علامات تُنذر بارتفاع الكوليسترول في الدم.. راقبها جيداً

صحة _ مصدر الإخبارية

الكوليسترول مادّة شمعيّة شبيهة بالدهن، يتمّ إنتاجها في الجسم لبناء أغشية الخلايا، وارتفاع نسبته في الدم قد يؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية ، بحيث تتكون ترسبات دهنية في الأوعية الدموية الخاصة بالمريض، لتنمو هذه الترسبات وتؤدي إلى صعوبة تدفق الكمية الكافية من الدم عبر الشرايين فتنفجر.

وباتباع نظام غذائي صحي وإنقاص الوزن وممارسة التمارين الرياضية وتناول الأدوية في بعض الأحيان، يمكن خفض الكوليسترول المرتفع.

وهناك بعض العلامات تظهر على الوجه والجسم يمكن أن تنبأ بالإصابة بهذا المرض إليك أبرزها:

1_ كتل صفراء حول العين

أشارت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، إلى أن ظهور كتل مائلة للاصفرار حول العين يمكن أن تكون مؤشراً لارتفاع في الكوليسترول في الدم.

وكلما كان الكشف عن هذه المشكلة مبكراً، كلما زادت احتمالية تجنب المخاطر الناجمة عنها خصوصاً أن الكوليسترول الضار يتراكم ببطء في الدم ما يُشكل خطراً متزايداً لجهة الإصابة بأمراض القلب.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الدكتورة سوزان سارانجاباني قولها إن من أكثر علامات الإنذار المبكر على بدء الكوليسترول بالتراكم في الأوعية الدموية، هو ظهور ما يُعرف بإسم “الزانثلازما” وهي كتل بيضاء مائلة للصفرة على الجفن العلوي والسفلي للعين.

وفيما يخص العلاج والوقاية من الزانثلازما، أوضحت الدكتورة سارانجاباني أنها لن تختفي من تلقاء نفسها بل يمكن أن تزيد سوءًا، وأكثر الطرق فعالية لإزالة هذه الكتل هي من خلال الجراحة أو التقشير الكيميائي حسب ما يحدده الطبيب.

كما شددت سارانجاباني على ضرورة اتخاذ إجراءات فورية في حال ثبت وجود ارتفاع في نسبة الكوليسترول، تفادياً لأية مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

وأول الخطوات الصحية في هذا الصدد ترتكز على استرداد مستويات الكوليسترول من منطقة الخطر، عن طريق إجراء تعديلات في نمط الحياة الصحي والغذائي وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب المختص.

2_ علامات تحذيرية أخرى

يمكن أن تظهر علامات تحذيرية على الذراعين والساقين.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “إكسبريس” البريطانية أيضاً حول علامات الإصابة بارتفاع الكوليسترول، فإن مرض الشرايين المحيطية وهو تراكم اللويحات (الدهون والكوليسترول) في شرايين الذراعين والساقين، قد يجعل من الصعب على الدم نقل الأكسجين والمواد المغذية إلى الأنسجة في تلك المناطق، وهو ضرر قد يسبب الغرغرينا في حال عدم علاجه بسرعة.

بالإضافة إلى شحوب البشرة وتحولها للون الأزرق وضعف الإنتصاب عند الرجال وأظافر القدم الهشة أو تباطؤ نموها

Exit mobile version