الرئيس عباس يجري مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال.. وهذا ما قاله

2
رام اللهمصدر الإخبارية

زعمت إذاعة جيش الاحتلال، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أجرى بالأمس مقابلة مع مراسل الشؤون العربية في الإذاعة، وعقد اللقاء في المقاطعة برام الله.

وأضافت الإذاعة، أن مقربي الرئيس رفضوا السماح بتسجيل صوتي للمقابلة، ولكنهم سمحوا بنشر تفاصيل ما جاء فيها.

وبحسب المراسل، فإن الرئيس عباس قال إنه “عرض أكثر من ٢٠ مرة على “نتنياهو” لقاءه، ولكنه كان يرفض دائماً”، وذكر الرئيس الفلسطيني حادثة سابقة عندما طالبه “نتنياهو” بعدم المجيء بسيارته الخاصة للقدس المحتلة؛ للتعزية بوفاة الرئيس الإسرائيلي السابق “شمعون بيرس” قبل حوالي عامين.

وأضاف أبو مازن أن القيادة الفلسطينية هددت “إسرائيل” بنشر تفاصيل طلب “نتنياهو” لذلك تراجع عن مطلبه.

وأضاف عباس خلال اللقاء، “أن صفقة ترمب للسلام أصبحت ميتة خاصة بعد إعلان وزير الخارجية الأمريكي شرعية المستوطنات”، فيما أوضح المراسل أن الرئيس عباس أبلغه بأن مفاوضات السلام مع “إسرائيل” يجب أن تكون بدون تدخل أمريكي.

وقال الرئيس عباس “قلنا منذ اللحظة الأولى أن هذه المبادرة لن تنجح، ولن يقبل بها الفلسطينيون وكذلك الدول العربية”.

وبشأن إعلان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو بأن المستوطنات قانونية دوليًا، قال الرئيس الفلسطيني “هذا الإعلان ليس له أساس، والقانون الدولي يجرم المستوطنات”. وفقاً لما أوردته صحيفة ” القدس ”

وأشار إلى أن القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية لديهم القدرة على التوصل لاتفاق سلام بمفردهم بدون الأمريكيين، كما جرى في أوسلو. مشيرًا إلى أنه لو عقد اجتماعًا مباشرًا لانتهى الأمر.

وحول وضعه الصحي يقول المراسل إن محمود عباس بوضع صحي جيد، ودليل على ذلك أنه أبلغ المراسل أن لقاءهما السابق كان قبل عامين، في قاعة أخرى من المقاطعة.