إيلون ماسك لمشتركي X بلو: استعدوا لجني الأموال

تكنلوجيا – مصدر الإخبارية

أعلن مالك تويتر إيلون ماسك، الاثنين، عن منحه أموالًا لبعض مشتركي موقع التدوينات القصير “X” بعدما استحوذ عليها مقابل 44 مليار دولار أمريكي.

وقال ماسك خلال تصريحاتٍ لعدد من الصحفيين: إن “المشتركين في خدمة “إكس بريميوم بلو” فقط، أصبح لديهم الحق في الحصول على أرباح إعلانات شركة تويتر”.

وغرّد عبر حسابه بالموقع قائلًا: “لكي تكون مؤهلًا للحصول على نصيب من أرباح الإعلانات الخاصة، يجب أن تكون مشتركًا في خدمة “إكس بريميوم بلو”.

وأضاف: “لمن فاته الأمر سيتم الاحتفاظ بأموال الإعلانات بواسطة إكس، لافتًا إلى أن “البرنامج أصبح متاحًا لجميع مستخدمي منصة التغريدات”.

وتابع: “اهتمام المشتركين بالحصول على نصيب من الإعلانات فاق توقعاته كثيرًا، وحظي بإقبال كبير، لذا سيستغرق معالجة الأمر بضعة أيام أخرى من أجل الدفع لهم”،

أقرأ أيضًا: ماسك: منصة إكس ستتحمل النفقات القضائية لضحايا المنشورات

وطمأن ماسك المشتركين بقوله: “هناك دفعات كبيرة من الأموال قادمة في الطريق”.

جدير بالذكر أن “X بلو” هي عبارةٌ عن اشتراك مدفوع الاشتراك، يحمل العديد من المميزات، منها توثيق الحسابات الشخصية، بمنحها “العلامة الزرقاء”.

وبحسب إيلون ماسك فإن X بلو يُتيح للمشتركين القُدرة على تعديل التغريدات وتحريرها، وكتابة منشورات أطول.

وقال إيلون ماسك الشهر الماضي، إن “الوضع المالي لشركة تويتر سلبي، نتيجة انخفاض عائدات الإعلانات بنسبة 50% تقريبwH، بالإضافة إلى عبء الديون الثقيل الذي تعاني منه”.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2022، أعلن إيلون ماسك الاستحواذ على تويتر بقيمة 44 مليار دولار، وهي شركةٌ أميركية تأسست في عام 2006.

فيما يقع مقر “تويتر” في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية. وفي الشهر الماضي، فاجأ ماسك مستخدمي “تويتر” بتغيير اسمه وشعاره إلى حرف “X” ليُودع بذلك علامته الشهيرة “العصفور الأزرق”.

بمشاركة 11 باحثاً في الذكاء الاصطناعي.. إيلون ماسك يُطلق منصة جديدة

وكالات _ مصدر الإخبارية

كشف الملياردير الأمريكي إيلون ماسك عن تطبيقه مشروع الذكاء الاصطناعي الجديد الخاصة به، حيث أنشأ منصة تسمى xAI. (إكس.إيه.آي)، والتي أعلن عنها سابقاً بأنها منصة تنافس الـ ChatGPT .

ففي نيسان (أبريل) الماضي، أخبر إيلون ماسك المذيع الأمريكي الشهير تاكر كارلسون أنه بدأ مشروعًا للتنافس مع ChatGPT وبناء “أقصى قدر من الذكاء الاصطناعي للبحث عن الحقيقة يحاول فهم طبيعة الكون”.

وأوضح ماسك أن سبب إطلاق “إكس.إيه.آي” هو فهم الطبيعة الحقيقية للكون.

وتضم الشركة الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي فريقا من المهندسين من شركات التقنيات الأمريكية “11 باحثًا في الذكاء الاصطناعي”، ممن قدموا مساهمات كبيرة في هذا المجال، خلال السنوات الأخيرة وعملوا في شركات مثل ثل Google و Deep Mind و ، وأوبن أل.

وحذر ماسك منذ أشهر من قدرة الذكاء الاصطناعي على تدمير الحضارات، قائلا إن “تسابق شركات مثل غوغل ومايكروسوفت لتطوير التقنية، ينبغي أن يتوقف للسماح بإيجاد وقت لصياغة اللوائح التنظيمية المتعلقة بالقطاع.

وشارك الملياردير الأمريكي أيضا في تأسيس شركة “أوبن إيه.آي”، لكنه ترك الشركة الناشئة في وقت لاحق في تحرك يُنسب إليه حدوث فورة الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وقالت الشركة الناشئة على موقعها الإلكتروني: “عملنا على تطوير بعض أضخم الطفرات في المجال وكنا الرواد فيها أيضا، بما في ذلك ألفا ستار … وجي.بي.تي-3.5 وجي.بي.تي-4”.

اقرأ أيضاً/ تفاصيل بدء شركة مايكروسوفت موجة جديدة من تسريح الموظفين

Exit mobile version