إصابة 4 مواطنين بينهم صحفية إثر قمع الاحتلال لفعالية بالقدس

القدس- مصدر الإخبارية

أصيب 4 مواطنين بينهم صحفية إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لفعالية في مدينة القدس المحتلة.

ووفقاً لمصادر محلية فإن المصابين من بين المشاركين في مؤتمر صحفي عقده أهالي حي الشيخ جراح والنشطاء المقدسيين، أمام مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين وسط القدس المحتلة.

ووفقاً لشهود عيان بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت قنابل الصوت والغاز تجاه المواطنين المشاركين في المؤتمر الصحفي بالتزامن مع استمرار اعتقال منى الكرد وشقيقها محمد، أحد أهم النشطاء ضد عدوان الاحتلال المتواصل في حي الشيخ جراح.

وأفادت وسائل إعلام أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا على إطلاق قنابل الصوت والغاز تجاه المواطنين والطواقم الصحفية والنشطاء وتم إصابة عدد من الشبان بالاختناق بالغاز والرصاص المغلف بالمطاط.

وأصيب خلال قمع المؤتمر الصحفي مراسلة الجزيرة في القدس نجوان سمري، فيما تم استهداف طاقم تلفزيون فلسطين في القدس، وعددا من الصحفيين الذين تواجدوا في المكان.

وخلال المؤتمر قال نبيل الكرد والد منى ومحمد وأحد أصحاب البيوت المهددة بالمصادرة في الشيخ جراح، إن قوات الاحتلال تحاول إخماد النشاط السلمي لأبناء شعبنا المقدسي في أحياء سلوان والشيخ جراح، وقد قامت باعتقال ابني وابنتي وكذلك اعتقال نشطاء من سلوان وكل هذه الإجراءات لن تثني عزيمة أبناء شعبنا المقدسيين في مواصلة النضال حتى وضع حد لأطماع الاحتلال الهادفة إلى السيطرة على بيوت أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضاف أن الأهالي سيواصلون نضالهم ضد إجراءات الاحتلال الهادفة الى ترحيلهم، مشددا على أن قضية الشيخ جراح وبطن الهوى وسلوان قضية سياسية وليست قضية قضائية.

قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة سلمية بحي الشيخ جراح

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، على مسيرة سلمية في حي الشيخ جراح بالقدس، للمطالبة بوضع حد لاستفزازات المستوطنين، ورفع الحصار المتواصل على الحي منذ 14 يومًا.

وخرج في المسيرة السلمية فلسطينيون، ونشطاء سلام، ورددوا هتافات منددة بحصار الحي وبممارسات قوات الاحتلال والمستوطنين بحق الأهالي المقدسيين.

وكثفت قوات الاحتلال من انتشارها على مداخل الحي ومنعت المواطنين من الوصول إلى البيوت المحاصرة، والمهدد أصحابها بالتهجير القسري لصالح المستوطنين، وحولته إلى ثكنة عسكرية مغلقة منذ 14 يومًا.

وأفاد الهلال الأحمر، بوقوع إصابة بقـ ـنبلة صوت جراء اعتداء قوات الاحـ ـتلال على المشاركين في وقفة في حي الشـ ـيخ جراح بالقدس.

طيار إسرائيلي يكشف تفاصيل عن سبب قصف الأبراج بالعدوان على غزة

شؤون إسرائيلية-مصدر الإخبارية

كشفت وسائل إعلام عبرية اليوم السبت، نقلًا عن طيار إسرائيلي الأسباب وراء تدمير بعض الأبراج قفي قطاع غزة، حلال العدوان الأخير.

وأفادت “12” العبرية، وفق ما أدلى به إليها الطيار الإسرائيلي، إن السبب وراء تدمير الأبراج في العملية العسكرية على القطاعـ يعود لعامل، وهو التنفيس عن إحباط الجيش الإسرائيلي بعد فشله في وقف إطلاق الصواريخ من القطاع.

