الولايات المتحدة لا تشجع أوكرانيا على شن هدمات تتجاوز حدودها

وكالات – مصدر الإخبارية

قالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إن “الولايات المتحدة لا تشجع أوكرانيا شن هجمات تتجاوز حدودها، ولا تمكنها من ذلك.

وجاء ذلك بعد هجوم أوكراني استهدف قاعدتين في روسيا، وأكدت خلالها أنها لن تمكّنها من شن أي هجمات تتجاوز حدودها.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس أن الولايات المتحدة تزود أوكرانيا باحتياجاتها للدفاع عن أراضيها، في مقابل أنه أكد على عدم تزويدها بأي أسلحة لاستخدامها داخل روسيا.

واستهدفت كييف قاعدتين عسكريتين على بعد مئات الأميال داخل روسيا باستخدم المسيرات في وقت سابق.

وبعد الهجوم، أعلنت السلطات الروسية من خلال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأنها ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تعزيز حماية المنشآت الرئيسية.

وكانت واشنطن بعثت برسالة ضمنية إلى روسيا، تفيد بأنها عدلت منظومة هيمارس الصاروخية التي أمدت بها أوكرانيا، كي لا تصل إلى مدى بعيد داخل روسيا.

اقرأ أيضاً:أوكرانيا تقصف قواعد عسكرية روسية

نوفاك: الحظر الأوروبي لن يؤثر على إنتاج النفط الروسي

اقتصاد – مصدر الإخبارية

قال نائب رئيس الحكومة الروسية، إن “الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات النفط من روسيا لا ينبغي أن يؤدي إلى تغييرات جسيمة في إنتاج النفط في ديسمبر 2022”.

وأشار نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إلى أن النفط الروسي مطلوب في الأسواق العالمية، جاء ذلك ردًا على سؤال حول ما إذا كان متوقعًا حدوث انخفاض في إنتاج النفط في روسيا خلال شهر ديسمبر الحالي وفي المستقبل بعد دخول الحظر الأوروبي حَيز التنفيذ.

وأضاف نائب رئيس الوزراء الروسي، “فيما يتعلق بالطلبات والعُقود الخاصة بشهر ديسمبر (2022) تم التعاقد عليها قبل نهاية أكتوبر – بداية نوفمبر، لذلك أستبعد حدوث تغييرات في شهر ديسمبر أما بالنسبة لشهر يناير فالتعاقد جار الآن وسنرى كيف ستسير الأمور، بالطبع هناك الكثير من الشكوك، لكن هناك طلب على نفطنا في الأسواق العالمية”.

وحول الحِزمة السادسة من العقوبات الأوربية المُفروضة على العاصمة موسكو، يتوجب فرض حظر تدريجي على واردات النفط من روسيا، وتحديدًا على النفط الذي يشحن بواسطة البحر ويدخل الحظر حيز التنفيذ في الخامس من شهر ديسمبر الجاري.

بوتين: العلاقات بين موسكو وبكين تشهد تطورًا إيجابيًا

اقتصاد – مصدر الإخبارية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، إن “العلاقات بين موسكو وبكين تشهد تطورًا في الآونة الأخيرة، خاصةً في قطاع الطاقة”.

وأشاد بوتين خلال منتدى أعمال الطاقة الروسي – الصيني بالعلاقات الاقتصادية والتجارية مع بكين، مؤكدًا تطورها خلال الأيام القادمة.

وأضاف بوتين، “أرحب بكم في حفل افتتاح المنتدى الروسي الصيني الرابع لأعمال الطاقة، على الرغم من الوضع الدولي، يستمر نمو الشراكة الشاملة والتفاعل الاستراتيجي بين روسيا والصين، وأحد المجالات الرئيسية والأكثر ديناميكية في تعاوننا الاقتصادي على الدوام هو الطاقة”.

