الاحتلال يحتجز 11 جثمانًا من شهداء الحركة الأسيرة

رام الله-مصدر الإخبارية

ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تحتجز 11 جثمان من جثامين شهداء الحركة الأسيرة.

وقالت الهيئة إن سلطات الاحتلال سلمت جثمان الشهيد محمد تركمان أحد منفذي عملية الأغوار البطولية ونجل الأسير ماهر تركمان الليلة الماضية بعد 10 شهور من احتجازه.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال فرضت شروطاً في غاية الصعوبة، منها منع حضور أكثر من 25 شخصًا الجنازة، كذلك منع إخبار وسائل الإعلام بأي طريقة.

ولفتت المصادر إلى أنه تم دفن جثمانه في قرية جديدة المكر قضاء عكا المحتلة عام 1948 – مسقط رأس والدته-، وقد كان شرط من شروط تسليم الجثمان أن يكون الدفن في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

والشهيد محمد أحد منفذي عملية إطلاق النار ومحاولة حرق حافلة كانت تقل جنودًا في منطقة الأغوار في الرابع من سبتمبر/ أيلول 2022، ما أدى لإصابة 6 جنود حينها.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم دفن جثمانه في قرية جديدة المكر قضاء عكا المحتلة عام 1948 – مسقط رأس والدته-، وقد كان شرط من شروط تسليم الجثمان أن يكون الدفن في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

والشهداء التي ما زالت تحتجز جثامينهم سلطات الاحتلال هم: _

* الشهيد الأسير أنيس دولة محتجز جثمانه منذ عام 1980.

* الشهيد الأسير عزيز عويسات محتجز جثمانه منذ عام 2018.

* الشهيد الأسير فارس بارود محتجز جثمانه منذ عام 2019

* الشهيد الأسير نصار طقاطقة محتجز جثمانه منذ عام 2019.

* الشهيد الأسير بسام السايح محتجز جثمانه منذ عام 2019.

* الشهيد الأسير سعدي الغرابلي محتجز جثمانه منذ عام 2020.

* لشهيد الأسير كمال أبو وعر محتجز جثمانه منذ عام 2020.

* الشهيد الأسير سامي العمور محتجز جثمانه منذ عام 2021.

* الشهيد الأسير داود الزبيدي محتجز جثمانه منذ العام
المنصرم 2022.

* الشهيد الأسير ناصر أبو حميد محتجز جثمانه منذ العام المنصرم 2022.

* الشهيد الأسيـر الشيخ خضر عدنان محتجز جثمانه منذ الـ 2 من أيار 2023.

اقرأ/ي أيضا: بينهم أطفال.. 22 شهيداً منذ بداية يونيو الجاري

Exit mobile version