اليونايتد يفاوض الدون.. ووضع يوفنتوس المالي قد يدعم رحيله

وكالات – مصدر الإخبارية 

أفادت تقارير إعلامية بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يجري مباحثات حاليا للانتقال إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي  ” اليونايتد ” في الصيف القادم.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي يحرص على التخلص من نجم ريال مدريد السابق رونالدو، سعيا منه لجني أموال قبل انتهاء عقده بنهاية موسم 2021-2022، وتوفير أجره البالغ 540 ألف إسترليني.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الصحفي كريستيان مارتن بـ”فوكس أميركا” قوله إن “الشياطين الحمر” دخلوا فعلا في مباحثات مع “الدون”، وبأن الأخير يفكر بشكل جدي بعرض النادي الإنجليزي الذي لم يبدي يوفنتوس أي اعتراض على التحاور معه بهذا الشأن.

وذكر مارتن في تغريدة بأن مصادره في  مانشستر يونايتد وبورتو تؤكد ما وصفه بـ”إغراء” اليونايتد لرونالدو كي يعود إلى بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم القادم.

وقد يكون خيار بيع رونالدو بالنسبة ليوفنتوس الإيطالي واردا لأسباب مالية نجمت مع جائحة كورونا، وتقاضي المهاجم البرتغالي لأربعة أضعاف ما يحصل عليه اللاعب الثاني الأعلى أجرا وهو ماتيس دي ليخت.

وسبق لرونالدو اللعب مع اليونايتد بين عامي 2003 و2009، وفاز مع “الشياطين الحمر” بلقب الدوري ثلاث مرات، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا.

وسجل 118 هدفا في 292 مباراة خاضها لصالح اليونايتد في جميع البطولات، وذلك قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد مقابل 80 مليون إسترليني.

وخلال تسعة مواسم لعبها في ، سجل رونالدو 450 هدفا في 438 مباراة مع الريال، وحقق مع النادي لقب الدوري مرتين، وفاز أربع مرات بدوري الأبطال مع “الملكي”.

وفي عام 2018 انضم رونالدو ليوفنتوس الإيطالي مقابل 99 مليون إسترليني، واستطاع مع النادي الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى.

“قنبلة الليغا”.. ليونيل ميسي ينهي التفاوص مع برشلونة ويستعد للرحيل

وكالاتمصدر الإخبارية 

فجرت محطة “كادينا سير” الإذاعية الإسبانية ما يشبه القنبلة، الجمعة، بإعلانها، أن ليونيل ميسي قائد برشلونة أوقف مفاوضات تجديد عقده مع النادي، ويستعد للرحيل عن الفريق الكتالوني، بعد انتهاء عقده في 2021.

وأشار التقرير إلى أن ليونيل ميسي ووالده خورخي كانا يتفاوضان مع النادي لتجديد العقد الذي تم توقيعه في 2017، لكن البرغوث الأرجنتيني بات الآن، لا يرغب في البقاء في كامب نو.

ودخل ميسي أسوار برشلونة يافعا في عمر 14 عاما عندما اشتراه برشلونة عام 2001، ولم يدافع عن ألوان أي فريق آخر منذ ذلك الوقت.

وأوضح التقرير أن ميسي غاضب من التقارير الصحفية التي جعلته يبدو مسؤولا عما يحدث في النادي، مثل إقالة المدرب إرنستو فالفيردي في يناير، كما يشعر بالإحباط من افتقار التشكيلة للكفاءة المطلوبة لإحراز الألقاب.

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من ممثلي اللاعب الأرجنتيني، أو برشلونة.

وأحرز ميسي، الذي بلغ 33 عاما الشهر الماضي، الهدف رقم 700 في مسيرته عندما هز شباك أتلتيكو مدريد من ركلة جزاء، الثلاثاء، لكن المباراة انتهت بخيبة أمل للبارسا، بعد التعادل 2-2، وتراجع آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري.
ويتأخر برشلونة بأربع نقاط عن ريال مدريد المتصدر قبل خمس جولات من النهاية، بعدما تغلب فريق العاصمة 1-صفر على ضيفه خيتافي، الخميس.