وأضاف أنه رغم ذلك لا يقلل من حجم وشدة الهجمات التي نفذها جيش الاحتلال، مؤكدًا في ذات الوقت على فشلهم في وقف إطلاق الصواريخ من القطاع.

واعترف الطيار الإسرائيلي خلال حديثه مع القناة العبرية، تم إلقاء أطنان من الذخيرة والنيران بشكل لا يشك فيه أحد، حيث كنت أخرج لشن غارة مع إحساس أن إسقاط الأبراج أصبح طريقنا للتنفيس عن الإحباط مما يحدث لنا ومن نجاح الفصائل في غزة في الاستمرار بركلنا”.

ويذكر أن الاحتلال الإٍسرائيلي استهدف عدة أبراج بشكل مباشر خلال عدوانه على قطاع غزة، وأفادت   الجهات الحكومية في قطاع غزة قدرت خسائر عشر أيام من العدوان الإسرائيلي بأكثر من 322 مليون دولار أمريكي، ناتجة عن دمار كبير في مصانع غزة والمنشآت الصناعية والشركات والمصارف المحلية والشقق السكنية والأبراج والبنى التحتية.

 

الاحتلال يُغلق بحر غزة كاملًا ردًا على إطلاق البالونات الحارقة

غزة-مصدر الإخبارية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن إغلاق بحر قطاع غزة بشكل كامل ردًا على إطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة المحاذية للقطاع شرقًا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له: “في أعقاب استمرار إطلاق القذائف الصاروخية، والبالونات الحارقة من قطاع غزة، قرر الجيش إغلاق البحر بشكل كامل حتى إشعار آخر”.

وكانت قد أفادت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس السبت، باندلاع عدة حرائق في مستوطنات غلاف غزة، بفعل إطلاق الشبان الثائر للبالونات الحارقة على السياج الشرقي المحاذي للقطاع.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، “إنه بسبب تصاعد الأحداث في مدينة القدس أطلق أمس السبت العديد من البالونات الحارقة من قطاع غزة مما أدي لاندلاع العديد من الحرائق بالبلدات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة “.

من جهتها أفادت، صحيفة يديعوت أحرونوت باندلاع 39 حريقًا بفعل البالونات الحارقة.

ويأتي إطلاق البالونات الحارقة، باتجاه مستوطنات غلاف غزة ردًا على الجرائم الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة.

عودة فعاليات الإرباك الليلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة

غزة-مصدر الإخبارية

قالت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم السبت، إن الحدود الشرقية مع قطاع غزة تشهد توترًا، وعودة لفعاليات الإرباك الليلي.

وأفاد المراسل العسكري لدى الاحتلال الإسرائيلي ألموغ بوكير” بالإضافة إلى البالونات الحارقة، هناك أيضًا توترات على حدود غزة، ويوجد حاليا 4 مراكز للتظاهر على طول السياج الحدودي،”.

فيما أعلنت صحيفة يديعوت أحرونوت، عن سماع دوي انفجارات في مستوطنات غلاف غزة بسبب البالونات الحارقة التي يلقيها الشبان خلال فعاليات الإرباك الليلي على حدود قطاع غزة.

فيما قالت صحيفة معاريف “إن مستوطنو إشكول يبلغون عن سماعهم دوي انفجارات متتالية من جهة الحدود مع قطاع غزة”.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة 3 شبان إثر إطلاق قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين من وحدات الإرباك الليلي، قرب السياج الفاصل شرق مدينة غزة.

يُشار إلى أن غلاف غزة يشهد عودة للإرباك الليلي من قبل الشباب الثائر على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وذلك ضمن هبة جماهيرية، تزامنًا مع اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ضد أهالي القدس والشيخ جراح.

اندلاع حرائق في مستوطنات غلاف غزة بفعل البالونات الحارقة

غزة-مصدر الإخبارية

أفادت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم السبت، باندلاع عدة حرائق في مستوطنات غلاف غزة، بفعل إطلاق الشبان الثائر للبالونات الحارقة على السياج الشرقي للقطاع.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه بسبب تصاعد الأحداث في مدينة القدس أطلق يوم السبت العديد من البالونات الحارقة من قطاع غزة مما أدي لاندلاع العديد من الحرائق بالبلدات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة “.

