المدرب الفرنسي إيرفي رينارد يتخلى عن الفريق الأخضر السعودي

وكالات – مصدر الإخبارية

وافق مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم على طلب المدير الفني لمنتخبه الوطني المدرب إيرفي رينارد المتمثل في إنهاء عقده قبل انتهاء المدة.

وأعلن الاتحاد اليوم الأربعاء عبر “تويتر” الانفصال عن المدرب الفرنسي، وأشار أنه تمت تسوية الإجراءات القانونية الرسمية لإنهاء العقد بشكل رسمي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في الاتحاد السعودي أن رينارد قدم استقالته أمس الثلاثاء، بعد مباراة بوليفيا التي اعتبرت آخر مباراة له مع الفريق السعودي.

وقالت الوكالة: “هناك تقارير تفيد بقبوله عرضاً لتولي تدريب منتخب بلاده للسيدات”.

وبينت صحفاً سعودية أن المدرب الفرنسي سيضطر لدفع الشرط الجزائي المذكور في العقد، لأنه تخلى عن عمله مع الفريق السعودي قبل انتهاء المدة.

وأشارت الصحف إلى أن رينارد جرت بينه وبين الاتحاد الفرنسي مفاوضات كان الاتحاد السعودي على علم بها، وكان يرغب ببقائه مع منتخبهم.

وبيّن الاتحاد السعودي أنه سعيد بفترة رينارد في قيادة الأخضر، التي شهدت فوزاً تاريخياً للسعودية على الأرجنتين في مونديال قطر 2022.

يذكر أن إيرفي رينارد (54 عاماً) تولى قيادة المنتخب السعودي في العام 2019، وقاده لكأس العالم 2022 بعد تصدره مجموعته الآسيوية.

وكان الاتحاد السعودي جدد مايو الماضي عقد رينارد المدرب السابق للمغرب وساحل العاجل حتى 2027.

اقرأ أيضاً:النصر السعودي يحسم أولى صفقات الفريق الأول لكرة القدم

المنتخب السعودي يسجل فوزًا مستحقًا على نظيره القيرغيزي

رياضة – مصدر الإخبارية

افتتح المنتخب السعودي مشواره في بطولة كأس آسيا للشباب تحت 20 عامًا، بفوزٍ مستحق على نظيره القيرغيزي.

وانتهت المباراة النارية التي أُقيمت بين الفريقين مساء الجمعة في جمهورية أوزبكستان بهدف نظيف دون مقابل.

ويَدين المنتخب السعودي بفوزه المستحق إلى مُهاجمه العملاق عبد الله هادي رديف الذي أحرز هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 50 مِن عُمر المباراة عبر تسديد ركلة جزاء في شِباك القيرغيزي.

وتقاسم منتخب السعودية صَدارة المجموعة الرابعة (D) مع نظيره الياباني عقب تغلبه الصعب على الصين بهدفين مقابل هدف واحد، خلال المباراة الثانية التي أُقيمت بينهما مساء الجمعة.

أقرأ أيضًا: حفيظ دراجي عن خسارة المنتخب السعودي: كسب احترام الملايين

المنتخب السعودي يخسر ودياً أمام فنزويلا

وكالات – مصدر الإخبارية 

خسر المنتخب السعودي أمام نظيره الفنزويلي بهدف مقابل لا شيء، في اللقاء الدولي الودي الذي جمعهما على ملعب “نويفا كوندومينا” في إسبانيا، في إطار استعدادات “الخضر” لنهائيات مونديال قطر 2022 نهاية العام.

وكان الفريق العربي خسر مباراته الأولى أمام كولومبيا بالنتيجة ذاتها الأحد الماضي، في مبارتين أشرك خلالهما المدرب الفرنسي هيرفيه رينار العديد من اللاعبين بهدف الوقوف على مستوياتهم.

وهذه المواجهة الأولى للمنتخب السعودي أمام نظيره الفنزويلي، لكن تعد المباراة رقم 25 بين الأخضر ومنتخبات أمريكا اللاتينية، فاز في واحدة فقط وتعادل في 10 وخسر 14 مباراة.

وتمكنت فنزويلا من التسجيل في الدقيقة 36 عندما تصدى العويس لكرة رأسية وعادت لتجد ناهويل فيراريسي الذي لعبها قوية داخل المرمى.

وتلعب السعودية في مجموعة قوية ضمن نهائيات مونديال قطر 2022 التي تنطلق في نوفمبر المقبل، في مجموعة تضم الأرجنتين وبولندا والمكسيك.

اقرأ/ي أيضاً: كأس آسيا للصالات: خسارتان للمنتخب الفلسطيني أمام لبنان والسعودية

المنتخب السعودي يعزز صفوفه بعودة البريكان قبيل مواجهة الصين

 وكالات – مصدر الإخبارية 

التحق مهاجم المنتخب السعودي، فراس البريكان ببعثة الأخضر في مقر إقامتها في دولة الإمارات، في إطار الاستعدادات لمواجهة الصين، ضمن منافسات الجولة قبل الأخيرة من الدور الحاسم المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وسافر البريكان إلى الشارقة مقر إقامة المنتخي السعودي بعد زوال العارض الصحي الذي تعرض له ومنعه من السفر رفقة زملاؤه إلى معسكره في أبو ظبي السبت الماضي.

وتقرر أن يجري المهاجم فحصاً طبياً من قبل الجهاز الطبي قبل مشاركته في تدريبات المنتخب على ملعب نادي الشارقة الذي ستقام عليه المباراة.

