شرطة الاحتلال تُغلق عدّة مؤسسات فلسطينية بالقدس المحتلة

3
القدس المحتلةمصدر الإخبارية

أغلقت مخابرات وشرطة الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، عدّة مكاتب ومؤسسات ومسجد في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت سوسن الصفدي من مكتب التربية والتعليم في القدس، أن عناصر من مخابرات وشرطة الاحتلال اقتحمت صباح اليوم مدرسة دار الأيتام في البلدة القديمة بشكل مفاجئ.

وأضافت أن شرطة الاحتلال أغلقت مكتب المديرية وصادرت عدّة حواسيب، واعتقلت مديرها سمير جبريل حيث اقتادته للتحقيقات في مركز “المسكوبية” التابع للاحتلال غربي القدس، وفق ما نقلت عنها شبكة قدس الإخبارية.

وأوضحت أن الإدارة قررت إخلاء المدرسة من الطلاب؛ منعاً لأي مشاحنات ما بين قوات الاحتلال والأطفال.

كما أكدت على قرار إغلاق مكتب المديرية لمدة ستة شهور، لافتة إلى أن الأمور ما زالت غير واضحة.

وبالتزامن مع ذلك، اقتحمت مخابرات وشرطة الاحتلال مكاتب شركة “الأرز” للخدمات الإعلامية في حي الصوانة في المدينة المحتلة، واعتقلت مديرها المصور الصحفي أيمن أبو رموز.

ووضعت القوات أمر إغلاق من قبل وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان للمكاتب والأستوديو الخاص بالشبكة؛ بحجة إقامة “أنشطة البث التلفزيوني لمحطة فلسطين التابعة للسلطة الفلسطينية”، بحسب ما جاء في القرار.

كما جاء في القرار أن ما حصل “يعتبر مخالفة لقانون تطبيق الاتفاقيات بشأن الضفة الغربية وقطاع غزة للعام 1994”.

واستنكرت الشركة في بيان لها عملية الاقتحام والإغلاق، كما أدانت اعتقال أبو رموز، واستدعاء مدير عام الشركة نزار يونس، والصحفية كريستين ريناوي للتحقيق معهما في مركز “المسكوبية”.

واعتبرت الشركة أن هذا الإجراء تعسفي ومس بحق الإعلام وحريته بما يخالف الأنظمة والمواثيق الدولية.

كما دهمت قوات شرطة الاحتلال والمخابرات المركز العربي الصحي في شارع السلطان سليمان في جبل الزيتون، واعتقلت مديره أحمد سرور، وصادرت جميع الملفات وكاميرات المراقبة الخاصة به.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أغلقت كذلك مسجد الرصاصي في البلدة القديمة وصادرت مفتاحه.