من جهته، أفاد موقع “حدشوت بيتخون سديه” العبري، باندلاع 12 حريقًا في مجلس إشكول الإقليمي وشاعر هنيغف بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة.

ويأتي إطلاق البالونات الحارقة، باتجاه مستوطنات غلاف غزة ردًا على الجرائم الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة.

أهالي الشيخ جراح يؤكدون رفضهم لأي اتفاق تسوية مع المستوطنين

رام الله-مصدر الإخبارية

أكد أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، على رفضهم إبرام أي اتفاق تسوية مع المستوطنين، كانت قد عرضته عليهم محكمة الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره أوضح محامي العائلات المهددة بإخلاء منازلها في حي الشيخ جراح سامي ارشيد، أنهم بعثوا إشعارًا لمحكمة الاحتلال الإسرائيلي يفيد بأن الأطراف لم يتوصلوا لتسوية، مشيرًا إلى أنهم بانتظار قرار المحكمة الذي قد يصدر في أية لحظة اليوم وربما يؤجل لوقت لاحق” بشأن مصير العائلات المهددة بترك منازلها قسرًا.

وأكد على أن الأهالي المقدسيين، قدموا طلبًا جديدًا للإذن بالاستئناف لتقديم بيانات جديدة حول القضية من أجل تثبيت ملكية الأراضي لأهالي الشيخ جراح.

يشار أن محكمة الاحتلال الإسرائيلي، كانت قد أمهلت أهالي الشيخ جراح المهددون بترك منازلهم، فترة مابين، يوم الأحد الماضي حتى اليوم لإبرام اتفاق مع المستوطنين حول ملكية الأرض والمنازل الواقعة في الحي والتي يقيمون فيها.

ومن المقرر أن تصدر اليوم الخميس، محكمة الاحتلال الإسرائيلي العليا، حكمها النهائي في قضية، إخلاء أربع عائلات مقدسية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

كما يهدف الاحتلال الإسرائيلي لتهجير السكان الأصليين أهالي الشيخ جراح، لتوسيع دوائره الاستيطانية لصالح تسكين مستوطنين يزعمون ملكيتهم للأرض.

وكان قد صدر في أيلول 2020 قرار بإخلاء أربع عائلات من الحي، وهي: (اسكافي، والكرد، والجاعوني والقاسم)، وتبعه قرار آخر في الشهر الذي يليه يقضي بإخلاء ثلاث عائلات أخرى، وهي: (حماد، والدجاني، وداوودي).

وقدمت العائلات المقدسية طلب استئناف للمحكمة العليا، التي رفضت الاستئناف، وأصدرت قرارا في شباط 2021 بإخلاء المجموعة الأولى من عائلات الحي من منازلهم بتاريخ 2/5/2021 ثم أجلت المحكمة إلى اليوم الخميس، والمجموعة الثانية بتاريخ 1/8/2021.

يشهد حي الشيخ جراح تصدي كبير ودعمًا من قبل المقدسيين، ضد قرار تهجير العائلات المقدسية، ويشاركون في وقفات احتجاجية ضد قرار المحكمة، تُقابل بالعنف والقمع من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

محكمة الاحتلال تصدر حكمها النهائي اليوم بشأن اخلاء منازل أهالي الشيخ جراح

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

من المقرر أن تصدر اليوم الخميس، محكمة الاحتلال الإسرائيلي العليا، حكمها النهائي في قضية، إخلاء أربع عائلات مقدسية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

ويهدف الاحتلال الإسرائيلي لتهجير السكان الأصليين أهالي الشيخ جراح، لتوسيع دوائره الاستيطانية لصالح تسكين مستوطنين يزعمون ملكيتهم للأرض.