وأكد على أن روسيا والصين تمكنتا من ضمان مستوى عال من العلاقات في قطاعات النفط والغاز والفحم والكهرباء. مشددًا على أن “المشاريع المشتركة مثل بناء محطات الطاقة النووية في الصين وإنتاج الغاز الطبيعي المُسال في القطب الشمالي الروسي يتم تنفيذها وفق الخُطط الموضوعة”.

وثمّن الرئيس بوتين، دور منتدى الأعمال في توسيع التعاون في قطاع الطاقة بين موسكو وبكين، حيث يُوفر حوارًا منتظمًا بين ممثلي الدوائر الحكومية والشركات الصناعية الرائدة في البلدين.

بدوره أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، على أن الطاقة هي حجر الزاوية في التعاون الصيني الروسي، لافتًا إلى أن التعاون بين روسيا والصين في قطاع الطاقة يُظهر الاستدامة، رغم التحديات الخارجية.

ونوه إلى أن الصين تعتزم بناء شراكة متينة مع روسيا في قطاع الطاقة، مُعربًا عن استعداد بلاده لدعم أمن الطاقة الدولي مع روسيا.

وزنها 700 غرام فقط.. خوذة روسية جديدة في طور التصنيع

وكالات – مصدر الإخبارية

قامت شركة “أرموكوم” الروسية بتصنيع خوذة مدرعة فائقة الخفة، تتكون من الدروع المركبة وطلاء خاص لا يضيئ ليلاً، ليمنع أجهزة الرؤية اليلة من رؤيتها، وتزن 700 غرام فقط.

وقال نائب مدير عام الشركة أوليغ فاوستوف إن “وزن الخوذة لا يزيد عن 700 غرام، ما يقل بـ 300 غرام عن وزن خوذة 6Б47 التي تم تصنيعها في إطار تحقيق مشروع راتنيك الخاص ببزة الجندي الروسي والتي يتم إنتاجها حاليا على دفعات”، علماً أن وزن الخوذة المستخدمة حالياً من قبل الجنود الروس يبلغ كيلوغرام واحد.

وأشار فاوستوف إلى أن الخوذات المدرعة الحالية للجنود الروس تعتبر في الوقت الراهن من أخف الخوذات المدرعة في العالم مقارنة بالخوذات التي تستخدمها الجيوش الرائدة.

وعلى سبيل المثال، فإن الخوذة المدرعة للجندي الأمريكي تزن 1200 غراماً، مع ذلك فإن مواصفاتها الواقية لا تزيد فاعلية عن مواصفات الخوذات المدرعة الروسية.

أما الخوذات المدرعة في الجيشيْن الألماني والفرنسي فإن وزنها أكبر بكثير من وزن الخوذتيْن الروسية والأمريكية.

وقال نائب مدير عام الشركة الروسية المصنّعة للخوذات المدرعة إن “الحديث عن إنتاج الخوذة المدرعة الخفيفة الروسية الواعدة بوزن 700 غرام لا يزال سابقاً لأوانه”.

اقرأ أيضاً: سوني تكشف عن موعد إطلاق خوذة الواقع الافتراضي الجديدة وسعرها

هنغاريا: اتهامات كييف لروسيا بإطلاق صواريخ على بولندا غير مسؤولة

وكالات – مصدر الإخبارية

وصف مدير مكتب رئيس الوزراء الهنغاري غيرغلي غولياش تصرف كييف وإلقائها اللوم على روسيا في حادثة الصواريخ شرق بولندا بـ “غير المسؤول”.

وقال: “الأوكرانيون مسؤولون عن حقيقة أن رئيسهم تصرف بشكل غير مسؤول وألقى باللوم على موسكو على الفور في هذا الحادث”.

وشدد غولياش على أن روسيا مسؤولة عن الأزمة في أوكرانيا، وأشار إلى ضرورة وقف إطلاق النار بين الدولتين في أسرع وقت ممكن.

وفي وقت سابق، اعترفت أوكرانيا لحلفائها باستخدامها أنظمة دفاع جوي بالقرب من موقع سقوط الصاروخ في بولندا.

