حقيقة وفاة الفنان المصري شعبان عبد الرحيم

4
القاهرةمصدر الإخبارية

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أخبارا تفيد بوفاة الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم ، داخل مستشفى المعادي العسكري.

توفي فجر اليوم الفنان شعبان عبدالرحيم وذلك في مستشفى المعادي العسكرى وذلك بعد صراع مع المرض ،عن عمر يناهز 62 عاما.

وكشفت مصادر طبية مصرية : ان حالة شعبان عبد الرحيم تدهورت فجر اليوم ونقل الى غرفة العناية المركزة وتوفى بعدها.

يشار إلى أن عبد الرحيم كان قد أحيا إحدى الحفلات بالمملكة العربية السعودية ضمن حفلات ليالي المحروسة بموسم الرياض، قبل أيام، حيث أحيا حفله وهو جالس على كرسي متحرك نظرا لإصابته في بمشكلة في العظام.

كان الفنان شعبان عبد الرحيم، قد طرح مؤخرا أغنية جديدة مهاجما فيها قناة الجزيرة نظرا لتحريضها ضد مصر عبر قنواتها، والأغنية من كلمات الشاعر إسلام خليل، وقدم شعبان وإسلام الأغنية كـ”ديو” لفضح أكاذيب الجزيرة.

والفنان شعبان عبد الرحيم من مواليد 1957، اشتهر بعدد من الأغاني التي حققت نجاحا كبيرا وقتها أبرزها “أنا بكره إسرائيل”، “هبطل السجاير”، وغيرها.

وكان ظهر شعبان عبد الرحيم، على كرسي خلال حفله بموسم الرياض، ما أثار قلق جمهوره على حالته الصحية.

فيما أوضح الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم سبب جلوسه على كرسي متحرك في حفل موسم الرياض، مؤكدا أن قدمه مكسورة منذ شهر بسبب انزلاقه على الأرض في المنزل، ما تسبب في كسر بقدمه وتركيب شرائح فيها.