وكان قد صدر في أيلول 2020 قرار بإخلاء أربع عائلات من الحي، وهي: (اسكافي، والكرد، والجاعوني والقاسم)، وتبعه قرار آخر في الشهر الذي يليه يقضي بإخلاء ثلاث عائلات أخرى، وهي: (حماد، والدجاني، وداوودي).

وقدمت العائلات المقدسية طلب استئناف للمحكمة العليا، التي رفضت الاستئناف، وأصدرت قرارا في شباط 2021 بإخلاء المجموعة الأولى من عائلات الحي من منازلهم بتاريخ 2/5/2021 ثم أجلت المحكمة إلى اليوم الخميس، والمجموعة الثانية بتاريخ 1/8/2021.

ويشهد حي الشيخ جراح تصدي كبير ودعمًا من قبل المقدسيين، ضد قرار تهجير العائلات المقدسية، ويشاركون في وقفات احتجاجية ضد قرار المحكمة، تُقابل بالعنف والقمع من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

حماس تدين اعتداءات الاحتلال بالشيخ جراح وتدعو لتصعيد المواجهة

غزة-مصدر الإخبارية 

أدانت حركة حماس الانتهاكات والاعتداءات التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق أهالي الشيخ جراح وممتلكاتهم.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في بيان صحافي وصل مصدر الإخبارية:” إن مشاهد الاعتداء والترهيب ضد أهالي الشيخ جراح تدلل على همجية وممارساته العدوانية المستمرة، وتعكس حجم المعاناة والملاحقة التي يعاني منها أهالي القدس.

ودعا القانوع إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال، وتعزيز صمود المقدسيين هناك لإفشال مخططات الاحتلال، ضد  السلوك العدواني المستمر بحق أهالي الشيخ جراح ومحاولة طردهم ومصادرة بيوتهم بشكل قسري.

وتتصاعد انتهاكات الاحتلال في حي الشيخ الجراح بالقدس المحتلة والذي يتصدى، للاستيلاء الاستيطاني على منازل السكان.

ونفذت عناصر شرطة الاحتلال والمستوطنون، اعتداءات في ساعات متأخرة من الليل، بحق الأهالي المعتصمين في بيوتهم المهددة بالتهجير.

فيما قمعت شرطة الاحتلال محتجون يواجهون سياسية التهجير لدعم أهالي حي الشيخ جراح، حيث اندلعت على إثرها مواجهات أدت لإصابة 10 مواطنين بجروح، جرى نقل 3 منهم إلى المستشفى، وفق ما أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني.

ويعيش أهالي الشيخ جراح، نكبة فلسطينية جديدة في مواجه التهجير القسري لمنازلهم من قبل شرطة جيش الاحتلال الإسرائيلي بالتعاون مع المستوطنين، و يواجه 550 فلسطيني من أصل 28 عائلة فلسطينية خطر إخلاء منازلهم بشكل إجباري.

 

الشيخ جراح: الاحتلال يقمع مسيرة احتجاجية ضد تهجير السكان القسري

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، مسيرة مناهضة للتهجير القسري ضد أهالي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن شرطة الاحتلال قامت بالاعتداء بالضرب على العشرات من أبناء حي الشيخ ومصادرة أعلامهم الفلسطينية أثناء مشاركتهم  في الوقف الاحتجاجية، ضد تهجيرهم قسرًا لصالح بناء مئات المستوطنات الإسرائيلية.

ويواصل الاحتلال سلسلة الانتهاكات بحق الأهالي، إذ هاجم مستوطنون مواطن مقدسي، وقاموا بالاعتداء عليه، وتكسير سيارته قرب حارة اليهود بالقدس المحتلة.

ويخرج أهالي الشيخ جراح بشكل يومي في  وقفات احتجاجية، ضد سياسة التهجير التي تتبعها سلطة الاحتلال بحقهم، حيث تواجه 28 عائلة و500 فلسطيني خطر إخلاء منازلهم والطرد من بيوتهم بقرارمن سلطات الاحتلال، محاكمه.