إغلاق المجال الجوي التركي أمام الطائرات التي تقل الرُوس والسبب؟!

أنقرة – مصدر الإخبارية

أكدت الخارجية التركية، في ساعة متقدمة من مساء السبت، إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات العسكرية والمدنية التي تنقل روسيا على متنها مقاتليها إلى الأراضي السورية.

بدوره قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: إن “الترخيص الممنوح لمدة ثلاثة أشهر من أنقرة إلى موسكو لتسيير هذه الرحلات عبر المجال الجوي تنتهي صلاحيته في نيسان/أبريل”.

وأشار جاويش أوغلو، خلال تصريحات أدلى بها للصحافيين على متن طائرته، إلى أنه ناقش هذا الأمر، خلال شهر آذار/مارس الماضي، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي تعهد باطلاع الرئيس فلاديمير بوتين على المسألة لإيجاد الحل المناسب بما يُعزز العلاقات بين البلدين.

وأوضح وزير الخارجية الروسي، أن الجانب الروسي أبلغ أنقرة بأمر بوتين القاضي بالتوقف عن تسيير هذه الرحلات بين البلدين.

وأكد أوغلو أن الحوار مستمر بين تركيا وروسيا بشأن اتفاقية “مونترو” وغيرها من المسائل المُلحَة، مشيراً إلى أن قرار أنقرة بإغلاق مضيقي البوسفور والدردنيل على خلفية العملية العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية، لا ينطبق على السفن العسكرية الروسية فقط “بل وكذلك على تلك التابعة لحلف الناتو”.

وجدد وزير الخارجية التركي التأكيد على موقف بلاده الثابت القاضي بعدم الانضمام إلى فرض عقوبات على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وتستمر الأزمة الروسية الأوكرانية للأسبوع السادس على التوالي، وأسفرت عن مقتل العشرات من المدنيين وإصابة المئات بجروح مختلفة، إلى جانب نزوح ملايين المهاجرين إلى دول العالم المُجاورة التي تعهدت باستقبالهم وتقديم كل ما يلزم لهم لحين عودتهم إلى بلادهم.

أقرأ أيضًا: تسريب بيانات آلاف الطيارين الإسرائيليين وعاملين في المجال الجوي

Exit mobile version