محمد دحلان يرد على قرار تركيا بإدراجه على لائحة المطلوبين لديها

10
أبو ظبيمصدر الإخبارية

رد القيادي الفلسطيني محمد دحلان على قرار السلطات التركية بإدراجه على النشرة الحمراء للمطلوبين لديها، ومنح جائزة 4 ملايين ليرة تركية لمين يدلي بمعلومات عنه.

وقال دحلان في تعليقه على قرار السلطات التركية، في بوست على صفحته الرسمية عبر الفيس بوك، “اقترح على اردوغان ان يدفع ال 700 الف دولار لطبيب نفسي بعد انهيار احلامه وطموحاته في المنطقة العربية”.

وكشف وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أن السلطات التركية تعتزم إدراج القيادي في حركة فتح محمد دحلان ، على النشرة الحمراء للمطلوبين.

واتهم صويلو، في حوار مع صحيفة “حرييت” التركية، ظهر أمس الجمعة، محمد دحلان، أن له دور في محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا في تموز/ يوليو 2016.

وتابع: “سيتم إدراج دحلان على القائمة الحمراء لملاحقة الإرهابيين التابعة لوزارة الداخلية، مع منح جائزة 4 ملايين ليرة تركية، لمن يبلغ عنه”.

ولفت إلى أن دحلان، هو مالك القناة المصرية التي أجرت حوارا مع فتح الله غولن أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث هاجم فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وامتدح رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي.

وفي وقت سابق، هاجم وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أبو ظبي ودحلان، قائلا: “أقول للإمارات إن هناك إرهابيا اسمه محمد دحلان هرب إليكم لأنه عميل لإسرائيل”.

ما دفع محمد دحلان لمهاجمة الرئيس التركي، في مقابلة مع الإعلامي المصري عمرو أديب، على فضائية “إم بي سي”، قائلا: “إن أردوغان يظن نفسه أمير المؤمنين”، متهما إياه “بسرقة الذهب من البنك المركزي الليبي، وتوفير بيئة آمنة لزعيم تنظيم الدولة السابق “أبو بكر البغدادي” في المناطق التي يسيطر عليها شمال سوريا”.

وبحسب السلطات التركية، تقول إنه توجد أدلة على تورط دحلان في محاولة انقلاب 15 تموز/ يوليو في تركيا عام 2016، من خلال نقل أموال إلى منظمة غولن.