ويحتاج “الخضر” إلى الفوز من أجل التأهب لمونديال 2022، إذ يحتل صدارة المجموعة الثانية بـ19 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن اليابان، صاحبة الترتيب الثاني التي تواجه أستراليا صاحبة المركز الثاني بـ15 نقطة في الجولة نفسها.

يذكر أن اللوائح تنص على تأهل المتصدر ووصيفه عن كل مجموعة مباشرة لنهائيات كأس العالم، ومن ثم سيلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين الأولى والثانية وجهاً لوجه ويتأهل الفائز منهما لمواجهة خامس أميركا الجنوبية.

اقرأ/ي أيضاً: كأس العالم 2022: فيفا يحدد طريقة اختيار رؤساء المجموعات وموعد القرعة

المنتخب السعودي يقترب من حسم تأهله لمونديال 2022 بعد فوزه على عُمان

وكالات – مصدر الإخبارية 

اقترب المنتخب السعودي من حسم تأهله لنهائيات كأس العالم 2022، وذلك بعد فوزه على ضيفه العُماني بهدف مقابل لا شيء، على ملعب مدبنة الملك عبد الله الرياضية في جدة.

وأتت المبارة بين المنتخب السعودي والعُماني، ضمن الجولة السابعة من منافسات المجموعة الثانية للدور الثالث الحاسم من التصفيات الآسيوية.

ويُدين المنتخب السعودي بتجديده الفوز على جاره العُماني الذي خسر ذهاباً على أرضه بالنتيجة ذاتها، إلى فراس البريكان الذي سجل هدف المباراة الوحيد مطلع الشوط الثاني (48)، مانحاً فريق المدرب الفرنسي هيرفيه رينار نقطته التاسعة عشرة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن المنتخب الياباني الفائز على ضيفه الصيني 2-صفر، فيما تحتل أستراليا المركز الثالث بـ14 نقطة بعد فوزها الكبير على فيتنام 4-صفر.

وستضمن السعودية بلوغها النهائيات للمرة السادسة في تاريخها قبل جولتين على ختام الدور الحاسم بحال فوزها الثلاثاء على اليابان في سايتاما.

ويتأهل بطل ووصيف كل من المجموعتين مباشرة إلى المونديال، على أن يخوض الفائز بين ثالثي المجموعتين ملحقاً دولياً ضد خامس أميركا الجنوبية في يونيو.

وباتت مهمة منتخب عُمان شاقة جداً في المنافسة على المركز الثالث بفارق 7 نقاط عن أستراليا بعد تلقيه الهزيمة الرابعة عقب لقاء افتقد فيه لعدد من لاعبيه سواء بسبب فيروس كورونا أمثال عصام الصبحي وعبدالعزيز الغيلاني، أو الإصابة مثل الهداف صلاح اليحيائي.

وفي الجهة المقابلة، افتقد أيضاً السعوديون قائدهم سلمان الفرج بداعي الإصابة، إلا أنهم استعادوا الحارس محمد العويس وسالم الدوسري اللذين غابا عن آخر مباراتين بسبب الإصابة.

ولم يكن المنتخب الأخضر مقنعاً في الشوط الأوّل مع فرص خجولة، أولها في الدقيقة 17 برأسية لمحمد كنو أمسكها الحارس فايز الرشيدي بسهولة.

ومن هجمة مرتدة كادت عُمان ان تأخذ الأسبقية لولا أحسن اللاعب محسن الغساني في ترجمة الفرصة التي سنحت له وهو في مواجهة المرمى، لكنه سدد بجوار القائم (22)، ثم سدد زميله حارب السعدي كرة قوية من مسافة بعيدة مرت بجانب القائم أيضاً (31).

وفرض منتخب عُمان أفضلية واضحة وأهدر هدفاً عندما لعب المنذر العلوي كرة عرضية لم تجد من يتابعها داخل المرمى (36)، ثم انتقل الخطر إلى الجهة المقابلة لكن رأسية سلطان الغنام وصلت سهلة للرشيدي (43) الذي وقف أيضاً في وجه محاولة عبد الإله المالكي (45).

ومع بداية الشوط الثاني، نجح الأخضر في افتتاح التسجيل عندما سدد سلطان الغنام كرة قوية تصدى لها الحارس الرشيدي، لكن الكرة سقطت أمام فراس البريكان الذي لعبها داخل المرمى بكل سهولة (48).

تحرك بعدها مدرب منتخب عُمان الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش وأجرى تغييرين لتنشيط الفريق هجومياً، فدفع بخالد الهاجري وزاهر الأغبري مكان محسن الغساني وحارب السعدي.

واضطر رينار لإجراء تبديل إجباري فدفع بعبدالله الخيبري مكان عبد الإله المالكي الذي خرج مصاباً في الدقيقة 71، ودفع بالمهاجم صالح الشهري مكان صاحب الهدف البريكان لتنشيط الفريق هجومياً.

ولاحت فرصة لعُمان لإدراك التعادل، لكن محمد العويس وقف في وجه رأسية المنذر العلوي (72)، ثم رد السعوديون بكرة قوية من هتان باهبري أمسكها الرشيدي ببراعة (88).

وحاول رينار تأمين الفريق دفاعياً، فدفع بعلي الحسن مكان فهد المولد في الوقت بدل الضائع الذي شهد فرصة خطيرة لعُمان تألق فيها العويس في الدفاع عن مرماه.

Exit mobile version