سوريا تلغي اعتماد صحفيين من BBC وتتهمها بتغطية “كاذبة” و “مسيّسة”

ترجمات-حمزة البحيصي

قالت وزارة الإعلام السورية إنها ألغت اعتماد صحفيين محليين يعملان في هيئة الإذاعة البريطانية، متهمة الإذاعة البريطانية بتغطية “كاذبة” و “مسيّسة”.

وقالت الوزارة على موقعها على الإنترنت يوم السبت إن تصديق مراسل مجهول الهوية ومشغل كاميرا ألغيت بعد “معلومات وتقارير كاذبة” بشأن سوريا. ووصفت تقارير أخرى هيئة الإذاعة البريطانية بأنها “مسيسة”.

وأضافت بي بي سي، التي اتصلت بها رويترز، إن خدمتها الإخبارية العربية قدمت تقارير محايدة ومستقلة من خلال التحدث إلى الناس من مختلف الأطياف السياسية. وقالت: “سنواصل تقديم أخبار ومعلومات محايدة لجماهيرنا في جميع أنحاء العالم الناطق بالعربية”.

ولم ترد وزارة الإعلام السورية على طلب رويترز للحصول على معلومات إضافية بهذا الشأن، وهو ليس يوم عمل في البلاد.

اقرأ/ي أيضا: بي بي سي تعتذر عن مذيعة تقول القوات الإسرائيلية سعيدة بقتل الأطفال

وتحتل سوريا التي دمرها الصراع منذ عام 2011، المرتبة 175 من أصل 180 في مؤشر حرية الصحافة الذي جمعته مراسلون بلا حدود. وتفرض الحكومة والسلطات الأخرى قيوداً صارمة على التغطية الإعلامية وتتطلب اعتمادات وتصاريح للعمل الصحفي.

ولم تحدد سوريا التقارير المقصودة. ومع ذلك، نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريراً الشهر الماضي حول ما قالت إنها “روابط مباشرة” بين تجارة الأمفيتامين المعروف باسم الكبتاغون وعائلة الرئيس بشار الأسد، وكذلك الجيش السوري.

ونفت سوريا في السابق أي دور لها في تجارة الكبتاغون.

وألقت الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي باللوم على الحكومة السورية في إنتاج وتصدير المخدرات. وفي آذار(مارس)، فرضت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة عقوبات على الشخصيات المتورطة في التجارة.

المصدر: theguardian

Exit mobile version