صدمة في الجيش الإسرائيلي .. رسالة من ضابط تثير جدلًا واسعًا

5
القدس المحتلةمصدر الإخبارية

أثارت رسالة بعثها قائد سرية في سلاح المدرعات في الجيش الإسرائيلي إلى قيادته جدلا واسعا بين الجنود والضباط، حيث أوضح فيها أن الضباط يتمردون على تنفيذ الأوامر والتعليمات.

ووفقا لموقع معاريف، فإن الحديث يدور عن الضابط عيدو فيوتكوبسكي الذي يحمل رتبة رائد ويشغل منصب قائد دورة ضباط سلاح المدرعات الذي يعتبر ذو أهمية كبيرة في سلاح المدرعات.

هذا وقرر القائد بعد الرسالة المذكورة  الاستقالة من منصبه بالرغم من كونه يعتبر أحد الضباط المتميزين بالجيش الإسرائيلي، علاوة على أنه مرشح لشغل مناصب عسكرية رفيعة مستقبلًا.

وذكر الموقع إن هذه الاستقالة جاءت على الرغم من أن هذا الضابط يعد أحد الضباط المتميزين بالجيش الإسرائيلي، وكان مرشح لشغل مناصب عسكرية رفيعة مستقبلًا.

وكشف الضابط أيضا في الرسالة أن الجيش الإسرائيلي يعيش مشكلة كبيرة بخصوص سلم الأولويات في تنفيذ المهام، حيث يتم تنفيذها بدون الأخذ بعين الاعتبار المهمة ذات الأولوية عن غيرها.

وألقت قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي في وقت سابق القبض على 9 جنود عسكريين اسرائيليين، بسبب رفضهم الانصياع لأوامر القيادات العسكرية خلال تدريبات تحاكى القيام بعملية برية فى قطاع غزة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن الشرطة العسكرية فى لواء “جولانى” الواقع فى شمال الأراضي المحتلة تمكنت من وأد تذمرا لبعض الجنود باللواء ضد قرارات القيادة العسكرية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تقرر حبس الجنود لمدة 20 يوما تمهيدا للمحاكمة العسكرية بعدم الانصياع لأوامر عسكرية قد تصل إلى الطرد من الجيش.

وعن أشكال التذمر ضد الأوامر قالت الصحيفة رفضوا حمل السلاح والمشاركة فى التدريبات علاوة على اكتشاف كتابات بحجراتهم ضد الجيش الإسرائيلى.