تحدث مرة كل 20 عام.. العالم يترقّب مشاهدة أغرب ظاهرة فلكيّة

منوعات-مصدر الاخبارية

دعا المركز الدولي للفلك، المواطنين بكل مكان في العالم، للحرص على مشاهدة أغرب ظاهرة فلكيّة نادرة الحدوث سيشهدها العالم مساء اليوم الإثنين، حيث سيقترب كوكب المشتري من كوكب زحل، بشكلٍ يمكن ملاحظته بالعين المجردة.

وقال المركز في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني إن ندرة الظاهرة تأتي من كون “كوكب المشتري يحتاج إلى 12 سنة ليدور دورة واحدة حول الشمس، في حين أن كوكب زحل يحتاج إلى 30 سنة، فهذا يعني أن كلا الكوكبين بالنسبة لنا يقتربان من بعضهما البعض مرة كل 20 سنة”.

ولفت المركز إلى أن “آخر مرة حدث فيها الاقتران وهو أغرب ظاهرة فلكيّة قد تحدث  بمثل هذا الشكل قبل حوالي 400 عام، ولكن المفارقة أن ذلك الاقتران لم يكن مشاهداً إلا من المناطق القريبة من خط الاستواء، لأن المشتري وزحل كانا قريبين من الشمس، وعليه يمكن القول بأن آخر اقتران مماثل أمكنت مشاهدته من غالبية مناطق الكرة الأرضية كان قبل 800 عام”.

وأشار إلى أن “الاقتران المماثل القادم للكوكبين سيكون عام 2080 م، والذي يليه عام 2417 م بمشيئة الله”.

والجدير ذكره، أن كوكبي المشتري وزحل أجرام لامعة جداً يمكن رؤيتها بسهولة بالعين المجردة حتى من داخل المدن الملوثة ضوئياً، فكوكب المشتري هو ألمع جرم في السماء بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة، وكذلك فإن كوكب زحل من ألمع الأجرام السماوية.

وبحسب بيان المركز، لضمان مشاهدة هذا الحدث، عزيزي القارئ، “انظر إلى جهة الغرب فور حلول الظلام، وستلاحظ جرما أبيض لامعاً جداً فوق الأفق الغربي هذا هو كوكب المشتري، ويعلوه جرم آخر لامع ذهبي اللون هذا هو كوكب زحل”.

ووجه المركز الدولي نصيحة، لعشّاق الفلك، دعاهم فيها “للحرص على الرصد من مكان أفقه الغربي مكشوف، فالكوكبان قريبان نسبيا من الأفق، وقد تحجبه البنايات أو المرتفعات”.

وأضاف “لا تتأخر كثيراً بعد حلول الظلام، فهما سيغيبان بعد حوالي ساعتين ونصف من غروب الشمس، واحرص على الرصد من مكان غير مغبر أو غائم، فهذه قد تحجب أو تضعف الرؤية.

ظاهرة فلكية.. الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة للمرة الثانية خلال عام 2020

الرياضمصدر الإخبارية

تشهد سماء مكة المكرمة في السعودية، ظهر اليوم الأربعاء، ظاهرة فلكية جديدة تتعامد خلالها الشمس على الكعبة المشرفة في المسجد الحرام، وسيختفي ظل الكعبة وقت آذان الظهر في التعامد الثاني والأخير خلال العام الجاري.

وقالت الجمعية الفلكية بمدينة جدة، عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”: “تشهد سماء مكة المكرمة، يوم الأربعاء، 15 يوليو/أيار 2020، تعامد الشمس الثاني والأخير هذه السنة على الكعبة المشرفة وقت آذان الظهر في المسجد الحرام، حيث ستكون الشمس على ارتفاع (89.59.01) درجة عند الساعة 12:26:44 ظهراً بالتوقيت المحلي (9:26:44 صباحاً بتوقيت غرينتش)”.