فيما قال مسؤول أمريكي إن “القوات الأوكرانية كانت تحاول إسقاط صاروخ بالقرب من قرية حدودية في نفس الوقت الذي وقع فيه الحادث تقريباً”.

وفي مساء يوم 15 نوفمبر، أعلنت وسائل إعلام بولندية سقوط صاروخين بالقرب من قرية برزيودوف البولندية، وتسبب بمقتل شخصين.

اقرأ أيضاً: بولندا تُقرر رفع حالة التأهب القصوى بقواتها البرية والبحرية والجوية

روسيا تحظر التعامل في مجال التعاون العسكري التقني مع 74 منظمة غير صديقة

اقتصاد – مصدر الإخبارية

أعلنت الحكومة الروسية، اليوم الثلاثاء، حظر التعامل في مجال التعاون العسكري التقني مع 74 منظمة من دول “غير صديقة”، ردًا على القيود والعقوبات التي فرضتها الدول الغربية على موسكو إبان إطلاق العملية العسكرية في الأراضي الأوكرانية.

وأشارت روسيا، إلى أن حكومتها وافقت على قائمة الشركات الأجنبية الخاضعة للعقوبات في مجال التعاون العسكري التقني، وتشمل القائمة 74 منظمة من بلغاريا والمملكة المتحدة وألمانيا وكندا وليتوانيا وسلوفاكيا وبولندا والتشيك والجبل الأسود وإستونيا والولايات المتحدة”.

وأكدت الحكومة الروسية، على أنه تم التوقيع على القرار ذي الصلة بتاريخ الخامس من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وهذه الوثيقة تعدل مرسومًا حكوميًا يحمل الرقم 851 الصادر في 11 مايو 2022.

أقرأ أيضًا: بوتين: استمرار العقوبات على روسيا يقود إلى زيادات كارثية في أسعار الطاقة

روسيا تعلن إحباط مخطط لهجوم على محطة زابوروجيه للطاقة النووية

وكالات – مصدر الإخبارية

أحبطت القوات الروسية هجوماً إرهابياً كانت كييف تستعد له منذ الربيع لمحطة زابوروجيه للطاقة النووية.

وأعلن رئيس حركة “نحن مع روسيا” وعضو مجلس إدارة منطقة زابوروجيه فلاديمير روغوف أنهم عثروا على مخبأ للمتفجرات التي خلفتها القوات المسلحة الأوكرانية في فبراير ومارس على أراضي محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

وصرح بأنه تم إحباط هجوم إرهابي خطط له نظام زيلينسكي، وقال “كان الغرض من التخريب هو شبكة التدفئة الرئيسية التي تربط المحطة بمدينة إنيرغودار، وبالتالي ترك سكان المدينة بدون تدفئة هذا الشتاء”.

وتعتبر محطة زابوروجيه للطاقة النووية الأكبر في أوروبا بعدد الوحدات والقدرة المركبة، وتقع على الضفة اليسرى لنهر دنيبر بالقرب من مدينة إنيرغودار.

ومنذ مارس الماضي، أصبحت المحطة تحت حماية الجيش الروسي، وتزعم وزارة الخارجية الروسية أنها قامت بحمايتها لمنع المواد النووية والمشعة.

ومن جابنه، يواصل الجيش الأوكراني بنتظام قصف مدينة إنيرغودار، والقرى المحيطة ومنطقة محطة زابوروجيه للطاقة النووية المجاورة للمدينة.

اقرأ أيضاً: تحذّيرات من كارثة نووية بعد استهداف روسيا محطة زاباروجيا الأوكرانية

روسيا ستمنح لبنان عشرات آلاف الأطنان من الوقود والقمح

بيروت _ مصدر الإخبارية

كشف وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني علي حمية أن روسيا ستمنح لبنان عشرات آلاف الأطنان من الوقود والقمح.

وفي تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، قال علي حمية: “روسيا ستمنح لبنان 10 آلاف طن من الوقود لمعامل الكهرباء في البلاد”.

وأضاف حمية: “روسيا ستمنح لبنان 25 ألف طن من القمح، وسنعلن خلال يومين عن تفاصيل الهبتين الروسيتين”.

