بالأسماء: أنواع وأسعار الشوكلاتة المتوفرة في أسواق قطاع غزة

صلاح أبو حنيدق –مصدر الإخبارية:

أكد تجار فلسطينيون، اليوم الاثنين، وصول تشكيلة واسعة من الشوكلاتة المستوردة إلى قطاع غزة، مقدرين الكميات المتوفرة بالأسواق بما يصل إلى 600 – 700 طن.

وقال أشرف قلجة مندوب شركة الجيار كبرى الشركات العاملة في مجال استيراد الشوكلاتة، إن أشهر الأصناف المتوفرة في الأسواق حالياً تتنوع ما بين السويسرية والإيطالية واليونانية والاسبانية والفرنسية والتركية، بالإضافة للأنواع المحلية وغيرها.

وأضاف قلجة لشبكة مصدر الإخبارية، إن الأسعار تصنف حسب نوع وصنف الشوكلاته وتبدأ من 10 شيكل وصولاً إلى 150 شيكل.

ومن أبرز الأصناف المتوفرة في السوق، شوكلاتة غوبلانا البولندية، ولاروش اللبنانية، و جورميت السويسرية ،ولاسوسا الإيطالية، وميلبون اليونانية، ورايتشل الشهيرة، و mieszko الفرنسية، وجالكسي جواهر ،والحلقوم التركي، وترابا الإسبانية، وجنيفا اليونانية، و بيست و ريفيرا المحلية.

وكان قطاع غزة يستهلك خلال فترة العيد ما يصل إلى 950 طن من الشوكلاتة في الأعوام الماضية، لكنه انخفض إلى 650 طن بفعل تدهور الأحوال الاقتصادية، واستمرار الحصار الإسرائيلي والعدوان الأخير على القطاع.

وأشار تجار في سوق الزاوية وحي الرمال وسط غزة، إلى أنهم يعولون على عيد الأضحى لتعويض خسائرهم التي تكبدوها نتيجة فشل موسم عيد الفطر الماضي الذي تزامن مع العدوان الإسرائيلي على القطاع، واستمرار جائحة كورونا.

وتصنف الشوكلاته في الأسواق والمتاجر لثلاث أصناف رئيسية “أ” و “ب ” و “ج”، والتي تراعي طبقات المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، فالأولى تعرف بالفاخرة التي يشتريها الأغنياء، والثانية الطبقة المتوسطة، والأخيرة للفئات الشعبية.

ويستورد تجار غزة حسب تصريح سابق لديب الجيار مدير شركة الجيار لشبكة مصدر الإخبارية، كميات تصل لـ 200 طن من الصنف أ وهو دولتي بلجيكيا وسويسرا، والصنف ب يصل أيضاً لـ 200 طن ويستورد من إيطاليا واسبانيا، والصنف ج الأخير يُجلب من تركيا والضفة الغربية.

ويركز 70% من سكان قطاع غزة على استهلاك الشكولاتة الفاخرة والمتوسطة و30% يفضلون الشعبية.

بالتفاصيل: تعرف على كمية وأنواع وأسعار شوكلاتة العيد في غزة

صلاح أبو حنيدق – مصدر الاقتصادية:

قدرت شركة الجيار كبرى الشركات العاملة في مجال استيراد الشوكلاتة، إن قطاع غزة استورد ما يصل إلى 650 طن من الشكولاتة لتلبية احتياجات سكان القطاع خلال موسم عيد الفطر المبارك 2021.

وقال مدير الشركة ديب الجيار لـ “مصدر” إن القطاع كان يستهلك خلال فترة العيد ما يصل إلى 950 طن من الشوكلاتة في الأعوام الماضية، لكن حجم الاستهلاك انخفض إلى 650 طن بفعل تدهور الأحوال الاقتصادية، واستمرار الحصار الإسرائيلي.

وأضاف الجيار أن الشركات العاملة في مجال استيراد الشوكلاتة تجهزت لاستقبال عيد الفطر، كباقي الأعوام، رغم تفشي فيروس كورونا، مؤكداً أن التجار يُعولون على العيد لتعويض خسائرهم التي تكبدوها بفعل الجائحة.

وأشار إلى أن الشوكلاتة التي يستوردها التجار، تُصنف لثلاث أصناف “أ” و “ب ” و “ج”، والتي تراعي طبقات المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، فالأولى تعرف بالفاخرة التي يشتريها الأغنياء، والثانية الطبقة المتوسطة، والأخيرة للفئات الشعبية.

ولفت الجيار، إلى أن الصنف أ يتم استيراده بكميات تصل لـ 200 طن من دولتي بلجيكيا وسويسرا، والصنف ب يصل أيضاً لـ 200 طن ويستورد من إيطاليا واسبانيا، والصنف ج الأخير يُجلب من تركيا والضفة الغربية.

ونوه الجيار إلى أن ما يقارب 70% من سكان قطاع غزة يستهلكون شوكلاتة العيد في غزة، الفاخرة والمتوسطة منها والباقين يركزون على الشعبية.

وقال إن أعلى سعر للكيلو الواحد من الشوكلاتة في القطاع يصل لـ 150 شيكل، وأقل سعر 10 شواكل، ما يعني أن الأسعار في متناول جميع فئات المجتمع الفلسطيني في غزة.