وأوضحت الجمعية الفلكية بمدينة جدة، في تقريرٍ لها نُشر عبر صفحتها بموقع “فيسبوك”، أن التعامد الثاني يحدث “مع عودة الشمس ظاهرياً القادمة من مدار السرطان والمتجهة جنوباً إلى خط الاستواء لتتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة، التي يختفي ظلها وقت آذان الظهر في المسجد الحرام”، حيث ستكون الشمس على ارتفاع نحو 90 درجة عند الساعة 12:27 ظهراً بتوقيت مكة، أي 9:27 صباحاً بتوقيت غرينتش.

وأشارت الجمعية إلى أن سبب ظاهرة تعامد الشمس فوق الكعبة يعود إلى “ميل محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة، والذي يؤدي إلى إنتقال الشمس “ظاهرياً” بين مداري السرطان شمالاً والجدي جنوباً مروراً بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل عام. وفق موقع سي ان ان بالعربية.

ظاهرة فلكية نادرة شهدتها مكة المكرمة ورصدت فوق الكعبة مباشرة

مكة المكرمة - مصدر الإخبارية

شهدت مكة المكرمة، مساء أول أمس الخميس، ظاهرة فلكية حدثت بالتزامن مع غروب الشمس، وجرى رؤيتها بالعين المجردة.

وذكرت إمارة منطقة مكة المكرمة على (تويتر) أن “مكة المكرمة شهدت تعامد القمر على الكعبة المشرفة عند الساعة 6:29:55 مساء بالتزامن مع غروب الشمس في ظاهرة فلكية مشاهدة بالعين المجردة”.

وذكرت الجمعية الفلكية بمدينة جدة في تقرير لها نقلته (سكاي نيوز) أن القمر كان قرصه مضاء بنسبة (87.7 بالمئة) وعلى مسافة 368.051 كيلومتر.

وأضافت، أن هذه الظاهرة الفلكية تساعد في معرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة في عدة مناطق حول العالم، كما فعل القدماء، كون موقع القمر في هذه اللحظة يشير تماماً إلى موقع مكة المكرمة وبدقة عالية، كما هو الحال في تطبيقات الهواتف الذكية الحديثة.

وقال الفلكي السعودي، ملهم هندي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، في حديث لموقع  “العربية.نت”، أن ظاهرة تعامد القمر تحدث على كثير من المواقع، لكن لأهمية تحديد اتجاه القبلة، اكتسب تعامد الأجرام فوق الكعبة أهمية استثنائية.

وقال: “يصادف اليوم تعامد القمر فوق الكعبة المشرفة مباشرة الساعة 6:29م بتوقيت السعودية، ( 15:29 GMT )، ويمكن يستفيد من هذه الظاهرة لتحديد اتجاه القبلة المواقع التي تبعد عن مكة أكثر من 1000 كلم.

وأكمل: “ولأن القمر في التربيع الأول، فإن لحظة التعامد تكون المناطق شرق مكة حل الليل عندهم، فيسهل رؤية القمر وتحديد اتجاهه، بينما غرب مكة نهار ويرى القمر فيها لكن ليس بسهولة”.

“المشتري يمر أمام الشمس”.. ظاهرة فلكية شائقة يشهدها الأسبوع المقبل

ترجمات – مصدر الإخبارية | سيظهر كوكب المشتري في عرض نادر الأسبوع المقبل، إذ يمر أمام الشمس ليراه الناس في أغلب مناطق العالم.

وبحسب وكالة “أسوشييتد برس” فإن أضخم كواكب المجموعة الشمسية سيشبه نقطة سوداء صغيرة يوم الاثنين وهو يمر بين الأرض والشمس.
وعلى عكس ما حدث في 2016 سيمر كوكب المشتري امام الشمس مباشرة.

الحدث الذي يستمر خمس ساعات ونصف الساعة سيكون ظاهرا للعيان – إذا سمح الطقس بذلك – في شرق الولايات المتحدة وكندا، وكل أميركا الوسطى والجنوبية.

لكن قاطني باقي مناطق أميركا الشمالية وأوروبا وأفريقيا فسيشاهدون جزءا فقط من الحدث، بينما لن يتمكن سكان أستراليا وآسيا من رؤيته.

ويوصى باستخدام تلسكوبات او مناظير ذات فلاتر شمسية، علما يقع مثل هذا الحديث مرة أخرى إلا في العام 2032.