اقرأ أيضاً/ الجيش اللبناني يقرر حذف اللحوم من قوائم وجبات طعامه

أوكرانيا: روسيا تسحب قواتها من مواقعها على نهر دنيبرو

وكالات- مصدر الإخبارية:

أعلن مسؤولة أوكرانية اليوم الأحد أن الجيش الروسي يسحب قواته من مواقعه على نهر دنيبرو في مدينة خيرسون الجنوبية.

وقالت ناتاليا هومينيوك المتحدثة باسم الجيش الأوكراني “إنهم ينقلون وحدات النخبة وضباطهم من الضفة الغربية، ولم يتبقى سوى أولئك الذين يتم تعبئتهم والذين يمكن الاستغناء عنهم”.

وأضافت “نواصل التحرك في الخطوط الأمامية. لكنهم محاصرون بقوة وراء خط دفاعهم”.

وأشارت إلى أنهم “يحاولون تركيز قواتهم على الضفة الشرقية”.

وتدعي روسيا أنها لم تخسر الأرض أمام أوكرانيا في خيرسون لكنها تقوم بإجلاء المدنيين من أجل سلامتهم ونقلهم شرقًا.

بدوره قال كيريل ستريموسوف، المسؤول المعين من قبل روسيا في خيرسون إن أوكرانيا تتهم روسيا بخلق “هستيريا” كمبرر لإبعاد السكان قسراً.

اقرأ أيضاً: الثانية خلال 6 أيام: طائرة عسكرية تصطدم بمبنى سكني في روسيا

البيت الأبيض: إيران متورطة بالهجمات الروسية الأخيرة ضد أوكرانيا

وكالات – مصدر الإخبارية

كشف البيت الأبيض اليوم الخميس عن وجود عناصر إيرانية في شبه جزيرة القرم تساعد القوات الروسية في شن هجمات بطائرات مسيرة ضد أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي: “تقديراتنا أن عناصر عسكريين إيرانيين كانوا على الأرض في القرم وساعدوا روسيا في عملياتها هناك”.

وأفاد كيربي بوجود عناصر دعم تقنبي إيرانيين ومدربين في القرم، وأن الروس كانوا يوجهون المسيرات التي ألحقت أضراراً بالغة ببنى تحتية أوكرانية.

واعتبر أن طهران منخرطة الآن مباشرة على الأرض من خلال توفيرها أسلحة تطال تأثيرها مدنيين، وبنى تحتية مدنية في أوكرانيا.

وأكد كيربي أنهم سيواصلون تطبيق العقوبات الأميركية على تجارة الأسلحة الروسية والإيرانية، وقال “ستبذل الولايات المتحدة كافة السبل لكشف وردع ومواجهة إمداد إيران لتلك الذخائر ضد الشعب الأوكراني”.

بدوره، أكد البنتاغون الأميركي أن روسيا تلجأ إلى إيران وكوريا الشمالية لتزويدها بأسلحة موجهة ودقيقة بسبب استنزافها لمخزوناتها، وأفاد بأن مجلس الأمن القومي الأميركي سيحاسب إيران بفرض عقوبات عليها.

وكانت الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الأسبوع هددت باتخاذ إجراءات بحق الشركات والدول التي تتعاون مع برنامج الطائرات المسيرة الإيرانية، واعتبر تحالف موسكو مع طهران تهديداً كبيراً للعالم.

في المقابل، نفت إيران الإثنين تزويد روسيا بطائرات مسيرة لاستخدامها في عمليتها الخاصة وهجماتها في أوكرانيا، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني خلال مؤتمر صحفي أسبوعي: “الأنباء المنشورة عن تزويد إيران روسيا بطائرات مسيرة لها أطماع سياسية، وتنشرها مصادر غربية”.

وأضاف كنعاني: “لم نوفر أسلحة لأي طرف من الدولتين المتحاربتين”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب الطائرات المسيرة

Exit mobile version