاصة مع لبنان، لأنها أدارت البلاد في الفترة ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية، بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية. ويضغط المنسق الرئاسي الأمريكي الخاص للبنية التحتية العالمية وأمن الطاقة، عاموس هوشتاين، من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي.

من المقرر أن يسافر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي ومستشار الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر إلى واشنطن الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين حول إيران وحروبها مع الجماعتين بالوكالة، حماس وحزب الله.

فرنسا: زعماء مجموعة السبع سيوافقون على الاستفادة من الأصول الروسية المجمدة

بلومبرج – مصدر الإخبارية

من المقرر أن يتوصل زعماء مجموعة السبع إلى اتفاق سياسي لتزويد أوكرانيا بمساعدات بقيمة 50 مليار دولار باستخدام الأرباح الناتجة عن الأصول السيادية الروسية المجمدة، وفقًا لمسؤول في الإليزيه.

ومع ذلك، قال المسؤول الفرنسي، الذي تحدث، إن التفاصيل الفنية للصفقة ستحتاج إلى الانتهاء بعد قمة زعماء مجموعة السبع التي ستعقد في إيطاليا هذا الأسبوع، مما يعني أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت قبل التوصل إلى اتفاق نهائي. بشرط عدم الكشف عن هويته.

وجاءت وجهة النظر الفرنسية بعد تعليقات أدلت بها الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بأن الزعماء قد توصلوا إلى اتفاق سياسي. وقال أشخاص مطلعون على المفاوضات في كلا البلدين إن الهدف سيكون توزيع الأموال بحلول نهاية العام.

وحذر المشاركون في مجموعة السبع من أنه بخلاف أي اتفاق – والذي من المتوقع أن يكون أحد النتائج الرئيسية للقمة – فإن بعض القضايا المتبقية حول كيفية عملها معقدة.

ظل المسؤولون على ضفتي الأطلسي يناقشون منذ أشهر كيفية استخدام الأرباح الناتجة عن نحو 280 مليار دولار من أموال البنك المركزي الروسي المجمدة، وأغلبها مجمدة في أوروبا.

وتقدر عائدات الأصول المجمدة بما يتراوح بين 3 إلى 5 مليارات يورو سنويا. وقد وافق الاتحاد الأوروبي بالفعل على تزويد أوكرانيا بالأرباح مرتين في العام، لكن الولايات المتحدة كانت تحث حلفاء مجموعة السبع على إيجاد سبل لتقديم الدعم في البداية من أجل تزويد كييف بمزيد من الدعم الفوري.

وتشمل القضايا المعقدة التي يجب حلها معرفة كيفية هيكلة أي قروض لأوكرانيا، وكيفية تقاسم المخاطر بين الحلفاء، وضمان بقاء الأصول مجمدة لسنوات.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان للصحفيين خلال اجتماع على متن طائرة الرئاسة يوم الأربعاء إن المناقشات مستمرة وتحرز تقدما جيدا.

وقال: “ما نعمل عليه هو إطار عمل ليس عاما، بل هو محدد تماما، من حيث ما سيتضمنه”. وأضاف سوليفان: “لكن بالطبع، سيتعين بعد ذلك العمل على التفاصيل التشغيلية الأساسية لأي شيء يتم الاتفاق عليه في إيطاليا، وسيعطي القادة التوجيه للخبراء للعمل على ذلك ضمن إطار زمني محدد”.

Exit mobile version