ورغم اشتهاره بالخجل خارج الملعب أصبح ميسي أكثر المنتقدين للفريق في العام الماضي.

ففي يناير الماضي انتقد إيريك أبيدال المدير الرياضي بعد حديث اللاعب الفرنسي السابق عن أن اللاعبين تسببوا في إقالة فالفيردي.

وفي مقابلة مع “موندو ديبورتيفو” في فبراير، أوضح أن الفريق لا يملك الكفاءة الكافية للفوز بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وفي أبريل انتقد إدارة النادي بعد حديثها عن اللاعبين الذين لم يتقبلوا تخفيض رواتبهم لمساعدة برشلونة في المشكلات المالية التي تعرض لها خلال جائحة فيروس كورونا.

المصدر: رويترز

قبل عودة الليغا الإسبانية .. خبران ساران دفعة واحدة لعشاق برشلونة

وكالاتمصدر الإخبارية

يترقب عشاق الدوري الإسباني عودة الليغا الإسبانية المرتقبة يوم 12 يونيو المقبل، لكن محبي برشلونة على وجه الخصوص لديهم خبرين سارين يتعلقان بنجمي الفريق الكتالوني.

فقد تدرب ليونيل ميسي بمفرده، السبت، للمرة الأولى على ملعب “كامب نو” بعد تغيبه عن حصتين متتاليتين، فيما حصل زميله الأوروغوياني لويس سواريز على الضوء الأخضر لاستئناف اللعب.

ويعاني أفضل لاعب في العالم 6 مرات من “تقلص عضلي طفيف” في الفخذ الأيمن كما أعلن ناديه الجمعة، وخاض تدريبا خاصا الجمعة من أجل تحاشي المخاطر قبل 8 أيام من أول مباريات برشلونة المتصدر بعد “العودة”.

ونزل ميسي للمرة الأولى إلى عشب ملعب “كامب نو” منذ تعليق الدوري في 12 مارس.

وسيكون ميسي على الأرجح جاهزا لخوض مباراة فريقه ضد مايوركا، في أول لقاء رسمي له منذ توقف الدوري منتصف مارس بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويتوقع أن يخوض ميسي التمارين الجماعية تحت إشراف المدرب كيكي سيتيين، الاثنين، قبل مواجهة مايوركا السبت التالي.

من جهة أخرى، حصل سواريز، الذي خضع لجراحة في الغضروف الخارجي للركبة اليمنى في 12 يناير، على الضوء الأخضر طبيا لخوض المباريات، حسبما أضاف النادي الذي يتصدر ترتيب الليغا.

وشارك سواريز في التمارين مع باقي رفاقه من دون الشعور بأي آلام.

وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام رياضية إسبانية، اليوم الخميس، عن تعرض اللاعب الأرجنتيني الدولي وقائد فريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي لإصابة قد تبعده عن خوض أول مباراة للفريق بعد قرار عودة الليغا الإسبانية (بطولة الدرجة الأولى) لكرة القدم في إسبانيا.

وكشفت قناة “تي في 3” الإسبانية، أن “ميسي” نجم برشلونة أصيب بآلام حادة في ساقة اليمنى عند نهاية جلسة التدريب الثلاثاء، مشيرة إلى أنه خضع إثرها لفحص بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة سبب الآلام.

وتأتي إصابة ليونيل ميسي قبل 10 أيام فقط على استئناف برشلونة مبارياته في بطولة الليغا، بحسب ما ذكرت صحيفة “آس” الإسبانية.

ووفقا لتقرير “تي في 3″ فقد عانى ميسي من تمزق طفيف، الأمر الذي يعني أنه قد لا يتسنى له المشاركة في مباراة الفريق أمام ريال مايوركا على ملعب الأخير، حيث أن فترة التعافي من مثل هذه الإصابة عادة ما تكون بحدود 10 أيام.