بسبب الإهمال الطبي المتعمد.. استشهاد الأسير سامي أبو دياك

3
جنينمصدر الإخبارية

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الثلاثاء 26/11/2019، عن استشهاد الأسير المريض بالسرطان “سامي أبو دياك” بسبب الإهمال الطبي المتعمد المعتقل لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلية.

وقالت الهيئة، أن ابو دياك استشهد بعد أشهر طويلة من التحذير من خطورة الحالة الصحية للأسير سامي أبو دياك (36 عاما) والمحكوم بالسجن المؤبد و30 عاما، ومن أنه سيسقط شهيدا في أية لحظة بسبب جريمة الإهمال الطبي والقتل المتعمد من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وخضع أبو دياك المعتقل منذ العام 2002، لعملية جراحية في مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي في العام 2015 استئصل فيها الاحتلال اكثر من 80 سم من أمعائه، نتج عنها إصابته بمرض السرطان في الأمعاء ومن فشل كلوي وقصور في الرئة.

الأسير أبو دياك معتقل منذ تاريخ 17 تموز/ يوليو 2002، ويبلغ من العمر “36 عاماً” ومحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاماً، أمضى منها 17عاماً، تم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول/ سبتمبر 2015، ومنذ قرابة خمس سنوات.

يذكر، أنّ الشهيد أبو دياك أصيب بمرض السرطان في الأمعاء نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله تعرض إلى سياسة قتل ممنهجة.

ونوّهت مؤسسة “واعد” للأسرى، إلى أنّه “بعد استشهاد الأسير سامي أبو دياك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة لـ(222) شهيداً، 75 منهم قضوا بسبب سياسة الإهمال الطبي.