دراسة تكشف خطر الهواء الملوث على الأجنة

صحة – مصدر الإخبارية

كشفت دراسة بريطانية بلجيكية مشتركة نشرت نتائجها في مجلة “لانسيت” الطبية أن الملوثات الموجودة في الهواء قد تصل إلى الأجنة داخل الرحم، وبالتالي تؤثر على نمو أعضائهم بشكل كبير.

ووجد الباحثون بأن جزئيات الكربون السوداء الموجودة في الهواء، قد تنتقل إلى الأجنة وتسبب الكثير من المشكلات الصحية سواء لهم أو للأم فيما بعد.

وفي إطار البحث، أجريت فحوصات على مجموعة من الحوامل خلال الأسابيع الأولى من الحمل، وتبين أن خطر الهواء الملوث وما يحتويه من جزيئيات سامة جداً، قد تنتقل لأعضاء الأجنة عبر المشيمة مسبباً خطراً يقود للوفاة.

عدا عن أن الجسيمات النانوية لتلوث الهواء المركز بالكربون الأسود، تستطيع الوصول إلى الأعضاء النامية للجنين، بما في ذلك الكبد والرئتان والدماغ.

ونبه الباحثون إلى أن التعرض لتلك الملوثات يزيد من خطر الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن وحتى عيوب الولادة.

وتأتي هذه الدراسة لتتوافق مع التقرير السنوي الثالث لمنظمة الصحة العالمية، الذي صدم الجميع وأفاد بأن 90% من أطفال العالم يتنفسون هواء ساماً.

اقرأ أيضاً: فعّالة بنسبة 99%.. علماء يطورون حبوب منع حمل للذكور

احذروا بعض الأدوية تسبب تشوهات خلقية للجنين

وكالات – مصدر الإخبارية

كشفت دراسة جديدة أن حمض الفالبرويك المستخدم لعلاج الصرع والصداع النصفي، قد يسبب تشوهات خلقية للجنين.

وبينت الدراسة التي نُشرت أمس 14 يونيو في مجلة PLOS Biology كيف يضع حمض الفالبرويك (VPA) خلايا الجهاز العصبي النامي في حالة توقف، ما يثبط النمو والانقسام بشكل صحيح.

واكتشف الباحثون بأن الحمض يحفز الشيخوخة الخلوية في الخلايا العصبية الظهارية، وهي الخلايا الجذعية التي تؤدي إلى ظهور الجهاز العصبي المركزي.

ووجدوا أن التنشيط غير النمطي للشيخوخة في الجنين يمكنه إزعاج النمو، ويثير احتمالا مثيرا للاهتمام وهو مساهمته في حدوث عيوب في السياقات التنموية بخلاف المطروحة في الدراسة.

وقالت موريل رين المؤلفة الأولى للدراسة: “بينما ترتبط الشيخوخة الخلوية منذ فترة طويلة بالشيخوخة والأمراض المرتبطة بالعمر، فإننا نظهر الآن أن الحث الشاذ للشيخوخة يمكن أن يساهم في حدوث عيوب في النمو”.

ونظرا لأن حمض الفالبرويك يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعيوب الإدراك واضطراب طيف التوحد، تقدم هذه الدراسة ارتباطاً مثيراً بالشيخوخة، ما يدعم الحاجة إلى دراسات إضافية.

يذكر أن حمض الفالبرويك يستخدم على نطاق واسع لعلاج عدد من الأمراض، وخلال استخدامه للحوامل لوحظ منذ استخدامه الأولي بأن عيوب خلقية ظهرت للأجنة كتشقق العمود الفقري، وتغيرات الوجه، وتشوه القلب.

وبالإضافة إلى ذلك، يعاني نحو ثلث الأطفال المعرضين للدواء بضعف إدراكي واضطراب طيف التوحد.

اقرأ أيضاً: الوزن الزائد في الحمل يُؤذي الجنين.. دراسة توضح الأسباب

Exit mobile version