الأكثر فظاعة.. 136 جريمة اغتصاب واعتداء جنسي على 91 طفلة من عامل رعاية أطفال

وكالات – مصدر الإخبارية

وجهت السلطات في استراليا اتهاماً بالاعتداء الجنسي على 91 طفلة من قبل عامل رعاية أطفال سابق، جرت بين عامي 2007 و 2022 في مراكز مختلفة لرعاية الأطفال، وقضايا اغتصاب أخرى حسب الشرطة.

وأوضحت الشرطة أن هذه الجرائم “الأكثر فظاعة” بين جرائم الاستغلال الجنسي، جرت خلال 12 عاماً من عمل الرجل بمراكز رعاية أطفال مختلفة، واستهدفت فتيات لم يصلن إلى سن البلوغ.

وقالت الشرطة: “اتُهم الرجل بـ 1,623 جريمة منفصلة، من بينها 136 جريمة اغتصاب، و110 جرائم إقامة اتصال جنسي مع طفلة أقل من 10 سنوات”.

وبعد التحريات، وجد المحققون مواد مصورة مروعة على هاتف الرجل البالغ (45 عاماً)، مكنتهم من التعرف على جميع ضحاياه.

ولفتت الشرطة إلى أن الرجل سبق أن اجتاز جميع عمليات التدقيق الصارمة اللازمة للعمل مع الأطفال في استراليا.

وقال أحد المحققين إن “ما اقترفه هذا الشخص بحق هؤلاء الأطفال يتجاوز حدود خيال أي شخص، إنها قضية مروعة جداً”.

يُشار إلى أن جرائم جنسية مماثلة تُرتكب في كثير من دول العالم، إذ يقوم رجال باغتصاب نساء وأطفال.

وفي فرنسا على سبيل المثال، وُجهت اتهامات لرجال دين كنسيين بارتكاب جرائم اغتصاب وإقامة علاقات جنسية مع أطفال من الجنسين.

كما وُجهت اتهامات مماثلة لرجال دين في لبنان.

وتُعتبر جرائم الاغتصاب أو إقامة علاقات جنسية غير شرعية من الجرائم التي تُعاقب عليها القوانين في شتى أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً: وفاة طفلة لبنانية بعمر 6 سنوات بعد تعرضها لجريمة اغتصاب

Exit mobile version